رغم استقالته.. ولد عباس يطلب رخصة عقد الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للأفلان؟ !    محرز يُحارب العنصرية: “كفى..”!    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    “بن زية” يقضي أوقاتا رائعة في مطعم الطباخ التركي “بوراك”!    إيمري يحقق أفضل إنجاز في تاريخ أرسنال    حوالي 3 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    ولاية الجزائر: مواصلة هدم البنايات الفوضوية ورفع دعاوى قضائية ضد أصحابها    بالفيديو.. الجيلالي يتألق مع شباب “اليوفي”..!    أوكيجة : “هدفي الأول تحقيق الصعود مع ميتز”    رياح قوية تتعدى سرعتها 70 كلم/سا في أربع ولايات    بلماضي: “الخبرة تلعب دورا كبيرا في كأس إفريقيا”    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق بطرابلس يأمر بالقبض على حفتر    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    بالصورة: زيارة مميزة ل محرز في لقاء توتنهام    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    درك غليزان يفكك شبكة مختصة في الاتجار بالمخدرات و يوقف 4 من أفرادها و يحجز مركبتين    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    بالمحطة البحرية للغزوات    في‮ ‬حادث مرور ببلدية عين التين    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    تيارت    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    يد من حديد لضرب رموز الفساد    الباءات وحروف العلة    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق 1000 وحدة سنويا بتقنية العزل الحراري
تشجيعا للبناء المقتصد للطاقة
نشر في المساء يوم 26 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
توقع وزارة السكن والعمران و المدينة عما قريب، اتفاقية مع وزارة الطاقة لإطلاق برنامج وطني لإنجاز 1000 وحدة بين سكنات وتجهيزات عمومية سنويا، بتقنية العزل الحراري لاقتصاد 40 بالمائة من الطاقة الكهربائية، مع العلم أن أول مشروع لإنجاز السكنات المقتصدة للطاقة تم إطلاقه سنة 2011 لإنجاز 600 وحدة. وهو المشروع الذي بلغ مستوى تقدمه 80 بالمائة.
وأكد المدير العام للمركز الوطني للدراسات والأبحاث المتكاملة في البناء "كنيريب" حميد عفرا، أمس، ل "المساء" على هامش اليوم التحسيسي لمتعاملي البناء الذي انتظم بقصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصمة، حول موضوع "اقتصاد الطاقة بالبناء"، أن خيار اللجوء إلى التقنيات الحديثة للعزل الحراري في مجال البناء أصبح أمرا ضروريا، وعليه فقد راسلت الوزارة الوصية منذ قرابة شهر كل مسيري الورشات ومكاتب الدراسات لإدماج مواد بناء عازلة للحرارة في عملية إنجاز المباني، مشيرا إلى أن تكلفة البناء بهذه التقنيات سترتفع بنسبة 10 بالمائة، لكن بالمقابل سيستفيد صاحب المسكن من انخفاض في فاتورة الكهرباء بنسبة 40 بالمائة. وبخصوص أهمية اللجوء إلى البناء المقتصد للطاقة كشف عفرا، أن الجزائر وقّعت على اتفاقية دولية للتغيرات المناخية التي تفرض عليها اقتصاد الطاقة بنسبة 9 بالمائة خلال الفترة الممتدة ما بين 2020 و2030، "وبما أن قطاع البناء لوحده يستعمل أكبر نسبة من إنتاج الطاقة الكهربائية بالجزائر، فقد تقرر الشروع في تحسيس المقاولين وباقي المصالح الإدارية بضرورة اللجوء إلى تقنيات البناء بمواد عازلة للحرارة، مع تشجيع المصنعين على الاستثمار لتوفير هذه المواد بالسوق الوطنية وبأسعار تنافسية، على أن تخصص مواد بناء لكل منطقة تماشيا والطبيعة المناخية".
وتطمح وزارة السكن، من خلال العقد الذي سيبرم مع وزارة الطاقة إلى إنجاز 1000 وحدة سنويا من مساكن جديدة وتجهيزات عمومية، مع ترميم سكنات قديمة وفق تقنيات البناء المقتصدة للطاقة بما يسمح بتخفيض استخدام الطاقة الكهربائية إلى 12 بالمائة.
من جهته أكد ممثل الوكالة الوطنية لتطوير وترشيد استخدام الطاقة "أبرو"، موساوي الطاهر ل "المساء" أن إشكالية تطوير البناء المقتصد للطاقة ترتبط بالدرجة الأولى بعدم توفر مواد بناء معتمدة، مشيرا على سبيل المثال إلى استعمال المقاولين لنوافذ وأبواب مصنوعة من الألومنيوم، "لكن مثل هذه المنتجات غير معتمدة من طرف المخابر للتأكد من ملائمتها والمعايير المضبوطة من الناحية التقنية والتكنولوجية".
في هذا الإطار دعا موساوي، أصحاب المخابر الخاصة إلى التقرب من المعهد الجزائري للتقييس والهيئة الوطنية للاعتماد بهدف اعتماد نشاطهم في مجال مراقبة وتقديم شهادات المطابقة لمواد البناء العازلة للحرارة، مشيرا إلى أن مركز " كنيريب" له مخبر متخصص في هذا المجال لكنه غير قادر على تغطية كل طلبات السوق التي ستعرف ارتفاعا خلال السنوات المقبلة.
وبخصوص سير تقدم أول برنامج نموذجي لإنجاز 600 وحدة سكنية مقتصدة للطاقة والتي تم إطلاقها بالشراكة ما بين وزارتي الطاقة والسكن في 2011، كشف موساوي، أن المشروع بلغ نسبة 80 بالمائة من الإنجاز، مرجعا سبب التأخر إلى عدم توفير مواد بناء مقتصدة للطاقة، بالإضافة إلى تسجيل عجز في يد العاملة المؤهلة.
وأكد في سياق متصل بأن عمل الوكالة منصب حاليا على قياس نجاعة اقتصاد الطاقة بالسكنات المنجزة وهي شاغرة، على أن يشرع عما قريب في قياسة هذه النجاعة والسكنات مشغولة للتأكد من نسبة اقتصاد الطاقة.
من جهتهم أعاب عدد من المقاولين وأصحاب وحدات إنتاج مواد البناء، على وزارة السكن عدم التطبيق الفعلي لمختلف القوانين المرتبطة بمجال استعمال مواد البناء المقتصدة للطاقة، مشككين في مقترح تعميم استعمال هذه المواد، خاصة وأن المصنعين الذي استثمروا في مجال عصرنة إنتاج مادة الأجور المقتصدة للطاقة يجدون اليوم صعوبة في تسويق منتجاتهم غير المعتمدة.
«لافارج" تستبدل البوليسترين بالأوريوم الأقل ثمنا
ومن بين المتعاملين الاقتصاديين الذين ابتكروا منتوجا جديد للعزل الحراري يستعمل في تشييد الأسقف مؤسسة "لافارج هولسيم الجزائر"، التي كشف مسؤول مصلحة حلول البناء بها منير العتروس، بأن المؤسسة قامت شهر مارس الفارط، بتجريب منتوج جديد للعزل الحراري يستعمل في مكان "البوليسترين" عند أنجاز أسقف البنايات.
وأوضح أن عملية التجريب التي تمت بمشروع إنجاز محطة لتطهير المياه المستعملة بقسنطينة، وكذا عبر 11 مشروعا يتم حاليا إنجازه عبر عدد من ولايات الوطن، أثبتت نجاعة هذه التقنية الجديدة التي تعتمد على الأرويوم ما ساهم حسبه بشكل كبير في اقتصاد الطاقة وقلص تكلفة الإنجاز بنسبة 10 بالمائة.
وقصد تعريف المقاولين وأصحاب ورشات البناء بطريقة استعمال منتوج " أوريوم" المنتج عبر دمج منتوج الإسمنت بعدد من المواد المعدنية بمصنع الإسمنت بمفتاح، أشار ممثل الشركة إلى تنظيم دورات التدريبية لعمال البناء التابعين لعدد من المقاولين، كما تم اقتناء ثلاث آلات متخصصة في عملية استعمال هذا المنتوج ومنحها مجانا للمقاولين لتجربة المنتوج داخل الورشات.
وحول مواصفات المنتوج أشار العتروس، إلى أنه طبيعي ولا يسمح بانبعاث المركبات العضوية "وعليه فهو الحل الأمثل لاستبدال كل العوازل التقليدية التي تحتوي على جزيئات ملوثة" حسب المتحدث الذي أشار إلى أن المجمع بادر إلى اعتماد "أوريوم" بشكل رسمي لدى المركز الوطني للدراسات والأبحاث المتكاملة في البناء وذلك بعد تأكيد متانته ومقاومته للحريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.