75 راغبا في الترشح لرئاسيات 04 جويلية    حركة جزئية على مستوى مسؤولي الجمارك بالعاصمة    “بلماضي” يستدعي “بلقبلة” للتربص القادم !!    تفكيك شبكة اجرامية مختصة في سرقة المحلات التجارية بالمدية        بلفوضيل مطلوب في العملاق الألماني بوروسيا دورتموند        أسعار اللحوم البيضاء «الدجاج»مستقرة بالأسواق    كشف وتدمير مخبأين للإرهابيين وتوقيف تجار مخدرات    مدرب مولودية وهران يوقف إضراب اللاعبين    غوارديولا: "تحقيق الثلاثية في إنجلترا أصعب من التتويج برابطة الأبطال"        الفريق ڤايد صالح: إجراء الإنتخابات الرئاسية يمكن من تفادي الوقوع في فخ الصراع الدستوري    21 قتيلا وأكثر من 400 جريح بسبب حوادث المرور    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    المحكمة العسكرية بالبليدة ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون    تأجيل محاكمة رجل الأعمال علي حداد إلى 3 يونيو المقبل    الامتثال الإرادي للاتفاق بلغ 168 ٪ خلال أفريل 2019    وزارة الشؤون الدينية تعزز فضاءاتها    200 ألف سكن جاهز للتوزيع    الكتلة البرلمانية للأفلان تدعو بوشارب الإستقالة “طوعا” من رئاسة المجلس الشعبي الوطني    بن ناصر يستقيل من رئاسة الفريق    إحباط محاولة تهريب مبلغ كبير من الدوفيز    قتيلان وجريح في حادثي مرور بمعسكر    جديد المحترفين: بن زية مطلوب في هذه البطولة !    على ركب الطلبة الأولين    نظام الوسيط أضفى الشّفافية على مناصب العمل    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    على فرنسا أن تمتنع عن عرقلة قرارات مجلس الأمن    استرجاع 50 ألف هكتار بالبيض    رصد مليار دينار لمشاريع تنموية بالبلديات    قصر عزيزة بالبليدة معلم تاريخي يشكو من الإهمال    إقبال كبير على مختلف الأنشطة المنظمة    كيفية استغلال الوقت في رمضان    أخطاء للنساء في رمضان    رمضان شهر العتق من النيران    المؤسسات تفرض شروطا تعجيزيّة    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    شركة "آس.أ.أ" تحقق رقم أعمال قدر ب 27.7 مليار دينار خلال 2018    يصران على الصوم    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    أحدث ترددات قنوات فوكس سبورت Fox sport على أسترا    الشعب الجزائري يحتل المرتبة الأولى في ترتيب الأفارقة المائة الأكثر نفوذا    الهلال الأحمر الجزائري يدعو إلى إعداد بطاقية وطنية خاصة بالمعوزين    أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات شهادات نهاية السنة الدراسية    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السراج يطالب بلجنة أممية لتقصي الحقائق
اتهم حفتر بارتكاب "جرائم حرب" في ليبيا
نشر في المساء يوم 22 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
طالب فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، أمس، مجلس الأمن الدولي بإرسال لجنة أممية لتقصي الحقائق والتحقيق في الخروقات والانتهاكات التي ارتكبتها قوات المشير خليفة حفتر.
وأكدت الحكومة الليبية في رسالة وجهتها إلى مجلس الأمن الدولي أن قوات حفتر قامت ب«قتل المدنيين وتهجيرهم واستخدام أطفال قصر في المعارك الأخيرة، واستهداف الأحياء الآهلة بالسكان بالأسلحة الثقيلة والصواريخ، كان آخرها قصف أحياء ومطار معيتيقة" الدولي واستهداف سيارات الإسعاف والمستشفيات.
وأضاف بيان الحكومة الليبية أن اعتراف قوات حفتر بمساندة "طيران صديق" لعملياته العسكرية يعد اعتداء صارخا على سيادة ليبيا ومشاركة صريحة" من جهات أجنبية في الهجمات على العاصمة، محملا مسؤولية كاملة "للدول المشاركة في هذه الاعتداءات، في إشارة الى ما تعرضت له أحياء وسط طرابلس من قصف بالقذائف تسببت في مقتل 14 مدنيا وإصابة 40 آخرين بجروح متفاوتة.
ولكن السراج لم يكشف عن هوية الدول "الصديقة" التي أشارت إليها وحدات الجيش الوطني الليبي بإسنادها في معاركها ضد قوات حكومته واكتفى بالقول أن حكومته ستقدم أدلة إثبات دامغة لمحكمة الجنايات الدولية تثبت تورط حفتر في "جرائم حرب" ضد المدنيين الليبيين.
وأكدت قوات الحكومة الليبية، أمس، أنها تمكنت من تعزيز مواقعها العسكرية بعد المعارك الطاحنة التي خاضتها ضد قوات خليفة حفتر خلال اليومين الأخيرين. وحسب تقارير عسكرية متطابقة فان قوات هذا الأخير وجدت صعوبة في تحقيق أهدافها ببسط سيطرتها على العاصمة طرابلس في أقصر مدة ممكنة بعد انضمام قوات من مدن الغرب الليبي إلى جانب القوات الحكومية وهو الأمر الذي لم يضعه حفتر في حساباته يوم قرر شن هجومه على طرابلس في الرابع من الشهر الجاري.
وقالت المصادر إن وحدات حكومة الوفاق تمكنت من استعادة عين زارة التي فقدتها في الأيام الأولى لزحف قوات حفتر في الضاحية الجنوبية، وهو الأمر الذي لم يقره الناطق باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري الذي اتهم تنظيمات إرهابية مثل تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية ومرتزقة أجانب بدعم قوات غريمه فايز السراج.
وأرغمت ضراوة المعارك أمس مسؤولي الملاحة الدولية الى تقليص الرحلات الجوية الدولية من مطار معيتقة الوحيد الذي مازال يضمن رحلات جوية الى العاصمة طرابلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.