الاتحاد العام للعمال الجزائريين يحيي الذكرى المزدوجة ل24 فبراير    بلحيمر: إعادة تفعيل صندوق تكوين الصحفيين    جراد: الجزائر في مرحلة إنتقالية نحو الطاقات المتجددة    نتنياهو: الغارة الإسرائيلية على دمشق كانت تهدف لتصفية قيادي كبير في “الجهاد الإسلامي”    أمير قطر يوجه بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للأردنيين    التلفزيون العمومي ينقل 3 لقاءات على المباشر للجولة 20    العراق تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" على أراضيها    دزيري يتحدى مولودية الجزائر    نقابة مستخدمي قطاع التجارة تلتقي رزيق    بالفيديو.. فيصل المينيون يغني “يا الدنيا” لكمال مسعودي بطريقة جديدة    تبون يجدد العهد لبناء جمهورية جديدة    صندوق النقد الدولي يستعد لدعم الجزائر ويثمن إرادة السلطات بتغيير الوضعية الإقتصادية    العدالة توقف رجل الإعمال متيجي في قضايا الفساد    بسبب “كورونا”.. النفط يعاني والذهب يتألق    تلمسان: افتتاح الصالون الوطني للمتاحف    تنامي الخطاب العنصري لليمين المتطرف في أوروبا يثير قلقا لدى الأوساط السياسية والشعبية    كورونا يصل الخليج.. إصابات في البحرين والكويت    سيال: شح الأمطار لن يؤثر على التزود بالمياه في العاصمة    الوادي.. قتيل و 14 جريح في حادث مرور بين حافلة لنقل المسافرين وسيارة    الجلفة.. هلاك رجل ونجاة زوجته ورضيعها جراء إختناقهم بالغاز    الأجانب يباركون قانون المحروقات    المؤسسة "الوصية على أملاك الدولة الاسبانية" بمدينة العيون ليست موجهة للعمل كقنصلية    الرابطة الأولى/ الجولة19.. داربي مثير بأهداف متباينة بين سوسطارة والعميد    فيغولي: “نستحق الفوز في الداربي وسنكون أبطالا في النهاية”    رئيس وزراء ماليزيا يقدم استقالته    الهدف المتوخى من التعديل الدستوري بناء دولة قوية    التعجيل بضبط نشاط القنوات التلفزيونية الخاصة من المهام الرئيسية لمخطط عمل القطاع    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    تفكيك عصابة تروّج المخدرات    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    عراقيل في تسويق حليب البقر    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    يستخدم عصابة من الفئران    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    "سي.أس.سي" تصعق البرج وتهدد المتصدر    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    قرّاء يبحثون عن البديل    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشديد على وضع خطة تحرك عربي
بوقادوم في الاجتماع العربي حول القضية الفلسطينية:
نشر في المساء يوم 22 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
شدد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم أمس، بالقاهرة، على ضرورة التفكير في وضع خطة تحرك عربي لمواجهة الانحرافات التي يواجهها مسار حل القضية الفلسطينية والضغط على الإدارة الأمريكية وإسرائيل لاستئناف المفاوضات.
وفي تدخل له في اجتماع الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المخصصة لدراسة آخر مستجدات القضية الفلسطينية، أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية على أنه يتعين «التفكير في وضع خطة تحرك عربي» لمواجهة الانحرافات التي تعيق مسار الجهود المبذولة من أجل حل القضية الفلسطينية.
كما يستلزم الوضع أيضا «دعوة القوى الفاعلة في المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية والضغط على الإدارة الأمريكية وإسرائيل، من أجل العودة إلى مسار المفاوضات، خاصة فيما يتعلق بحل الدولتين وفقا للمرجعيات الدولية المعروفة وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية».
وذكّر السيد بوقادوم بأن المرحلة المفصلية التي تمر بها القضية الفلسطينية تتطلب «رص الصف الفلسطيني خاصة والعربي عامة، لإحباط المحاولات الجارية لتصفية القضية»، مجددا موقف الجزائر ‘'الثابت والدائم والداعم'' للشعب الفلسطيني لاسترجاع جميع حقوقه الوطنية المشروعة وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من جوان 1967، «كاملة السيادة ومتواصلة جغرافيا وعاصمتها القدس الشريف».
وفي ذات الإطار، أشار وزير الشؤون الخارجية إلى أن المتغيرات الدولية التي أفرزتها السنوات الأخيرة على غرار حالة اللااستقرار التي عرفتها المنطقة العربية والتغيير في السياسة الأمريكية حيال الصراع العربي -الإسرائيلي الذي «أعطى الضوء الأخضر لآلة الإجرام الإسرائيلية لأن تعيث فساداً وتمضي في سياستها العدوانية والاستيطانية أمام أنظار المجتمع الدولي وفي تحد صارخ للشرعية الدولية»، تعد كلها معطيات «زادت من حجم معاناة أهلنا في فلسطين وبددت من آمال التسوية التي كنا قاب قوسين أو أدنى من التوصل إليها على أساس حل الدولتين الذي كان يحظى بقبول جميع الأطراف».
كما عرج في السياق نفسه، إلى عوامل أخرى كان لها أثرها على القضية الفلسطينية، خاصة الأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية والتحديات المختلفة الأبعاد التي تواجه الأمة العربية، والتي ما فتئت «تتصاعد وتتفاقم»، لاسيما في ليبيا جراء التطورات الأخيرة، حيث «ما انفكت الجزائر تحذر من عواقبها الخطيرة على الأمن والاستقرار وتدعو بإلحاح إلى احترام والالتزام بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتفضيل الحوار من أجل الوصول إلى الحل السياسي التوافقي، حفاظا على سيادة ليبيا واستقلالها ووحدة شعبها الأبي».
وجراء ذلك، كان أن «تدحرجت وتراجعت بالنتيجة قضيتنا الأولى والمركزية القضية الفلسطينية إلى منزلة لا ترتقي إلى تضحيات ومعاناة الشعب الفلسطيني الشقيق و إرادته القوية في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف»، يقول الوزير.
وبالمناسبة، توجه السيد بوقادوم بالشكر إلى رئيس دولة فلسطين محمود عباس الذي وضع المشاركين في الاجتماع في صورة آخر مستجدات القضية الفلسطينية وما تواجهه من تحديات، وما يحيق بها من مخاطر «قد تنعكس شراراتها على منطقتنا العربية ككل».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.