القضايا الإقليمية والدولية محور محادثات بوقادوم مع نظرائه العرب والأفارقة    الأفلان يندد بلائحة البرلمان الأوروبي ويصفها ب"السلوك المفضوح"    تمنراست: الوقوف على انشغالات سكان المناطق النائية بتين زواتين الحدودية    الجزائر أمام تحد لتحقيق أمن الطاقة من المصادر النظيفة    60 بالمائة نسبة شغل الأسرة بولاية بومرداس    البنك الدولي : جائحة كورونا ستدفع 100 مليون شخصا نحو الفقر    طيارو الجوية الجزائرية يطالبون باستئناف الرحلات    بعد التهديدات الإيرانية بالانتقام.. إعلان حالة التأهب القصوى في السفارات الإسرائيلية    إثيوبيا: الجيش يقصف عاصمة تيغراي بالأسلحة الثقيلة    طالب عمر يتهم أطرافا عربية بالاستثمار في مرض الرئيس تبون    اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : سلسلة فعاليات بالأمم المتحدة و عبرلعالم    زطشي يكشف تطورات الوضع الصحي لبلماضي    الفاف تعلن: إطلاق قريبا أول مدرسة لتكوين حراس المرمى    شبيبة القبائل يعلن إقالة الزلفاني وعبد السلام يستقيل من إدارة الفريق    الفاف يهنئ حكام نهائي دوري أبطال إفريقيا    مكسب طيّب للمولودية في البنين    تقلبات الطقس: الأمن الوطني يتجند لتسهيل حركة المرور    مديرية التجارة تتدخل لوقف تجاوزات للتدابير الوقائية بالمركز التجاري لباب الزوار    كوفيد-19: الجزائر باشرت عدة اتصالات من أجل اقتناء اللقاح حال توفره    دفعة من دواء خاص بمرضى كورونا تصل الجزائر    المغرب يسعى إلى التشويش على مظاهرة منددة باعتداء الكركرات    رابطة أبطال إفريقيا: الجزائري كريم لعريبي أحسن هداف للمنافسة    وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الممثل الفكاهي محمود بوحموم    العثور على جثة عون شرطة في ظروف "غير محددة" بولاية البويرة    باتنة: إنقاذ أم وبناتها الثلاث من الاختناق بالغاز    تفكيك أخطر شبكات ترويج المهلوسات بقسنطينة    الشلف: مناطق الظل بسيدي عكاشة تستفيذ من 3 مشاريع تنموية    وزيرة الثقافة: "الأمير عبد القادر كرّس مفهوم الإنسانية وحقوق الإنسان في الحرب والسلم"    وزيرة الثّقافة تجدّد دعمها لترشيح الفيلم التّاريخي "هيليوبوليس" لجوائز الأوسكار    ألعاب البحر المتوسط بوهران: إنجاز خمس جداريات فنية    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    هكذا منحت شهيناز هامل 4 أراض لإنجاز مشاريع استثمارية بباب الزوار    الأسير عماد طقاطقة يُعانق الحرية بعد ثماني سنوات في سجون الاحتلال    كوفيد-19 : مجموعة من المخابر تقترح سعر 8.900 دج لإجراء تحليل ال"بي سي أر"    المنظمة الجزائرية للتراث و السياحة تشرع في حملة وطنية لغرس 100 ألف شجيرة    عطال يصاب من جديد ويغيب عن مواجهة ديجون    وكالة عدل تطلق عملية اختيار المواقع لفائدة أكثر من 100 الف مكتتب    دخول جامعي 2020-2021 : لقاء مع الشركاء الاجتماعيين بداية من الاسبوع المقبل    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    بالفيديو.. الممثل الفكاهي "بنيبن" يفند شائعة وفاته ويوجه هذه الرسالة    اصابة الفكاهي طاهر سانتانا بجلطة دماغية    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    مواجهة قمة بين إتحاد العاصمة ووفاق سطيف    روسيا تسجل 510 حالات وفاة و27100 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات ال24 الماضية    افتتاح الأرضية الرقمية أمام مكتتبي "عدل 2 " لاختيار مواقع سكناتهم    بومرداس: اصطدام تسلسلي ل 10 مركبات بمنحدر الأربعطاش يخلف 8 جرحى    فرنسا… غضب واحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    أردوغان: علينا الدفاع عن حقوق القدس لأنها شرف الأمة الإسلامية    تنظيم أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي    بوقدوم يجدد موقف الجزائر"الدائم" المتمثل في ضرورة محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    قطاع الاتصال شرع في تغييرات عميقة مواكبة لمختلف التطورات    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    بورايو يتناول الآداب الشفوية    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخبازون يطالبون بدعم أسعار الفرينة الكاملة
لتزويد المستهلك بخبز صحي بأسعار معقولة
نشر في المساء يوم 14 - 11 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دعت اللجنة الوطنية للخبازين المنضوية تحت لواء الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحكومة إلى دعم أسعار الفرينة الكاملة الموجهة لصناعة الخبز حفاظا على صحة المستهلك، باعتبار أن هذا النوع من الفرينة المنتجة من القمح الصلب "صحي ولا يضر بصحة المستهلك"، خلافا للفرينة البيضاء المنتجة من القمح اللين والتي يسبب استهلاكها المفرط عدة أمراض. وأكدت اللجنة أنه بالرغم من توفر الخبز الكامل ببعض المخابز إلا أن المواطن البسيط لا يقتنيه بسبب سعره الذي يصل إلى 60 دينارا للخبزة أحيانا كونه غير مدعم.
دقت اللجنة الوطنية للخبازين ناقوس الخطر حيال المخاطر الصحية التي يسببها الاستهلاك المفرط للخبز الأبيض المصنوع من القمح اللين، وهو نوع الخبز الذي يتناوله كل الجزائريين يوميا وبكميات كبيرة تتجاوز حاجياتهم، مستدلة بنتائج الأبحاث الطبية والعلمية التي أثبتت أن هذا النوع من الخبز غير صحي، حيث يسبب الإفراط في استهلاكه عدة أمراض تتزايد الإصابة بها سنويا، وفي مقدمتها داء السكري والمعي الغيظ أي "الكولون".
اللجنة التي عقدت أمس، ندوة صحفية بمقر الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين بالجزائر، من أجل الحديث عن "الحملة التحسيسية لمكافحة ظاهرة تبذير الخبز"، طالبت الحكومة اتخاذ إجراءات تمكن من التوجه إلى دعم أسعار الفرينة الكاملة كونها كاملة غير منزوعة النشاء، وذلك لتمكين الخبازين من اقتنائها بأسعار منخفضة تسمح لهم بتسويق الخبز المصنوع بها بأسعار مقبولة.
كما طالبت اللجنة أصحاب المطاحن بتوفير هذا النوع من الفرينة الصحية، كاشفة في هذا الصدد بأن أصحاب المطاحن يفضّلون عندما يطحنون القمح، تصفية النشاء الذي يحتويه أو ما يعرف بالنخالة ويبيعونها منفصلة لمربي المواشي ب4000 دينار للقنطار للحصول على هامش ربح إضافي، فيما يبيعون الفرينة خالية من النشاء للخبازين ب2000 دينار للقنطار.
في هذا السياق ذكر رئيس اللجنة الوطنية للخبازين عمر عامر، بأن الخبازين يجدون أنفسهم مجبرين على صناعة الخبز بهذا النوع من الفرينة بالرغم من أن نوعيتها رديئة، حيث لا يوجد حسبه بديلا أخر عن هذه المادة، "الأمر الذي يتطلب التفكير الجدي في استبدالها بالفرينة الكاملة". وفيما يتعلق بالنوعية الرديئة للخبز الذي نجده بمعظم المخابز ذكرت الجمعية، بأن "عدم تمكين الخبازين من تحقيق هامش ربح معقول لا يسمح لهم بتحسين هذا الوضع، في الوقت الذي لا زال فيه سعر الخبز محددا ب10 دينار بالرغم من أن كل المواد والمكونات التي تدخل في صناعته عرفت زيادة".
وأوضحت الجمعية في هذا الصدد بأن الخبز لا يعتبر من المواد المدعمة مثلما يعتقد الكثير من المواطنين، "بل الفرينة فقط هي المدعمة"، معتبرة هذا الدعم غير كاف للإبقاء على سعر الخبز ب10 دينار، "كون صناعة الخبز تدخل فيها عدة مواد أخرى على غرار الخميرة، الزيت، المحسنات الغذائية، الماء، تضاف إليها تكاليف الكهرباء والغاز ورواتب الخبازين التي عرفت كلها زيادات في السنوات الأخيرة".
كما أشارت لجنة الخبازين الى أن سعر الفرينة المدعمة محدد ب1000 دينار للكيس الذي يحتوي على 50 كلغ، غير أن هذا المبلغ حسبها لا يحترم في سلسلة التوزيع ويصل إلى ما بين 1100 و1150 دينار للكيس عندما يصل للخباز، داعية في هذا الخصوص الجهات المسؤولة إلى تفعيل دور الرقابة والتدخل لمنع هذه الزيادة غير المبررة.
في سياق متصل، ذكر عضو اللجنة كمال تيتواح، بأن غياب هامش الربح الذي يستفيد منه الخبازون، جعل العديد منهم يتخلى عن هذا النشاط في السنوات الأخيرة، لا سيما في ظل ارتفاع تكاليف الإنتاج ما أدى حسبه إلى تقلص عدد المخابز من 21 ألف مخبزة إلى 7500 مخبزة على المستوى الوطني، حيث أشار إلى أن العاصمة وحدها عرفت غلق 41 مخبزة خلال سنة 2019، داعيا في هذا الإطار السلطات العمومية إلى إقرار حلول ناجعة لإنقاذ هذا النشاط المهدد بالتراجع أكثر في حال استمر الوضع على ما هو عليه، وذلك تفاديا لتسجيل أزمة حادة للخبز باعتباره مادة أساسية واسعة الاستهلاك.
كما جددت اللجنة الوطنية للخبازين دعوتها للسلطات العمومية من أجل دعم الخبازين، بتوفير أكياس ورقية لوضع الخبز لاستبدال الأكياس البلاستيكية غير الصحية، مذكرة في هذا الصدد بأن الجمعية الوطنية للتجار، سبق وأن التقت بوزيرة البيئة وطرحت عليها هذا الانشغال، "غير أن المشروع بقي مجرد كلام".
بالمناسبة أعلنت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين عن التحضير لتنصيب لجنة وطنية للمطاحن في الأيام القادمة، بالإضافة الى تنظيم لقاء وطني حول كل القضايا المتعلقة بالخبازين لمناقشة المشاكل التي تواجههم، فيما أكدت اللجنة الوطنية للخبازين، انخراطها التام في الحملة التحسيسية التي دعت إليها الحكومة لمحاربة ظاهرة تبذير الخبز، باتخاذها شعار "اشتري لكي تأكل، ولا تشري لكي ترمي"، وهو شعار سيوضع حسبها بالمخابز لتحسيس المواطنين.
وتشير الإحصائيات إلى أن الجزائريين يقتنون ما يقارب 50 مليون خبزة يوميا، 5 ملايين منها تبذر وترمى، وهو ما يعني أن ما قيمته 50 مليون دينار يوميا (340 مليار دينار سنويا) ترمى في المزابل بسبب اقتناء كميات كبيرة تتجاوز الحاجيات، خاصة بالمؤسسات العمومية التي تقتني الخبز لتموين المطاعم كالجامعات والمستشفيات. علما أن الجزائر تعد ثاني مستورد للقمح عالميا وثاني مستهلك له في إفريقيا بعد مصر بالرغم من أن عدد سكانها أقل من عدد سكان مصر بكثير..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.