أزيد من 24 مليون ناخب جزائري مدعوون للإدلاء بأصواتهم الأحد المقبل    كل الإمكانيات سخّرت لإنجاح موعد الفاتح نوفمبر بوهران    توضيح بشأن الجدل حول قضية اللاعب روني    الاتحادية الزيمبابوية تبحث عن مصادر لتمويل رحلة الجزائر    بن ناصر ينال ثناء أساطير نادي ميلانو    الرابطة الأولى: وفاق سطيف يتعادل وديا مع نجم مقرة (2-2)    توسيع قائمة الولايات المعنية بتدابير الحجر الجزئي    العمل الثنائي مع ستورا لم ينطلق فعليا بسبب كوفيد-19    أكثر من 8 ملايين مصاب في الهند    مضادات تهاجم الجسم بدل الفيروس    "رويترز": إنتاج أوبك من النفط يواصل الارتفاع بفعل ليبيا والعراق    فتح الوكالات الرئيسية لاتصالات الجزائر يوم الفاتح نوفمبر    غرداية: ثلاثة قتلى وخمسة جرحى في حادث مرور جنوب مدينة المنيعة    وزارة الصحة: 27 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    الجزائر تدين الإعتداء الإرهابى على مكان عبادة بمدينة نيس الفرنسية    الحكمان ايتشعلي والغربال المتواجدان في حجر صحي بمصر في "صحة جيدة"    هجوم نيس: من يتحمل مسؤولية الهجوم الذي وقع في كنيسة نيس في فرنسا؟    إل جي تعود للمنافسة وتتحدى سامسونغ بهاتف متطور    فرنسا شنت في الجزائر حربا شاملة أبادت السكان الأصليين    مقري : فرنسا مسؤولة عن عدم تطور الدول الإفريقية    الديوان الوطني للحبوب يطمئن الجزائريين بشأن توفر مادة السميد    زلزال قوي يضرب سواحل تركيا واليونان مخلفا قتلى وجرحى    ''يمكن للبطولة أن تنطلق بمراعاة شروط محددة''    العقار والجباية والقروض محاور قانون الاستثمار الجديد    تسجيل عدة جرحى في انفجار للغاز بالمدية    أمن أم البواقي يحجز أزيد من 10 آلاف قرص من المؤثرات العقلية    هذه تعويضات الفلاحين والمربين المُتضررين من حرائق الغابات    باتنة ... المجاهد رحماني محمد بن العابد في ذمة الله    الفنان المسرحي نورد الدين دويلة في ذمة الله    تحويل نصف مليون مركبة لنظام "سيرغاز" سنويا    لاغاروسيتش يكشف قائمة لاعبيه المعنيين بمواجهة الخضر    إصابة رئيس "الكاف" بِفيروس "كورونا"    عرقاب: المناجم قادرة على توفير 30 مادة أولية أساسية    متى تعتذر فرنسا عن جرمها    الملك السعودي وولي العهد يطمئنان على صحة الرئيس تبون    إحباط هجرة غير شرعية ل 15 حراق بسواحل عنابة    أزيد من 10 آلاف صورة و ووثيقة تحكي حرب التحرير بمتحف المجاهد بأم البواقي    أقدم ممرضة    وزير الداخلية الفرنسي يتوقع المزيد من الهجمات في البلاد    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    تيزي وزو تكر يم حفظة القران الكريم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    وزير التجارة يعزي بلمهدي في وفاة والدته وزوجة أخيه    إجلاء الجالية المقيمة بالإمارات وبعض دول الخليج الشهر المقبل    وهران: عودة محطة تحلية مياه البحر في مرسى الحجاج إلى الإنتاج    حرائق الغابات: وزارة الفلاحة تضع حصيلة للتعويضات    فرنسا تدخل الإغلاق الشامل واحتجاجات ضد قيود كورونا    "سونلغاز" تسطر مخططا خاصا لضمان استمرارية خدماتها خلال تظاهرات 1 نوفمبر    منتجات الزينة الطبيعية تستهوي فئة واسعة من النساء ببومرداس    القضاء الأمريكي يستدعي ولي العهد السعودي    تثمين أعمال خاتم الأنبياء والمرسلين محور ندوة بغرداية    نادين نجيم تنشُر صورا جديدة لوجهها: أردت مشاركتكم فرحتي    جمهور كاظم الساهر يطالب باعتماد أغنيته الجديدة كنشيد وطني    وزير الخارجية الفرنسي: الإسلام جزء من تاريخنا ونحن نحترمه    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقع إنتاج 140 ألف قنطار من البطاطس
غرداية
نشر في المساء يوم 21 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يتوقع جني نحو 140 ألف قنطار من بطاطس آخر الموسم في ولاية غرداية، حسبما علم من مديرية المصالح الفلاحية مؤخرا، وقد مست عملية الجني المنطلقة، مساحة قوامها 500 هكتار، منها 160 هكتارا مخصصة للبذور، موزعة بين مختلف مناطق جنوب الولاية (سبسب وحاسي لفحل والمنيعة)، كما صرح ل«وأج"، مدير المصالح الفلاحية مصطفي جغبوب.
تجري عملية جني المحصول في ظروف "عادية" بمردود قدره 300 قنطار في الهكتار الواحد، ويتراوح سعر الكيلوغرام الواحد في الحقل بين 32 و40 دينارا، كما جرى توضيحه.
تشهد زراعة البطاطس التي تعد من الخضروات المفضلة في الطبخ الجزائري، اهتماما من قبل فلاحي ولاية غرداية الذين يعملون من أجل تحسين مردودية الإنتاج، يضيف المسؤول.
تعرف زراعة البطاطس تحت الرش المحوري، تطورا "ملحوظا" في هذه الولاية، كما تؤكد عليه المحاصيل المنتجة عبر مناطق عديدة بجنوب الولاية، التي تتميز بتربة قليلة الحموضة.
أدرك المزارعون المحليون للبطاطس في السنوات الأخيرة، ضرورة تطوير تقنيات إنتاج هذه المادة الغذائية، بغرض الاستجابة بشكل أفضل لمتطلبات السوق المحلية، والمساهمة في تحسين الأمن الغذائي والإنتاجية، من خلال تطوير استخدام بذور البطاطس المحلية، يضيف نفس المصدر.
للإشارة، فإن التجارب الأولى لزراعة البطاطس في ولاية غرداية، تعود إلى سنة 2004، وبالخصوص في منطقة المنيعة، على مساحة أولية قدرت بحوالي 20 هكتارا، ليتم توسيعها في إطار السياسة الفلاحية الجديدة للدولة، الهادفة إلى التقليل من الواردات وتوسيع إنتاج هذا النوع من المحاصيل الفلاحية.
يعتبر إقليم المنيعة بجنوب ولاية غرداية، قطبا فلاحيا بامتياز لإنتاج هذا النوع من الخضروات، نظرا لتوفر المناخ الملائم والمياه والتربة الملائمة لزراعة هذا النوع من المحاصيل، مثلما ذكر السيد جغبوب، مشيرا إلى نوعية المحاصيل المزروعة من البطاطس في هذه المنطقة (ديزيري وباميلا وإيليت)، وتميزها بمذاق جيد وحجم كبير.
أصبحت نوعية "ديزيري" للبطاطس مصدر فخر لفلاحي منطقة المنيعة، إلى جانب الحمضيات والنعناع والبستنة، حيث سجل متوسط المردود ب330 قنطارا في الهكتار الواحد في هذه المنطقة الغنية بالموارد المائية، والتي حققت نتائج جد مرضية، مقارنة ببعض المناطق الأخرى بولاية غرداية.
يفسر هذا المردود من محصول بطاطس آخر الموسم، لأن منطقة المنيعة خصصت 90 في المائة من المساحة الفلاحية لزراعة الخضروات.
ذكر السيد جغبوب أن فلاحي غرداية يعانون من نقص في التأطير والإرشاد الفلاحي، والتوجيه بخصوص التقنيات الحديثة للزراعة، وصعوبة التحكم في مسار تسويق المنتوج.
في هذا الإطار، تسعى المصالح الفلاحية لولاية غرداية، إلى تعميم استخدام التقنيات الزراعية الحديثة، وتأهيل المكننة وتسميد التربة وانتقاء نوعية البذور، بهدف تطوير النوعية وتحسين كمية الإنتاج.
موجهة للتعليب الصناعي ... مشروع نموذجي لزراعة الطماطم بالمنيعة
تخوض منطقة المنيعة، جنوب ولاية غرداية، تجربة تعد الأولى من نوعها لمشروع نموذجي لزراعة الطماطم تحت الرش المحوري، موجهة للتعليب الصناعي، حسبما علم من مسؤولي مديرية المصالح الفلاحية بالولاية.
أعطت التجارب الأولية لإدماج هذه الزراعة تحت الرش المحوري للطماطم الطازجة الصناعية، زرعت ضمن شروط فلاحية ومناخية تتميز بها منطقة المنيعة، نتائج "مرضية"، بالنظر إلى كميات المحاصيل المحققة مؤخرا، مثلما أوضح مسؤول الإحصائيات بمديرية القطاع.
تم جني على مساحة إجمالية قوامها 20 هكتارا، خصصت لزراعة الطماطم في وسط الصحراء، محصول قدر ب 375ر7 قنطارا من الطماطم، حيث سجل مردودا يقدر ب 368 قنطارا في الهكتار الواحد، يضيف السيد خالد جبريط. أبرمت اتفاقية بين صاحب المشروع ومسير مصنع لتعليب الطماطم المركزة بشرق البلاد، مما سيسمح بضمان تسويق الإنتاج الكلي للطماطم، كما ذكر المسؤول.
تعد منطقة المنيعة (275 كلم جنوب غرداية)، قطبا رائدا للإنتاج الزراعي، لما تتمتع به من مزايا، لاسيما المناخ الملائم والجو المشمس على مدار السنة، والإشعاع الضوئي، فضلا عن الموارد المائية الباطنية الهائلة التي تساعد على تطوير زراعة استراتيجية متنوعة، كما أشير إليه.
شهدت المنطقة زراعة العديد من المنتجات الفلاحية، على غرار الحبوب والعنب والبطاطس والزيتون والخضروات، والنباتات العطرية والطبية، وقد حققت نتائج "مشجعة"، تطلبت فقط متابعة تقنية وإدخال تكنولوجيات حديثة لتطوير الإنتاج، يضيف المتحدث.
ذكر السيد جبريط بالمناسبة، أن فلاحي الجنوب يعانون من عجز في التأطير والتوجيه بخصوص التقنيات الزراعية الحديثة، وصعوبة في التحكم في مسار تسويق الإنتاج. في هذا الإطار، تسعى المصالح الفلاحية بولاية غرداية، إلى تعميم استخدام التقنيات الزراعية الحديثة، وتقترح بالتنسيق مع مختلف معاهد التكوين المهني المتخصصة في العديد من التخصصات الفلاحية، تنظيم دورات تكوينية قصيرة المدى لفائدة فلاحي المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.