كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    بن ناصر يملك مؤهلات لمنافسة كبار نجوم الساحرة    بسكرة: قافلة مساعدات غذائية تتوجه نحو البليدة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    تجنيد أزيد من 1500 فوج كشفي للعملية    وفاة شيخ بفيروس كورونا وحملات تعبئة للوقاية    57 إصابة جديدة وحالتا وفاة جديدتان في الجزائر    الدعوة إلى التضامن والأخذ بتوجيهات السلطات الصحية    ضمان التموين بمختلف المواد الغذائية    الحكومة تأمر الولاة بوضع نظام مساعدات استعجالي للمواطنين    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    أعضاء “أوبك” يرفضون طلب الجزائر لعقد اجتماعا طارئ    المخابز بوهران مجندة لتوفير الخبز طيلة الحجر الجزئي    توفير قارورات غاز البوتان بثلاث محطات بنزين بالبليدة    الخبير الاقتصادي مولود حدير: فيروس كورونا سيعجل بتنويع الاقتصاد الوطني    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    حوالي 320 ألف علبة دواء هيدروكسي كلوروكين متوفرة عما قريب    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    رياض محرز يخاطب الجزائريين .. “خليك بالبيت”!    مدوار: عودة منافسات البطولة متوقف على مدى تطور الوضع    محمد فارس يعود لمفكرة لازيو الإيطالي من جديد    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مسرح سكيكدة ينظم مسابقة وطنية للأطفال حول فيروس “كورونا”    “الإيسيسكو” تقترح مضامين رقمية في مجالات التربية والعلوم والثقافة    تشافي: مستعد لتدريب برشلونة.. وأريد ضم نيمار    الحكومة تضع أولى خطوات القضاء على سوق "سكوار"!    إذاعة معسكر الجهوية في برامج تحسيسية عن وباء كورونا    الاتحاد الأوروبي لا يستبعد إلغاء دوري الأبطال هذا الموسم    ايداع الصحافي خالد درارني الحبس المؤقت    عبد الحفيظ ميلاط:على الاسرة الجامعية التفكير في حلول لمواجهة شبح السنة البيضاء    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    مستغانم: حجز 440 قنطار من السميد والفرينة كانت موجهة للمضاربة    "سيال": دفع الفواتير سيكون على أساس الحصيلة السابقة    محرز: لم أمنح الجزائر 4.5 مليون يورو لمواجهة كورونا    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    الاستلاب الثقافي والحضاري..!؟    تلمسان: وفاة شخص وإصابة آخر في حادث مرور بمرسى بن مهيدي    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    الدولي الجزائري يثني على بلماضي    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    أونيسي يعزّي منتسبي القطاع وعائلة المرحوم    الزئبق يستقر    5 سنوات حبسا لمروج 280 قرص مهلوس بالضاية    في ظل الجائحة ... فليسعُك بيتك !!    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    الأعمال الخيرية والتحسيس في صلب الاهتمام    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    حجز 35 قنطارا من "الفرينة" المدعمة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه
مدير المتحف المركزي للشرطة العقيد لطفي بتمنراست
نشر في المساء يوم 18 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد مدير المتحف المركزي للشرطة العقيد لطفي مراقب الشرطة شوقي عبد الكريم، أمس، بتمنراست، أن الشعب الجزائري قدم قوافل من الشهداء من أجل الدفاع عن أرضه الطاهرة.
وحسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد أوضح مراقب الشرطة خلال تدخله في ندوة تاريخية نظمت بمقر الوحدة 601 لحفظ النظام عشية إحياء اليوم الوطني للشهيد، أن الشعب الجزائري قدم تضحيات كبيرة من خلال قوافل من الشهداء الذين قدموا أرواحهم الزكية ثمنا ودفاعا عن أرض الجزائر الطاهرة.
واستعرض المحاضر التضحيات الجسام التي قدمها الشعب الجزائري عبر مختلف مراحل المقاومات الشعبية وصولا إلى ثورة أول نوفمبر 1954، المظفرة وما تخللت تلك المراحل النضالية من مضايقات وجرائم قام بها المستعمر من أجل القضاء على الهوية الوطنية، مشيرا خلال اللقاء الذي حضره رؤساء المصالح وإطارات الشرطة وأفراد العائلة الثورية وممثلي المجتمع المدني، إلى أن "صفة الشهيد ونيل هذا اللقب كان دوما محل اعتزاز وفخر من قبل عائلات وأقارب الشهداء كون أن كل المجاهدين في الثورة المباركة والمقاومات الشعبية كانوا مشروع شهداء من أجل الوطن".
كما أبرز مراقب الشرطة الإصرار الكبير الذي تسلحت به كل أطياف الشعب الجزائري، والتحلي بروح الشجاعة والإقدام من أجل مواجهة كل مظاهر الاستعمار على الرغم من كل جرائم الإبادة الجماعية والتقتيل التي تعرض لها الشعب الجزائري عبر مختلف مراحل نضالاته. ودعا الحضور من منتسبي الشرطة بالمناسبة إلى ضرورة معرفة هذه المحطات التاريخية التي يتوجب أن تكون منطلقا لبناء الذاكرة الوطنية وعنصرا هاما لإبراز مقومات الهوية الوطنية.
من جانبه أكد الأستاذ كديدة مبارك، من المركز الجامعي بتمنراست، أن "مناطق تديكلت وأزجر والأهقار، أدت دورا كبيرا في مواجهة الاستعمار الفرنسي من خلال المعارك الكبيرة التي قادها ساكنة تلك المناطق ضد تغلغل الاحتلال الفرنسي الذي وجد صعوبة كبيرة في تنفيذ سياسته التوسعية بالجنوب على غرار معركة ‘'إينغر'' التي استشهد فيها أكثر من 500 شهيد ومعركة ‘'تيت'' التي استشهد فيها ما يزيد عن 90 شهيدا".
وأكد الجامعي المختص في التاريخ، أنه يتعين على البحث الأكاديمي والجامعي أن يتناول بالدراسة مختلف مراحل الحركة الوطنية، ويسلط الضوء على المجازر المرتكبة في حق الشعب الجزائري من خلال تمكين الطلبة من الإطلاع على هذه الحقائق عبر تكثيف الندوات الإعلامية والتاريخية. للإشارة فقد برمجت بذات المناسبة حسب نفس البيان زيارة إلى متحف المجاهد بتمنراست لفائدة منتسبي جهاز الشرطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.