قائد حركة "م 5" محمود ديكو يشيد بجهود الجزائر في تسوية الأزمة المالية    نتائج كارثية سجلت في "البيام" خاصة في مادتي الفرنسية والرياضيات    التعديل الدستوري أحدث "نقلة نوعية" في مجال الحقوق والحريات    القوات البحرية: إنقاذ 755 شخص حاولوا الابحار بطريقة غير شرعية    نزيه برمضان: المجتمع المدني سيشارك في مكافحة الفساد    أدرار : ضرورة تثمين المنشآت الرياضية ومرافقة مبادرات الجمعيات    بايرن ميونيخ يحل ضيفا على هوفنهايم وبلفوضيل    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    وزير الفلاحة يدعو بنك "BADR" لرفع العراقيل عن تمويل الفلاحين    نعيجي يتجه لخوض تجربة جديدة في الدوري التونسي    وزيرة التضامن: نحو تجسيد منصة إلكترونية للتكفل بانشغالات ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال صناعة الأعضاء الصناعية    حوادث المرور تودي بحياة 3 أشخاص وإصابة 426 آخرين خلال 48 ساعة    إخماد جميع حرائق الغابات بالشلف    النطق بالحكم في قضية "سوفاك" الأربعاء المقبل    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة من لقاحات كورونا مع نهاية السنة    كرة القدم/ودية: الجزائر-نيجيريا في التاسع من أكتوبر القادم بالنمسا    استغلوا عصابات الأحياء في بناء الوطن    البرهان: توجد فرصة لشطب السودان من قائمة الإرهاب ومن خلالها يمكن دمج الخرطوم بالمجتمع الدولي    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    جزائري من بين المشبته بهم في هجوم باريس    مشاريع تنموية لفائدة منطقة تبودة ببلدية سبقاق    أم البواقي: توقيف شاب وشابة تورطا بقضية السرقة من داخل مسكن    نساء غايتهن الستر والهناء    مصطفى أديب يعتذر عن تشكيل الحكومة اللبنانية    "محاربو الصحراء" مرشحون لمواجهة المكسيك وديا في 13 أكتوبر    بلومي: "نصحت محرز بمغادرة مانشستر سيتي"    حصيلة الإصابات اليومية لفيروس "كورونا" تتجاوز عتبة الألف لأول مرة في تونس    التخلي التدريجي عن البنزين الممتاز بداية من السنة المقبلة    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    زلزال بقوة 5.2 درجات يضرب شمال شرقي إيران    بعد انحرافها الخطير    الاتحادية الجزائرية للملاكمة    لمدة موسمين    لتحسين اوضاعهم المعيشية    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    بعد انخفاض حالات كورونا    صفعة أخرى لساركوزي    وزير الطاقة يجدد التأكيد:    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    السراج يدين أمام الأمم المتحدة سلوك المليشيات المسلحة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    انخفاض آخر لأسعار البترول    الروتوشات الأخيرة لجامع الجزائر    الجزائر لن تتراجع عن الاتفاق لكنها ستعيد مراجعته    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019
5 متعاملين يستحوذون على أكثر من 70 بالمائة من الصادرات
نشر في المساء يوم 24 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تجاوزت الصادرات الجزائرية من مادة الإسمنت 60 مليون دولار في 2019، مسجلة بذلك ارتفاعا استثنائيا قدره أكثر من 141 بالمائة، مقارنة بسنة 2018، حسب مديرية الدراسات والاستشراف للجمارك.
وحسب ذات المصدر، شهدت صادرات الإسمنت المائي والإسمنت المسمى "الكلنكر" "تحسنا ملحوظا"، بحيث انتقلت من 25,16 مليون دولار في 2018 إلى 60,68 مليون دولار في 2019، أي بنسبة نمو قدرت ب 141,2 بالمائة، متجاوزة بالتالي توقعات السلطات العمومية بداية السنة الماضية.
وتسعى الجزائر لرفع صادراتها من الإسمنت إلى 500 مليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، حسب توقعات وزارة الصناعة والمناجم. فمن المحتمل أن يبلغ فائض إنتاج الإسمنت ما بين 10 إلى 15 مليون طن، ما يسمح برفع قيمة صادرات الإسمنت إلى 500 مليون دولار.
وتشير التوقعات لسنة 2020 إلى أن طاقة الإنتاج الوطني ستقدر ب40,6 مليون طن، موزعة بين المجمع العمومي الصناعي لإسمنت الجزائر "جيكا" ب 20 مليون طن، ومجمع "لافارج هولسيم الجزائر" ب 11,1 مليون طن وباقي المتعاملين الخواص ب9,5 مليون طن.
وكشفت الجمارك الجزائرية أن خمسة منتجات حققت ما يمثل 74,80 بالمائة من الصادرات خارج المحروقات السنة الماضية. ويتعلق الأمر بصادرات الأسمدة المعدنية والزيوت والمواد الكيميائية الآزوتية والمواد الناجمة عن تقطير الزفت والأمونياك وقصب السكر والشمندر وفوسفات الكالسيوم الطبيعي.
وبلغت صادرات الأسمدة المعدنية أو الكيميائية التي شكلت أزيد من 31 بالمائة من القيمة الإجمالية للصادرات خارج المحروقات، 801,26 مليون دولار في 2019، مقابل 948,3 مليون دولار في 2018، مسجلة بذلك انخفاضا قدره 15,51 بالمائة.
وحققت صادرات الزيوت ومنتجات أخرى ناجمة عن تقطير الزفت ما قيمته 502,28 مليون دولار بانخفاض 24,07 بالمائة، في حين أن صادرات الأمونياك بلغت 298,58 مليون دولار، بتراجع قدر ب35 بالمائة.
من جهة أخرى، عرفت فئتان من أصل خمس فئات أساسية من المنتجات المصدرة خارج المحروقات، هي مشتقات الصناعة البترولية تباينا، منحى تصاعديا ويتعلق الأمر بالسكر والفوسفات. وارتفعت صادرات سكر القصب والشمندر ب11,52 بالمائة في 2019 لتبلغ حوالي 260,2 مليون دولار، مقابل حوالي 233,3 مليون دولار في 2018. فيما بلغت قيمة صادرات فوسفات الكالسيوم الطبيعي 61ر68 مليون دولار بارتفاع قدره 64ر34 بالمائة خلال نفس فترة المقارنة.
من جهة أخرى، أبرزت معطيات الجمارك بأن 5 أكبر مصدرين خارج المحروقات من مجموع 1468 متعامل ناشط في مجال التصدير خارج المحروقات، حققوا لوحدهم أزيد من 72,69 بالمائة من القيمة الإجمالية للصادرات في سنة 2019. ويتعلق الأمر أساسا بمتعاملين ينشطون في منتجات بلورية والمذيبات والأمونياك والسكر.
للتذكير، تمثل الصادرات خارج المحروقات التي بقيت جانبية، 7,20 بالمائة من الحجم الإجمالي للصادرات الجزائرية لتبلغ 2,58 مليار دولار بانخفاض قدره 11,8 بالمائة السنة الماضية وبالمقارنة أيضا بالسنة التي قبلها.
ودفعت هذه النتائج السلبية السلطات العمومية للعمل على رفع الصادرات خارج المحروقات وجعلها واحدا من التحديات الكبرى للخماسي الحالي.
وكان وزير التجارة كمال رزيق قد أكد في 20 جانفي الماضي بالجزائر، بأن ارتفاع الصادرات خارج المحروقات كان واحدا من التحديات الكبرى للخماسي الجاري مع وضع جملة آليات لترقيتها.
وصرح الوزير خلال لقاء وطني حول شروط النشاط في مجال التجارة الخارجية، أن المعركة الكبرى لوزارة التجارة خلال الخماسي 2020-2024، هي رفع حجم الصادرات الجزائرية نحو المنطقة العربية والقارة الإفريقية.
وحسبه، فإنه من "غير المعقول أن تكون صادرات الجزائر خارج المحروقات مع كل ما تزخر به بلادنا من مؤهلات مادية وبشرية ضعيفة لهذا الحد"، مشيرا إلى أنه في إطار مسعى ترقية الصادرات، تم وضع عدة آليات لترقية الصادرات خارج المحروقات خصوصا نحو البلدان العربية ومنطقة التبادل الحر الإفريقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.