العربي ونوغي مديرا عاما جديدا لوكالة النشر والإشهار    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    تعليمات خاصة لإعادة جدولة ديون المؤسسات العمومية وبعض المؤسسات الخاصة    تحويل 4 مليار دينار من نفقة الاحتياط إلى ميزانية وزارة الصحة        الوالي يؤكد ان الاعلان عن الاصابات من صلاحيات وزارة الصحة    فرنسا: 1873 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    كورونا : جراد يأمر بتوفير الظروف لتسيير التبرعات    الجزائر تدعو منتجي النفط إلى اتفاق شامل وواسع وفوري لخفض الإنتاج    تحديد نسب ومبالغ أتاوى الملاحة الجوية    بن العمري يرد على إدارة الشباب برسالة مشفرة !!    استلام أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا قادمة من الصين    وزير الصحة: وفرنا 300 ألف علبة من "الكلوروكين"    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    استمرارية الخدمات طوال فترة الحجر الصحي    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    طلبت من اللاعبين الجدية في التدريبات الفردية    الريال يقترح حلولا لعودة «الليغا»    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    دخول أنبوب غاز جديد حيز الخدمة بحاسي الرمل “GR7”    رئيس المجلس الشعبي الوطني يعزي الشعب الصحراوي في رحيل القائد أمحمد خداد    تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    المديرية العامة للضرائب تقر تسهيلات للمؤسسات    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف
تتمسك به الأمم المتحدة رغم مقاطعة بنغازي وطرابلس
نشر في المساء يوم 26 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تمسكت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بعقد أول جلسة مفاوضات سياسية اليوم بمدينة جنيف السويسرية رغم قرار قطبي معادلة الحرب الليبية بتعليق المشاركة فيها الى حين. وقال جون العالم الناطق باسم البعثة الأممية "مانيل" أن الحوار السياسي الليبي سينطلق اليوم كما كان مقررا.
وكان من المنتظر أن يضم الحوار السياسي 13 مفاوضا عن برلمان شرق ليبيا الموالي للواء خليفة حفتر ومثلهم عن المجلس الأعلى للدولة الموالي لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج بالإضافة إلى شخصيات سياسية وجه لها غسان سلامة المبعوث الخاص للأمين العام الأممي في ليبيا دعوة للمشاركة فيها.
وأكد البرلمان الليبي المؤيد للواء المتقاعد خليفة حفتر عدم مشاركته في هذه الجولة بمبرر أن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا لم تقبل حضور كل أعضاء وفده الثلاثة عشر، في وقت أكد فيه المجلس الاعلى للدولة الموالي لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس أنه يفضل تأجيل عقد هذه الجولة إلى حين تحقيق تقدم في المفاوضات العسكرية ضمن ما عرف بلجنة "خمسة زائد خمسة". وأكد المجلس الأعلى للدولة (شبه برلمان) أن مشاركته في هذه المفاوضات تبقى مرهونة بالنتائج التي ستنتهي إليها المفاوضات العسكرية بين الجانبين.
ورغم هذين الموقفين فإن البعثة الأممية تمسكت بموقفها بقناعة أن عديد المشاركين المدعوين وصلوا فعلا إلى جنيف مما جعل جون العالم يعبر عن أمله في أن يغير الطرفان المتحاربان موقفيهما وقبول حضور هذه الجلسة التي تريد الأمم المتحدة أن تجعل منها أول خطوة على مسار التسوية السياسية تنتهي بصياغة دستور جديد للبلاد وتحديد مواعيد الانتخابات العامة والرئاسية وانتخاب هيئات دائمة في كنف الديمقراطية والاستقرار.
وقال خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة إنه في حال أصرت البعثة الأممية على عقد جلسة اليوم وعدم انتظار معرفة نتائج المفاوضات العسكرية فإن حكومة الوفاق لا تعتبر نفسها ملزمة بالنتائج التي يمكن ان تفرزها هذه المفاوضات.
يذكر أن اللجنة العسكرية المختلطة المنبثقة عن ندوة برلين الألمانية انهت جولة مفاوضاتها أول امس الأحد بالتوصل إلى مشروع اتفاق لوقف القتال ولكنها قررت استشارة سلطاتها في بنغازي وطرابلس على أن يعود أعضاؤها إلى جنيف شهر مارس القادم دون أن تحدد تاريخا مضبوطا لذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.