وزير الخارجية يبحث مع نظيره الكويتي آفاق العلاقات الثنائية والتعاون    وكالة عدل تطلق عملية اختيار المواقع لفائدة أكثر من 100 الف مكتتب    تنس / دورة المنستير الدولية: إقصاء الجزائرية إيبو في الدور ربع النهائي    عطال يغيب عن نيس مجددا    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    ندرة في دواء " لوفينوكس" والصيدلية المركزية تطمئن بتوفيره قريبا    بوقدوم يلتقي نظرائه من 7 دول في نيامي    مدير عام وكالة عدل بلعريبي للحوار : شركات إنجاز "رهنت" مشاريع..واتخذنا الإجراءات اللازمة    مواجهة قمة بين إتحاد العاصمة ووفاق سطيف    بعثة النصر الليبي تصل الجزائر تحسبا لموقعة " السياربي"    جراد: الحكومة عازمة على إرساء نموذج طاقوي مستدام    الأمن يطلق حملة توعوية للتحذير من مخاطر السياقة أثناء التقلبات الجوية    مشاريع هامة لتهيئة الطرقات وتوسيع شبكة الإنارة بمستغانم    اصابة الفكاهي طاهر سانتانا بجلطة دماغية    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السفارات الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى    روسيا تسجل 510 حالات وفاة و27100 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات ال24 الماضية    الجزائر العاصمة: إلغاء ال"Black Friday" بالمركز التجاري باب الزوار بسبب التجمهر    تيسمسيلت: افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر    " الفاف" الفاف تعلن عن إطلاق أول مدرسة لتكوين حراس المرمى بسيدي بلعباس    إصابة مدافع المولودية بفيروس كورونا قبل مواجهة بافلز    المدية: العثور على ستيني متوفي بشقته    هكذا أجابت زوجة هامل وابنته قاضي الجلسة بشأن حصولهما على عقارات بالعاصمة    ألعاب البحر المتوسط بوهران: إنجاز خمس جداريات فنية    وزير التعليم العالي يكشف تفاصيل الدخول الجامعي الجديد    في حصيلتها لشهر اكتوبر : مصالح الأمن الوطني تضرب بيد من حديد أوكار الجريمة    الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي    الرئيس الصحراوي يعرب عن اعتزاز بلاده بروابط الجوار والمصير المشترك مع موريتانيا    بومزار: ربط المستشفيات بأنترنت ذات تدفق عالي لدخول الصحة عن بعد الخدمة مستقبلاً    بومرداس: اصطدام تسلسلي ل 10 مركبات بمنحدر الأربعطاش يخلف 8 جرحى    الجلفة.. انقاذ 5 أشخاص حاصرتهم مياه بواد بودرين    زطشي يهنئ الطاقم التحكيمي الذي أدار نهائي دوري الأبطال    أردوغان: علينا الدفاع عن حقوق القدس لأنها شرف الأمة الإسلامية    فرنسا… غضب واحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    تنظيم أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي    كورونا: عدد الاصابات في إفريقيا يتجاوز المليونين    بوقدوم يجدد موقف الجزائر"الدائم" المتمثل في ضرورة محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا    النفط بصدد مكاسب أسبوعية قبيل اجتماع أوبك+    مشاهد صادمة لعنف الشرطة الفرنسية ضد شاب من أصل إفريقي    قطاع الاتصال شرع في تغييرات عميقة مواكبة لمختلف التطورات    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    الجزائريون غير معنيين بالحظر    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    بورايو يتناول الآداب الشفوية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صوت الرصاص يغلب في كرباخ
في ظل استبعاد أرمينيا للحل السياسي
نشر في المساء يوم 22 - 10 - 2020

عادت مساعي التسوية السلمية للنزاع القائم بين أذربيجان وأرمينيا حول إقليم ناغورني كرباخ إلى نقطة الصفر بعدما استبعد أمس الوزير الأول الأرميني أي تسوية دبلوماسية لهذا النزاع المتفجر منذ تسعينيات القرن الماضي على إثر انهيار الاتحاد السوفياتي السابق.
وقال الوزير الأول الأرميني، نيكول باشينيان إنه "يجب أن نعترف بأن قضية كارباخ، في هذا الوقت ولفترة طويلة قادمة، لا يمكن أن يكون لها حل دبلوماسي". ونتيجة لذلك دعا كل "قادة المدن والمقاطعات والقرى والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني ومحيط الأعمال، لتنظيم المتطوعين تحضيرا لإرسالهم إلى جبهات القتال". ودعا المسؤول الأرميني هؤلاء للقتال إلى جانب قوات كرباخ الموالية لأرمينيا بعدما وصف الوضعية في جبهة المعركة ب "الخطيرة جدا". وقال إن "هناك انتصار أو خسارة ولا شيء آخر.. ومن أجل تحقيق النصر يتعين علينا جميعا تشكيل مجموعات متطوعين بقناعة أن أذربيجان بصدد استنفاذ "آخر مواردها" في المعركة.
وتأتي دعوة باشينيان بعد الفشل المتوالي لهدنتين إنسانيتين تم الإعلان عنهما بوساطة روسية خلال الشهر الحالي في الإقليم الذي يعيش على وقع معارك ضارية منذ ال 27 سبتمبر الماضي وخلفت مئات الضحايا بين مدنيين وعسكريين من كلا الطرفين. والمفارقة أن استبعاد الوزير الأول الأرميني للحل الدبلوماسي يأتي في وقت لا تزال فيه موسكو تواصل مساعيها الحثيثة في إطار مجموعة "منيسك" التي تضم إضافة إلى روسيا كل من فرنسا والولايات المتحدة لاحتواء واحد من أعقد مخلفات انهيار دولة الاتحاد السوفياتي.
وحتى الموقف الاذربيجاني لم يكن منحازا منذ تفجر النزاع في كرباخ للحل السلمي والذي ترجمته تصريحات الرئيس الأذري، الهام علييف باسترجاع ناغورني كرباخ مهما كلف ذلك من ثمن. وهو ما يؤشر على احتدام المعارك في هذا الإقليم الذي تقطنه أغلبية أرمينية ودعمت يريفان استقلاله من جانب واحد، في وقت تصر فيه أذربيجان على أنه تابع لأراضيها ومصممة على استرجاعه ولو بالقوة.
ويتأكد ذلك خاصة وأن المسؤول الأرميني لم يتوان عن الإدلاء بمثل هذا التصريح الذي يزيد لا محالة في شحن أجواء التوتر وتعزيز لغة الرصاص في وقت يتواجد فيه وزيره للخارجية إلى جانب وزير الخارجية الآذري في العاصمة موسكو للتفاوض مجددا كل على حدا على هدنة جديدة. كما أن كلاهما منتظران الأسبوع القادم في العاصمة واشنطن التي طالبت الطرفين مرارا بالوقف الفوري لإطلاق النار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.