الإعلان عن إطلاق مشروع المستشفى البيطري بداية سبتمبر    «والدي سر تفوقي وحلمي أن أكون طبيبة»    مخارج النفق؟    توجيه 155 اعذار للفلاحين المتقاعسين    الغرباء يحملون الوطن في القلوب    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    الجزائريون خرجوا «ڤاع» في مليونية تاريخية ترحيبا بالمحاربين    «مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال»    الشعب يخص رفقاء محرز بإستقبال الأبطال    الصحافة العالمية تشيد ب«الخضر» وتركز على صدمة ماني    تعرض 30 شخصا لأزمات نفسية ببلعباس وإغماءات بتلمسان    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    تحديد نقاط لبيع الأضاحي عبر الوطن    أزياء تاريخية تكشف روائع التراث الزياني والعثماني والأندلسي    أهازيج فلكلورية وحلقات قرآنية    «العيش معا بسلام».. الدرس من الجزائر    حازم إمام: «تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها»    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    حرب المضائق البحرية تشتد بين إيران والدول الغربية    ارتفاع ب850 بالمائة في ماي 2019    ميهوبي يؤكد تمسك الحزب بالحوار وبالانتخابات    منذ بداية السنة الجارية‮ ‬    بعد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو    بسبب تدمير أمريكا لطائرة مسيرة إيرانية    تيارت‮ ‬    المسيلة    المصادقة على 800 مشروع استثماري    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    الجزائر تسترجع فرحة "أم درمان" بنيلها الكأس الإفريقي    التهاني تتهاطل على أبطال إفريقيا    بونجاح يحوّل دموعه إلى "نجاح"    جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬    دافعت عن أرضية عين البنيان‮ ‬    رئيس الدولة يخص أبطال إفريقيا باستقبال رسمي    تيسمسيلت‮ ‬    وفاة‮ ‬15‮ ‬شخصا وإصابة‮ ‬46‮ ‬آخرين    جلاب‮ ‬يشهر سيف الحجاج    بعد الأزمة المالية لمجمع‮ ‬وقت الجزائر‮ ‬    في‮ ‬مسيرات العودة شرق قطاع‮ ‬غزة    إلى أجل‮ ‬غير مسمى    في‮ ‬إطار برنامج‮ ‬عطل في‮ ‬سلام‮ ‬    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحوالمياه الإقليمية الإيرانية    مهرجان دولي للتذوق بمشاركة 5 دول بوهران    تفكيك شبكة تمتهن السرقة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    تطهير شعبة الحبوب متواصلة    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قبل ساعات من إسدال الستار عن الحملة الانتخابية
العاصمة آخر محطة للحسم
نشر في المساء يوم 05 - 04 - 2009

تسدل الحملة الانتخابية لرئاسيات التاسع أفريل الجاري اليوم ستارها بعد رحلة ال19 يوما التي جال خلالها المترشحون الستة مختلف ولايات الوطن، سعيا منهم في المقام الأول إلى إقناع الشعب الجزائري على ضرورة الخروج بقوة يوم الاقتراع للتصويت والتأكيد للعالم أجمع على وعيه العالي واهتمامه الكبير بما يحدث في بلده من أحداث مصيرية هامة، وفي المقام الثاني عمل كل مترشح بما أوتي من زاده الخاص على استقطاب المواطنين حول برنامجه الانتخابي لمحاولة كسب أكبر قدر من الأصوات خلال هذا الاستحقاق الفاصل.
والملاحظ أن أغلب المترشحين للانتخابات الرئاسية التي لم يعد يفصلنا عن موعدها الحاسم سوى 48 ساعة، والتي تعرف في المقابل إقبالا كبيرا من قبل أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالمهجر، فضلوا في الأيام الأخيرة من عمر الحملة تنشيط تجمعاتهم بعاصمة البلاد، فبعد التجمع الشعبي الذي نشطته المترشحة لويزة حنون أول أمس بقاعة حرشة حسان، يتقاسم ثلاثة مترشحين اليوم العاصمة في محاولة منهم لاستقطاب أكبر قدر من أصوات على اعتبار أنها تضم أكبر وعاء انتخابي على المستوى الوطني.
وفي هذا الإطار ينشط مرشح حركة الإصلاح الوطني السيد جهيد يونسي اليوم تجمعه الأخير بقاعة الأطلس بباب الوادي، بينما تحتضن قاعة حرشة حسان تجمعا شعبيا للمرشح الجبهة الوطنية الجزائرية السيد موسى تواتي وتستقبل القاعة البيضاوية بالمركب الرياضي محمد بوضياف تجمعا شعبيا للمترشح المستقل السيد عبد العزيز بوتفليقة.
وإذا كان السيد عبد العزيز بوتفليقة قد فضل الركون إلى الراحة يوم أمس بعد جولته الانتخابية التي قادته إلى 30 ولاية، والاستعداد للتجمع الشعبي الأخير بالعاصمة، تاركا المجال لمسانديه من ممثلي الأحزاب السياسية والتنظيمات الوطنية المساندة له، لمواصلة سلسلة التجمعات والنشاطات الجوارية التي ينشطونها لصالحه، فإن الخطاب السياسي الذي ميز اليوم ما قبل الأخير من عمر الحملة الانتخابية، بالرغم من تباين المواضيع الرئيسية التي فضل كل مترشح الخوض فيها، التقى عند نقطة مشتركة هي تجديد النداء إلى الشعب الجزائري بضروة الخروج بكثافة يوم التاسع أفريل الجاري والمشاركة بقوة في هذا الموعد التاريخي الذي سيحدد مستقبل الأمة وتوجهها. حيث أكد المترشحون وممثلوهم في سياق متصل بأن الأمر مهما اختلف توجهه وخيار الشعب حوله، وسواء تعلق بتكريس الاستمرارية أو بتحقيق التغيير، يمر عبر صندوق الاقتراع واختيار الرجل الأنسب لكرسي الرئاسة وقيادة البلاد إلى بر الأمان، ومن ثمة قطع الطريق أمام دعاة المقاطعة ومكرسي العقلية الانهزامية، الذين يفضلون السقوط والفشل على التقدم والازدهار للأمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.