الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    الجزائر تعمل بلا هوادة من اجل ايجاد حلول سلمية للأزمات في بلدان الجوار    جامعة قسنطينة-2 تتعزز بفضاء للتعليم المتلفز    جيجل تحقق نسبة أعلى من الوطنية    وزير الصناعة يشرع في سلسلة اجتماعات    العفو الدولية تطالب بضرورة إيقاف بيع تقنيات التجسس بعد فضيحة "بيغاسوس"    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    تلاوة آيات قرآنية تتسبب في إقالة إمام بفرنسا!    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    فتحي نورين يُرحّل إلى الجزائر    رونالدو.. هل يكون مفاجأة الخليفي الجديدة؟    البليدة : ثلاثة جرحى أثناء عملية إخماد الحرائق بغابة الشريعة    أمن الأغواط يوقف شخصين في قضية تقليد أوراق نقدية    حملة نموذجية واسعة للتلقيح ضد كورونا عبر الأحياء الشعبية    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    كورونا: 1305 إصابة جديدة, 602 حالة شفاء و 16 وفاة    سكان الجباس القديم... بين عزلة خانقة ومشاريع غائبة    مخلفات أضحية العيد لم ترفع ببعض البلديات    النفط يصعد في انتعاش أسبوعي بفضل توقعات بشح الإمدادات    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    غلق منتزه «الصابلات» ل15 يوما    أرضية رقمية لتوزيع الأوكسجين المميع    حوادث المرور: وفاة 13 شخصا وإصابة 363 آخرين بجروح خلال أسبوع    وفاة الوزير الأسبق خذري    حملة لمكافحة آفة بوفروة بواحات بسكرة    الفاف يدرس إيقاف بطولة الرابطة المحترفة الأولى قبل الأوان    الإصابة تُبعد بن سبعيني عن الملاعب    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    لعقاب ومنصوري ينسحبان من سباق الدراجات    مع تحويل 60 لقطاع الصحة بلديات قسنطينة تدمج 600 عامل في عقود ما قبل التشغيل وتنهي معاناتهم    كبش اليتيم    رفع القيود عن التوزيعات النقدية للبنوك    انطلاقة بأعلى المعدلات منذ 21 عاما    انطلاق حملة نموذجية واسعة    أولمبياد2020/رماية- مسدس هواء مضغوط - 10 أمتار: إقصاء الجزائرية هدى شعبي    هذه نصيحة عالم الفيزياء نور الدين مليكشي للجزائريين لمواجهة كورونا    كوفيد-19: وصول 2400000 جرعة من اللقاح تم اقتناءها من الصين    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    جنوحات: منحنى ارتفاع الإصابات في الجزائر يتزامن مع الإصابة في العالم حاليا    لعروق ل"الجزائر الجديدة: "انفتاح مدرسة فنون الجميلة على العالم حتمية    فجعت لرحيلك فتيحة    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    «61.17 % نسبة النجاح باحتساب معدل يساوي أو يفوق 9.5 / 20»    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في ليبيا    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    الجزائر تحتفظ بالحق في تنفيذ استراتيجية الرد على المغرب    الرئيس تبون يستقبل رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    حزب جبهة التحرير الوطني يستنكر    المخزن ينفي تورطه في عمليات تجسس وتنصت!    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    وفاة المثقف عبد الحكيم مزياني    أرشح جمال سجاتي للوصول إلى نهائي 800م بطوكيو    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي
فيما ثمن سكان حي "سيساوي الأعلى" أشغال التهيئة
نشر في المساء يوم 24 - 06 - 2021

عبر سكان حي "سيساوي الأعلى" ببلدية قسنطينة، عن سعادتهم الكبيرة، بعدما استجابت السلطات المحلية لأحد أبرز انشغالاتهم، ويتعلق بتهيئة الطرقات داخل هذا الحي، الذي يعود تاريخ تشيده إلى أكثر من ثلاثين سنة، وكان عائقا كبيرا في تنقل قاطني هذا التجمع السكاني، خاصة في فصل الشتاء، حين تكثر الأوحال ويصعب تنقل كبار السن والأطفال المتمدرسين.
استقبل سكان حي "سيساوي"، الذي يقع على الحدود بين بلدية قسنطينة وبلدية الخروب، على بعد حوالي 6 كلم من وسط مدينة قسنطينة، انطلاق أشغال تهيئة الطرقات داخل الحي منذ أيام، بفرحة كبيرة، مؤكدين أن هذا المشروع الذي يهدف إلى تحسين معيشة المواطن القسنطيني ضمن العديد من مشاريع التنمية التي تشهدها بعض الأحياء السكنية، من شأنه القضاء على معاناة دامت عقودا من الزمن. ورغم أن حي "سيساوي الأعلى" المكون من بناءات فردية، تم تشييدها في منتصف الثمانينات وبداية التسعينات، مقسم على العموم عبر تحصينات منظمة، شملت ترك مسافات كافية للطرقات بين السكنات، إلا أن عدم تعبيد هذه الطرقات كان من بين أكبر المشاكل التي عانى منها السكان طيلة السنوات الفارطة، في ظل وجود محاولات فردية من بعض الملاك الذين قاموا بوضع الإسمنت في محيط سكناتهم.
أكد سكان حي "سيساوي الأعلى" بقسنطينة، أن تعبيد الطرقات داخل هذا التجمع السكاني الذي توسع بشكل كبير، وأصبح يمتد إلى حدود حي القماص، غيّر تماما وجه الحي، وأضفى بعدا جماليا على السكنات يضاف له طبعا حسبهم الأهمية البالغة للطرق المعبدة في تسهيل تنقل السكان، والقضاء على ظاهرة الأوحال خلال فصل الشتاء، والغبار الناتجة عن الأتربة في فصل الصيف.من جهتهم، طالب سكان حي "سيساوي الأسفل"، الذي يفصله عن حي "سيساوي الأعلى" الطريق الوطني رقم "3" الرابط بين بلدية قسنطينة وبلدية الخروب، من السلطات المحلية، الوفاء بالعهد الذي قطعته على نفسها، خلال السنوات الفارطة، والاستجابة لطلبات القاطنين في هذا التجمع السكاني الذي يعود إلى سنوات السبعينات، بعدما كان عبارة عن تجمع لبنايات قصديرية تطورت مع الوقت، لتتحول إلى بناءات فردية.
يبقى المطلب الرئيسي لسكان هذا الحي، بعد مطلب التهيئة؛ معالجة ملف التسوية، خاصة بعدما وعدت سلطات الدائرة في وقت سابق، بتسوية ملف كل السكنات التي لا تحوز على عقود، من خلال إدراجها ضمن ملفات قانون التسوية 15/08، وتمكين السكان من الاستفادة من صيغة البناء الريفي، الذي يستفيد من خلاله صاحب السكن من إعانة مالية تقدمها الدولة بقيمة 120 مليون سنتيم على 3 مراحل، مع إمكانية إدراج 2 من الأبناء المتزوجين ضمن هذه الاستفادة، مما يسمح بارتفاع المبلغ الإجمالي للإعانة إلى حدود 360 مليون سنتيم، على غرار ما تم تسطيره للقضاء على شاليهات حي القماص المجاور.
من جهتهم، طالب شباب هذا الحي، خاصة الذين لم تمكنهم الظروف من الدخول في قائمة الاستفادة الخاصة بالآباء، من السلطات بالوفاء بالعهد الذي قطعه الوالي السابق، من خلال تمكينهم من الحصول على قطع أرضية شاغرة داخل محيط الحي، ودمجهم ضمن صيغة البناء الريفي، وهو المطلب الذي يتمسك به شباب الحي، وكان سببا في غلق الطريق الوطني رقم 03 في العديد من المرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.