بلماضي: “أتطلع لقيادة الجزائر لمونديال 2022”    الطلبة في المسيرة 18 ويطالبون بانتخابات من دون «الباءات»    أسئلة المحاسبة صعبة.. والفلسفة والعلوم الطبيعية معقّدة!    “البوشي” وسائق اللواء هامل..وجها لوجه أمام قاضي التحقيق    قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    المطالبة بتغيير النظام ومواصلة محاسبة رؤوس الفساد    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    تفكيك عصابة تزوّر الوثائق الرسمية    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    وضع لا يبعث على الارتياح    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    مرشح فوق العادة للتتويج    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    علينا تصحيح بعض الأمور    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصلت على شريط فيديو أظهر شاليط في صحة جيدة
إسرائيل تفرج عن 19 أسيرة فلسطينية
نشر في المساء يوم 02 - 10 - 2009

أطلقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي أمس سراح 19 أسيرة فلسطينية ضمن صفقة التبادل المعلن عنها قبل يومين بالإفراج عن 20 أسيرة مقابل حصولها على معلومات تؤكد أن الجندي المحتجز لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط لا يزال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة.
ونفذت الصفقة التي تم التوصل إليها بين إسرائيل وحركة حماس برعاية الوسيطين المصري والألماني عبر مرحلتين حيث أطلق سراح 19 أسيرة من معتقل غوفر بالقرب من رام الله بالضفة الغربية ويتوقع الإفراج عن الأسيرة العشرين غدا الأحد.
وكانت حكومة الاحتلال أطلقت سراح الأسيرة براءة ملكي البالغة 15 عاما أول أمس خارج إطار هذه الصفقة.
وتنتمي الأسيرات المفرج عنهن إلى الضفة الغربية في حين تم نقل واحدة فقط إلى قطاع غزة كما ينتمين إلى فصائل فلسطينية مختلفة وهو ما أثار ارتياح الفلسطينيين الذين استقبلوا بحفاوة حارة الأسيرات المحررات.
وتمت عملية الإفراج بعدما تحصلت إسرائيل على شريط فيديو حديث مدته دقيقتين و30 ثانية اظهر أن الجندي شاليط لا يزال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة حيث دعا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إلى التوصل إلى اتفاق مع حركة حماس من اجل تحريره في أسرع وقت ممكن.
وقد أوفدت السلطة الفلسطينية وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع لاستقبال الأسيرات عند حاجز عوفر العسكري إلى جانب حشد كبير من أهالي وذوي الأسيرات المحررات.
وقال قراقع "نحن سعيدون بالإفراج عن الأسيرات ونتمنى أن تكتمل الفرحة بالإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وخاصة القدامى وكبار السن والأسيرات والأسرى المرضى."
وتعتبر هذه العملية مرحلة أولى في مسار طويل قد يقود في النهاية لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي المحتجز لدى المقاومة الفلسطينية منذ عام 2006 مقابل الإفراج عن مئات من الأسرى الفلسطينيين.
وتطالب حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالإفراج عن ألفي أسير ممن تحدد هي قائمتهم الاسمية وهو الأمر الذي كانت ترفضه حكومة الاحتلال.
هذه الأخيرة التي سبق وأطلقت سراح بعض الأسرى الفلسطينيين المحسوبين على حركة التحرير الفلسطينية "فتح" فيما وصفته ببادرة حسن نية اتجاه الرئيس عباس لكن في مسعى إلى تعميق الشرخ أكثر بين حركتي فتح وحماس.
ويوجد في معتقلات الاحتلال 11 ألف أسير فلسطيني من أطفال ونساء وشيوخ من بينهم 100 أسير قضوا أكثر من 20 عاما و12 منهم قضوا أكثر من ربع قرن وثلاثة أسرى قضوا حوالي ثلاثة عقود.
ويعاني هؤلاء أسوء الظروف ويتعرضون لممارسات وانتهاكات متواصلة على يد قوات الاحتلال ومحرومين من أدنى الحقوق الذي يضمنها لهم القانون الدولي مثل الاستفادة من زيارة الأهل والحق في العناية الطبية إلى غيرها من الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.