وزير التجارة “كمال رزيق “رمضان مرّ في أحسن الظروف    " الفيفا" لن تتدخل في قضية التسجيل الصوتي    الحكومة تدرس قرار تسليح أعوان الغابات    الجزائر لن توقف استعمال الكلوروكين    رئيس منظمة حماية المستهلك،مصطفى زبدي    الحكومة أمام تحدي "كمامة لكل مواطن"    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    رصد 70 مليار دينار لمواجهة جائحة كورونا عبر مختلف القطاعات    تجاوب معتبر وخلل في التموين ببومرداس    أمريكا: روسيا تدعم حفتر بطائرات مقاتلة    فدائيون يرون بألم : ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    غليزان : مركز التعذيب بعمي موسى…شاهد على بشاعة جرائم المستعمر الفرنسي    بلحيمر: وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    النيجيري أحمد موسى: “لو عرفت أن محرز سيبقى في ليستر سيتي لما أتيت”    فيغولي على أعتاب الليغا الاسبانية ؟    اللجنة الطبية للكاف تنصح بإلغاء جميع المنافسات    مناقشة مذكرات الماستر والدكتوراه خلال دورتين في جوان وسبتمبر    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 17 شخصا من شاطئ تنس    76 عملية تحسيسية بالعاصمة    انتشال جثة الشاب الغريق بسد ولجة ملاق بتبسة    تذبذب في توزيع الماء الشروب اليوم    ولاية الجزائر: الكشافة تحيي الذكرى 79 لاستشهاد محمد بوراس    سوق أهراس: توقيف 175 مخالفا لإجراءات الحجر خلال يومي عيد الفطر    لقاء بين وزيرة الثقافة و وزير العمل حول الوضعية الاجتماعية و المهنية للفنانين    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    خلاف حول بث حصة “الألغاز الخمسة”: سلطة ضبط السمعي بصري تثمن التوصل الى “حل يرضي الجميع”    194 إصابة جديدة و8 وفيات بكورونا في الجزائر    5.319 شخص محل إجراء قضائي و1.647 مركبة في المحشر    السفارة الأمريكية تستذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    متى تقرير المصير؟    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    الوزير الأول يهنئ الجزائريين    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصلت على شريط فيديو أظهر شاليط في صحة جيدة
إسرائيل تفرج عن 19 أسيرة فلسطينية
نشر في المساء يوم 02 - 10 - 2009

أطلقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي أمس سراح 19 أسيرة فلسطينية ضمن صفقة التبادل المعلن عنها قبل يومين بالإفراج عن 20 أسيرة مقابل حصولها على معلومات تؤكد أن الجندي المحتجز لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط لا يزال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة.
ونفذت الصفقة التي تم التوصل إليها بين إسرائيل وحركة حماس برعاية الوسيطين المصري والألماني عبر مرحلتين حيث أطلق سراح 19 أسيرة من معتقل غوفر بالقرب من رام الله بالضفة الغربية ويتوقع الإفراج عن الأسيرة العشرين غدا الأحد.
وكانت حكومة الاحتلال أطلقت سراح الأسيرة براءة ملكي البالغة 15 عاما أول أمس خارج إطار هذه الصفقة.
وتنتمي الأسيرات المفرج عنهن إلى الضفة الغربية في حين تم نقل واحدة فقط إلى قطاع غزة كما ينتمين إلى فصائل فلسطينية مختلفة وهو ما أثار ارتياح الفلسطينيين الذين استقبلوا بحفاوة حارة الأسيرات المحررات.
وتمت عملية الإفراج بعدما تحصلت إسرائيل على شريط فيديو حديث مدته دقيقتين و30 ثانية اظهر أن الجندي شاليط لا يزال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة حيث دعا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إلى التوصل إلى اتفاق مع حركة حماس من اجل تحريره في أسرع وقت ممكن.
وقد أوفدت السلطة الفلسطينية وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع لاستقبال الأسيرات عند حاجز عوفر العسكري إلى جانب حشد كبير من أهالي وذوي الأسيرات المحررات.
وقال قراقع "نحن سعيدون بالإفراج عن الأسيرات ونتمنى أن تكتمل الفرحة بالإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وخاصة القدامى وكبار السن والأسيرات والأسرى المرضى."
وتعتبر هذه العملية مرحلة أولى في مسار طويل قد يقود في النهاية لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي المحتجز لدى المقاومة الفلسطينية منذ عام 2006 مقابل الإفراج عن مئات من الأسرى الفلسطينيين.
وتطالب حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالإفراج عن ألفي أسير ممن تحدد هي قائمتهم الاسمية وهو الأمر الذي كانت ترفضه حكومة الاحتلال.
هذه الأخيرة التي سبق وأطلقت سراح بعض الأسرى الفلسطينيين المحسوبين على حركة التحرير الفلسطينية "فتح" فيما وصفته ببادرة حسن نية اتجاه الرئيس عباس لكن في مسعى إلى تعميق الشرخ أكثر بين حركتي فتح وحماس.
ويوجد في معتقلات الاحتلال 11 ألف أسير فلسطيني من أطفال ونساء وشيوخ من بينهم 100 أسير قضوا أكثر من 20 عاما و12 منهم قضوا أكثر من ربع قرن وثلاثة أسرى قضوا حوالي ثلاثة عقود.
ويعاني هؤلاء أسوء الظروف ويتعرضون لممارسات وانتهاكات متواصلة على يد قوات الاحتلال ومحرومين من أدنى الحقوق الذي يضمنها لهم القانون الدولي مثل الاستفادة من زيارة الأهل والحق في العناية الطبية إلى غيرها من الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.