معارضة الانتخابات كان لها تأثير عكسي بفرنسا    سفير الجزائر الجديد في فرنسا يسلّم أوراق اعتماده للرئيس ماكرون    رئيس الدولة يدعو الجزائريين إلى التوجه بقوة نحو صناديق الاقتراع    بيان اجتماع مجلس الوزراء (النص الكامل)    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    تطبيقات جديدة لفائدة المتقاعدين بسعيدة    تسليم 495 عقد ملكية للمستفيدين من سكنات بسيدي بلعباس    النيجر: مقتل 70 جنديا في هجوم على معسكر للجيش    هل تتصالح دول الخليج مع قطر بعد غياب تميم عن قمة الرياض؟    مظاهرة حاشدة للصحراويين بساحة الجمهورية بباريس    تاريخ الجزائر مدرسة ترعرعت فيها أجيال بنبل أخلاقها    ترامب يواجه خصومه بالحصيلة الإقتصادية    حديث عن إمكانية نقل "الكلاسيكو" إلى ملعب آخر    استدراك ملحوظ للمشاريع المتأخرة    انطلاق خدمة الإعارة والإرجاع الإلكتروني    صخري ينهي مهام كازوني ومخازني مدربا مؤقتا    شباب بلوزداد يبدأ حملة الدّفاع عن لقبه بمواجهة مثالية تيغنيف    قرعة تصفيات مونديال يوم 21 جانفي بالقاهرة    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يوقع على قانون المالية لسنة 2020    «إخراج الأندية من أزمتها المالية مرتبط بتغيير قانونها الأساسي»    قراءة في أعمال القاص محمد الكامل بن زيد من الجزائر    رسميا ... غاتوزو مدربا جديدا لنابولي    رئاسيات 12 ديسمبر: القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات يحدد إجراءات عملية الاقتراع    الوثائقي"نايس فري نايس" للخير زيداني في المنافسة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي لسان لويس    الإطاحة ببارون مخدرات وحجز أكثر من 5 قناطير “زطلة” بالنعامة    مسيرة مساندة للانتخابات وأخرى معارضة لها في العاصمة    إرهاب الطرقات يودي بحياة 6 أشخاص خلال 24 ساعة    مجلس المحاسبة يرسم صورة سوداء عن تسيير النفقات العمومية    تسهيلات جديدة لفتح حسابات العملة الصعبة وتعبئتها    بنوك: تنصيب رئيس مدير عام جديد لبنك الجزائر الخارجي    والي وهران والكنيسة “أتهلاو في القليزية”    محادثات أستانا: رفض لخلق واقع جديد في سوريا عبر مبادرات "غير مشروعة"    أدرار: الناخبون يدلون بأصواتهم عبر المكاتب المتنقلة    نقل حضري و شبه حضري : ضمان الخدمة و تعزيزات اضافية هذا الخميس بالعاصمة والضواحي    إطلاق حافلة “وهران سيتي تور” لخدمة السياحة المحلية والزوار    مناهضة العنف الممارس ضد المرأة "أولوية استراتيجية" للجزائر    ربط المركز الحدودي"ك 75 " بالألياف البصرية    قضيتا تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية: نيابة محكمة سيدي امحمد تعلن عن الأحكام الصادرة    يعلون: "أنا أكثر من قتل العرب"!    مطلع عام‮ ‬2020‮ ‬بسوق أهراس    القضاء‮ ‬يؤكد تورط الموقوف بتهمة التخابر والمرشح‮ ‬يتبرأ    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    المعتدي على عوني مراقبة بالترامواي مهدد ب 3 سنوات حبسا    المظاهرات انطلقت من شارع زبانة الى ساحة روكس    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    165 عائلة تودع قارورة غاز البوتان    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    تهيئة "عين تلمسان" كمنطقة للتوسع السياحي    وسط ميدان ومهاجم أولويتا شبيبة القبائل    رحيل الكاتبة والجامعية هوارية قادرة حجاجي    بدء الجولة الوطنية من المسرح الوطني الجزائري    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام أشغال الندوة الدولية للغاز المميع بوهران
تفاؤل بالتوجهات الإيجابية للسوق
نشر في المساء يوم 21 - 04 - 2010

اختتمت عشية أمس فعاليات الندوة الدولية للغاز المميع في دورتها ال16 بمركز الاتفاقيات بوهران بتأكيد العديد من الخبراء والمهتمين بالصناعة الغازية في العالم وعبر كبريات الشركات العالمية تفاؤلها بالتوجهات الإيجابية للسوق أحسن مما هو عليه بعد مرور الأزمة الحالية المتسمة بانخفاض أسعار الغاز في الأسواق العالمية جراء اعتماد الولايات المتحدة الأمريكية على تكنولوجيات عالية في مجال البحث والتنقيب الأمر الذي جعلها تسعى إلى تأكيد استقلاليتها في المجال الطاقوي.
ورغم هذا الواقع الصعب للدول المنتجة وخاصة منها النامية إلا أنّ الخبراء المهتمين بهذا القطاع أكدوا أن آفاق الإنتاج والاستغلال في مجالات البحث والتنقيب والنقل واعدة جدا وذلك من خلال الاستمرار في بعث الاستثمار وتوجيه جهود التنمية الغازية في البلدان المنتجة والمصدرة في الوقت نفسه.
تأتي هذه التأكيدات من المداخلة المهمة التي ألقاها السيد غي اوتن نائب رئيس مجمع ''شال'' التي أكد فيها أن الدراسات الاستراتيجية الحالية تؤكد بأن الاهتمام بمجال الصناعات والإنتاجات الغازية المستقبلية ستعرف ارتفاعا يقدر ب25¥ مع آفاق 2020 وهو ما يعادل 4 تريليون متر مكعب، كما أن هذه الطاقات ستعرف استغلالا هاما مع تطور الصناعة الغازية خلال العشرية المقبلة، كما أن الطلب على الغاز الطبيعي بمختلف صيغه (الميتان والبروبان والبوتان) ومختلف المنابع الغازية الأخرى في شمال القارة الأمريكية سترتفع بشكل غير متوقع من طرف العديد من الخبراء والمهتمين بالبحث في الصناعات الغازية، وفي هذا الإطار أعطى نائب رئيس مجمع ''شال'' المثال بالصين التي تعرف نموا مرتفعا جدا وتؤكده كذلك السياسات الحكومية الجديدة التي تبحث بشكل دائم في تنويع مصادر الطاقة وعليه فإن مشاريع نقل الغاز في آسيا وروسيا وأمريكا هي في حقيقة الأمر عشرات من الملايير من الأمتار المكعبة من الغاز الواجب الاستثمار فيه الملايير الكثيرة من الدولارات.
بقية المتدخلين والمناقشين على مستوى الورشات أكدوا كذلك في مداخلاتهم المتعددة أنه سيتم بناء على البحوث التي يقومون بها استحداث العديد من الأسواق الجديدة وهو ما يفتح المجال واسعا أمام الدول المنتجة لعدم القلق والتقليل من مخاوفها وعن سبب هذه الزيادات فإن الخبراء يؤكدون أن الانخفاض المسجل حاليا في الأسواق يعادل 4,3¥ من الطلب ولكن مع الخمس سنوات المقبلة على أبعد تقدير ستعرف مختلف الاسواق الحالية وكذا تلك التي سيتم استحداثها توازنا كبيرا بفعل تحقيق التنمية، خاصة وأن جل الخبراء والمتخصصين وكذا المهتمين بالصناعة الغازية يؤكدون على أن الطلب سيرتفع مع حدود سنة 2030 بمالا يقل عن 40¥ وسيتضاعف هذا الرقم مع حلول سنة .2050
وفي نفس هذا الموضوع سبق للسيد شكيب خليل أن قال بأن المجهودات المبذولة حاليا في مجال الطاقات المتجددة لا يمكنها في أقصى الحالات أن توفر أكثر من 10¥ من الطلب العالمي على الطاقة وذلك بسبب التراجع المالي للعديد من الدول المتطورة في هذا المجال.
ولعل أحد أهم الرهانات التي يجب على منتجي الغاز الطبيعي المميع مواجهتها في السنوات المقبلة هو ضرورة بقاء الدول المنتجة للغاز الطبيعي المميع في استراتيجتها ووجهتها التي حددتها لنفسها في إطار العقود طويلة المدى كما يؤكد ذلك السيد عمر معليو المختص في مجال الطاقة على مستوى مؤسسة سوناطراك.
وفي هذا الإطار فإن الجزائر -كما أكد ذلك السيد عبد الحفيظ فغولي المدير العام بالنيابة لمؤسسة سوناطراك- مازالت مؤمنة بالتوجه الحالي للسوق الغازي العالمي وفق استراتيجية مبنية عى العمل طويل المدى وهي تعمل بمعية كل شركائها قصد تنمية وتطوير سوق الغاز الطبيعي المميع خاصة وأن الصناعة الغازية الجزائرية تتميز بخصوصيات نادرة عبر العالم الشيء الذي جعل الوزراء المجتمعين بوهران في المنتدى العاشر يعملون على وضع شعار خاص بالمنتدى ويسعون من خلاله الى تأسيس القواعد ووضع الأسس الاستراتيجية لعمل موحد يمكن المنتجين والمصدرين والمستهلكين من تحقيق التوازن في العرض والاسعار العادلة التي تخدم الجميع في مجالات النمو الاقتصادي.
أما فيما يخص الجزائر فقد ذهب السيد شكيب خليل في كلامه خلال إحدى لقاءاته الصحفية التي عقدها أن وضع الجزائر وموقعها إضافة الى العديد من العوامل الأخرى يحتم عليها تنويع الزبائن وتدعيم الموقع في الاسواق العالمية الحالية والجديدة كما ذهب الى حد المطالبة بضرورة مراجعة الكيفيات التسويقية التقليدية والعمل وفق أطر جديد في البحث على الأسواق الجديدة، ومن ثم فإن عقود التموين المستقبلية ستكون أكثر مرونة مما يمكن ضمان الرقابة على مختلف قنوات الانتاج الغازي الشيء الذي يمكن من التقليل من تكاليف انجاز الهياكل لأنه بالنظر الى المحيط المتقلب يجب تنويع قدرات الانتاج والتصدير كذلك لأن التوجه الى عقود تموين جديدة -حسب شكيب خليل- لا يعني أبدا التقليل من أهمية المرونة في التعامل مع الزبائن بل أن ذلك يعطي الإمكانيات لمؤسسة سوناطراك من تثمين قدراتها في المجالين الطاقوي والبشري في اطار البحث على أسواق جديدة والسيطرة عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.