هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    قيطوني يتحادث مع وزير الاستثمار الأجنبي الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولد قابلية يشرف على تخرج أربع دفعات من المفتشين وحفاظ الأمن العمومي بالصومعة
المؤسسة الأمنية كسبت رهان النوعية
نشر في المساء يوم 25 - 04 - 2010

أبرز الوزير المنتدب المكلف بالجماعات المحلية السيد دحو ولد قابلية أمس التطور الكبير الذي تشهده المؤسسة الأمنية في الجزائر بفضل عصرنة مناهج التكوين وإدخال الوسائل التكنولوجية في العمل، مؤكدا لدى مخاطبته عناصر الدفعات المتخرجة من المدرسة التطبيقية للأمن الوطني بالصومعة بأن تطبيق القانون بصرامة يستوجب عليهم أن يكونوا الأوائل في احترامه.
فبمناسبة إشرافه على تخرج أربع دفعات من مفتشي الشرطة وحفاظ الأمن العمومي، والتي حملت اسم المدير العام السابق للأمن الوطني العقيد علي تونسي، أبرز السيد ولد قابلية في كلمة ألقاها أمام الدفعات المتخرجة بقاعة المحاضرات التابعة لمدرسة الأمن الوطني بالصومعة التطور الكبير الذي تشهده المؤسسة الأمنية في الجزائر بفضل عصرنة مناهج التكوين وإدخال الوسائل والتقنيات الحديثة في العمل، مشيرا إلى أنه بالرغم من الضعف الكمي لتعداد عناصر الأمن الوطني والذي قدره بنحو 200 ألف عنصر، إلا أن المؤسسة الأمنية كسبت رهان النوعية من خلال التطور المستمر الذي تسجله من عام إلى آخر بفضل اعتمادها على التقنيات العصرية للتحريات والإمكانيات الحديثة في العمل. وأعرب الوزير عن قناعته بأن الشرطة الوطنية سيكون لها مستقبل زاهر، مع توفر أحسن الظروف لتأدية مهامها، مذكرا عناصر الدفعة المتخرجة بأن تطبيق القانون بصرامة يستوجب عليهم أن يكونوا الأوائل في احترامه.
وبلغ تعداد المتكونين المتخرجين خلال حفل التخرج الذي حضره المدير العام بالنيابة للأمن الوطني السيد عبد العزيز عفاني ووالي ولاية البليدة 425 متكونا، منهم 462 متخرجا يمثلون الدفعة الثامنة لمفتشي الشرطة و349 متخرجا في إطار الدفعة الحادية عشر للحفاظ الأوائل للنظام العمومي دراجين، علاوة على 5 متخرجين من الدفعة التاسعة عشر للمحققين الرئيسيين للشرطة و17 متخرجا ضمن الدفعة التاسعة عشر لحفاظ النظام العمومي دراجين. كما شارك الدفعات المتخرجة مراسم حفل التخرج دفعة من طلبة الشرطة الفلسطينيين المزاولين تكوينهم بمدرسة الصومعة.
واستهل مراسم التخرج بتفتيش الوزير المنتدب المكلف بالجماعات المحلية تشكيلات الدفعات المتخرجة قبل أن يلقي مدير المدرسة عميد أول للشرطة عيسى بلعايب كلمة لخصت مسار التكوين الذي زاوله المتخرجون، الذين استفادوا من تكوين نظري تعرضوا خلاله لمختلف الجوانب القانونية والتقنية التي ستشكل زادهم الرئيسي في مسارهم المهني، علاوة على التدريب الرياضي والتطبيقي والزيارات الميدانية التي أجروها في مؤسسات نظامية أخرى في إطار التنسيق وتبادل الخبرات.
وحث مدير المدرسة المتخرجين على احترام القوانين والتنفيذ الصارم للتعليمات التي تلقوها خلال فترة التكوين، مشددا على ضرورة مساهمتهم الفعلية في مواصلة مسعى بناء دولة القانون بالانضباط وحسن السلوك وتجسيد شعار ''دولة القانون تبدأ في صفوف الشرطة''، وهو الشعار الذي عمل على تكريسه على أرض الواقع المدير العام السابق العقيد علي تونسي الذي حملت الدفعات المتخرجة اسمه، وتم بالمناسبة استذكار مسيرتيه النضالية والمهنية وسجله الثري بالمكارم والقيم وكذا تفانيه في خدمة مؤسسة الأمن الوطني التي عين على رأسها في 20 مارس 1995 إلى غاية يوم 25 فيفري الماضي، حيث اغتيل بمكتبه.وتواصل حفل التخرج بعد ذلك بتقليد المتكونين المتفوقين في الدفعات المتخرجة الرتب وتسليمهم الجوائز، قبل تأديتهم يمين الإخلاص وتسليمهم علم المدرسة للدفعات الموالية في التكوين، ليختتم الحفل بعدها باستعراضات رياضية ونظامية، وإجراء تمارين تطبيقية أدتها مختلف التشكيلات وشاركت فيها فرق الدراجات النارية والخيالة.كما عاين الوزير المنتدب المكلف بالجماعات المحلية الذي قال بأنه يزور مدرسة الصومعة للمرة الأولى، مختلف الأقسام البيداغوجية للمدرسة، بما فيها قاعات المحاكاة لتعليم سياقة الدراجات والسيارات وقسم الشرطة العلمية والتقنية علاوة على متحف المدرسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.