رئيس الوزراء الروسي‮ ‬دميتري‮ ‬مدفيديف‮ ‬يكشف‮:‬    البطولة العربية لكرة اليد للأندية ذكور وإناث    إلى‮ ‬19‮ ‬نوفمبر الجاري‮ ‬    قد‮ ‬يحترف في‮ ‬البريميرليغ    توقعات صندوق النقد الدولي    وفرتها‮ ‬512‮ ‬ألف مؤسسة‮ ‬أونساج‮ ‬و كناك‮ ‬    المقاومة ترد بقوة وتنقل الرعب إلى الصهاينة    بعد إقصائهم من قوائم المستفيدين من السكن    سوق أهراس    الوباء أدى لوفاة‮ ‬16‭ ‬شخصاً    رئيس لجنة الدفاع بالجمعية الفيدرالية لروسيا يشيد بالعلاقات مع الجزائر    صفعة أخرى لمحمد السادس    راوية: احتياطي الصرف لم يتأثر بالتمويل غير التقليدي    في‮ ‬مجال التكفل الصحي‮ ‬بالمواطنين‮ ‬    لقاء جزائري‮ ‬‭-‬‮ ‬فرنسي‮ ‬حول الصحة    التكوين المهني يلبي الطلب الاجتماعي للشباب    الجوية الجزائرية توقف 14 منهم بسبب الاحتجاج    «وقفة غضب» يوم الخميس    توقيف سارق الدرّاجات النارية    "ايدوم فيبر محترف" بسرعة تدفق 4 و 8 ميغا    حث على الالتزام بمسار التسوية الاممي    الجزائر ملتزمة بمخطط مكافحة المقاومة للمضادات الميكروبية    تحركات لحل المنظمة والجزائر تتخذ إجراءات احترازية    الوزارة تدخل المعالجة البيداغوجية ضمن التوقيت الزمني للأستاذ    مباراة الطوغو صعبة ونسعى للفوز بها    كيفية مغفرة الذنوب    ولد عباس: ما قاله أويحيى في باريس لا يرقى إلى الشك في وطنيته    سامسونغ تطور تلفزيونا يمكن التحكم به ب الدماغ    الجزائر والاتحاد الأوروبي عازمان على تعميق علاقاتهما    قافلة تحسيسية حول أجهزة التشغيل ببرج بوعريريج    التبرعات وراء إنجاز 100 مسجد بالعاصمة    خطر مواقع التواصل الاجتماعي على الأسرة    سعيدة قطاع الثقافة يتدعم ب24700 مجلد و1920 عنوان كتاب    قبل وفاته بساعات طفل السرطان يعتذر لأمه    أردوغان: ننتظر بفارغ الصبر كشف الحقيقة بشأن خاشقجي    قصة الملكين هاروت وماروت    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    شجاعة علي بن أبي طالب رضي الله عنه    عين على غزة    دوسي كاجو يهدد رئيس مولودية وهران باللجوء إلى الفيفا    هدافو الخضر منذ الاستقلال (الحلقة التاسعة والأربعون)    النيران تلتهم 3 مركبات بينها سيارة إسعاف بغليزان    بحث مضن عن قارورة الغاز    *التونة* صغيرة الحجم تغزو أسواق عين تموشنت    شتاء تحت القرّ و الفرّ    96 بالمئة من الجزائريين يحبون القراءة    تكريم 40 تلميذا نجيبا    *زوم* على دور الصليب الأحمر في التكفل بالمعتقلين الجزائريين في سجون الاستعمار    سفراء الشاشة الفضية عبر العالم    مخلوفي ولحولو يحضّران بالخارج    أجواء ونفحات روحانية متميزة    النسخة الجزائرية ل"المانغا" تحمل رسائل تربوية للطفل    تكثيف العمل الجواري التحسيسي ضرورة    مطاعم فينيسيا تتحدى الفيضانات    سائق "لص" يحتجز سائحين بباريس    مساهل: الجزائر تنتظر تفهما وتنسيقا أكبر من الاتحاد الأوروبي    في‮ ‬غضون سنة‮ ‬2019    مَصْعبْ ضرّكْ يا هاذْ الزمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولد قابلية يشرف على تخرج أربع دفعات من المفتشين وحفاظ الأمن العمومي بالصومعة
المؤسسة الأمنية كسبت رهان النوعية
نشر في المساء يوم 25 - 04 - 2010

أبرز الوزير المنتدب المكلف بالجماعات المحلية السيد دحو ولد قابلية أمس التطور الكبير الذي تشهده المؤسسة الأمنية في الجزائر بفضل عصرنة مناهج التكوين وإدخال الوسائل التكنولوجية في العمل، مؤكدا لدى مخاطبته عناصر الدفعات المتخرجة من المدرسة التطبيقية للأمن الوطني بالصومعة بأن تطبيق القانون بصرامة يستوجب عليهم أن يكونوا الأوائل في احترامه.
فبمناسبة إشرافه على تخرج أربع دفعات من مفتشي الشرطة وحفاظ الأمن العمومي، والتي حملت اسم المدير العام السابق للأمن الوطني العقيد علي تونسي، أبرز السيد ولد قابلية في كلمة ألقاها أمام الدفعات المتخرجة بقاعة المحاضرات التابعة لمدرسة الأمن الوطني بالصومعة التطور الكبير الذي تشهده المؤسسة الأمنية في الجزائر بفضل عصرنة مناهج التكوين وإدخال الوسائل والتقنيات الحديثة في العمل، مشيرا إلى أنه بالرغم من الضعف الكمي لتعداد عناصر الأمن الوطني والذي قدره بنحو 200 ألف عنصر، إلا أن المؤسسة الأمنية كسبت رهان النوعية من خلال التطور المستمر الذي تسجله من عام إلى آخر بفضل اعتمادها على التقنيات العصرية للتحريات والإمكانيات الحديثة في العمل. وأعرب الوزير عن قناعته بأن الشرطة الوطنية سيكون لها مستقبل زاهر، مع توفر أحسن الظروف لتأدية مهامها، مذكرا عناصر الدفعة المتخرجة بأن تطبيق القانون بصرامة يستوجب عليهم أن يكونوا الأوائل في احترامه.
وبلغ تعداد المتكونين المتخرجين خلال حفل التخرج الذي حضره المدير العام بالنيابة للأمن الوطني السيد عبد العزيز عفاني ووالي ولاية البليدة 425 متكونا، منهم 462 متخرجا يمثلون الدفعة الثامنة لمفتشي الشرطة و349 متخرجا في إطار الدفعة الحادية عشر للحفاظ الأوائل للنظام العمومي دراجين، علاوة على 5 متخرجين من الدفعة التاسعة عشر للمحققين الرئيسيين للشرطة و17 متخرجا ضمن الدفعة التاسعة عشر لحفاظ النظام العمومي دراجين. كما شارك الدفعات المتخرجة مراسم حفل التخرج دفعة من طلبة الشرطة الفلسطينيين المزاولين تكوينهم بمدرسة الصومعة.
واستهل مراسم التخرج بتفتيش الوزير المنتدب المكلف بالجماعات المحلية تشكيلات الدفعات المتخرجة قبل أن يلقي مدير المدرسة عميد أول للشرطة عيسى بلعايب كلمة لخصت مسار التكوين الذي زاوله المتخرجون، الذين استفادوا من تكوين نظري تعرضوا خلاله لمختلف الجوانب القانونية والتقنية التي ستشكل زادهم الرئيسي في مسارهم المهني، علاوة على التدريب الرياضي والتطبيقي والزيارات الميدانية التي أجروها في مؤسسات نظامية أخرى في إطار التنسيق وتبادل الخبرات.
وحث مدير المدرسة المتخرجين على احترام القوانين والتنفيذ الصارم للتعليمات التي تلقوها خلال فترة التكوين، مشددا على ضرورة مساهمتهم الفعلية في مواصلة مسعى بناء دولة القانون بالانضباط وحسن السلوك وتجسيد شعار ''دولة القانون تبدأ في صفوف الشرطة''، وهو الشعار الذي عمل على تكريسه على أرض الواقع المدير العام السابق العقيد علي تونسي الذي حملت الدفعات المتخرجة اسمه، وتم بالمناسبة استذكار مسيرتيه النضالية والمهنية وسجله الثري بالمكارم والقيم وكذا تفانيه في خدمة مؤسسة الأمن الوطني التي عين على رأسها في 20 مارس 1995 إلى غاية يوم 25 فيفري الماضي، حيث اغتيل بمكتبه.وتواصل حفل التخرج بعد ذلك بتقليد المتكونين المتفوقين في الدفعات المتخرجة الرتب وتسليمهم الجوائز، قبل تأديتهم يمين الإخلاص وتسليمهم علم المدرسة للدفعات الموالية في التكوين، ليختتم الحفل بعدها باستعراضات رياضية ونظامية، وإجراء تمارين تطبيقية أدتها مختلف التشكيلات وشاركت فيها فرق الدراجات النارية والخيالة.كما عاين الوزير المنتدب المكلف بالجماعات المحلية الذي قال بأنه يزور مدرسة الصومعة للمرة الأولى، مختلف الأقسام البيداغوجية للمدرسة، بما فيها قاعات المحاكاة لتعليم سياقة الدراجات والسيارات وقسم الشرطة العلمية والتقنية علاوة على متحف المدرسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.