وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    المصادقة على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    يوم افريقيا : لعمامرة يؤكد أن الجزائر ستكون طرفا فاعلا في مشروع تكامل وازدهار القارة    أسعار النفط ترتفع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي في المجال الاجتماعي    محروقات.. سوناطراك تتباحث سبل التعاون مع الوفد الكونغولي    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متوجها إلى إيطاليا    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    كأس أفريقيا للأمم لتنس الطاولة: العناصر الوطنية تشد الرحال إلى نيجيريا للمشاركة في المنافسة القارية    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    أمطار رعدية في هذه الولايات    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    صندوق ضمان القروض رافق 3474 مشروع    العرب ليس لهم صديق..!؟    وفد حقوقي أمريكي يُمنع من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    أسندت لها مهمة رصد مختلف التجاوزات المتعلقة بالنظافة    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الثاني عشر استرجاع مركبة سياحية محل خيانة أمانة    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    قرارات جريئة.. والعمال مرتاحون    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    إصلاحات جديدة لمواكبة القرارات الهامة    «الوفاق» في مهمّة التدارك أمام وداد تلمسان    المملكة العلوية لا تملك أي سيادة مزعومة على الصحراء الغربية    تطمينات حول "جدري القردة"    «ريش» يحصد ثلاث جوائز بمهرجان «كان»    انتقاء 29 رواية من بين 158 عمل مشارك    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    "الكاف" تقرر إجراء القرعة غدا عن بعد    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جاسم الهاشمي مدير السينما والمسرح العراقي ل''المساء'':‏
الجزائر مدينة العرب اجمع الكل على حبها
نشر في المساء يوم 01 - 05 - 2011

جاسم الهاشمي مدير السينما والمسرح العراقي، اختصاصي في الإخراج السينمائي والمسرحي، نقيب الفنانين العراقيين، تعود على المشاركة في التظاهرات الثقافية الجزائرية، لانه بكل بساطة يعشق الجزائر التي تقاسمت مع العراق مرارته وآلامه وهو يتطلع لغد مشرق، جاء حاملا الكثير من الود للاحتفال بالتظاهرة، ''المساء'' استضافته ونقلت لكم هذا الحوار.
المساء: أهلا بك ضيفا عزيزا بأرض الزيانيين وجزائر الشهداء؟
*جاسم الهاشمي: سعيد جدا بوجودي في جزائر الثقافة والأدب، فقد جئناكم اليوم حتى نحتفي بمدينة تلمسان عاصمة للثقافة الإسلامية، وقبل سنتين احتفلنا في إطار الجزائر عاصمة الثقافة، واليوم البصرة حاضرة في حضن شقيقتها الجزائر، فالجزائر مدينة العرب وقد اجمع الكل على حبها.
المساء: للبصرة وقع خاص في قلوب محبيها والأمة العربية عامة ترى ما سرها؟
* البصرة تمثل العراق في جهته الجنوبية لان الحياة بالبصرة متنوعة كونها مطلة على البحر، بها حياة البر والبادية والاهوار والبساتين، هناك تنوع فلكلوري رائع فيها، كما أنها مجاورة لعدة مدن كالسعودية ،الكويت وايران، لقد تألمت كثيرا خلال الحرب لكنها الان تستعيد نشاطها بعزم وثبات بفضل أبنائها الأبرار، كما هو الوضع في كل البلدان العربية التي يسعى رجالها وأبناؤها للرقي بها.
المساء: فيلم بابل عرف الكثير من الانتقادات، ما تعليقك؟
* نعم ، هناك آراء كثيرة وانتقادات كثيرة لكن لا يعول عليها كونها مست الأفكار وليس الجانب الفني للعمل فالسيناريست والمختص لديهم أفكارهم ورؤاهم التي تخصهم ، وصاحب الأفكار يتحمل مسؤوليته.
المساء: ما هي الأعمال التي يود ابن البصرة أن يقدمها لبصراه؟
* في منتصف العام الماضي أنجزنا خمسة أعمال متنوعة بين الأفلام الوثائقية والأفلام، تحدثت عن معاناة الطفل العراقي ومعاناة الحيوانات من حصار الإنسان الجائر، وشبهنا هذا الجور بالمحتل، لان الحياة لا يمكن أبدا أن تستمر في ظل وجود المستعمر، فهذا دورنا لنقول كلمتنا كمثقفين في هذا المجال.
المساء: كيف ترى وضع السينما العربية؟
* السينما العربية بدأت تتجه نحو الجانب السلبي للاسف فبدل ان تتطور تراجعت، لا توجد اليوم سينما عربية، فإذا ما أجرينا مقارنة فهناك انجازات عظيمة لا تنسى أبدا، فأين ما يشبهها الآن؟ والسينما العراقية بدورها تراجعت أيضا، فالفن والفنان بحاجة للرعاية.
المساء: ما هي الأعمال التي تجسد مشاركتكم في التظاهرة؟
* هناك فيلمان ابن بابل والأضواء، وهما من انجازات السينما العراقية في وقت لا هو زمن استقلال ولا زمن حرب، وهنا تظهر الالام الحقيقية، بفعل القهر والظلم الذي تتعرض له الشعوب فنحن نترجم هذا القهر، ونتمنى ان تكون لدينا انجازات جديدة على كل الأصعدة، ونحن قد خرجنا من القتال والإرهاب والتقتيل، فنحن نعيش في أجواء من المعاناة.
المساء: ما رأيك في السينما الجزائرية؟
* السينما الجزائرية غرست في قلوبنا شجرات امل جميلة، هناك أفلام لاتزال تباع لدينا في البصرة كفيلم معركة الجزائر، وريح الاوراس.
المساء: الخارجون عن القانون، ما رأيك فيه ؟
* قرأنا عنه الكثير وخاصة النقد الذي كتب عنه، الا انني للأسف لم اشاهده.
المساء: كيف ترى مستقبل العراق؟
* المحن بدأت تزول وتنحصر، الشعب العراقي بدأ يخبر ويختبر القيادات وسيكون واعيا خلال الانتخابات القادمة وسيختار الأفضل.
المساء: ما هي الرسالة التي يجب ان يحملها الفنان؟
* لابد أن يقول الفنان الكلمة التي تخدم الوطن في السينما والمسرح وكل المجالات التي يستوجب ان يكون حاضرا بها، للفنانين اقول توحدوا وناشدوا الحكومات في حب الوطن العربي.
المساء: الجزائر العراق؟
* نعم والعراق الجزائر امك أمي وابوك ابي، والدك والدي أجدادك اجدادي، دمنا دمكم، نحن واحد بغداد تنتظر من الجزائر الكثير والجزائر تنتظر من البصرة وبغداد والنجف الكثير، ونحن في انتظاركم في السنة المقبلة ضيوفا أعزاء على قلوبنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.