حجز أزيد من 1 مليون يورو من الأوراق النقدية المزورة بالعاصمة    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    امرأة بحجم المحبة والتسامح    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    حكومة بدوي: المخاض العسير    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنايات هشة آيلة للسقوط بعين البنيان
البلدية تعد بترحيل الشاغلين في أقرب وقت
نشر في المساء يوم 21 - 09 - 2013

إن الزائر لبلدية عين البنيان، يلاحظ وجود عدد كبير من البنايات القديمة والهشة المطلة على الواجهة البحرية، مثلما لاحظناه في الجولة الاستطلاعية التي قادتنا إلى الشوارع العتيقة، حيث انتقد سكانها، وبالأخص سكان البنايات الواقعة بشارع ضيف الله مليكة، شارع 8 زغرور وكذا شارع 14 فيكتور هوغو، عدم إيجاد حل لهم من طرف السلطات المعنية، خاصة أنهم يعيشون في بنايات آيلة للسقوط منذ سنوات طويلة، مطالبين إياها بضرورة الإسراع لترحيلهم إلى سكنات لائقة، بعيدا عن الخطر الذي يهدد حياتهم.
وفي معاينتنا للبنايات القديمة بحي سكوتو الموجود على مستوى المنطقة المعروفة ب»الصخور الكبرى»، وجدناها في حالة جد متهرئة بالنظر إلى جدرانها المشققة وشرفاتها شبه المنهارة، مشكلة خطرا حقيقيا على قاطنيها بالسقوط في أية لحظة، ولعل الأمر الذي زاد من تخوف الشاغلين تساقط بعض الأجزاء من الشرفات في كل مرة، حسب ما صرح به بعض المواطنين ل«المساء»، آملين أن تلتفت الجهات المسؤولة إلى وضعيتهم.
وحسب شهادة بعض العائلات القاطنة في العمارة المتواجدة بشارع 14 فيكتور هوغو الذي لا يفصله عن مقر بلدية عين البنيان إلا شارع واحد فقط، فرغم وجود لافتة، منذ 10 سنوات، تحذر المارة من أن البناية مهددة بالسقوط، ورغم دراية المصالح المعنية بالوضع الذي يعيشه قاطنونها، إلا أنها لا تزال تتماطل في تسوية أوضاعهم، معربين عن خوفهم من انهيار البنايات فوق رؤوسهم في أية لحظة، محملين إياها المسؤولية الكاملة في حال حدوث أي مكروه.
وأعربت ثلاث عائلات قاطنة بالبناية المتواجدة على مستوى شارع ضيف الله مليكة، عن قلقها إزاء الأخطار التي تتسبب فيها الرطوبة، مسببة لهم مختلف الأمراض، على غرار الربو والحساسية، وفي ظل هذه الأوضاع، يناشد قاطنو هذه البنايات مجددا المجلس الشعبي البلدي تجسيد الوعود التي قطعها خلال الحملة الانتخابية الفارطة، وأخذ مشكلتهم محمل الجد.
وفي رد البلدية على انشغالات المواطنين المطروحة، اعترف من جهته السيد كمال عزو، نائب الرئيس المكلف بالبناء والتعمير، بوجود عدة بنايات آيلة للسقوط، أدرجت ضمن السكنات المصنفة في الخانة الحمراء، مشيرا إلى الخطر الذي تشكله على حياتهم. وفي نفس السياق، أكد نفس المسؤول أنه تم مراسلة مديرية الأشغال العمومية لولاية الجزائر مباشرة بعد بداية العهدة المحلية، مضيفا أنه تمت الموافقة على طلبهم فيما يخص تهديم البناية الكائنة على مستوى شارع 14 فيكتور هوغو، وهم في انتظار الشركة المختصة في تهديم البنايات الهشة، يقول محدثنا، مع إدراج سكانها ضمن السكنات الاجتماعية التي ستستفيد منها البلدية عن قريب.
واستنادا إلى تقرير مصالح هيئة المراقبة التقنية للبناء «سي تي سي»، فإن البنايات الموجودة بشارع 8 زغرور وشارع ضيف الله مليكة، إلى جانب عمارة بحي سكوتو، مهددة بالانهيار في أية لحظة، يوضح محدثنا، إذ صنفت هذه الأخيرة في الخانة الحمراء، وفي هذا الصدد، أكد السيد كمال عزو أن هيئتهم راسلت ديوان الترقية والتسيير العقاري على مستوى ولاية تيبازة، مشيرا إلى أنهم ينتظرون الرد من طرف ولاية الجزائر، لإيجاد حل والتكفل بالعائلات القاطنة بهذه العمارات في أقرب وقت ممكن.
وركز نفس المسؤول على ضرورة الإسراع في ترحيل السكان المتضررين إلى سكنات لائقة، مشيرا في نفس الوقت إلى أنه سيتم إدراجهم في إطار برنامج إعادة الإسكان الذي باشرته ولاية الجزائر قائلا: «ستستفيد البلدية من مشروع للسكن الاجتماعي، إضافة إلى بعض الحصص من السكنات التساهمية، لتلبية طلبات السكان والقضاء على مشكل البنايات المهددة بالسقوط نهائيا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.