أزيد من 10 ملايين تلميذ وتلميذة يلتحقون اليوم بمقاعد الدراسة    حدف مسجد الجزائر الأعظم من صورة الموكب الجنائزي للرئيس السابق بوتفليقة إعتداء صارخ على القوانين    دراسة مشروعي مرسومين رئاسيين ومشروع مرسوم تنفيذي تخص قطاعات الشباب والسياحة والمواصلات    459 مؤسسة تربوية جديدة حيز الخدمة    توسيع التحقيق إلى 30 ولاية متضررة و توقيف 71 مشتبها فيه    تعليق علاقة عمل موظف من مستخدمي الملاحة الجوية محل توقيف في فرنسا    السكن الترقوي التساهمي: اتفاقية لرفع عراقيل التمويل أمام المستفيدين    شرفي يكشف عن مخرجات لقائه مع الأحزاب السياسية    "إيساكوم" تثمّن ترشيح الناشطة الحقوقية سلطانة خيا    تحسن الحالة الصحية للفنان محمد حزيم    15 وفاة.. 166 إصابة جديدة و شفاء 145 مريض    «الكاف" ترفض طلب "الفاف" بتأخير موعد مباراة النيجر    انسحاب معقّد    خلية لمتابعة البروتوكول الصحي قبل التحاق الطلبة    تطوير الحوار ومناخ العمل    40 تعاونية توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    القبض على عديد المطلوبين بالجلفة    اعتماد معيار الكفاءة والجدارة    تأجيل محاكمة رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إلى    متابعة تطورات الوباء    «سنعمل على تأدية موسم مشرّف»    الاعضاء يطالبون حمري بالتسوية القانونية    تتويج ناصر لينا وبراهامي لمين باللقب    تأجيل موعد الانطلاق إلى وقت لاحق    إعفاء من غرامات التأخير لمنتسبي «كاسنوس» بسعيدة    الحاضنة العلمية للأطفال نافذة لولوج عالم الاختراع والابتكار    بايدن يضغط لمهاتفة ماكرون وجونسون يسعى للتّهدئة    العثور على جثة متعفنة لخمسيني    سارقو حليّ النساء في قبضة الأمن    البطاطا ب 80 دج للكلغ الواحد    تسخير 775 شرطي لتأمين الدخول المدرسيّ    ترقّب 465 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة    10 ملايين و500 ألف تلميذ في المدارس اليوم    عروض ثقافية وتظاهرات في فن الطبخ    فتح سجل الاستقصاء لتدوين التراث المادي    حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية    بدائل لتغيير واقع متأزم    الفنّان حزيم يجري عملية جراحية على مستوى القلب    دعوة إلى تحويل ملعب "ميلود هدفي" إلى قطب تكوينيّ    النوعية السمة الغائبة عن صفقات المولودية    الشروع في تركيب مولّدات الأكسجين نهاية الأسبوع    تحقيقات بالمؤسسات العمومية التابعة إلى الولاية    الخطر مازال قائما ..    المتحف العمومي الوطني بمسيلة يفتح باب المشاركة في مسابقة "الأنشودة الوطنية"    روسيا: ستة قتلى على الأقل في إطلاق نار داخل حرم جامعة    أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع الدولار    مواليد عام 2000 يسجلون مع فئة الرديف: الفاف تجري تغييرات على مواعيد انطلاق البطولات    الكيان الصهيوني يعتزم إنشاء مصانع أسلحة بالمغرب    في خطوة استفزازية للجزائر.. ماكرون يعتذر من الحركى!    «الإعلام بين الحرية والمسؤولية» موضوع الطبعة السابعة    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خنشلة
قاطنو الولجة ينتظرون استكمال الطريق نحو خيران
نشر في المساء يوم 31 - 03 - 2014

يناشد سكان ببلدية الولجة، 80 كلم عن عاصمة الولاية، السلطات الولائية ومديرية الأشغال العمومية تعبيد الجزء المتبقي من الطريق الرابط بين البلدية وبلدية خيران على مسافة 20 كلم بالخرسانة الزفتية، وهو الجزء المتبقي من الطريق الولائي رقم37 الذي تم تعبيده سابقا على مسافة حوالي 60 كلم من طرف مقاولة خاصة منذ قرابة السنتين،
خاصة أن الطريق يعرف حركية معتبرة بحكم تنقل للمسافرين، أصحاب المركبات والقادمين من البلديات التابعة لولاية بسكرة، إلى جانب المتجهين نحو ولاية خنشلة، خصوصا أن الطريق يعرف في بعض حواشيه تآكلا بفعل العوامل الطبيعية والتضاريس الصعبة التي تتميز بها البلدية، إضافة إلى عامل المواقع السياحية الجبلية الرائعة التي تعمل بعض الجمعيات السياحية المعتمدة بالبلدية على إبرازها من خلال النشاطات والجولات التي تقوم بها للتعريف بالموروث السياحي الجبلي من خلال الغابات الكثيفة والحمام الحموي الكبريتي الموجود بإحدى القرى التابعة إقليما إلى البلدية، وعليه يطالب قاطنوها من المسؤول الأول عن الولاية برمجة المشروع وبعث التنمية من خلال البرامج الحكومية المعتمدة في سبيل تحقيق استقرار المواطن عبر مداشر البلدية.

سكان هلة يطالبون بتعبيد الطريق

طالب سكان قرية هلة، بلدية خيران، من المسؤولين على المستويين الولائي والمحلي بإعادة تهيئة وتعبيد الطريق الرابط بين القرية والطريق البلدي المؤدي إلى الدائرة على مسافة 06 كلم، والمسماة (طباقة)، إذ أكد العديد من قاطني هذه القرية على أهمية هذا الطريق باعتباره الأقرب باتجاه الدائرة، بحكم تمدرس غالبية الطلبة من كلا الجنسين في الثانويات المتواجدة بالدائرة وبالنسبة للمصالح الإدارية والصحية وغيره من المرافق التي يقصدها سكان القرية، علما أن الطريق عبد جزء منه في سنوات التسعينيات وتعرض التآكل بفعل العوامل الطبيعية وتوقف المشروع لأسباب مجهولة، رغم الدراسة المنجزة منذ مدة وفي عهد المجلس البلدي السابق، وبقي المشروع يراوح مكانه، مما يجبر المسافرين من القرية المتجهين إلى الدائرة على سلك طرق أخرى تبعد بحوالي 50 كلم، ومثال ذلك الطريق الرابط بين القرية مرورا بدائرة بابار، وصولا إلى دائرة ششار التي تنتمي إليها القرية.
كما يوجه السكان نداء عاجلا للمسؤول الأول عن الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي للتدخل السريع لإنقاذ مئات الهكتارات وآلاف الأشجار من مختلف الأنواع والثمار بالبساتين والحقول الواقعة على ضفاف وادي العرب، والمعرضة للهلاك والجفاف بتصريف مياه سد بابار بنفس الوادي المذكور، خاصة وهم مقبلون على فصل الصيف الذي تكون فيه الأشجار بحاجة ماسة إلى الماء لإنقاذ هذه المحاصيل الفلاحية الهامة التي تعتبر مصدر رزقهم الوحيد، حيث تزود الولاية وبلدياتها والولايات الأخرى بالثمار والغلال. كما يطالبون في ندائهم بتزويد القرية بالماء الشروب، علما أنهم يتزودون بها من الوديان والجداول المحاذية للقرية وينقلونها عن طريق ظهور الأحمرة والنقالات، رغم الشكاوى العديدة لرئيس البلدية الذي لم يولهم اهتماما، حسبهم، رغم وجود شاحنات بصهاريج عملاقة في حظيرة البلدية، وتبقى معاناتهم مستمرة منذ قرابة السنتين وأكثر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.