بعد انسحاب النهضة من التشكيلة الحكومية‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬من البطولة المحترفة الأولى    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    على متن سفينة سياحية في‮ ‬اليابان    كشف عن مشروع لإنشاء سبعة أقطاب إمتياز‮.. ‬شيتور‮:‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    دعا للتنسيق بين السلطات‮.. ‬زغماتي‮:‬    تبون‮ ‬يواجه الولاة بالميدان    الوزير واجعوط يشرح خطة الحكومة للنهوض بقطاع التربية    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    مستغانم‮ ‬    متاعب الزبائن مع مكاتب البريد متواصلة    سلحفاة‮ ‬ضخمة‮ ‬في‮ ‬عين البنيان    شركة‮ ‬بيمو‮ ‬تنفي‮ ‬الإشاعات    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    جراد: لا نريد تغليط أحد بربط تحقيق التحدّيات بوقت قصير    تخصيص 100 مليار دينار للبلديات الفقيرة    التوازن الجهوي و بسط سلطان الأمن    فتح مطار وهران الجديد في 2021    التحضير لنصوص قانونية جديدة لتطهير العقار الصناعي    توقيف مقتحمي منزل امرأة    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    حجز 8000 لتر بسيدي بلعباس    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    أكثر من 700 فلاح ينتظرون تعبيد طريق الرقبة    رئيس النادي يتعرض لإعتداء خطير    إدارة أولمبي أرزيو ترفع تقريرا للرابطة المحترفة    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    رفع درجة اليقظة بميناء مستغانم    الصحة.. القطاع المعتل !    600 مليار دينار حبيسة الأدراج    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    عيون أولمبي الشلف على النقاط الثلاث    ‘'الغرافيتي".. ثقافة فنية متمردة    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    ‘'عصابة" من القردة تختطف شبلا    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد مخطط عمل وطني لترقية تصدير المنتوجات الفلاحية
نشر في المسار العربي يوم 12 - 10 - 2018

أعلن وزير التجارة، سعيد جلاب ، بالجزائر العاصمة عن مخطط عمل وطني قيد الإعداد من أجل ترقية صادرات الجزائر من المنتوجات الفلاحية و الصناعات الغذائية.
و خلال تدخل له على هامش منتدى حول فرع الفواكه و الخضر الموجهة للتصدير المنظم على هامش الصالون الدولي لتربية المواشي و التجهيز الفلاحي، صرح الوزير قائلا :" نعمل حاليا على إعداد مخطط عمل وطني من أجل ترقية صادرات الجزائر من المنتوجات الفلاحية و الزراعات الغذائية مستمد من الإستراتيجية الوطنية حول الصادرات".
وفي هذا السياق، أضاف الوزير بأنه قبل نهاية السنة الجارية "ستكون أداتين جاهزتين من أجل ترقية الصادرات خارج المحروقات خصوصا الفلاحية منها، تتمثلان في مخطط عمل من أجل ترقية تصدير المنتوجات الفلاحية و استراتيجية وطنية لتنويع الصادرات".
وحسب قوله دائما، فان هاتين الأداتين من شأنهما تعزيز السياسة التجارية التي باشرتها السلطات العمومية لترقية الصادرات.
كما أشار جلاب إلى ظهور ديناميكية في مجال الصادرات خارج المحروقات. و لتدعيم تصريحاته، ذكر بأنه خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2017 بلغت الصادرات الجزائرية خارج المحروقات 1.2مليار دولار لترتفع الى 2 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2018 .
وفي معرض حديثه عن تفاصيل مخطط العمل الرامي الى ترقية تصدير المنتوجات الفلاحية، أوضح الوزير أن المخطط يرتكز حول خمسة محاور و هي وضع بطاقية خاصة بالمنتوجات الفلاحية و تزويد مجموع المخابر بشهادات التصديق و التقييس الخاصة بالمنتوجات الفلاحية و تنافسية المنتوج الفلاحي و وضع نظام لوجستي لتسهيل تصدير هذه المنتوجات و أخيرا مرافقة المصدر في الخارج.
فبخصوص بطاقية المنتوجات الفلاحية، اعترف الوزير أن العرض الفلاحي موجود بالتأكيد غير أن المنتوجات الفلاحية يجب أن تكون " قابلة للتصدير" و خاصة "مصدق عليها" وهذا من أجل النجاح في ولوجها الأسواق الدولية.
وفيما يتعلق بتزويد مجموع المخابر بشهادات التصديق والتقييس الخاصة بالمنتوجات الفلاحية أشار الوزير إلى القيام بعمل مع المنتجين الفلاحيين لاسيما مع المصدرين بإشراك وزارة الفلاحة و وزارات أخرى لإحصاء جميع هذه المخابر.
من جهة أخرىي أوضح جلاب أن وزارته تعمل حاليا بالتشاور مع الهيئة الجزائرية للتصديق (ألجيراك) من أجل منح جميع المخابر العمومية و الخاصة شهادات تصديق قصد تعزيز التصديق على المنتوجات الفلاحية و أردف يقول أن النتائج الأولى لهذا العمل ستظهر نهاية نوفمبر القادم.
و بخصوص المحور الثالث لهذا المخطط و المرتبط بجانب التنافسية، صرح الوزير أنه للنجاح في ولوج أسواق دولية، فان قطاع الفلاحة بحاجة أكثر إلى الابتكار و التحويل التكنولوجي كعاملين محوريين لتصبح المنتوجات الجزائرية تنافسية و يعتبر النظام اللوجستيكي العامل الأخر لتنافسية المنتوج الجزائري حسب الوزير.
في هذا الشأن، أشار الوزير إلى القيام بعمل بين دائرته و وزارة الأشغال العمومية و النقل من أجل إعداد بطاقية خاصة بأرضيات لوجستية.
و في إطار الاندماج القاري، قال الوزير أنه يتم حاليا القيام بعمل من أجل وضع أرضيتين لوجستيتين بكل من تندوف و تمنراست.
و من شأن هاتين الأرضيتين، حسب الوزير، أن تسمحان بتقريب المصدرين الجزائريين من البلدان الإفريقية المجاورة مضيفا أن أرضيات أخرى تجري دراستها في الخارج لاسيما في روسيا.
و فيما يتعلق بجانب مرافقة المصدر، صرح الوزير "نتشاور مع وزارة الشؤون الخارجية من أجل وضع إجراء حتى تلعب الممثليات التجارية دورها الكامل في مرافقة المصدرين".
في نفس الاتجاه، أكد جلاب على ضرورة تأطيرعمليات تصدير المنتوجات لا سيما الفلاحية.و بخصوص التأطير المالي أشار الوزير إلى غياب منظومة تمويل مكيفة مع التصدير.
و عليه، فانه تقرر إجراء إصلاحات من أجل تحقيق تكيف مع وسائل التمويل لاسيما المنظومات البنكية و خدمات الدعم و المساعدة على التصدير،على حد قوله.
في هذا الخصوص، أوضح جلاب الذي تطرق إلى صندوق دعم ترقية الصادرات أنه يجري حاليا القيام بعمل من أجل بحث إمكانية إدراج النقل البري للبضائع ضمن آليات لدعم التي يمنحها هذا الصندوق للمصدرين.
كما أضاف " حاليا، يدعم صندوق دعم ترقية الصادرات النقل البحري و الجوي الدولي للبضائع. و عليه اتخذنا مبادرة إدخال النقل البري للبضائع. و إذا أردنا التصدير نحو إفريقيا فان النقل البري للبضائع سيكون مفيدا جدا".
و من بين الأعمال الأخرى المقررة من أجل ترقية الصادرات، لاسيما المنتوجات الفلاحية، تطرق الوزير أيضا الى إدخال منحة التصدير ترتكز على القيمة المضافة و وضع اعتماد من شأنه تسهيل الصادرات و ترقية مهنة المصدر و إعداد دليل لفائدة المصدر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.