هذه هي العقوبات المنتظرة في حق التلاميذ المعتدين على المشرفة التربوية    هذه أهم المقترحات المقدمة للخروج من الأزمة السياسية    خبراء يدعون إلى إغلاق مصانع تركيب السيارات في الجزائر    براهيمي يخسر كل شيء مع بورتو    اتحاد العاصمة أمام فرصة للتتويج باللقب وصراع الهبوط مشتعل    بيريز يتلقى ضربة موجعة بعد محاولته التعاقد مع بديل راموس    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة    اسم حراك الجزائر يزيّن مركبة فضائية    مدير جديد للتلفزيون الجزائري وآخر لسونلغاز    طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الحكم أوقف مباراة نيس وموناكو لإفطار عطال        تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد مخطط عمل وطني لترقية تصدير المنتوجات الفلاحية
نشر في المسار العربي يوم 12 - 10 - 2018

أعلن وزير التجارة، سعيد جلاب ، بالجزائر العاصمة عن مخطط عمل وطني قيد الإعداد من أجل ترقية صادرات الجزائر من المنتوجات الفلاحية و الصناعات الغذائية.
و خلال تدخل له على هامش منتدى حول فرع الفواكه و الخضر الموجهة للتصدير المنظم على هامش الصالون الدولي لتربية المواشي و التجهيز الفلاحي، صرح الوزير قائلا :" نعمل حاليا على إعداد مخطط عمل وطني من أجل ترقية صادرات الجزائر من المنتوجات الفلاحية و الزراعات الغذائية مستمد من الإستراتيجية الوطنية حول الصادرات".
وفي هذا السياق، أضاف الوزير بأنه قبل نهاية السنة الجارية "ستكون أداتين جاهزتين من أجل ترقية الصادرات خارج المحروقات خصوصا الفلاحية منها، تتمثلان في مخطط عمل من أجل ترقية تصدير المنتوجات الفلاحية و استراتيجية وطنية لتنويع الصادرات".
وحسب قوله دائما، فان هاتين الأداتين من شأنهما تعزيز السياسة التجارية التي باشرتها السلطات العمومية لترقية الصادرات.
كما أشار جلاب إلى ظهور ديناميكية في مجال الصادرات خارج المحروقات. و لتدعيم تصريحاته، ذكر بأنه خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2017 بلغت الصادرات الجزائرية خارج المحروقات 1.2مليار دولار لترتفع الى 2 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2018 .
وفي معرض حديثه عن تفاصيل مخطط العمل الرامي الى ترقية تصدير المنتوجات الفلاحية، أوضح الوزير أن المخطط يرتكز حول خمسة محاور و هي وضع بطاقية خاصة بالمنتوجات الفلاحية و تزويد مجموع المخابر بشهادات التصديق و التقييس الخاصة بالمنتوجات الفلاحية و تنافسية المنتوج الفلاحي و وضع نظام لوجستي لتسهيل تصدير هذه المنتوجات و أخيرا مرافقة المصدر في الخارج.
فبخصوص بطاقية المنتوجات الفلاحية، اعترف الوزير أن العرض الفلاحي موجود بالتأكيد غير أن المنتوجات الفلاحية يجب أن تكون " قابلة للتصدير" و خاصة "مصدق عليها" وهذا من أجل النجاح في ولوجها الأسواق الدولية.
وفيما يتعلق بتزويد مجموع المخابر بشهادات التصديق والتقييس الخاصة بالمنتوجات الفلاحية أشار الوزير إلى القيام بعمل مع المنتجين الفلاحيين لاسيما مع المصدرين بإشراك وزارة الفلاحة و وزارات أخرى لإحصاء جميع هذه المخابر.
من جهة أخرىي أوضح جلاب أن وزارته تعمل حاليا بالتشاور مع الهيئة الجزائرية للتصديق (ألجيراك) من أجل منح جميع المخابر العمومية و الخاصة شهادات تصديق قصد تعزيز التصديق على المنتوجات الفلاحية و أردف يقول أن النتائج الأولى لهذا العمل ستظهر نهاية نوفمبر القادم.
و بخصوص المحور الثالث لهذا المخطط و المرتبط بجانب التنافسية، صرح الوزير أنه للنجاح في ولوج أسواق دولية، فان قطاع الفلاحة بحاجة أكثر إلى الابتكار و التحويل التكنولوجي كعاملين محوريين لتصبح المنتوجات الجزائرية تنافسية و يعتبر النظام اللوجستيكي العامل الأخر لتنافسية المنتوج الجزائري حسب الوزير.
في هذا الشأن، أشار الوزير إلى القيام بعمل بين دائرته و وزارة الأشغال العمومية و النقل من أجل إعداد بطاقية خاصة بأرضيات لوجستية.
و في إطار الاندماج القاري، قال الوزير أنه يتم حاليا القيام بعمل من أجل وضع أرضيتين لوجستيتين بكل من تندوف و تمنراست.
و من شأن هاتين الأرضيتين، حسب الوزير، أن تسمحان بتقريب المصدرين الجزائريين من البلدان الإفريقية المجاورة مضيفا أن أرضيات أخرى تجري دراستها في الخارج لاسيما في روسيا.
و فيما يتعلق بجانب مرافقة المصدر، صرح الوزير "نتشاور مع وزارة الشؤون الخارجية من أجل وضع إجراء حتى تلعب الممثليات التجارية دورها الكامل في مرافقة المصدرين".
في نفس الاتجاه، أكد جلاب على ضرورة تأطيرعمليات تصدير المنتوجات لا سيما الفلاحية.و بخصوص التأطير المالي أشار الوزير إلى غياب منظومة تمويل مكيفة مع التصدير.
و عليه، فانه تقرر إجراء إصلاحات من أجل تحقيق تكيف مع وسائل التمويل لاسيما المنظومات البنكية و خدمات الدعم و المساعدة على التصدير،على حد قوله.
في هذا الخصوص، أوضح جلاب الذي تطرق إلى صندوق دعم ترقية الصادرات أنه يجري حاليا القيام بعمل من أجل بحث إمكانية إدراج النقل البري للبضائع ضمن آليات لدعم التي يمنحها هذا الصندوق للمصدرين.
كما أضاف " حاليا، يدعم صندوق دعم ترقية الصادرات النقل البحري و الجوي الدولي للبضائع. و عليه اتخذنا مبادرة إدخال النقل البري للبضائع. و إذا أردنا التصدير نحو إفريقيا فان النقل البري للبضائع سيكون مفيدا جدا".
و من بين الأعمال الأخرى المقررة من أجل ترقية الصادرات، لاسيما المنتوجات الفلاحية، تطرق الوزير أيضا الى إدخال منحة التصدير ترتكز على القيمة المضافة و وضع اعتماد من شأنه تسهيل الصادرات و ترقية مهنة المصدر و إعداد دليل لفائدة المصدر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.