نجوم الخضر يغيبون عن ترشيحات ال”BBC” لأفضل لاعب إفريقي    شرطة مطار هواري بومدين تحبط محاولة تهريب 25700 أورو نحو دبي    رقمنة تلقيح الأطفال في الجزائر بداية من 2019    وزير الثقافة يعتبر تتويج كاتبين جزائريين بجائزة الهيئة العربية للمسرح *تألق للكتابة المسرحية و الادب الجزائري    هذه عادات الجزائريين في الإحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف    زطشي : بلماضي أعاد الروح للخضر    أمطار غزيرة على 9 ولايات بغرب ووسط البلاد بداية من الاثنين    مدان: “العودة بفوز من خارج الديار مهم جدا بالنسبة لنا”    البرلمان الإفريقي للمجتمع المدني مع جهود الجزائر في مواجهة تحدي الهجرة وكافة التحديات التي تواجه القارة الإفريقية    تيسمسيلت : وفاة طفل يشتبه في إصابته بداء الحصبة "البوحمرون"    توقيف أربعة عناصر دعم للجماعات الإرهابية    العاهل السعودي: نتعاون مع منتجي النفط للحفاظ على استقرار الأسواق    اقتناء 10 زوارق بحر موّجهة لجر السفن    المولودية تسترجع شعال أمام عين مليلة ونقاش محل شك    عقوبات ألمانية على الرياض.. حظر سفر ووقف لتصدير الأسلحة    الدالية تشرف على حفل الإعلان عن الفائز بالجائزة الوطنية لأفضل إبداع رقمي موجه للأطفال تحت شعار "الأطفال يتولون المهمة ويحولون العالم إلى اللون الأزرق".        مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى سرطان البروستات من 6 إلى 9 أشهر    وفاة معتمرة جزائرية وهي ساجدة بالمسجد النبوي في المدينة المنورة    أشعر بأني سأموت في أي لحظة!    احتجاج على السكن الريفي أمام مقر بلدية وادي الزناتي    رقابة مكثفة بالأسواق لمنع ترويج المفرقعات بعنابة    «أكثر من 45000 مصاب بداء السكري بعنابة»    تحقيقات خاشقجي تركز على “أمير الظلام” السعودي    زياني يهنئ الخضر بتأهلم إلى “الكان”    الجزائر ساهمت بشكل كبير في كل مسار الإصلاح المؤسساتي للاتحاد    تأكيد التضامن مع الشعب الصحراوي من أجل تقرير المصير    رئيس الجمهورية يوقع على مراسيم تتضمن التصديق على اتفاقيات تعاون    أحزاب التحالف الرئاسي تدعّم الرئيس بوتفليقة في الاستحقاقات المقبلة    كرست أزيد من‮ ‬40‮ ‬سنة من حياتها لترقية الأمازيغية‮ ‬    مهندسة «اتصالات الجزائر» تتأهل إلى النهائي    ضبط رزنامة اختبارات الفصول الثلاثة    رغم التغيرات الاجتماعية الطارئة‮ ‬    السياحة الروحية رافد اقتصادي كفيل بتحقيق ثروة بديلة    الموسم الفلاحي‮ ‬2018‮-‬2019    للاستثمار الفلاحي‮ ‬ببلدية بريزينة    بشأن عدم جواز الإحتفال بالمولد النبوي‮ ‬الشريف    سفير فلسطين يعتبرها أرضية أساسية لبناء مسيرة الدولة    بطولة فرنسا داخل الحوض    بقيمة‮ ‬95‮ ‬مليار دينار    بوتفليقة‮ ‬يؤكد عزمه لتوطيد علاقات التضامن مع المغرب    بسبب تخفيضات الانترنت    الأتراك لم يعثروا على الحامض النووي لخاشقجي    حسبلاوي يدعو مدراء الصحة للتنسيق مع الولاة    في مسألة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف..    دعوة إلى تشجيع المفهوم الوسطي للإسلام    ‘'الزرقا" توقع بأبناء "سيدي موسى" وتستعيد الريادة    مفاوضات المغرب البوليزاريو دون شروط مسبقة    أردوغان: العالم أكبر من خمسة    أطفال قسنطينة يستمتعون بعرض "المعزة المعزوزية"    التماس 20 سنة سجنا ضد 6 مروجي 1 كلغ من الكوكايين ب « مارافال»    همجية الاستعمار وممارسات الخونة في رواية «كاف الريح»    في كسر المعرب    ترامواي مستغانم جاهز في السداسي الأول من 2020    ‘'سيلفي" ينقذ صاحبها من السجن 99 عاما    المركب الجهوي للحوم الحمراء يفتح الاستثمار في الصناعة التحويلية ببوقطب    5 ملايين مريض بالسكري في الجزائر    الذكرى والعِبرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرح البرقاوي أم "ليلك"
نشر في المواطن يوم 23 - 01 - 2009


فرح البرقاوي كبيرة المذيعات بالقسم الاقتصادي بالقناة قالت ولدت لأسرة فلسطينية مجبولة بهموم شعبها، التحقت بقناة الجزيرة في بداية العام 2002، ثم تزوجت في العام 2003 من الصحافي المراسل بالقناة نفسها ماجد عبد الهادي، وأنجبنا ابنة واحدة اسمها "ليلك"، وهي الآن توشك على بلوغ السنة الثانية.وعن كيفية التوفيق بين متطلبات العمل والحياة الأسرية تحدثنا فرح: ما من شك في أن حدث ولادة المولود الأول لدى عائلة ما يفرض عليها شروط عيش جديدة، ولا سيما بالنسبة للأم العاملة، غير أن قليلاً من التخطيط الواعي لاحتياجات الطفل، واحتياجات أفراد الأسرة ككل، يمكن أن يساعد في رأيي على تجاوز أية مؤثرات سلبية قد تتأتى من العمل أو تنعكس عليه. وربما كانت مسألة التوفيق بين متطلبات العمل والحياة الأسرية أكثر يسرًا بالنسبة لي من سواي؛ نظرًا لأن زوجي زميل في المهنة، ويستطيع أن يتفهم العقبات التي تنشأ أحيانًا، ويأخذ بيدي لنتخطاها معًا.وختمت فرح حديثها بقولها: أظن اللغة أقل من كافية للتعبير عما يضيفه إحساس الأمومة للمرأة بصورة عامة، ولعلي لا أفِي السؤال حقه من الإجابة؛ إذ أقول ببساطة إن الأمومة جعلتني أكثر قدرة على العطاء لأسرتي وعملي والمحيطين بي، مثلما جعلتني في الوقت نفسه أكثر إحساسًا بالحب على تعدد وتنوع معانيه، لا تجاه طفلتي وزوجي فحسب، بل تجاه كل الناس، ولا سيما الأطفال. الأمومة نقطة تحول جمانة نمور وليدة بلدة بعقلين بجبل لبنان تفخر بطفولتها وأمومة أمها، وزوجها رجل الأعمال، لديها طفلان الأول همندرا ومعناه إله الذهب وعمره خمس سنوات، والثاني تيودور، اسم إغريقي يعني هبة الله. تقول عن حياتها: أعتقد أنني تمكنت من النهوض بوجباتي كأم؛ لأن الله منحني زوجًا مثاليًّا يعاونني في البيت والأبناء ويدفعني في عملي، وساعدني بإحضار خادمة لتعاونني في رعاية الأبناء.تتبنى جمانة نظرية أن الأمومة نقطة تحول في حياة أي فتاة، فنظرة الإنسان للأمور تتغير وأهدافه ورغباته تختلف، وتتأكد فطرة الإنسان مهما اختلفت الطبائع البشرية، وعما إذا كان عملها الإعلامي قد أثر على أمومتها، فبحسب جمانة: أعتقد أن أمومتي أثرت على عملي الإعلامي، فقبل إنجابي كنت أعطي الأولوية من وقتي لعملي، أما مع بداية إنجابي لأول أبنائي، فقد ركزت كل جهدي ووقتي لابني وحتى ذهابي للعمل كان له شكل وظيفي بحت، بالإضافة لشعوري بالذنب في أن أترك طفلي، كما أن ذلك يجعلني أضاعف حناني تجاه أبنائي لتعويضهم فترة غيابي عنهما. فشعوري بالذنب كان يطاردني إلا أن أمومتي جعلتني أشعر أنني يجب أن أكون أقوى كي أستطيع تحمل عبء تربيتهم وحمايتهم. جبهة داخلية وخارجية المذيعة إيمان عياد الشهيرة بأم فراس والتي تعتز كثيرًا بهذا اللقب تقول: ولداي عصام وفراس هما كل حياتي أعيش معهما كل لحظة رغم كونهما غير مقيمين معي في قطر؛ نظرًا لظروف دراستهما في الولايات المتحدة. وأكثر ما يخيفني أنهما في سن المراهقة وهي مرحلة حساسة للغاية؛ لذا فأنا أسافر لهم شهريًّا للاطمئنان عليهما ولمشاركتهما كل خطوة في مراحل حياتهما، الحقيقة رغم خوفي الشديد على أولادي فإنني معهما أكون مختلفة جدًّا، فنحن أصدقاء بحق وعملي الإعلامي أفادني كثيرًا في التعامل معهما. وأنا لا أحرص على مراقبتهما بقدر حرصي على مشاركتهما حياتهما.سألتها كم تعطي نفسك كأم قالت: أعطي نفسي 11 من عشرة، فأنا أم مثالية بإجماع كافة المحيطين بي، ربما لأن قدوتي في الحياة هي أمي التي زرعت فيّ معنى الأمومة العملي حتى صرت أوظف نفسي في خدمة أولادي، حتى عملي استفدت منه على صعيد أمومتي، فاطلاعي الدائم خدم أمومتي وحبي لأبنائي دفعني لتحقيق نجاح يفخر به أبنائي وبحثي الدائم للنجاح في جبهتي الداخلية دفعني لتحقيق نجاح مماثل على صعيد جبهتي الخارجية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.