مكتب المجلس الشعبي الوطني يشرع في إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن النائب بوجمعة طلعي    لم يتم تسجيل أي تسريب للمواضيع البكالوريا    بوقرة مدربًا جديدًا للفجيرة الإماراتي    السودان.. أول ظهور للبشير منذ الإطاحة به    وفاة 3 أشخاص في حوادث المرور خلال ال24 ساعة الأخيرة    بونجاح: “لا توجد منافسة بيننا”    رئيس مونبيليه: أتمنى تألق ديلور في "الكان"    الفريق أحمد قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش للناحية العسكرية الثالثة ببشار يوم غد الاثنين    محمد بن سلمان: مقتل خاشقجي جريمة مؤلمة.. والمملكة تسعى لتحقيق العدالة    التحالف الرئاسي يعقد اجتماعاته بالحراش !    الشعب يطمح للعيش في كنف مجتمع عادل    بوهدبة يشيد بجهود الشرطة في حماية الأشخاص والممتلكات    قوري رئيساً جديداً لغرفة التجارة والصناعة    عمار تو يمثل أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا    تفكيك شبكة مختصة في زراعة القنب بالطارف    وفاة 12 شخصا غرقا خلال أسبوعين    توقيف شخص سرق أقراصا من مريضة بغليزان    قلق في معاقل السنافر لتعطل الميركاتو: مجلس إدارة شركة شباب قسنطينة يترقب اليوم عقوبة عرامة    تحضيرات كأس إفريقيا للأمم: بلماضي يريد الاطمئنان قبل الكان    قرعيش يرد على "ديجياس" ميلة: «ميركاتو» دفاع تاجنانت سيكون في لاعبي الهواة    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    فيما يسجل نقص في شاحنات النقل    تحتاج 16 شاحنة لرفع القمامة: بلدية الحروش عاجزة عن التحكم في نظافة المدينة    أويحيى و عولمي و52 إطارا أمام محكمة سيدي امحمد في قضية سوفاك    بوغبا: حان وقت الرحيل عن مانشستر يونايتد    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    تحديث جديد.. "فيس بوك" تعيد تصميم آلية ترتيب التعليقات    قوات بريطانية في مياه الخليج لحماية سفنها    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    أمطار وموجة حر على بعض الولايات    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    الوادي‮ ‬    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    مطلع الأسبوع المقبل    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد مرور أسبوع على الاحتفال بعيد الفطر المبارك نقص فادح للخضر واللحوم وارتفاع أسعارها
نشر في المواطن يوم 15 - 09 - 2010

ما يزال المواطن في عدد من ولايات الوطن يعاني من مشكلة التزود بمختلف الخضروات والفواكه فضلا عن معاناته اليومية مع الخبز، رغم مرور خمسة أيام كاملة عن عيد الفطر المبارك.
واستنكر مواطنون في عدد من ولايات وسط وشرق وغرب البلاد الارتفاع الذي شهدته مختلف الخضروات والفواكه خلال الأيام الخمسة التي تلت عيد الفطر المبارك، حيث عمد بعض التجار ممن واصلوا نشاطهم العادي بعد رمضان إلى رفع الأسعار بنسب وصلت عند البعض وخاصة الخضروات إلى حدود 50 بالمائة، حيث وجد المواطن نفسه أمام مواجهة الارتفاع المذهل في أسعار الخضروات، والظاهر أن التجار استغلوا أيام الصابرين كي يزيدوا في الربح الذي باشروه في الشهر الفضيل، اذ بيعت أول أمس البطاطا في أسواق العاصمة على سبيل المثال ب 60 دينار، في وقت كانت تباع خلال شهر رمضان المنصرم ب 45 دينار، والبصل ب 40 بدلا من 25 دج، والطماطم ب 100 دج عوض 40 دج، أما الجزر فبلغ متوسط سعره 90 دج، بينما كان سعره قبل أيام لا يتعدى 60 دج، ووصل سعر الفلفل الحلو إلى 100 دج عوض 70 دج، والقرعة ب 100 دج،
كما عرفت أسعار البيض أيضا ارتفاعا نسبيا وصل سعرها إلى 8 دنانير بدل 7 دج، في وقت أغلق أغلب الجزارين المختصين في اللحوم البيضاء أبوابهم بعدما تعذر عليهم التزود بهذه المادة.
ولم يفهم بعد المواطنين ظاهرة استمرار غلق عدد من المحلات والأسواق اليومية التي لها ارتباط وثيق بمختلف حاجياته اليومية من الأغذئية والخضروات فضلا عن الفواكه، حيث لوحظ لليوم الخامس على التوالي إبقاء المحلات مغلقة لأسباب متعددة، في ظل الغياب المطبق لمختلف أجهزة قمع الغش.
ففي الوقت الذي يلقي تجار التجزئة بالمسؤولية على عاتق تجار الجملة الذين يضطرون لغلق محلاتهم خلال المناسبات الدينية نظرا لاعتمادهم على عمال من الولايات الداخلية، والذين يغتنمون الفرصة للعودة إلى عائلاتهم للاحتفال معهم في مثل هذه الأعياد، وهو الأمر الذي يلقي بضلاله على السير الحسن في عملية ضمان الحد الأدنى من الخدمات التي يعتمد عليها المواطن يوميا، إلا أن تجار الجملة يبرئون ذمتهم من هذه التهم على اعتبار أن المشكل يكمن في أصحاب الأراضي من الفلاحين الذين يمتنعون عن الاستمرار في عملهم المعتاد خلال أيام العيد وهو ما يؤثر سلبا على نشاط تجار الجملة الذين يجدون أنفسهم في مواجهة زبائنهم من تجار التجزئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.