قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لأنه شريك وهمي "فارس الأحلام" لا يصلح زوجاً
نشر في المواطن يوم 17 - 01 - 2011

حتى لا تشعري بالصدمة بعد الزواج، عليكِ أن تتأكدي أن صورة فارس الأحلام التي ترسميها في خيالك لشاب وسيم حنون يكمل شخصيتك، يفهم ما ترغبين به بدون كلام، مثالي إلى درجة كبيرة، من الصعب الحصول عليه إلا في خيالك فقط.لا تعتقدين أن هذه الحقيقية مجرد نظرة سوداوية لتجارب زواج فاشلة ، وخاصة مع اعتقاد حواء بأن الزواج نظام يحتاج من الرجل إلى تفرغ كامل ، لذلك يفشل فيه كثيرون ، تقول الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي "يعيد الحب نفسهُ ببدايات شاهقة الأحلام .. و انحدارات مباغتة الألم.. وعلينا أن نتعلم كيف ننتظر أن يوصلنا سائق الحب الثمل إلى عناوين خيبتنا"
ابحثي عن زوج واقعي
وتشير الدكتورة النفسية إيريكا ماتييكوفا في كتابها "كيف تحل الخلافات والمشاكل في علاقات الشراكة؟"إلى أن هوس المرأة بالرجل الأجمل والأقوى والأذكى والأغنى ، يجعل المرأة تستبعد عملياً الشريك الواقعي الذي من المتوقع أن يكون زوج مناسب.وتضيف أن الوضع يكون أسوأ لدى النساء اللواتي وجدن هذا الشريك الذي حلمن به، ثم فقدنه، قائلة: إن إضفاء الطابع المثالي على شريك الحياة الذي توفي مثلا، يجعل من الصعوبة بمكان العثور على بديل له، حتى لو كان هذا البديل كاملاً ، وتري أنه من الممكن أن تعيش المرأة الحب الحقيقي مع زوج آخر، بعد وفاة زوجها أو تركه لها ، وأن تكون سعيدة معه.
أما الخطوة الأولى نحو قيام علاقة جميلة وكاملة، فتتحقق من خلال نسيان الرجل المثالي الرائع الذي رحل عن الدنيا أو عن مخيلتها.
رجال مطاطية ونساء متقلبة
ولعل هذا الأمر قد يسبب صدمة لصورة فارس الأحلام لحواء التي تنتظر رجل في جاذبية وائل كفوري ورقة دموع مهند الملتهبة وتنهداته، وبالرغم من اختلاف الواقع والرومانسية إلا أن هذا الأمر لا يلغي فكرة اختيار شريك الحياة المناسب ، ولكن مع وجود بعض الفروق التي تحدث عنها الطبيب النفسي الأمريكي جون جراي في كتابه "الرجال من المريخ والنساء من الزهرة" الذي صدر عام 1992، والذي أوضح من خلاله انجذاب سكان كوكب المريخ "الرجال" إلى سكان كوكب "الزهرة" ، وانتقالهما إلى الأرض ليندمجوا هناك ، ولكنهم نسوا حقيقة وهي الاختلافات والفروق بينهم ، فكل منهما يتوقع أن يشبهه الآخر ، وننتظر منهم أن "يريدوا ما نريد" وأن " يشعروا كما نشعر".
وأكد جراي أن القادر على تنمية مشاعر الحب هم قليلون ، ومع ذلك هذا الأمر يحدث فعلاً عندما يكون الرجال والنساء قادرين على أن يحترموا ويقبلوا اختلافاتهم، هنا تكون الفرصة سانحة ليزدهر الحب.
يقول الكاتب في بداية الكتاب: ملايين الأفراد يبحثون كل يوم عن شريك لمعايشة شعور الحب ذلك الشعور الجذاب المتميز، والملايين من الأزواج يرتبطون كل سنة بالحب وبعد ذلك ينفصلون بشكل مؤلم لأنهم فقدوا ذلك الشعور الجذاب.. ومن بين أولئك الذين تمكنوا من الإبقاء على الحب يبقى 50% فقط متزوجون.. ومن بين الذين يبقون مع بعضهم هناك احتمال أن نسبة 50% أخرى منهم غير مشبعين لكنهم يبقون مع بعضهم نتيجة للولاء والالتزام أو نتيجة الخوف من البدء من جديد.
وشبه المؤلف الرجال خلال كتابة بالأحزمة المطاطية عندما ينسحبون! فهم يستطيعون الابتعاد بمقدار فقط قبل أن يرتدوا للخلف، إن الحزام المطاطي هو المجاز المثالي لفهم دورة المحبة الذكرية، هذه الدورة تقتضي الاقتراب، ثم الانسحاب، ثم الاقتراب مرة أخرى. فالرجل ينسحب لإشباع حاجته للحرية أو الاستقلال وعندما يبلغ مداه بالكامل يرتد فورا بعد ذلك للوراء، وعندما ينفصل تماما سيشعر فجأة بعد ذلك بحاجته للحب والمودة مرة أخرى، وسيكون بصورة آلية محفزا أكثر لبذل محبته وتلقى الحب الذي يحتاج إليه.أما النساء فشبههن بالموجة التي يصعد تقديرها لذاتها عندما تشعر إنها محبوبة وتصل للذروة عن شعورها بالرضا ، ولكن بعد ذلك يمكن أن يتبدل مزاجها وتتكسر موجتها، ثم بعد ذلك ستشعر مرة أخرى بأنها راضية عن نفسها وتبدأ موجتها آليا بالتحرك نحو الأعلى. وترجم هيمانت جوشي ما يقصده جون جراي خلال مقولته الشهيرة "بعد الزواج يصبح الزوج والزوجة كوجهي عملة، لا يستطيعان مواجهة بعضهما ومع ذلك يبقيان معاً". ويمكنك أيضاً التعرف على رأي بعض الرجال في الزواج من خلال آراء بعض الفلاسفة والمفكرين الطريفة ، حيث اعتبر فولتير "الزواج هو المخاطرة الوحيدة التي يقبل عليها الجبان" أما اوسكار وايلد: "رأيي في الزواج أن تتزوج كل النساء، وألا يتزوج جميع الرجال" .. برنارد شو : "مهمة المرأة الزواج بأسرع ما تمكنها الظروف أما مهمة الرجل فهي التلكؤ طالما مكنته الظروف"
اختبري تجربتك
وللتعرف على خطيبك أكثر، ومعرفة إذا كان زوج المستقبل المناسب، قومي بعمل الاختبار النفسي التالي لتقييم شخصية شريك حياتك القادم.
1- سبب إعجابك به هو ..
أ-شخصيته المستقلة
ب-جاذبيته
ج-قوة شخصيته
د-حساسيته
2- بدأت شرارة الحب..
أ- عدة مرات.
ب-مره واحدة قبل أن تلتقي به وتتحدثين معه.
ج-مرة واحدة.
د-أبدا.
3- كيف يري ذوق ملابسك..
أ -لا يحبها.
ب-يحبها جداً.
ج-يلح عليكِ في ارتداء الملابس أكثر أنوثة.
د- لا يلقي بالاً لذلك.
4- ماذا تنتظرين منه ..
أ - يختلط بأصدقائك وأهلك.
ب-الاهتمام بما تهتمين به.
ج-يترك عمله من أجلك.
د-يترك لك حرية الحركة واختيار الأصدقاء.
5- أفضل الكلمات التي لم يقلها لكِ أبداً..
أ-أحبك
ب-عشت عمري أنتظر امرأة مثلك.
ج-ما أروع أن نقضي عمرنا سوياً.
د-ما أروع ألا تفارقينني.
6- كيف يقدمك للآخرين ..
أ -صديقتي.
ب-خطيبتي.
ج- امراتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.