بطيش: الصندوق سيحسم في خليفة جمال ولد عباس    زطشي يصف روراوة بالغير محترم وحقير !    كانت بحوزة 3 أشخاص: حجز قرابة 1كلغ من الكيف بتبسة    باتنة: الشرطة تمنع باعة فوضويين من احتلال ساحة الحرية    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    بلماضي يحسم ثاني المواجهات الودية    بطولة الرابطة المحترفة الثانية - موبيليس -: الإثارة في بوسعادة وبسكرة ومقرة ممنوعة من الخسارة    وداد تلمسان يحلم بترسيم الصعود في بوسعادة    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتيمياوين    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    المسابقة أقيمت أمس بالمسرح الجهوي: شروق بوقرة و مايا لعور تتربعان على عرش الجمال بقسنطينة    وجه دعوة للأحزاب يوم الإثنين: بن صالح يباشر سلسلة من المشاورات    بن صالح يستقبل نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي: معيتيق يبرز دور الجزائر في مسار تسوية الأزمة الليبية    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    إليسا تهدد: “في هذه الحالة فقط” سأقوم بإتخاذ إجراء صارم!    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    الشلف : المحاسبة والرحيل    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    قامت بحملة إعتقالات بحق أطفال فلسطينيين‮ ‬    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    سكيكدة    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    "صامدون رافضون، للحراك مواصلون"    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"وكالو رمضان" لا يمثلون منطقة القبائل
حركة "حمس" تدين إقدامهم على الإفطار علنا وتؤكد:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أدانت حركة مجتمع السلم إقدام بعض المواطنين على الإفطار علنا بمدينة تيزي وزو في عز شهر الصيام، أين اعتبرتهم "شرذمة" لا يمثلون حتى أنفسهم.
وأفاد رئيس المكتب الولائي مليك قوراري في بيان أصدره أمس، أن هذه الفئة من "المفطرين" لا يمثلون منطقة القبائل ولا سكان تيزي وزو ومثل هذا التصرف "غريب" عن تقاليدنا وعن رجولة أبناء المنطقة و "نيفهم"، مضيفا أن "وكالو رمضان" بهذا الموقف قد سجلو الفشل الذريع في التعبئة مما يمثل ردا صارخا من أحرار وحرائر المنطقة لهؤلاء "الشواذ"، الذين شذوا –حسبه- عن أهلهم ودين أجدادهم، قائلا في هذا الصدد "إنكم بتصرفاتكم هذه لن تزيدوا أهل المنطقة إلا تمسكا وإقبالا على دينهم".
كما أكد قوراري من خلال بيانه، أن منطقة القبائل ومنذ 14 قرنا لا تزال تمثل ذلك الشموخ الذي يعبر عن عظمة هذه البقعة من الجزائر الحبيبة، ولا تزال وستبقى الرائدة من خلال مساجدها وزواياها، لأنها مشيئة الرحمان ورغبة أجدادنا الأوائل من الأمازيغ الأحرار الذين حينما احتضنوا الإسلام كانت قلوبهم مخلصة في ذلك صادقة، مشيرا إلى أن هؤلاء ممن وصفهم ب"شرذمة" ممن لا يمثلون حتى أنفسهم داست على حقوق وحريات أجيال من أبناء المنطقة في مظهر قال أنه يراد من خلاله إضفاء صفة لا تمت بالمنطقة وأهلها بأي صلة باسم حقوق وحريات الإنسان.
وفي سياق متصل،قال لكل من تسول له نفسه أن يشوه أهل وتاريخ المنطقة، أن الإسلام راسخ فيهم رسوخ جبال جرجرة، داعيا أهل الرجولة و المروءة في الولاية إلى التحرك الفعال من أجل إفشال كل هذه المشاريع "المشبوهة" التي تحاك ضد ولاية تيزي وزو.
وللإشارة لم تتخذ السلطات الأمنية ولا القضائية أية إجراءات تأديبية في حق هذه "الفئة المعزولة" من المعتدين على حرمة الشهر الكريم، وكان والي ولاية تيزي قد أعلن في ندوة صحافية نهاية الأسبوع أن مصالح الأمن لن تتدخل معهم ولن تتدخل بأي شكل من الأشكال، من جانب آخر، نظم بعض "المطبلين" لفكرة الإفطار العلني في الضفة الأخرى، وقفة تضامنية بشارع حقوق الإنسان بباريس في إطار إعطاء الحادثة بعدا أكبر من حجمه، إلى ذلك توالت التنديدات والإدانات للفعل خصوصا من قبل مواطني منطقة القبائل الذين اعتبروا الفعل في الأساس إساءة لهم وتشويها لصورتهم من قبل بعض "المتطفلين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.