بن غبريت تشرع في تنظيم لقاءات ثنائية مع النقابات بداية من اليوم    بن صالح: المقاربة الجزائرية في مجال السكن "صائبة"    معاقبة رئيس جمعية عين مليلة بثلاثة أشهر    مدير مديرية تسيير المشاتل، وليد شناف، ل«الجزائر الجديدة":مشتلة الحمادية بالبرج ستصبح مقصدا للسياحة العلمية والايكولوجية    بدوي … ثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس النموذجية يصب في سبيل تكريس ثقافة استغلال هذا المورد الهام    السيد عثماني يؤكد تطابق منتوجات رويبة للمعايير الدولية    الأمن يفك لغز 12 قضية جنائية خلال جانفي الفارط    تفكيك شبكة تنشط على المستويين الوطني و الدولي تحترف سرقة و تهريب السيارات و تزوير وثائقها    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    «كيكي»!    ملتقى جهوي حول السياحة والتنمية في ولاية تيسمسيلت بدءا من الأربعاء    استلام الشاطئ الاصطناعي لمدينة وهران في الصائفة القادمة    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتنمراست    مقتل 16 “مسلحاً” برصاص الأمن شمال سيناء    مباراة مجنونة بين وفاق سطيف وأبناء بونة    إمّا دعم غوايدو وإلا خسارة كل شيء    إحياء اليوم الوطني للشهيد لأول مرة بفرنسا    34 متعاملا اقتصاديا جزائريا يشاركون في معرض الخليج للأغذية بدبي    بدوي يعد سكان عين وسارة بإدراجها كولاية منتدبة ويؤكد    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    إطلاق شبكة اتصالية وطنية لربط لأطباء الأخصائيين وسد العجز بالمستشفيات    حرب المعلومات    الرئيس بوتفليقة يدعو لتغليب مصلحة البلاد و يؤكد: أمن الجزائر يتطلب الوحدة و التوافق الوطني    فيما أكد سلال حاجة البلاد إليه حتى يستكمل برنامجه    البنوك الجزائرية لديها قدرة على مواكبة الاحتياجات التمويلية    16 ولاية أمريكية تقاضي الرئيس ترامب بسبب قرار إعلان الطوارئ    مشروع لتأسيس الأوركسترا السيمفونية الأمازيغية    الجزائر تشارك في الطبعة ال 42 للمعرض الدولي للسفر بالمجر    أزمة أسعار البترول "لم توقف وتيرة اعادة بناء الجزائر"    رياح قوية على جنوب البلاد    ميهوبي: تحويل شهادات المجاهدين إلى أعمال ثقافية وفنية    جماهير “غلطة سراي” تُعوّل على “فيغولي” لتحقيق “الريمونتادا” !    “الفرنسيون” مُقتنعون.. “عوّار سيلعب مع فرنسا”!    الوزير الأوّل أحمد أويحيى يعرض بيان السياسة العامة الإثنين المقبل أمام النواب    «تعرفت على الطالب أصيل عبر الفايسبوك.. وحاولت اغتصابه لكنه رفض»!    «6 آلاف فلاح رفضوا تسوية وضعيتهم وتخلوا عن 34 ألف هكتار»    محمد مباركي‮ ‬يكشف‮:‬    حجار يدعو إلى تفعيل مخططات الأمن بالأحياء الجامعية    كل الظروف مهيأة لتحقيق رابع صعود على التوالي الى القسم الوطني الأول    بيتر فايس..أب المسرح التجريبي    في ضيافة ملائكة الخشبة ...    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    رسالة إلى من يشعر أن الله لا يستجيب له    الرئيس غالي: مكاسب القضية الصحراوية بفضل صمود الشعب    7300 جزائري وصلوا أوروبا بحراً في 2018    أخطاء شائعة عند الاستعمال : مسكنات الألم ...ضرورة قصوى ولكن    لافان يتهم الكاف بالتسيير الهاوي في قضية الإسماعيلي    المساهمون أمام إجبارية تأمين مستقبل الفريق ووضع حد للتكتلات    التفكير في الفوز على شباب بلوزداد قبل التنقل إلى كينيا    مطية نحو واقع الجزائريين في نهاية القرن 19    صندوق الزكاة يحقق نحو مليار و200 مليون سنتيم    "النار بلا دخان".. إنتاج جديد    "أليتا، ملاك المعركة" يتصدر الإيرادات    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه أنواع النفس اللوامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرار "الحاج" سارق ال 375 مليار سنتيم إلى العيون المحتلة
يعد المتهم الرئيسي في قضية شركة كراء عتاد اللأشغال العمومية "دعاء"
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

توصلت تحريات مصالح الأمن المختصة في قضية الشركة الوهمية لكراء المعدات وآليات الأشغال العمومية، إلى مكان فرار المتهم الرئيسي الملقب "بالحاج " والمتواجد حاليا بمدينة العيون المحتلة من طرف المملكة المغربية بالصحراء الغربية.

المعني اختفى عن الأنظار منذ أسبوع قبل انكشاف الفضيحة، التي راح ضحيتها مئات الشباب المستفيدين من مشاريع "أنساج" و" كناك"، حيث قدرت مصادرنا قيمة الأموال التي استولى عليها من عائدات بيع المركبات والعتاد 375 مليار سنتيم. و لكن مصالح الأمن نجحت في الإيقاع بأحد شركاء المتهم الرئيسي، ويتعلق الأمر بشاب كان يحرر عقود الكراء الوهمية، وبعض الوسطاء الذين تعاملوا مع المتهم بعدة ولايات، وأكدت التحريات أيضا، أن "الحاج" المحتال ينحدر من وادي سوف لأب جزائري و أم مغربية، أوقع بمئات الشباب من مختلف المدن الجزائرية، وخاصة من الجهة الشرقية للبلاد، ونجح في غضون ثلاث أشهر فقط، من جمع ثروة كبيرة، وتضيف ذات المصادر إلى أن قائمة الضحايا لا تزال مفتوحة كون البعض ليسوا على علم بالقضية.
وتعود تفاصيل كشف الإحتيال إلى بداية الأسبوع الفارط على إثر تلقي مصالح أمن دائرة تقرت بولاية ورقلة محل إقامة المتهم الرئيسي شكاوى جماعية مفادها تعرضهم للنصب والاحتيال من قبل مجهول يملك شركة لكراء معدات وآليات الاشغال العمومية والمركبات، المسماة "الدعاء" يسيرها " ق. عبد الناصر" أوهمهم بأنه حائز على صفقات لمشاريع كبرى مع مؤسسات أجنبية عاملة في حقول البترول والغاز بالجنوب وهو بحاجة إلى عتاد.
الشركة الوهمية استهدفت الشباب المستفيدين من مشاريع "أنساج" و"كناك" لتواجدهم في حالة بطالة معلنة أجبرتهم على الوقوع في الفخ، وتوصلت التحريات إلى وقوع ما يقرب 500 شاب من مختلف ولايات الشرق والهضاب ضحايا لدى الشركة الوهمية، أدعى أصحابها أن لهم عقود كراء لمدة أربع سنوات، بشرط تأمين العربة ضد كل المخاطر وأن تكون بدون سائق، بمقابل مادي شهري يتراوح ما بين ال 18 و 35 مليون سنتيم بحسب العتاد المؤجر، وفي حالة المطالبة باسترجاع العربة يجب على الضحية دفع 80 بالمائة من قيمة الصفقة لمدة أربع سنوات.
المحتال ووسطائه الموزعين عبر مختلف الولايات يقومون باصطياد الضحايا واستدراجهم لحظيرة تابعة للشركة الوهمية تقع بمدينة حاسي مسعود بولاية ورقلة للإمضاء على الاتفاقية، قبل تسليم العتاد أو المركبات، وبعد حلول مهلة دفع مستحقات الكراء المتبقية لأصحابها المقدرة بثلاثة أشهر، أتضح أن شركة "الدعاء" وهمية وأن الأشخاص الذين أبرموا معهم الصفقة في حالة فرار، ليتقدموا بشكاوى جماعية لمصالح الأمن إقليم اختصاص، التي باشرت التحقيق للكشف عن خيوط الفضيحة.
وتشير ذات المصادر إلى أن مصالح الأمن المختصة باشرت الاستماع لمئات من الشباب الضحايا الذين اكتشفوا تعرضهم لأكبر عملية نصب واحتيال، حيث تبين بأن صاحب الشركة في حالة فرار بعد أن قام ببيع عتاد الضحايا في أسواق الخردة وتهريب بعضه لدول الساحل، وأكدت مصدرنا بأنه تم لحد الساعة استرجاع نحو 20 مركبة أغلبها سيارات ذات الدفع الرباعي وشاحنات، بينما تتواصل التحريات لاسترجاع باقي العتاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.