الولاية تعرض الإمكانيات الاقتصادية لسفيرة هولندا    مدير نفطال يكشف عن تحويل 700 ألف مركبة إلى "سير غاز": زيادة هامش الربح لن تؤثر على أسعار الوقود    خبراء يؤكدون أهمية التعامل مع المستثمر الأجنبي وفق قاعدة رابح –رابح: مشروع قانون الاستثمار جاء بثورة في تهيئة مناخ الأعمال    المدير العام للغابات: نحو اقتناء تجهيزات و وسائل حديثة للوقاية من الحرائق    6 ملايير لتهيئة وتجهيز الشواطئ: لجنة وزارية تعاين تحضيرات موسم الاصطياف بالطارف    فيما قضت آليات الرقابة على تذبذب مخزون الأدوية: الصيادلة يُؤكدون الاستعداد لمواجهة موجات وبائية محتملة    الباحث في علم الفيروسات الدكتور محمد ملهاق للنصر: جدري القردة لا ينتقل إلا بالاتصال الوثيق ولا ينتقل عبر التنفس والرذاذ    وسائط التواصل ووهم النجومية الأدبية    الأسير الصحراوي لمين هدي يتعرض للتعذيب    15 جزائريا يقودون أنديتهم لمشاركة أوروبية: محرز يحرز رابع بطولة وبن ناصر أول جزائري يتوّج «بالكالتشيو»    يوسف بلايلي يواجه شبح البطالة بسبب والده    بن ناصر يصبح أول لاعب جزائري يحقّق لقب الكالتشيو مع الميلانيستا    كان مقررا يوم 17 جوان: الرابطة المحترفة تعلن تأجيل موعد الكأس الممتازة    حسب بيان لرئاسة الجمهورية    لوح والسعيد بوتفليقة مهدّدان ب10 و5 سنوات سجناً    أمن دائرة سريانة    وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة    باتنة    هذا خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية 2022    جائزة آسيا جبار : لجنة التحكيم تختار 29 كتابا    على طريق الجنان    الرئيس المدير العام لمجمع "نفطال"،مراد منور:    مزاعم هندوسية بمسجد تاريخي تفجر صراعا جديدا بالهند    منظمة الصحة تتوقع مزيدا من الإصابات    الناشطة الأمريكية ماكدونوف تتعهد بإيصال رسالة الشعب الصحراوي    مخاوف من تداعيات شرعنة أداء طقوس تلمودية في الأقصى    غوتيريس يدعو لاستئناف العملية الانتخابية    تجهيز مديريات الضرائب بوسائل ملائمة لتحسين التحصيل    "إعصار 2022".. القوات البحرية الجزائرية جاهزة    وزير الداخلية يشرع في زيارة عمل إلى دولة قطر    عرقاب يستقبل وفدا من شركة «جيكول» الليبية    الوزير الأول يعزّي في وفاة بوذراع وبن عيسى    جداريات فنية بألوان المتوسط وبأنامل شباب مبدعين    رسائل التعازي تتهاطل في رحيل شافية بوذراع    توقّع أكثر من 670 ألف قنطار    شرعنا في إنجاز موقع آخر لاستقبال ضيوف الجزائر    برمجة 5 تظاهرات فنية وأدبية دولية    250 مليار دينار لتجسيد مشاريع المخطط الخماسي    دعوة لتوسيع المعرض الجزائري للصناعة الصيدلانية    فضح ممارسات المخزن القمعية بالصحراء الغربية    المخزن في مواجهة أكبر انتكاسة لأطماعه الاستعمارية    أكثر من 100 مليون شخص في العالم    لعباطشة يثمن مبادرة رئيس الجمهورية حول لم الشمل    أكاديميتنا تسعى إلى أن تكون خزانا للأبطال    المنافسات التجريبية تمر إلى السرعة القصوى    قلق.. حلول مبتكرة للمراجعة.. المهم النجاح    خدمات النقل والإطعام والإيواء في تطبيقة خاصة    علاقة غرامية تنتهي بحرق مسكن    سارق أقراط البنات في وراء القضبان    الأولى وطنيا من حيث الخدمات والتكفل بالطلبة    الاعتداءات على شبكة التوزيع تتواصل    كورونا: إصابة جديدة واحدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    مقترحات لإنشاء هيئة عربية للدراسات الإستراتيجية    الفيلم الايراني"العنكبوت المقدس" : لماذا يعتبر قاتل العاهرات بطلا !    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    هدي النبي الكريم مع الأطفال..    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نجاح برنامج السكن الريفي مرهون بتسوية السلطات لعقود الملكية للمواطنين
فيما جندت أزيد من 650 وكالة بنكية لمنح القروض، عبد الله بن دعيدة يؤكد:
نشر في الأمة العربية يوم 07 - 06 - 2010

أشار عبد الله بن دعيدة خبير اقتصادي في العقار، إلى وجود مشكل كبير يعرقل تطور البناء الريفي في الجزائر، موضحا في ذات السياق أن المشكل يكمن في أن معظم مالكي الأراضي الفلاحية لا يملكون وثيقة ملكية العقار "وذلك بسبب خلافات بين أهل الريف أو داخل العائلة الواحدة أو غيرها".
وأكد بن دعيدة، امس، خلال منتدى القناة الأذاعية الأولى حول برنامج القرض العقاري الميسر أنه للقضاء على هذا المشكل وإنجاح البرنامج، يجب على المصالح المعنية منح وثيقة الملكية أو توجيه المواطنين إلى الولاية التي ينتمون إليها للحصول على وثيقة إثبات الملكية.
وفي هذا السياق، أضاف عبد الرحمن بن خالفة المفوض العام لجمعية البنوك والمؤسسات العمومية، أنه رغم ذلك، شرع بنك الفلاحة في منح قروض البناء الريفي، مشيرا إلى أن ذلك تم بحصول المواطنين على شهادة حيازة وهي معادلة لشهادة الملكية، مؤكدا على أن القرض سواء أكان للبناء الريفي أو للبنايات الجاهزة لا يمنح الا بحيازة وثيقة تخصيص أو بيع أو وعد بالبيع بالنسبة للمرقين ووثيقة حيازة بالنسبة للمواطنين.
ومن جهة أخرى، صرح بن خالفة أن القرض العقاري يمكن أن يصل إلى مليار سنتيم في حالة ما إذا توفر عاملا السن المبكر والدخل المنتظم، وهما من بين الضمانات، مشيرا إلى وجود أكثر من بنك وطني أكد اهتمامه ببرنامج القرض الميسر ووجود من 6 إلى 7 بنوك خاصة دولية مهتمة بالقرض العقاري منذ مدة، إلى جانب وجود ما بين 600 و700 وكالة بنكية عبر الوطن ستمنح القرض الميسر.
كما أكد ذات المسؤول، أن مدة دراسة ملفات القروض أسبوع وقد تصل إلى شهر وحتى شهرين في حالة إيداع المواطنين ملفات غير كاملة.
كما تطرق بن خالفة إلى أن التأخير في دفع الأقساط الشهرية، أكثر من ثلاث مرات (أي ثلاثة أشهر)، سيدخل صاحبها إلى الخانة الحمراء، مشيرا إلى ضرورة بتر هذه اللامبالاة التي قال إن بعض المواطنين ممن استفادوا من القرض العقاري بدأوا ينتهجونها، دون أن يذكر الشروط الصارمة.
من جهته، صرح بن دعيدة أن برنامج القرض العقاري الميسر سيحفز السوق العقارية بشكل كبير حتى بالنسبة للمستثمرين الأجانب "حيث ستتاح لهم المجالات وهو خطوة كبيرة للدخول إلى الاقتصاد المتطور. كما سيخفض البرنامج من نسبة البطالة ويحفز المرقين على زيادة المشاريع، بالإضافة إلى القضاء على المضاربة في السكنات"، مضيفا أن البرنامج يجب أن يكون مفيدا بالنسبة للاقتصاد الوطني وتأهيل الموارد البشرية للقيام بعملية منح القروض والقضاء على البيروقراطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.