الإعلان عن إطلاق مشروع المستشفى البيطري بداية سبتمبر    «والدي سر تفوقي وحلمي أن أكون طبيبة»    مخارج النفق؟    توجيه 155 اعذار للفلاحين المتقاعسين    الغرباء يحملون الوطن في القلوب    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    الجزائريون خرجوا «ڤاع» في مليونية تاريخية ترحيبا بالمحاربين    «مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال»    الشعب يخص رفقاء محرز بإستقبال الأبطال    الصحافة العالمية تشيد ب«الخضر» وتركز على صدمة ماني    تعرض 30 شخصا لأزمات نفسية ببلعباس وإغماءات بتلمسان    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    تحديد نقاط لبيع الأضاحي عبر الوطن    أزياء تاريخية تكشف روائع التراث الزياني والعثماني والأندلسي    أهازيج فلكلورية وحلقات قرآنية    «العيش معا بسلام».. الدرس من الجزائر    حازم إمام: «تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها»    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    حرب المضائق البحرية تشتد بين إيران والدول الغربية    ارتفاع ب850 بالمائة في ماي 2019    ميهوبي يؤكد تمسك الحزب بالحوار وبالانتخابات    منذ بداية السنة الجارية‮ ‬    بعد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو    بسبب تدمير أمريكا لطائرة مسيرة إيرانية    تيارت‮ ‬    المسيلة    المصادقة على 800 مشروع استثماري    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    الجزائر تسترجع فرحة "أم درمان" بنيلها الكأس الإفريقي    التهاني تتهاطل على أبطال إفريقيا    بونجاح يحوّل دموعه إلى "نجاح"    جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬    دافعت عن أرضية عين البنيان‮ ‬    رئيس الدولة يخص أبطال إفريقيا باستقبال رسمي    تيسمسيلت‮ ‬    وفاة‮ ‬15‮ ‬شخصا وإصابة‮ ‬46‮ ‬آخرين    جلاب‮ ‬يشهر سيف الحجاج    بعد الأزمة المالية لمجمع‮ ‬وقت الجزائر‮ ‬    في‮ ‬مسيرات العودة شرق قطاع‮ ‬غزة    إلى أجل‮ ‬غير مسمى    في‮ ‬إطار برنامج‮ ‬عطل في‮ ‬سلام‮ ‬    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحوالمياه الإقليمية الإيرانية    مهرجان دولي للتذوق بمشاركة 5 دول بوهران    تفكيك شبكة تمتهن السرقة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    تطهير شعبة الحبوب متواصلة    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مُعارض ليبي قال إنه لم يعد له خيار سوى الهرب أو الموت
نشر في الأمة العربية يوم 06 - 03 - 2011

قد يلجأ الزعيم الليبي معمر القذافي للأسلحة الكيماوية والمحرمة دولياً لإخماد الثورة الشعبية المطالبة بتنحيته عن السلطة التي استمر في تسيير دواليبها لأكثر من 40 عاماً. إذ لم يستبعد المعارض والإعلامي الليبي البارز محمود شمام خلال حديثه لصحيفة "الشرق الأوسط" إقدام القذافي على هذه الخطوة واصفاً إياه بأنه "شخص يفقد صوابه كل يوم".
وأوضح المعارض الليبي أن للقذافي عدة منافذ للهروب في حال تم توجيه أي هجوم ضده في معقله بباب العزيزية وسط طرابلس، وتابع قائلاً: "إذا أراد الخروج.. هو يعرف كيف يخرج". وشدد شمام على أنه لم يعد للقذافي من خيارات سوى الهروب أو الموت وبأن الشعب الليبي لن يعطيه خيارات أخرى. على عكس أبنائه الذين يحبون الحياة. وأبلغ شمام ذات الصحيفة بأن هناك إجماعاً على رفض المبادرة التي تقدم بها الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز، لإيجاد حل سلمي للأزمة الراهنة الا في حال تضمنها مساعي جادة لتأمين خروج القذافي من ليبيا، واصفاً إياه ب "مجرم حرب". مجدداً ثقته بالشعب وقدرته على الصمود والمقاومة. وحول ما تردد من انقسامات في صلب اللجان الوطنية التي تم تأسيسها في المدن المحررة من قبل الثوار شرق ليبيا، نفى شمام هذه الأخبار مؤكداً وجود حوارات معمقة بين مختلف هذه القوى. وبخصوص الموقف الأوروبي والأمريكي من نظام القذافي قال شمام إن "هناك اتفاقاً تاماً حول أن الغرب هو من صنع القذافي، وهو من أعاد تأهيله.. وهو الذي بدأ في تأهيل أبنائه. وهو الذي يحتفظ بسرقات القذافي وما نهبه من الشعب الليبي من أموال"، مؤكداً أنه لا خيار بعد اليوم للغرب سوى التنصل من "مجرم الحرب"، وأضاف "حتى إيطاليا حليفه اللصيق تفاوض الآن لفتح قنصليتها في بنغازي".
لتقييم الاحتياجات الانسانية
إيفاد بعثة من الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا
قال بيان من الاتحاد الاوروبي ان الاتحاد أوفد بعثة لتقصي الحقائق الى طرابلس امس الاحد مكلفة باعداد تقرير عن الاحتياجات الانسانية احتياجات الاجلاء هناك يطرح على قمة أزمة يعقدها الاتحاد حول ليبيا هذا الاسبوع. وغادر الفريق بقيادة اجوستينو ميوزو رئيس ادارة الازمات بالاتحاد الاوروبي روما متجها للعاصمة الليبية من روما على متن طائرة وفرتها الحكومة الايطالية. وقال البيان "سيكون الهدف تقييم جهود الاغاثة والاجلاء على الارض في ليبيا لتقديم تقييم لما يمكن أن تكون هناك حاجة اليه فيما يتعلق بالدعم الاضافي"، وأضاف أنها أول بعثة دولية بهذا الحجم تتوجه لليبيا منذ اندلاع الاضطرابات هناك. ودعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الى اجتماع لوزراء خارجية الدول الاعضاء في الاتحاد في بروكسل يوم الخميس لبحث رد فعل الاتحاد الاوروبي تجاه الازمة في ليبيا قبل قمة لزعماء أوروبيين تركز على ليبيا يوم الجمعة. وقالت اشتون في بيان "قررت ايفاد هذه البعثة الرفيعة المستوى لتقدم لي معلومات مباشرة وفورية لتكون متاحة أثناء المباحثات التي تسبق الاجتماع الاستثنائي للمجلس الاوروبي عندما أطلع رؤساء الدول والحكومات على أحدث تطورات الوضع". وأكد دبلوماسي من الاتحاد الاوروبي على أن هدف البعثة هو جمع الحقائق وليس التفاوض مع السلطات الليبية ومضى الدبلوماسي يقول "هناك أشخاص على الحدود لكن ما من أحد على الارض في ليبيا موجود لمعرفة ما الذي يحدث... لسنا هناك للتفاوض بل للاصغاء ولاكتشاف ما الذي يحدث على الارض". وكان هناك اطلاق كثيف للنيران من أسلحة الية في طرابلس يوم الاحد في أول واقعة من نوعها في المقر الرئيسي للعقيد معمر القذافي خلال اسبوعين من الانتفاضة الشعبية ضد حكمه المستمر منذ 41 عاما.
قنصل ليبيا في مالي يستقيل
أعلن القنصل الليبي العام في دولة مالي موسى الكوني استقالته من منصبه، بعد أن طلب منه العقيد معمر القذافي الاتصال بشباب من قبيلة الطوارق لتجنيدهم ضد الثورة الشعبية التي تسعى للإطاحة بنظامه وجاء إعلان الكوني الاستقالة من منصبه عبر لقاء أجرته معه قناة الجزيرة في إحدى نشراتها الإخبارية في ساعة متأخرة من ليلة اول أمس السبت وقال الكوني من مقر إقامته الحالية في العاصمة الفرنسية باريس، "أعلن -من خلال قناة الجزيرة- أنني أعتبر نفسي منذ هذه اللحظة مستقيلا من منصبي"، مشيرا إلى انتهاء مهمته في مالي وأضاف أن مهمته هناك -التي كانت تنصب على مساعدة شعب الطوارق، على حد قوله- قد انتهت لأنها لم تحقق التنمية المنشودة ومن جهة أخرى، أدانت حركة الأزواد -وهي من حركات الطوارق- استخدام القذافي العنف ضد أفراد شعبه. ونفت الحركة -في بيان لها- ما ذكره مصدر مسؤول في دولة مالي من تجنيد رجال القذافي لبعض شباب الطوارق في شمال البلاد ونقلهم إلى ليبيا.
فيما أكدوا سيطرتهم على العديد من المدن الليبية
قوات القذافي تقصف بالطائرات الحربية مواقع الثوار
قصفت طائرات حربية مجموعة من الثوار الليبيين قرب رأس لانوف التي كذّب الثوار في وقت سابق ادعاءات الإعلام الموالي للزعيم الليبي معمر القذافي بسقوطها ومصراتة وطبرق بأيدي الكتائب التابعة له، بينما يزحف الثوار باتجاه معقله في سرت.
واستهدفت غارة جوية ثانية، صباح أمس الأحد، معسكرا للثوار كان مقر كتيبة سابقا في شرق مدينة رأس لانوف النفطية شرق ليبيا. وأوضح مراسل الجزيرة هناك رضا شعبان أن القصف استهدف سيارة مدنية في منطقة عقيلة كانت تقل مؤنا للثوار. واستبقت وسائل الإعلام الموالية للقذافي القصف الجوي لرأس لانوف بقصف إعلامي يدعي أن القوات الموالية للقذافي سيطرت على المدينة، إلى جانب طبرق ومصراتة، وهو ما نفاه شهود عيان وقال سكان في مصراتة صباح اليوم إن تلك المدينة الواقعة على بعد 200 كيلومتر شرقي العاصمة طرابلس ما زالت تحت سيطرة الثوار. وذكر أحد السكان في اتصال هاتفي "البلدة بالكامل تحت سيطرة الثوار منذ نحو أسبوعين، الهدوء يسودها الآن، ليس هناك قتال والحمد الله، ولكننا سمعنا صوت إطلاق نيران هذا الصباح قرب المطار وقاعدة جوية". وقال ثوار في المدينة "لم تحدث معارك في الليل والمدينة تحت سيطرتنا". وقال صحفي من فرانس برس "نحن عدة صحفيين في فندق عند المدخل الغربي للمدينة ولم نسمع ما يدل على قتال في الليل". أجبرت القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي المعارضة المسلحة، أمس الأحد، على التقهقر من المناطق المحيطة ببلدة بن جواد الواقعة بين راس لانوف التي تسيطر عليها المعارضة وسرت مسقط رأس القذافي التي توجه المعارضة أنظارها اليها الان. ووصلت عشرات المركبات المزودة بالاسلحة الالية الثقيلة من الغرب الى راس لانوف، حيث كان المقاتلون المعارضون قد ذكروا في وقت سابق أن الموالين للقذافي في بن جواد الواقعة على بعد 160 كيلومترا من سرت شنوا هجوما في وقت سابق.
وخلال القتال، قال محتجون ليبيون إنهم أسقطوا طائرة هليكوبتر. وقال ثلاثة من المعارضين المسلحين لرويترز انهم شاهدوا الطائرة الهليكوبتر وهي تسقط في البحر. ولم يتسن الحصول على الفور على مزيد من التفاصيل. وقال مقاتل مصاب عائد من راس لانوف ان الموالين للقذافي هاجموهم بالاسلحة الالية والقذائف الصاروخية. وعندما سئل ماذا رأى أجاب بكلمة واحدة هي "الموت". وقال مقاتلون آخرون في راس لانوف إنهم تلقوا انباء الهجوم من على الجبهة بالهاتف. وقال خميس الليبي عضو المعارضة المسلحة "بعض الناس أبلغونا أن قوات القذافي في بن جواد. رصاص القناصة أصاب بعض المحتجين." وقال منصور ميلود وهو مقاتل اخر "معهم قذائف صاروخية وبنادق الية... وقع هجوم على بن جواد." ولم يتضح على الفور ما اذا كان هذا هجوما منسقا ام عملية كر وفر على المعارضين. وقالت الحكومة امس الأحد انها طردت المحتجين الذين سيطروا على شرق ليبيا منذ أكثر من أسبوع ليتراجعوا الى بنغازي معقلهم بالشرق. لكن الواضح أن المحتجين مازالوا يسيطرون على بنغازي وبلدة راس لانوف النفطية المهمة التي سيطروا عليها ليل الجمعة. وقال شاهد في راس لانوف "جميعهم هنا من المعارضة." وقصفت طائرة مقاتلة راس لانوف يوم الأحد لكن لم يصب أحد بسوء. وقال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس يوم الأحد ان بلاده لها فريق دبلوماسي صغير في مدينة بنغازي بليبيا. وأحجم عن التعقيب على تقرير مفاده أن محتجين ليبيين خطفوا أفراد وحدة من القوات الخاصة البريطانية. وقال أحد قادة المعارضة المسلحة في وقت سابق ان قواته تحركت من بن جواد غربا وتسيطر على بلدة النوفلية على بعد 120 كيلومترا من سرت اذ ينتظرون دعوة من المواطنين في سرت قبل التقدم. وقال العقيد بشير عبد القادر لرويترز، إن السيطرة على سرت ليست صعبة وأضاف أنه يعتقد أن 70 في المئة من المواطنين هناك مع المعارضة المسلحة، غير أنهم طلبوا من المعارضة عدم الذهاب الى هناك خوفا من المعارك العنيفة. وقال إن المعارضة ستنتظر الى أن تتلقى اتصالا من سرت لابلاغها حين يكون الناس هناك مستعدين. وقال العقيد عبد القادر عن قوات المعارضة المسلحة، إنها ليست جيشا منظما ولا تستخدم أساليب الجيش، وإن أساليبها ثورية اذ لا يضع أفراد قوات المعارضة الموت في اعتبارهم مثلما تفعل القوات المنظمة. وقال إن هذه طبيعة الثورات الشعبية فلا يمكن السيطرة عليها، مشيرا إلى أن عشرة في المئة فقط من القوات النظامية.
في مقابلة تنشرها الصحيفة الأسبوعية الفرنسية "لو جورنال دو ديمانش"
القذافي يطلب من الأمم المتحدة أو الاتحاد الإفريقي التحقيق في أعمال العنف في ليبيا
دعا العقيد معمر القذافي الى ارسال لجنة تحقيق "من الامم المتحدة او الاتحاد الافريقي" للتحقيق في الاضطرابات التي تهز ليبيا ووعد بالسماح للمحققين بالتحرك بحرية. من جهة اخرى، حذر الزعيم الليبي من ان الاضطرابات في بلده ستؤدي الى كارثة في اوروبا. وقال القذافي في مقابلة تنشرها الصحيفة الاسبوعية الفرنسية "لو جورنال دو ديمانش"، أمس الأحد، "اولا اريد ان تأتي لجنة تحقيق من الامم المتحدة او الاتحاد الافريقي الى ليبيا"، واضاف "سنسمح لهذه اللجنة بمعاينة الوضع ميدانيا من دون عقبات"، موضحا انه "اذا كانت فرنسا ترغب في تنسيق عمل لجنة التحقيق وقيادتها، سأؤيد ذلك". كما دعا معمر القذافي فرنسا الى ان "تستلم زمام الامور وتعطل قرار الامم المتحدة في مجلس الامن وتوقف التدخلات الاجنبية في منطقة بنغازي". وهي المرة الاولى التي يقدم فيها الزعيم الليبي طلبا لتحقيق خارجي في اعمال العنف التي تشهدها ليبيا منذ بدء الثورة منتصف فيفري الماضي. وكان سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي دعا بعيد اندلاع الثورة الى اجراء تحقيق داخلي مستقل في الاضطرابات. كما دعت نافي بيلاي المفوضة العليا للاجئين في 22 فيفري الماضي الى اجراء تحقيق مستقل ووقف الانتهاكات التي ترتكبها السلطات الليبية. من جهة اخرى، حذر معمر القذافي الذي يواجه اكبر تحد منذ توليه السلطة قبل اكثر من 41 عاما، في المقابلة التي اجريت السبت من انعكاسات الوضع في ليبيا على اوروبا التي تواجه تدفقا للمهاجرين غير الشرعيين القادمين، خصوصا من شمال افريقيا. وقال ان "آلاف الناس سيجتاحون اوروبا انطلاقا من ليبيا ولن يستطيع احد ايقافهم". ورأى ان الاسلاميين المتطرفين "سيهاجمون الاسطول السادس الاميركي وستحصل اعمال قرصنة هنا على ابوابكم، على بعد 50 كلم عن حدودكم". وتابع ان "بن لادن سيطلب فدية من البر والبحر وستحدث ازمة دولية حقيقية". وقال متسائلا "قدمنا الكثير من المساعدة خلال السنوات الاخيرة فلم عندما دخلنا في معركة ضد الارهاب في ليبيا لا تتم مساعدتنا في المقابل؟". وتابع "ما اريدكم ان تفهموه هو ان الوضع خطير للغرب برمته ومنطقة المتوسط كلها"، متسائلا "كيف لا يرى القادة الاوروبيون ذلك؟". من جهة اخرى، وردا على سؤال عما اذا كان الهولنديون الثلاثة الذين كانوا يقودون طوافة واعتقلوا الاحد الماضي في سرت خلال عملية اجلاء اثنين من المدنيين الاوروبيين هم اسرى، قال القذافي "نعم وهذا طبيعي". واضاف "اوقفنا طوافة هولندية هبطت في ليبيا من دون اذن". واعلنت وزارة الدفاع الهولندية الخميس اسر العسكريين الثلاثة اثناء عملية اجلاء مدنيين بمروحية من منطقة سرت (500 كلم شرقي طرابلس).

كانوا في مهمة سرية
ثوار ليبيا يعتقلون جنودا بريطانيين
كشفت مراسلة صحيفة "فايننشال تايمز البريطانية"، عن أسر الثوار الليبيين عددا من أفراد القوات البريطانية الخاصة كانوا في مهمة سرية ادعت بريطانيا أنها تهدف لمساعدة معارضي العقيد الليبي معمر القذافي. وقالت هلا جابر. إن تلك الوحدة المكونة من ثمانية جنود على الأقل تم اعتراضها وهي برفقة دبلوماسي بريطاني صغير، بينما كانت تعبر الأراضي التي يسيطر عليها الثوار في شرق ليبيا. ووفق المراسلة، فإن هذا التدخل البريطاني أثار غضب المعارضة الليبية التي أمرت بحبس هؤلاء الجنود في إحدى القواعد العسكرية التي تسيطر عليها. ويخشى معارضو القذافي استخدام هذا الأخير لأي دليل على التدخل العسكري الغربي لحشد التأييد لنظامه. وحسب مصادر ليبية، فإن الثوار أحضروا أفراد القوات البريطانية الخاصة إلى بنغازي للمثول أمام أحد كبار مسؤولي الثورة السياسيين. وادعى البريطانيون أنهم كانوا هناك للتعرف على احتياجات المعارضة الليبية وتقديم المساعدة لها. وأكد مصدر بريطاني اعتقال هؤلاء الجنود، لكنه أضاف أن الدبلوماسي البريطاني الذي كانوا يوفرون له الحماية كان يحاول الاتصال بمعارضي القذافي لتمهيد الطريق أمام زيارة زميل له على مستوى أعلى قبل إقامة علاقات دبلوماسية مع الثوار. وقد استشاط الليبيون غضبا من هذه الخطوة، وأكدوا أن أحدا لم يقدم دعوة للبريطانيين. وأُبلغ الجنود البريطانيون من طرف المسؤول السياسي الليبي الكبير الذي مثلوا أمامه أن عليهم أن يذكّروا حكومة ديفد كاميرون بأنها مطالبة أولا بأن تعترف بالمعارضة بوصفها الممثل الشرعي لليبيين قبل الشروع في أية مفاوضات معها.
المنظمات الانسانية تثير مخاوف بشأن العالقين هناك
تواصل نقل الفارين من جحيم ليبيا
تتواصل الجهود الدولية والعربية لإجلاء آلاف الفارين من ليبيا وإعادتهم إلى بلدانهم، ويأتي ذلك في الوقت الذي عبرت فيه منظمات حقوقية عن تخوفها إزاء مصير الأجانب الذين مازالوا عالقين في هذا البلد الذي يشهد وضعا صعبا للغاية منذ حوالي أسبوعين. ووصفت منسقة الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة فاليري أموس في تصريحات اليوم الوضع بالمأساوي. وتتجند الدول المجاورة تونس ومصر والجزائر لاستقبال هؤلاء الفارين عبر إيوائهم وضمان إيصالهم إلى بلدانهم. وذكرت مصادر رسمية تونسية، أن عدد الذين عبروا الحدود التونسية الليبية منذ العشرين من الشهر الماضي وصل إلى 100 ألف شخص، في حين أكدت مصادر تونسية أخرى عبور 3000 يوم الجمعة. وفي الجزائر المجاورة لليبيا، أكدت السلطات، السبت، أن تعليمات وجهت للهلال الأحمر الجزائري من أجل القيام بالتعاون مع الهلال الأحمر التونسي للتكفل بآلاف اللاجئين.

رئيس الجمعية المصرية للطب النفسي الدكتور أحمد عكاشة يؤكد
نهاية القذافي.. القتل أو الانتحار

سبق وان توقع الخبير الكويتي في تحليل الشخصيات عبد الرحمن القريشي، نهاية الزعيم الليبي معمر القذافي، بعد ان لفت الانظار له من خلال شخصيته الغريبة وآرائه واقواله التي صدمت الكثيرين، ومؤخرا استبعد استشاري الطب النفسي رئيس الجمعية المصرية للطب النفسي الدكتور أحمد عكاشة، تنحي الرئيس الليبي معمر القذافي أو تنازله عن الحكم، إزاء الاضطرابات التي تشهدها بلاده هذه الأيام، واضعاً سيناريو لنهاية القذافي في إقدامه على الانتحار، أو القتل من قبل أحد المقربين منه، معللاً ذلك بأن شخصيته يصعب عليها الاعتراف بالخطأ أو قبول الهزيمة. وأوضح عكاشة في حواره بثته قناة "الحياة" المصرية أن القذافي يعاني اضطراباً في التفكير، اتضح جلياً من خلال خطابه للجماهير، حيث ينتقل من موضوع إلى آخر دون التركيز فيما يقوله، كذلك يعاني من شذوذ في السلوك، فهو يحب أن يكون مثاراً لجذب أنظار الآخرين عبر أفكاره وملبسه وحواراته الغريبة، فضلاً عن أنه يعاني من ضلالات الاضطهاد التي تخيل له أن العالم أجمع ضده. وطالب عكاشة الأمم المتحدة بإيفاد أطباء نفسيين إلى القذافي للكشف على قواه العقلية، نافياً أن يكون مريضاً نفسياً، حيث لا يوجد مريض نفسي يغتال شعبه بالطائرات الحربية، ومشدداً على ضرورة محاكمته كمجرم حرب على ما اقترفه من إبادة واغتيالات في حق شعبه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.