مقتل 8 أشخاص في حادث إطلاق نار بألمانيا    كأس العرب لأقل من‮ ‬21‮ ‬سنة    رباعي‮ ‬السعودية‮ ‬يبدع في‮ ‬جولة أبطال آسيا    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    لتطوير التعاون الطاقوي‮ ‬    وفق مرسوم رئاسي‮ ‬صدر في‮ ‬الجريدة الرسمية    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    وهران    بمبادرة فريق طبي‮ ‬من مستشفى‮ ‬مصطفى باشا‮ ‬    مسيرة لأصحاب "العمائم البيضاء" بالعاصمة    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة    الجزائر في حاجة إلى دستور توافقي    تخص المواد الأساسية والأجهزة الكهرومنزلية    أوقفت‮ ‬82‮ ‬عاملاً‮ ‬لم‮ ‬يلتحقوا بمواقع عملهم    التحكم في القروض والضرائب يستدعي تحرير القرار الاقتصادي    شرفة يتعهد بتسريع استدراك النقائص    22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية    الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم    تأجيل محاكمة هامل ورفض الإفراج المؤقت عن غلاي    في‮ ‬المدرسة العليا للصحافة    رقمنة المصالح الصحية وتنظيم الاستعجالات الطبية    إحالة قضيتي‮ ‬سوناطراك‮ ‬2‮ ‬و الطريق السيار‮ ‬على المحكمة العليا    كوت ديفوار تلعب بالنار‮!‬    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    الصحافة الإلكترونية بحاجة إلى ضبط    بلمهدي‮ ‬يستنجد بجامعة قسنطينة    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    “إير آلجيري” تتعاقد مع مضيفين جدد لتعويض المضربين    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    أصحاب الرفاه اللغوي هم خرّيجو الكتاتيب القرآنية    سداسية تاريخية تضع الأهداف الفنية على المحكّ    حملة لتحرير الأرصفة من التجارة الموازية    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    فرق ميدانية لتحديد مواقع تذبذب الأنترنت    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    أحمد رضا حوحو رائد الصحافة الساخرة في الجزائر    غالي يثمّن دور الأم الصحراوية في الكفاح التحرري    18 ألف عنوان في الصالون للكتاب بباتنة    نبضنا فلسطيني للأبد    ترفع    “كلاسيكيات كان” تحتفل بالذكرى 20 لأفضل فيلم في القرن ال20    من ناد عريق إلى فريق غريق    وفاة المسيرالسابق رشاد مصطفى    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    عائلات تخزن «التمور» تحسّبا لرمضان المقبل    تقرير أسود عن شواطئ الكورنيش الغربي    تربص للمنتخب الوطني بالعاصمة    وفد من اللجنة الدولية يقف على التحضيرات    الخبازون يرفضون الأكياس الورقية بسبب هامش الربح    فلاحو بني بوسعيد مستاءون    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما دعا إلى التحلي بالرزانة والاقتداء بالسلوكات المهنية لمواجهة الإثارات
نشر في الأمة العربية يوم 11 - 03 - 2011

أعطى المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغني الهامل، الضوء الأخضر لاستعمال القوة ضد المتسببين في العنف وكذا التصرفات العدوانية أثناء المسيرات غير الشرعية بالجزائر العاصمة. ووجه اللواء عبد الغني الهامل توجيهات لعناصره من اجل تسيير حسن وضبط المواقف لتسيير الأحداث المخلة بالنظام العام التي عرفتها بعض المدن الجزائرية محمّلا المتظاهرين مسؤولية أعمال الشغب،
مؤكدا انه لا يمكن لمصالح الشرطة تأدية مهامها إلا في إطار "الاحترام الصارم" للقوانين "في ظل روح التهدئة وبمنطق يزيح كل التصرفات العدوانية أو العنيفة". ودعا اللواء الهامل، أول أمس، بمناسبة تخرج الدفعة الثالثة عشر لعمداء الشرطة المتكونة من 227 عميد بالمدرسة العليا للشرطة بشاطوناف، الى التحلي بالرزانة والصبر والاقتداء بالسلوكات المهنية، حيال مواجهة الإثارات والاستفزازات مشددا على أنه "إذا اقتضت الظروف فإنه يمكن لمصالح الشرطة من إستعمال القوة المشروعة للحد من التصرفات غير الشرعية للعنف والتصدي لها". وفي ذات السياق، كشف ذات المتحدث ان الانشغال الرئيسي لرجال الشرطة هو السهر على النظام العام بكل أبعاده المتعلقة بالأمن والسكينة والصحة العامة، وذلك باستعمال الوسائل والطرق التي يتيحها القانون لمصالح الشرطة من أجل ضمان ممارسة الحريات الفردية والعامة، والتي كانت دوما بتأطير منه بعدم اللجوء إلى الوسائل المتفق عليها والمتعارف عليها، والمرخص بها في القوانين الوطنية والدولية إلا في حالات المساس الخطير بالنظام العام. ودعا المسؤول الاول في سلك المتخرجين، الى ضرورة الانضباط والنزاهة والاستقامة في أداء مهامهم، مهددا بمعاقبة مخالفي القانون قائلا: "فبقدر ما تلتزم المديرية بحماية رجالنا اثناء تأديتهم لوظائفهم، فإنها لن تتوانى عن ردع كل السلوكات السلبية والمخالفات الماسة بالانضباط وأخلاقيات المهنة بكل حزم من خلال التطبيق الصارم للقوانين تجاه مرتكبيها". كما اثنى المدير العام للامن الوطني، اللواء الهامل، على مساهمة المواطنين في إحباط محاولات زعزعة استقرار المجتمع الجزائري، مضيفا أنه "لا يمكن مطلقا لنشاط مصالحنا من تحقيق الأهداف السامية في تحقيق الأمن والأمان، دون مشاركة المواطن الفعالة والثقة التي يوليها لشرطته".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.