لعمامرة يؤكد أن الجزائر ستكون طرفا فاعلا في مشروع تكامل وازدهار القارة    مجمع سوناطراك يؤكد استعداده لدعم الشريك الكونغولي من خلال التكوين ونقل الخبرة    أسعار النفط تستقر عند هذه العتبة    تعزيز التعاون بين الجزائر ومكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة    أمطار رعدية ابتداء من اليوم الأربعاء على وسط وشرق الوطن    9 قتلى و180 جريحا في حوادث مرور خلال ال24 ساعة الأخيرة    رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متجها إلى إيطاليا    مركز سيدي موسى يستقبل المزيد من لاعبي الخضر وبلماضي يقرر مباشرة التحضير للقاءي أوغندا وتنزانيا مبكرا    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجال الاجتماعي    الكشف عن المتسبب في نبش قبر بمقبرة بوزروان واخراج رفاته بباتنة    الجزائر- تونس: تعزيز التعاون القنصلي بين البلدين    التنسيقية الشبانية العالمية للتضامن مع الصحراء الغربية ستناضل من اجل استقلال الشعب الصحراوي    رفض طلبات وقف حجز ممتلكات رجال الأعمال    بطولة إفريقيا للاعبين المحليين 2022: جمال مناد يشارك في عملية سحب القرعة يوم الخميس بالقاهرة    فيلم "توري ولوكيتا": تحفة سينمائية من توقيع الاخوين دردان    فيلم "نستالجيا": الايطالي مارتوني .. العودة للموت !    وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    المصادقة على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    وفق صحيفة إسبانية.. الجزائر أوقفت منح تراخيص استيراد اللحوم من إسبانيا    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    العرب ليس لهم صديق..!؟    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    تطمينات حول "جدري القردة"    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    بلماضي يريد حماش وزدادكة    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحقيق أممي بأحداث كوت ديفوار
نشر في الأمة العربية يوم 13 - 04 - 2011

وضع رئيس كوت ديفوار السابق لوران غباغبو الذي اعتقل الاثنين الناضي، في الإقامة الجبرية، حسب ما أعلنت حكومة الحسن وتارا مساء الثلاثاء. فيما عين مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لجنة من ثلاثة خبراء للتحقيق في الصراع المسلح الذي شهدته كوت ديفوار بعد الانتخابات الرئاسية، في وقت أعلن فيه الرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا بدء إجراءات محاكمة الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.
من جهة اخرى، إتهم السناتور الأمريكي جيمس انه وفي فرنسا بممارسة سياسة استعمارية جديدة في كوت ديفوار وطلب من وزارة الخارجية منح لوران غباغبو لجوءا "في اي مكان لا يتعرض فيه للاغتيال".
وهو الخطاب الخامس الذي يلقيه السناتور الجمهوري جيمس انه وفي المقرب من الرئيس السابق لوران غباغبو وزوجته، امام مجلس الشيوخ حول كوت ديفوار خلال اسبوع للتنديد بالعمل الذي قامت به فرنسا والامم المتحدة في ابيدجان.
من جهتها، ذكرت محطة تلفزيونية موالية للحسن واتارا أن قادة الجيش الذين قاتلوا من أجل الزعيم السابق لساحل العاج لوران غباغبو أعلنوا ولاءهم لمنافسه واتارا .
وألقت القوات الموالية لواتارا القبض على غباغبو يوم الإثنين بمساعدة القوات الفرنسية.
حيث قالت رسالة بثها تلفزيون واتارا إن فيليب مانجو رئيس أركان الجيش وكل قادة القوات البرية والجوية والبحرية تعهدوا بالولاء لواتارا. فيما صرح مساعد لمانجو بأن رئيس الأركان أجرى محادثات مع واتارا يوم الثلاثاء.
وكان واتارا قد أعلن أن خصمه لوران غباغبو الذي اعتقل يوم الإثنين سيقدم للمحاكمة.
حيث قال واتارا في كلمة موجزة بثها تلفزيون "تي.سي.اي" التابع له: "كل الإجراءات اتخذت لضمان سلامة غباغبو".

وأضاف أنه سيتم انشاء لجنة للحقيقة والمصالحة للتحقيق في اتهامات ارتكاب فظائع ضد المدنيين من جانب طرفي الصراع في كوت ديفوار، داعيا الرئيس المنتخب للهدوء وحثّ الميليشيات على إلقاء السلاح، قائلا : "طوى بلدنا صفحة مؤلمة من تاريخه".
من جهته، عين مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لجنة من ثلاثة خبراء للتحقيق في الصراع المسلح الذي شهدته كوت ديفوار بعد الانتخابات الرئاسية، في حين أعلن الرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا بدء إجراءات محاكمة الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.
وسيحقق الفريق الأممي –الذي يقوده التايلندي فتيت مونتبهورن- في ادعاءات بارتكاب قوات كل من غباغبو ووتارا خروقات لحقوق الإنسان وجرائم حرب. حيث تتكون اللجنة أيضا من الخبير في حل النزاعات السوداني سليمان بلدو، والرئيس السابق للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان البينيني ريني ألابيني غنسو.
وقد نشبت معارك بين أنصار غباغبو ومؤيدي وتارا بعد نزاع بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت نهاية نوفمبر الماضي، حيث أعلن وتارا فوزه بها ودعمته الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي. الا أن غباغبو رفض التنحي عن السلطة وقال إنه هو الفائز في الانتخابات، ففرضت عليه عقوبات دولية وأوروبية ونشب نزاع مسلح بين الطرفين قتل وأصيب فيه المئات، وانتهى باعتقال غباغبو .
وكان مجلس حقوق الإنسان قد اتخذ يوم 25 مارس الماضي قرارا بتشكيل اللجنة المذكورة للتحقيق في الوقائع والملابسات المتعلقة ببعض الادعاءات بوجود انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في كوت ديفوار . حيث دعا المجلس إلى تحديد المسؤولين عن هذه الانتهاكات وتقديمهم للعدالة. ومن المنتظر أن تقدم اللجنة تقريرها الأولي للمجلس خلال انعقاد دورته المقبلة في جوان القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.