يتعلق الأمر بجميعي‮.. ‬بري‮ ‬وبن حمادي    فيما عبّرت شخصيات عن جاهزيتها لخوض السباق    محمد شرفي‮ ‬يكشف‮:‬    “نوبة قلبية حادة” لسوق النفط!    يتم صرفها بالسعر الرسمي‮ ‬مرة كل خمس سنوات    جيوب‮ ‬الزوالية‮ ‬تلتهب    مع تقديمهم لضمان مالي    بالصور.. أول حصة تدربية لمحليي الخضر إستعدادًا لمواجهة المغرب    ترامب يتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على السعودية    عاجل: "الخضر" على موعد مع ملاقاة منتخب كبير بفرنسا    الداخلية تطلق مهام تفتيشية عبر كافة البلديات    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    تنويع مشاريع الشراكة الصناعية بين متعاملي البلدين    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    600 مشروع للحد من خسائر الفيضانات    قيس وقروي يحدثان زلزالا انتخابيا    مكتتبو عدل 2 بتيغنيف يستنكرون تأخر مشروع 800 مسكن    جمعية راديوز تزور تتضامن مع الاطفال المسعفة بحي السلام    التحكيم يحرم فليسي من التأهل و الآمال معلقة على بن شبلة    ساعد يصاب ويغيب لثلاث أسابيع ومواجهة بسكرة تبرمج يوم 24 سبتمبر    .. قبل الحديث عن الرقمنة    أكثر من 100 مدمج في عقود ما قبل التشغيل ينتظرون منحتهم منذ سنة    طلبة جامعة ابي بكر بلقايد بتلمسان غاضبون    النتائج الأولية للرئاسيات تضع قيس سعيّد في الصدارة يليه القروي ثم مورو    اشتيه: الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية    عامان حبسا لحمال طعن زبونا لخلاف حول نقص في السلعة بالصديقية    انطلاق أشغال بناء محور دوراني بموقع البوسكي ببلعباس    تلاميذ مدارس نفطال وحي 1520 مسكن يطالبون بحق الحماية    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    « تسليم مشروع خط السكة الحديدية بداية مارس القادم»    المطالبة بتخصيص حيز زمني للإعلام القانوني    أستاذة ثانوي تطالب بفتح تحقيق في مظالم القطاع    المطالبة برفع قيمة الوجبة إلى 100 دينار    ملتقى دولي لترقية السياحة المستدامة    زيارة رسمية لمشروع 6 آلاف سكن "عدل"    صالون "بيازيد عقيل" ينظم جلسته الخامسة    "العميد" يثأر من "الحمراوة" في أول فرصة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    إتحاد العاصمة يضع قدمه في دور المجموعات    الموت يغيب الفنان يوسف مزياني    معرض الجزائر الدولي للكتاب يستقطب 1020 ناشرا من 40 دولة    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    ميراوي : يدنا ممدوة للشركاء الاجتماعيين    بالتزامن مع انطلاق الإنتخابات التونسية    ليبيا… إنقاذ 300 مهاجر قبالة سواحل طرابلس    خلال الموسم الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    بمشاركة ممثلي‮ ‬عدة وزارات‮ ‬    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    المعادلة بالصيغة الجزائرية ؟    ‘'ماشا والدب" في دور السينما    أمجد ناصر يتوج بجائزة الدولة التقديرية في الآداب    طفل يحمل معه قنبلة إلى مدرسته    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور 'محمد عبد النبي' يدعو للتحلي بأخلاق نبيينا لتغيير واقعنا
نشر في الأمة العربية يوم 21 - 01 - 2013

عشية الإحتفال بمولد خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام
شدد الدكتور محمد عبد النبي أستاذ بجامعة العلوم الإسلامية بخروبة في حديث خاص عن أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم بمناسبة احياء ذكرى المولد النبوي هذه الأيام على العبرة ليست بالأمور المهرجانية الإحتفالية.وقال الأستاذ المتخصص في علم مصطلح الحديث، وخريج جامعة أم القرى بمكة المكرمة: 'إذا أردنا أن نحتفل حقيقة بالحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام الذي سيباهي بنا الأمم، هذا لن يكون لا بالمتردية والنطيحة والمنخنقة والمتردية، بل بالرجال المسلمين المتمسكين بهذا الدين والرحماء فيما بينهم.''
ونشط، أول أمس، بالمركز الثقافي الإسلامي علي بومنجل، الدكتور محمد عبد النبي'، ندوة بعنوان 'على نهج أخلاق نبيننا محمد صلى الله عليه وسلم'، والتي تعرض من خلالها للقاعدة الأخلاقية في ديننا، والمقصد الأساس من بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي هو الإنسان من حيث إنسان هذا الذي جاءت الرسالة لخدمته، مضيفا أن الله سبحانه وتعالى لا يريدنا أن نخدمه في شيء، بل يريد منا من خلال ما بعثه لنا من منهج ورسالة أن تكون حياتنا الدنيا وفقا لأعلى المعايير لتستقيم أمورنا، وننجو بهذا المنهج من النار إذا إلتزمنا بهذا الدين وحققنا دينونتنا للرحمان جلا جلاله.
ساق المحاضر بعض الأمثلة من واقعنا لأخذ العبر والسمو إلى مستوى هذا الدين من خلال تغيير أنفسنا والإلحاح في الدعاء، مستلجيا في كل ذلك بعض أوجه العظمة في خلق رسولنا الذي قال بشأنه المولى جلا جلاله: 'إنك لعلى خلق عظيم'.
وأضاف 'عبد النبي'، أن ترسيخ أخلاق نبيينا في نفوس النشء، يتم عبر تقديم القدوة الحسنة كل واحد من منطلق مسؤولياته، ومن خلال بعض المبادئ أهمها: التمسك بفرائض ديننا وتقديم النصح والتوجيه وتحسين العلائق مع الجميع، طلب العلم والعمل والحث على القراءة، مؤكدا بأن الإقتداء بالسلوك الحسن سيخلق جيلا متخلقا، وهذا لن يتأتى في نظره إلا إذا قام كل واحد منا بمقاومة النفس، وحملها على الإلتزام، وعدم مجارة الهوى في سائر يومياتنا حتى يمدنا الله بمدد منه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.