مكافحة الإرهاب: كشف مسدس رشاش وثلاث قنابل تقليدية الصنع بكل من بومرداس والجلفة    محرز يعزي غوارديولا في وفاة والدته    ليستر يشترط 10 ملايين أورو لتسريح سليماني    الدرك الوطني يؤكد توقيف 9 أشخاص في قضية "عين المالحة" ويكشف أسباب توقيفهم    وزارة التجارة تقرر المنع الفوري لعمليات بيع السميد المباشر للمواطنين    حصيلة الإصابة بفيروس كورونا في الجزائر    الوزير الأول يذكر الولاة والهيئات المعنية بضرورة التطبيق "الصارم" للتدابير المتخذة للوقاية من كورونا    95 بالمئة من الجزائريين استجابوا للحجر الصحي    رائد القبة يتبرع بحافلته ومبلغ مالي لمواجهة فيروس كورونا    200 جزائري عالقون بمطار نيويورك يناشدون الرئيس تبون إجلائهم إلى أرض الوطن    56 مواطنا روسيا يغادرون الجزائر    مصالح الحماية المدنية أجلت 10106 مريضا إلى المستشفيات في فترات الحجر الصحي    حجز كمية معتبرة من السجائر و”الشمة” بالجلفة    تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالأقراص المهلوسة في جيجل    الرئيس تبون يعين اللواء محمد قايدي رئيسا لدائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش    رغم أزمة “كورونا”..حملة التغيير متواصلة    عبد الكريم مدوار: رابطة كرة القدم لا تستبعد رفع قيمة مساعداتها لمحاربة كورونا ..    الإطارات السامية للأمن الوطني والضباط السامون للحماية المدنية يتبرعون بشهر من راتبهم    تأجيل امتحان إثبات المستوى الخاص بالمتعلمين عن بعد    بنك الجزائر.. إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية المتضررة    مجلس الأمن الدولي وحق الإعتراض المزدوج    أمن ولاية الأغواط: معالجة 120 قضية وإيداع 32 شخصا الحبس المؤقت خلال شهر مارس الماضي    الناقد المسرحي علاوة وهبي: على المسرحيين التفرقة بين مصطلحي “الاختلاس” و”الاقتباس”    خطة ريال مدريد لخطف مبابي تتأجل بسبب كورونا    أولمبياد-2020: الاحتفاظ بجميع منح الدعم الموجهة لتحضير الرياضيين الجزائريين    اليابان تعلن “الطوارئ” في طوكيو ومناطق أخرى لمواجهة كورونا    العاصمة: إعانات مادية “استعجالية” للبحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا    قطاع التكوين المهني ساهم ب300 ألف كمامة و03 آلاف بذلة طبية    فرحات آيت علي: لدينا المطاحن الكافية ولن نسجل أي ندرة في المواد الغذائية    "بياري" بومرداس يطيح ب 6 أشخاص قاموا بقتل شاب والتنكيل بجثته    وزارة الشباب والرياضة تدرس مصير الموسم الرياضي وإمكانية إنهاءه    أمريكا: الجالية المسلمة ترفض حرق جثث المتوفين    الوكالة الوطنية للدم: دعوة المواطنين الى التبرع بالدم    كاتب وسيناريست مغربي يكتب دراما عربية حول كورونا    روسيا تؤكد مشاركتها في اجتماع "أوبك+"يوم الخميس    هزة ارضية تضرب ولاية باتنة    اسعار النفط ترتفع…    وفاة طليق الفنانة ليلى علوي بعد إصابته بفيروس كورونا    وكالة عدل تمدد آجال دفع مستحقات الإيجار بشهر آخر    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    كورونا: فريق عمل لتقديم التعويضات للفنانين المتضررين من توقف نشاطاتهم    نفطال تطلق خدمة التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    قال النشاط الإعلامي أساسا يمارس في النهار ،عمار بلحيمر    المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ ترفض فكرة الدراسة عن بعد    وزارة لاتصال تعمل على تطهير قطاع الاعلام ووضعه في اطار الشفافية    بعيدا عن هموم مهنة المتاعب..!؟    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    الوريدة    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقصد السياح من كل مكان راحة استجمام وعلاج طبيعي
نشر في الأمة العربية يوم 03 - 04 - 2013

الحمامات المعدنية في الجزائر
تزخر أرض بلادي بعشرات الأحواض والحمامات المعدنية الطبيعية، تجذب السياح المحليين و المرضى. ويتوفر بالجزائر ما يفوق 200 منبع للمياه الحموية الجوفية، السواد الأعظم منها قابل للاستغلال كمحطات حموية عصرية، فضلا عن فرص الاستثمار المتوفرة في الشريط الساحلي الذي يفوق 1200 كلم، لإقامة مراكز للمعالجة بمياه البحر.
تكتبها: نسرين، ع
يوجد سبع محطات حمامات معدنية ذات طابع وطني، ومركز واحد للعلاج بمياه البحر، يوجد ما يقارب 50 محطة حموية ذات طابع محلي تستغل بطريقة تقليدية. وبالنسبة للحمامات المعدنية، فهي حمام بوغرارة بولاية تلمسان (500 كلم غرب العاصمة) القريبة من الحدود مع المغرب، وحمام بوحجر بولاية عين تيموشنت (400 كلم غرب) وحمام بوحنيفية بمنطقة معسكر، وحمام ريغة بولاية عين الدفلى (170 كلم غرب) الممتد عبر السلسلة الجبلية زكار. ويمكن للراغب في زيارة هذه المحطات، التنقل إليها على متن سيارات تاكسي انطلاقا من مطار الجزائر العاصمة، أو عن طريق الحافلة أو القطار من العاصمة. كما يمكن التوجه إليها انطلاقا من مدينة وهران عاصمة الغرب الجزائري.
وفي الشرق، يوجد حمام الشلالة بولاية قالمة (500 كلم شرق العاصمة) وحمام قرقور بولاية سطيف (300 كلم شرق العاصمة) وحماما الصالحين بولاية بسكرة (450 كلم شرق العاصمة) وولاية خنشلة. ويمكن للسائح والأشخاص الذين يعانون أمرضا جلدية أو التهاب المفاصل، التوجه إليها من مطار قسنطينة أو سطيف أو العاصمة. أما عن محطة العلاج بمياه البحر، فهي منشأة كبيرة تقع بمدينة سيدي فرج (30 كلم غرب العاصمة) المعروفة ويتردد على محطة سيدي فرج الآلاف من الجزائريين والأجانب على مدار السنة للاستفادة من خدمات فريق طبي متخصص عالي الكفاءة. وتمثل المنابع الحموية غير المستغلة التي لا تزال على حالتها الطبيعية، ما يفوق 60 في المائة من المنابع المحصاة، وتشكل مخزونا وافرا يسمح بإقامة ما يسميه أهل الاختصاص(عرضا سياحيا حمويا تنافسيار)، لو استفادت من استثمارات.
وبالنسبة للمنابع الحموية المستغلة تقليديا التي تفوق 50 منبعا، فهي مؤجرة من البلديات لخواص عن طريق المزاد العلني من دون الحصول على حق الامتياز القانوني الذي تمنحه وزارة السياحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.