13 شخصية مقترحة لإدارة الحوار    رئيس الدولة يتطرق مع وزير الخارجية المالي إلى الدور المحوري للجزائر في مسار التسوية بمالي    الريع .. نقمة قبل نعمة ؟    التمويه .. لغة الخشب الجديدة    المديرية العامة للأمن الوطني تضع مخططا أمنيا بمناسبة مقابلة نهائي «الكان»    إيداع وزير الصناعة الأسبق بدة محجوب الحبس المؤقت في قضية «كيا»    عمار غول وزوخ أمام القاضي المحقق بالمحكمة العليا اليوم    طائرة خاصة من آخر طراز «بوينغ737» لجلب الخضر من القاهرة ظهيرة يوم السبت    تاريخ كأس إفريقيا .. الفائز في مباراة الدور الأول هو نفسه الفائز في المباراة النهائية    هل يحضر زيدان نهائي كأس الأمم الأفريقية    أنفانتينو: «الجزائر منتخب كبير وحظ موفق للجميع وخصوصا للحكم»    تقارير عن استبدال حكم المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    مواصلة تطهير شعبة الحبوب وترقية التكوين المتواصل    مزايا جديدة بتطبيق"غوغل ترانسليت"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    جراء المعارك المتواصلة منذ ثلاثة أشهر    الأئمة‮ ‬يحتجون‮ ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮: ‬    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    فيما تحدثت عن بلوغ‮ ‬ذروة تاريخية في‮ ‬إستهلاك الكهرباء‮ ‬    في‮ ‬إطار مواصلة التحقيقات في‮ ‬قضايا الفساد    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    "الكاف" تفرض على الفاف غرامة ب 10 آلاف دولار مع وقف التنفيذ    شاشات عملاقة عبر الولايات    بن صالح‮ ‬يحضر لقاء‮ ‬الخضر‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف ثلاثة عناصر لدعم الإرهابيين‮ ‬    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    ينحدرون من المناطق الداخلية بعين الدفلى‮ ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    بين المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬وتحالف المعارضة‮ ‬    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    الإطاحة بعصابة تبتز رجال المال والأعمال    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    عين على البكالوريا و أخرى على كأس الأفريقية    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    27 هكتارا من الحصيدة و الأدغال تتحول إلى رماد بسعيدة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    «فوز الفريق الوطني أمنية الحجاج»    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    رعب واستنفار بسبب بعوض النمر في تيبازة    الأئمة يحتجون تنديدا بما آلت إليه الأوضاع في قطاع الشؤون الدينية    الامم المتحدة : حوالي 820 مليون شخصي يعانون من نقص التغذية خلال عام 2018    مجلس وزاري مشترك يدرس آخر التحضيرات الخاصة بظروف اقامة الحجاج بالبقاع المقدسة    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بطولات من أغوار التاريخ    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أموال زكاة 2014 منحت لجمعية الليونز الماسونية الصهيونية
نشر في النهار الجديد يوم 20 - 10 - 2015

50 % من أموال الزكاة تصرف في غير الوجوه التي أمر بها الله
على أصحاب الزكاة أن يتأكدوا من مصير زكاتهم ومنحها لمستحقيها
اتهم إمام المسجد الكبير وشيخ الزاوية العلمية لتحفيظ القرآن الكريم، علي عية، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، بمنح أموال الزكاة لمنظمة صهيونية ماسونية تدعى»الليونز»، وذلك خلال السنة الفارطة، حيث تعتبر «الليونز» مجموعة نواد ذات طابع خيري في الظاهر لكنها لا تعدو أن تكون واحدة من المنظمات العالمية التابعة للماسونية العالمية التي تديرها أصابع اليهود .فجّر الشيخ، علي عية، إمام وأستاذ رئيسي بالمسجد الكبير، فضيحة من العيار الثقيل، متهما المسؤول الأول عن قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، بتقديم مساعدات من صندوق الزكاة للجمعية الدولية «الليونز»، خلال سنة 2014، قائلا إنه لا يجوز إعطاؤهم من زكاة الأموال والثمار وزكاة الفطر ولو كانوا فقراء وأبناء السبيل، وأنه لا يجوز لصاحب المال أن يعطي الزكاة إلا لمن يعلم أنه مستحق للزكاة. وطالب الإمام في بيان له تحوز «النهار» على نسخة منه أصدره بمناسبة الحملة 14 لصندوق الزكاة، بإدخال بعض الإصلاحات الضرورية على صندوق الزكاة وإلغاء بعض النصوص الوزارية لتصان أموال الزكاة وإبعاد الشبهات عن صناديقها وتبرأ ذمة المزكين بتوصيل زكاتهم إلى مستحقيها. وأضاف قائلا «لقد حدّد الله تعالى في كتابه الكريم من تُصرف لهم أموال الزكاة بقوله )إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم(، لذا يجب على الدولة تنظيم الزكاة جباية وتوزيعها كما أمر الله عزك وجل، أي هو حق معلوم يؤخذ من الأغنياء ويدفع للفقراء». وفي السياق ذاته، ناشد عضو المجلس العلمي وزير الشؤون الدينية والأوقاف من أجل توصيل الزكاة إلى مستحقيها من ذوي الحاجات من الفقراء، وإلغاء بعض النصوص الوزارية المتعلقة بتوزيع الزكاة المخالفة لهذه العبادة العظيمة والركن الثاني من الإسلام كالتعليمة الوزارية التي نصت في المنشور الوزاري رقم 139/2004 وفق ما يلي: 50 من المائة تصرف للفقراء والمحتاجين و12.5 ٪ توجه لمصاريف صندوق الزكاة، و37.5 ٪ توجه للاستثمار، حسب المرسوم الوزاري، وقد تم تحديد نطاق هذه المصاريف وفق النسب التالية: 2 من المائة محولة لحساب الصندوق الوطني للزكاة، 6 من المائة لمتطلبات تسيير اللجنة الولائية، و4.5 من المائة لمتطلبات تسيير اللجنة القاعدية. مشيرا إلى أن هناك مصاريف أخرى يجب إعادة النظر فيها مثل مصاريف الحملات الترويجية للصندوق المتمثلة في الملصقات والمطويات وشراء آلات الطباعة وأجهزة الإعلام الآلي ومكيفات وسيارات من مال الزكاة، قائلا إنه إذا صرفنا الزكاة في هذا لم توضع في مصاريفها الشرعية وهدفنا هو الحرص على جلب الثقة للمزكين. وشدّد علي عية في رسالته أنه وقصد نجاح مؤسسة الزكاة وتعزيز الثقة فيها فهو يقترح إدخال بعض الإصلاحات الضرورية على صندوق الزكاة، وهذا حتى تصان أموال الزكاة والمحافظة عليها من النهب والضياع وإبعاد الشبهات عن صناديقها وقطع دابر الدعايات المغرضة التي تشوه سمعتها وسمعة القائمين عليها لتكون محل ثقة دافعيها من ذوي القلوب الرحيمة، وتبرأ ذمة المزكين بتوصيلها إلى مستحقيها من ذوي الحاجات.

موضوع : أموال زكاة 2014 منحت لجمعية الليونز الماسونية الصهيونية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.