تزكية أبو الفضل بعجي أمينا عاما جديدا لحزب جبهة التحرير الوطني    جامعة: السداسي الثاني منتصف أوت والدخول الجامعي نهاية أكتوبر    احتجاج سائقي سيارات الأجرة لحرمانهم من منحة التضامن    وصول جزائريين كانوا عالقين في فرنسا الى مطار هواري بومدين    زوجة قاتل "فلويد" تطلب الطلاق    الاتحاد التونسى لكرة القدم يعلن رسميا استئناف الدورى والكأس    أساتذة التعليم الابتدائي يدعون إلى تعديل البرامج والمناهج    سوناطراك مساهم رئيسي في شركة «ميدغاز»    وصول رحلة جوية إلى الجزائر تقل رعايا جزائريين كانوا عالقين بفرنسا    133 إصابة، 127 حالة شفاء و8 وفيات.    مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الدوري اليوم    صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بسعر 30 دينارا    من أفطروا في رمضان وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    سحب 340.7 مليار دينار في رمضان    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    واشنطن تايمز توقعت «ردا» من وسائل إعلام منزعجة من مساعي الرئيس    لجنة المالية بالبرلمان توافق على تخفيض الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    وفاة الفنان المصري حسن حسني إثر أزمة قلبية    ترامب.. انسحابات بالجُملة من اتفاقيات ومؤسسات دولية    لجنة المالية في البرلمان توافق على تخفيف الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    خفيف الظل    «نون يا رمز الوفاء»    الرابطة الإسبانية تزف خبرا سارا لأندية " الليغا"    سليماني و ديلور مرشحان لجائزة أفضل لاعب إفريقي في «الليغ 1»    مؤشرات على تعافي الطلب    لا فتح للشواطئ قبل رفع الحجر الصحي    تعليمات مهنية صارمة لأعوان الغابات    بعد مرور قرابة 59 سنة: قمع مظاهرات 17 اكتوبر 1961 بباريس.. جريمة كشفت الوجه الحقيقي للاستعمار الفرنسي    باريس سان جيرمان يسعى لضم سافيتش    وهران: إنهيار سلالم بناية بشارع العربي بن مهيدي وإجلاء العائلات المحصورة    سكيكدة: ردود فعل انتقامية جماعية، شاهد على وحشية فرنسا الاستعمارية ضد الجزائري    محرز: حان الوقت لتتويج " السيتي" بدوري أبطال أوروبا    مير عين بنيان وموظفون بالبلدية في قلب فضيحة فساد    الإطاحة ببارون مخدرات ينشط بين ولايات شرق ووسط البلاد وحجز 5039 قرص مهلوس    ورقلة : مركز التعذيب بتقرت .... وصمة عار ستظل عالقة في جبين الإستعمار الفرنسي    الافريكوم توضح بشأن ارسال "لواء من الجيش" الى تونس    اجتماع طارئ للكاف غدا الأحد    تيزي وزو: شهود: “رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية”    عيسى بُلّاطه قارئاً حياة السياب وقصيدته    عربي21: عبد القادر الجزائري.. أمير المقاومة وواضع أساس الدولة    حصن إيليزي ... شاهد يوثق وحشية ممارسات الإستعمار الفرنسي    لجنة صحراوية تناشد الصليب الاحمر التدخل العاجل للافراج عن الاسرى الصحراويين    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    أكد أنه ليس مفبرك    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    البطولة على المحك    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    « نشاطات افتراضية وبرامج تحسيسية عبر الأثير»    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشهد صور داخل كباريه يثير ضجة ومدير التلفزة يعقد إجتماعا عاصفا لتقييم أداء اليتيمة
لمين مرباح اشتكى من مدير ''كنال ألجيري'' بسبب بتر مسلسله وإدخاله خلية المونتاج
نشر في النهار الجديد يوم 08 - 09 - 2009

فيما دخل شهر رمضان أسبوعه الثالث مسجلا تذمرا كبيرا جراء أداء التلفزيون الجزائري سواء من المتلقي أو صناع برامج رمضان الذين لم يكن معظمهم راضيا على برمجة وتوقيت بثعمله، عقد المدير العام للتلفزيون عبد القادر العولمي عشية أمس الأول إجتماعا وصف بالعاصف، عبر فيه عن عدم رضاه على أداء القنوات الثلاثمعترفا ضمنيا بفشل فكرة استقلالية كل قناة ببرامجها الخاصة، وهي الفكرة التي خلقت حالة من الجدل والرفض بين شريحة كبيرة من جمهور الشاشة الصغيرة.
عقد المدير العام للتلفزيون الجزائري السيد عبد القادر العولمي زوال أمس الأول وتحديدا عند الثالثة بعد الظهر إجتماعا لتقييم أداء اليتيمة خلالالنصف الأول من شهر رمضان، وحسب مصادر مطلعة فإن المدير العام للتلفزة أبدى عدم رضاه على بعض برامج التلفزيون، وشدد على قسمالبرمجة ضرورة مراعاة الحد الأدنى لمستوى بعض الأعمال والتي جاءت غير مكتملة من جهة الصورة والحوار والقصة وحتى الإخراج. وقدلوحظ على مدير التلفزة أنه خرج عن هدوءه في الإجتماع الذي ضم رؤساء بعض أقسام اليتيمة ومدراء بعض القنوات لدرجة التوبيخ.
والمعروف أن فكرة إستقلالية كل قناة ببرامجها قد خلقت جدلا كبيرا منذ الأيام الأولى لشهر رمضان، وهو ما كانت قد نوهت له ''النهار'' قبل حلولالشهر الفضيل، حيث اشتكى الجمهور من تشتته بين القنوات، كما حرم المشاهدون المقيمون في الخارج من متابعة الأعمال والبرامج المعروضة على القناة الأرضية، لتثبت إستراتيجية التلفزة في توزيع البرامج وإستغلاليتها فشلها على أرض الواقع، وهو ربما ما جعل التلفزيون يتدارك الأمر فيالوقت بدل الضائع بإعادة بث كل برنامج على كل قناة على حدا ولكن بعد ماذا؟ بعد مرور أكثر من عشرة أيام على حلول الشهر الفضيل، كما عادالتلفزيون لبث سلسلة سوڤ الحاج لخضرعلى القنوات الثلاث رغم قراره بحصرها على القناة الجزائرية الثالثة قبل حلول شهر رمضان المبارك. هذاوقد عرف جدول أعمال إجتماع العولمي مع مسؤولي التلفزة الإطلاع على ملف الشكاوي المتتالية التي تقدم بها المخرج لمين مرباح الذي اتهم صراحة مدير قناة ''كنال ألجيري'' شريف بن علي ببتر مشاهد من مسلسله الذي أخرجه تحت عنوان ''دارنا القديمة'' وتحوله بقدرة قادر إلى مركب،حيث قال مرباح في شكواه أن مسلسل ''دارنا القديمة'' وإلى جانب بثه في التوقيت غير مناسب على قناة كنال ألجيري تعرض للبتر والقص لحججوأسباب غير مقنعة، وفي هذا الصدد علمت مصادرنا الخاصة أن المسلسل المذكور قد دخل مكتب مدير ''كنال ألجيري'' وهناك تعرض لبتر عديداللقطات منها مشاهد صورت داخل كباريه كانت حاضرة فيها قارورات الخمر، مما جعل مدير القناة يمارس رقابة شخصية على العمل، ويقوم بمونتاجها رغم أهمية المشاهد المقصوصة في سيرورة الحلقات والخط الدرامي للمسلسل، وقد نقل بعض العاملين والصحافيين داخل قناة ''كنال ألجيري'' وفي عديد المرات شكاويهم من الرقابة الشديدة التي يمارسها شريف بن علي على أعمالهم، لتنتقل هذه الهواية وفيما يبدو إلى مسلسلات رمضان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.