مستغانم: محصول قياسي من البطاطا الموسمية    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في مقتل 41 شخصا    عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    فيما بلغ عدد الاشخاص الذين تماثلوا للشفاء 152حالة    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    حفتر يهاجم أردوغان    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !
نشر في النهار الجديد يوم 22 - 05 - 2019

الحمد الله الذي جعل لكل شيء سببا، وجعل لحياتنا خطة لو نعرف نهايتها لما شعرنا بالقنوط والضجر أبدا، هذه قناعتي وعلاقتي بربي الذي لا يظلم أحدا ولكن الناس أنفسهم يظلمون.
فأنا عبد ضعيف أعيش لغاية واحدة أن يرضى عني خالقي، مما جعلني أتحرى الحلال في كل تصرفاتي، والقابض على دينه في هذا الزمن كالقابض على الجمر.
لذلك لم أستطع الاستمرار في العمل أين رأيت المنكر والغش والاحتيال ومفاهيم كثيرة يرفضها الدين، فاخترت الانسحاب بعدما عجزت عن تغيير هذا المنكر.
وأنا على أتم اليقين بأن الذي يتقي الله يجعل له مخرجا، ولست نادما أبدا بالرغم من عسر الحال وأنني لا أملك دينارا واحدا في جيبي.
لقد اتخذت الأسباب وها أنا بصدد البحث عن عمل آخر، لكن قدوم رمضان جعل هذه الفرص تقل، بالرغم من ذلك لا أزال متشبثا برحمة ربي وسأبقى.
في حقيقة الأمر ليس هذا موضوع حديثي، لأنه لا حيلة في الرزق، كما لا شفاعة في الموت، وكل حديث في ذلك يجعلني أحيد عن قناعتي.
فالأمر الذي أردت أن أطرحه يتعلق بوالدتي التي تعلم حالي وأحوالي وضائقتي، بالرغم من ذلك رفضت أن تساعد أولادي على الأقل، لأنها تقيم معنا في نفس المسكن.
إذ تحضر ما لذ وطاب فتدعوني لذلك وتقول إن أولادي وزوجتي لا يمكنهم الحضور باعتبار الخلافات الواقعة مع زوجتي، مما جعلني أتخذ موقفا بعدم الذهاب إلى مائدتها.
فكيف أفعل وأفراد عائلتي وأنا المسؤول عنهم، لا يجدون ما يملؤون به بطونهم.
ولأن الله كريم فإن كرمه تجسد في أحد الجيران الذي أقسم وزوجته يمينا أن نقضي معه طوال الشهر حتى تزول أزمتي.
لوالدتي أقول هداك الله، ولجاري وزوجته أسأل العلي القدير أن يجعلهما يوم ينادي المنادي بدخول الجنة من باب الريان، من الفائزين.. آمين يا رب العالمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.