عرب في المنامة لبيع فلسطين    مربية الأطفال تكشف سر فضيحة “محرز”    موجة حر تتعدى 47 درجة في الجنوب !    الطلبة ينزلون إلى الشارع بشعار «عربي قبايلي خاوة خاوة»    عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل    ألف نقابي ينظمون وقفة احتجاجية أمام المقر الولائي لUGTA    للمخرج مرزاق علواش    رفقة‭ ‬عازف البيانو الروسي‮ ‬ألكسندر كارباياف    توقع 3 ملايين سائح أجنبي بالجزائر قبل نهاية العام    تعزيز أسطول «الجزائرية» ب6 طائرات جديدة    الجزائر تؤكد حرصها على الإرتقاء به‮ ‬    منطقة الخليج على فوهة بركان،،،    شدد على نيل حقوقه وتقرير مصيره    الأرندي يتجه نحو انتخاب خليفة أويحيى    خلال الميركاتو الصيفي    القائمة ضمت أربعة لاعبين    تحسباً‮ ‬للموسم القادم    تعاونية الحبوب والبقول الجافة    مع بداية موسم الإصطياف بمستغانم    بمشاركة‮ ‬25‮ ‬ولاية ببومرداس‮ ‬    المطالبة بإلحاق ديوان مكافحة المخدرات بالوزارة الأولى    توزيع 66 ألف سكن احتفالا بالذكرى ال57 للاستقلال    سوق أهراس    طالبوا الوزارة باستعجال فتح أبواب الحوار‮ ‬    حول تصريحاته عن الوضع الراهن للبلاد‮ ‬    اكتشاف كميات ضخمة من الغاز على الكوكب الأحمر    مدينة جفت في عام واحد    توقيف عصابة كانت تعتدي على المواطنين ببوفاريك    الأزمة تتعقد كلما طال أمدها    استيقظت لتجد نفسها وحيدة على متن الطائرة    تعاونية الحبوب ببلعباس تستقبل 166 ألف قنطار من القمح و الشعير    تحسن قيمة العملة الوطنية مرتبط بالتحول السياسي و خروج البلاد من العلاقات التقليدية    تزول الثلاثية بزوال الظروف المنشئة لها    «نريد الإنتخابات الرئاسية بدون الباءات»    عطش الشتاء و الصيف    التماس 7 سنوات سجنا ضد خضار يبيع المهلوسات بسوق « لاباستي »    مخططات طموحة على الورق وعيوب مفضوحة في الميدان    قائمة المسرحين لم تحدد ومطراني أول المستقدمين في انتظار بلخير    «الجامعة غاضبة للتغيير طالبة»    ملتقى وطني حول الإعلام ودوره في ترقية النشاط الثقافي والسياحي    الصدى والمدى ....... في عبارة «يتنحاو قاع»    دعوة    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    "الخضر" في مهمة تعبيد الطريق نحو ألعاب طوكيو 2020    التكوين والإكثار من المراكز كفيلان بترقية الفروسية الجزائرية    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مايك جاجر يعود إلى المسرح    طبعة ثانية من مخيّم القرآن للبنات    أقدّم أشعارا باللغة الفرنسية لكلّ المناسبات الوطنية    أطول قلادة تدخل "غينيس"    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !
نشر في النهار الجديد يوم 22 - 05 - 2019

الحمد الله الذي جعل لكل شيء سببا، وجعل لحياتنا خطة لو نعرف نهايتها لما شعرنا بالقنوط والضجر أبدا، هذه قناعتي وعلاقتي بربي الذي لا يظلم أحدا ولكن الناس أنفسهم يظلمون.
فأنا عبد ضعيف أعيش لغاية واحدة أن يرضى عني خالقي، مما جعلني أتحرى الحلال في كل تصرفاتي، والقابض على دينه في هذا الزمن كالقابض على الجمر.
لذلك لم أستطع الاستمرار في العمل أين رأيت المنكر والغش والاحتيال ومفاهيم كثيرة يرفضها الدين، فاخترت الانسحاب بعدما عجزت عن تغيير هذا المنكر.
وأنا على أتم اليقين بأن الذي يتقي الله يجعل له مخرجا، ولست نادما أبدا بالرغم من عسر الحال وأنني لا أملك دينارا واحدا في جيبي.
لقد اتخذت الأسباب وها أنا بصدد البحث عن عمل آخر، لكن قدوم رمضان جعل هذه الفرص تقل، بالرغم من ذلك لا أزال متشبثا برحمة ربي وسأبقى.
في حقيقة الأمر ليس هذا موضوع حديثي، لأنه لا حيلة في الرزق، كما لا شفاعة في الموت، وكل حديث في ذلك يجعلني أحيد عن قناعتي.
فالأمر الذي أردت أن أطرحه يتعلق بوالدتي التي تعلم حالي وأحوالي وضائقتي، بالرغم من ذلك رفضت أن تساعد أولادي على الأقل، لأنها تقيم معنا في نفس المسكن.
إذ تحضر ما لذ وطاب فتدعوني لذلك وتقول إن أولادي وزوجتي لا يمكنهم الحضور باعتبار الخلافات الواقعة مع زوجتي، مما جعلني أتخذ موقفا بعدم الذهاب إلى مائدتها.
فكيف أفعل وأفراد عائلتي وأنا المسؤول عنهم، لا يجدون ما يملؤون به بطونهم.
ولأن الله كريم فإن كرمه تجسد في أحد الجيران الذي أقسم وزوجته يمينا أن نقضي معه طوال الشهر حتى تزول أزمتي.
لوالدتي أقول هداك الله، ولجاري وزوجته أسأل العلي القدير أن يجعلهما يوم ينادي المنادي بدخول الجنة من باب الريان، من الفائزين.. آمين يا رب العالمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.