توقيف تجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين    اللقاء الأول للرئيس المنتخب موفق إلى أبعد حد    السيسي يهنئ تبون والشعب الجزائري    الطلبة يرفضون شهادة العلوم الإدارية والقانونية    إنشاء 127 مؤسسة مصغرة في إطار «أونساج»    بالفيديو: بونجاح يسجل والسد يغادر كأس العالم للأندية بشرف    سباحة: شوشار يُحسّن الرقم القياسي الوطني    القطاع الصحي بأم البواقي بتعزز ب44 سيارة إسعاف    «عن ضمير غائب»    إيداع البشير بمؤسسة إصلاح لسنتين    حفتر يفشل في إطلاق «ساعة الصفر»    الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي    فلاحو سيدي بلعباس ينقلون منتوجهم خارج الولاية    عزلة لقرية لا تبعد عن مقر الولاية سوى ب 30 كلم    أحزاب تتجاوب مع "اليد الممدودة" للرئيس الجديد    غوارديولا يُعلن إصابة نجمه ويفتح الباب أمام رياض محرز    برشلونة يتعثر أمام ريال سوسيداد قبل أسبوع من الكلاسيكو    قوجيل: “نجاح رئاسيات 12 ديسمبر تاريخ ستحفظه الذاكرة الوطنية”    بسبب تحقيقات بشبهة فساد.. فولسفاغن تتوقف رسميا عن النشاط في الجزائر    احتمال ارتفاع أسعار النفط خلال عام 2020    وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    مشاريع هامة تستفيد منها بلدية هراوة بالعاصمة    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    مرسى الدجاج بزموري البحري .. موقع أثري هام بحاجة إلى تثمين    عقود وملاحق لعقود البحث عن المحروقات صدور مراسيم رئاسية تتضمن الموافقة    خلق التواضع    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    قيس سعيد يهنئ تبون    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    زوجة البشير خلف القضبان    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شلل في الابتدائيات بسبب إضراب المعلمين

دخل، أمس، العديد من أساتذة التعليم الابتدائي عبر التراب الوطني، في إضراب تم من خلاله شل مختلف المؤسسات الابتدائية.
حيث وصلت نسبة الإضراب، حسب تقديرات نقابية، إلى 70 من المائة.
هذا وحسب شبكة مراسلينا الموزعين عبر التراب الوطني.
فإن نسبة الإضراب اختلفت من ولاية إلى أخرى ومن مقاطعة إدارية إلى مقاطعة أخرى.
حيث عرفت الجزائر العاصمة استجابة متفاوتة.
أين وصلت نسبة الإضراب في مقاطعة الجزائر غرب 55 من المائة، فيما عرفت مقاطعة الجزائر وسط أقل استجابة.
حيث لم تتعد 30 من المائة، فيما عرفت مقاطعة الجزائر شرق نسبة إضراب وصلت 45 من المائة.
أساتذة التعليم الابتدائي يحتجون في البويرة
احتج، مجددا، صباح أمس، العشرات من أساتذة التعليم الابتدائي أمام مديرية التربية بالبويرة.
في وقفة للمطالبة بإعادة التصنيف على غرار باقي الأساتذة وكذا تحديد مهام الأساتذة الحاملين لشهادات جامعية مع عدم تحميلهم مسؤولية.
ما وصفوه بمراقبة التلاميذ في الساحة وغيرها من المهام التي رفضوها جملة وتفصيلا.
هذا وقد رفع الأساتذة شعارات تطالب برد الاعتبار للأستاذ في التعليم الابتدائي على غرار الطورين المتوسط والثانوي.
معلمو الابتدائية في باتنة يرفضون الالتحاق بالمؤسسات التربوية
استجاب، أمس، العشرات من معلمي الطور الابتدائي بباتنة للإضراب الوطني وامتنعوا عن مزاولة عمليهم، رافعين عدة مطالب.
من دون أن تتبنى مطالبهم تلك أية نقابة أو جهة معينة.
وحسب مصادرنا، فقد ارتكزت مطالبهم على تحسين الوضعية الاجتماعية والمعيشية للمعلم.
مع إدراج عدة نقاط خاصة بالجانب التربوي والتعليمي الخاص بالتلاميذ،من أهمها إعادة النظرفي التصنيف والرتبة والحق في التقاعد النسبي.
مع إلغاء إجبارية كتابة المذكرات باليد، فتح مناصب متخصصة للمعلمين في تخصص التربية البدنية والموسيقية والفنية.
وإلحاق المدارس بوزارة التربية بدل وزارة الداخلية، إضافة إلى إصدار نظام خاص بالتدريس في الجنوب.
يأخذ بعين الاعتبار الطبيعة الصحراوية لمختلف المناطق وإعادة النظر في الأجور والمناهج والبرامج المدرسية.
والعمل على الحد من اكتظاظ الأقسام، علما أن المعنيين قد نظموا احتجاجا مشابها الأسبوع الماضي.
شلل شبه تام في المؤسسات التربوية بعد إضراب الأساتذة بتڤرت
عرفت العديد من المؤسسات التربوية بالولاية المنتدبة تڤرت، مع بداية الدخول الاجتماعي، إضرابات مختلفة.
بسبب الظروف المزرية التي تعيشها هذه الأخيرة.
وقد أثارت هذه الإضرابات غضب وتذمر التلاميذ والأولياء على حد سواء.
مما جعلهم يطالبون بتدخل عاجل من الجهات المعنية قصد النظر في مطلبهم.
وقد كانت نسبة الإضرابات حوالي 50 من المائة منذ بداية الدخول بين مختلف البلديات، مما جعل الأساتذة .
والإدارة يلجأون إلى الإضراب لتحسين الظروف المهنية، حتى تمكنهم من مزاولة مهامهم في التدريس. وبين مؤيد ومعارض لهذه الإضرابات، يبقى التلاميذ ضحية هذه الإضرابات.
التي ستساهم بشكل كبير في تحصيلهم العلمي، متهمين الأساتذة والإدارات بضرب مصلحة التلميذ عرض الحائط.
غير آبهين بأن حالة الركود التي مسّت المدارس آنفا ولا تزال لدى التلاميذ، قد تنعكس سلبا على مستواهم العلمي.
استجابة 3 مؤسسات فقط للإضراب الوطني للأستاذة في عنابة
استجابت، أمس، نسبة قليلة من الأساتذة بولاية عنابة للإضراب الوطني لأساتذة التعليم الابتدائي، يوم أمس.
على غرار ابتدائية «فريخ عبد الحميد» ومؤسسة «عماري موسى» ومؤسسة «بن باديس بنات» فقط.
فيما اعتبر رئيس المكتب الولائي لاتحاد عمال التربية بعنابة، ابن العربي عباس، في تصريح ل «النهار».
أن هذا الإضراب مشبوه، خاصة وأن جهات غير معروفة قد دعت إليه.
وقد تمت الدعوة إليه عبر صفحات مجهولة بمواقع التواصل الاجتماعي.
وهو السبب وراء عدم الاستجابة له من طرف أساتذة التعليم الابتدائي.
بالرغم من المطالب التي دعا إليها الإضراب والتي وصفها بالمشروعة، وسبق للاتحاد أن طالب بها في أوقات سابقة.
أساتذة الابتدائي يضربون عن العمل ويحتجون أمام مديرية التربية بقسنطينة
امتنع، أمس، أساتذة الطور الابتدائي في قسنطينة، عن الالتحاق بمناصب عملهم وتوجه عدد معتبر منهم للاحتجاج أمام مديرية التربية.
للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية الوطنية، التي طالب خلالها أساتذة الابتدائي من الوصاية بمعالجة جملة من الانشغالات المهنية التي يواجهونها.
على غرار الحجم الساعي الكبير وعدم قدرة الأساتذة على إتمام البرنامج الدراسي المكثف.
زيادة على مطلب توفير الضروريات التي تسمح بمواصلة الموسم في أحسن الظروف، وكذا توفير الحراسة وحماية التلاميذ والأساتذة.
وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية وشلل في الابتدائيات ببرج بوعريريج
دخل معلمو الطور الابتدائي في إضراب شامل شل كل المؤسسات التربوية بولاية برج بوعريرج.
ولاقى استجابة كاملة من معلمي القطاع، حيث غادر التلاميذ المدارس مباشرة بعد دخولهم في الساعة الثامنة.
ونظم مجموعة من المعلمين قاربت 200 معلم، وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية لولاية برج بوعريريج .
للمطالبة بالاستجابة لمطالبهم المهنية، الاجتماعية والبيداغوجية، وعبر الكثر منهم عن غضبهم.
واستغرابهم من التمييز الذي يتعرض له معلمو الابتدائي بالرغم من كونهم الأكثر بذلا للمجهود من بين إطارات التربية.
بالإضافة إلى تحملهم عمل المراقب العام والمراقبين والأمن والحراس.
شلل شبه تام بمؤسسات الطور الابتدائي في ڤالمة
شهدت، أمس، أغلب المدارس الابتدائية بولاية ڤالمة، شللا شبه تام بعد دخول أساتذتها في إضراب عن العمل.
تنديدا منهم بالظروف الصعبة التي يعمل فيها أستاذ التعليم الابتدائي.
رافعين جملة من المطالب على غرار إعادة النظر في الحجم الساعي الذي قالوا عنه إنه طويل جدا، وتوحيد التصنيف.
بالإضافة إلى مطالبتهم بسحب تسيير المدارس الابتدائية من البلديات وتحويلها تحت وصاية مديرية التربية.
ناهيك على عدة مطالب أخرى اجتماعية ومهنية.
أغلب أساتذة الطور الابتدائي يدخلون في إضراب بالمسيلة
رفض، أمس، العشرات من أساتذة الطور الابتدائي العمل والسماح لتلاميذ الطور الابتدائي، الدخول إلى حجرات التدريس.
عبر عديد بلديات ولاية المسيلة، رافعين عديد المطالب الاجتماعية والتربوية والتنظيمية.
والتي عرقلت حسب عريضة مطالب تحوز «النهار»على نسخة منها السير الحسن لأداء أساتذة الطور الابتدائي بداية بالحجم الساعي.
إلى غياب أدنى الإمكانيات داخل الابتدائيات، مع عجز بعض المديرين عن توفير مستلزمات تربوية يحتاجها الأستاذ والتلميذ.
إلى المشاكل المسجلة في عدة مؤسسات تربوية بين الأساتذة والمدير والمفتشين.
إلى غياب الحراسة والأمن في أغلب المؤسسات التربوية، مما شجع دخول الغرباء إلى الحجرات.
إلى الاكتظاظ داخل الحجرات، حيث وصل عدد التلاميذ 50 تلميذا في الفوج، مما عرقل أداء الأستاذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.