اتصالات الجزائر: تمديد اعتماد كل التدابير إلى غاية انتهاء فترة الحجر    وزارة التجارة: لا فتح للأنشطة التجارية..وهذه القرارات من صلاحيات الوزير الأول    محرز: “في مانشستر سيتي كان علي اللعب بطريقة مختلفة”    الإطاحة ب4 شبكات إجرامية وحجز أزيد من قنطار زطلة ومهلوسات بوهران    قتيل في اصطدام بين سيارة وشاحنة    جمعية التجار والحرفين تقدم اقتراحات لمرافقة التجار المتضررين    9 وفيات و 137 جريح إثر حوادث مرور في ظرف 24 ساعة        زطشي يجتمع بأطباء " الفاف" تحسبا لإستئناف الدوري    وزارة الشباب والرياضة.. المكمل الغذائي “هيدروكسيكيت” يتسبب بالموت!        "كناس" سطيف يطلق استبيانا لمعرفة عدد أرباب العمل والأجراء المتضررين من فيروس "كورونا"    لافروف يبحث مستجدات الوضع في ليبيا مع مسؤولين كبار في حكومة الوفاق    “أوبك+”.. موسكو والرياض توصلتا لاتفاق مبدئي حول تمديد تخفيضات الإنتاج        تونس تلزم الوافدين اليها بإجراءات خاصة بعد فتح الحدود    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا    الولايات المتحدة: تواصل الاحتجاجات الشعبية ومخاوف من تأثيرها على الرئاسيات المقبلة    زغدود: لن أقبل أن أكون مدربا مساعدا في " لياسما"    5 وزراء ينزلون غدا بمجلس الأمة    لعقاب: تلقينا 1200 اقتراح يخص مواد مسودة الدستور    لعقاب : التساؤلات بشأن مدى شرعية نائب الرئيس مقبولة و هي محل للنقاش    أزيد من 18 ألف مركبة بالمحشر شهر ماي..    شرفي: الصديق والعدو يشهد أن تأطير الرئاسيات كان ناجحا    راوية ينصب كسالي أمينا عاما لوزارة المالية    إيطاليا تعرب عن "امتنانها العميق" للجزائر نظير تضامنها ومساعدتها لها    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    سعيدة: توزيع قريبا أزيد من 4700 قطعة أرضية للبناء الذاتي    "من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟" كتاب استقصائي من توقيع أحمد بن سعادة    السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي في هدم إسرائيل لمنازل بالقدس    ميلان سيتخلى عن بن ناصر في هذه الحالة !    غالبية الأمريكيين يعتقدون بوجود تمييز ضد السود من جانب الشرطة    الجلفة : مراسل و صحفي جريدة الخبر "أمحمد الرخاء" في ذمة الله    النفط فوق ال 40 دولارا     الشلف: غلق جميع الشواطئ في إطار الوقاية من فيروس كورونا    مقتل جورج فلويد: كيف يُعامل السود أمام القانون في الولايات المتحدة؟    سي ان ان : فايسبوك اغلق حسابات متطرفين أمريكيين ناقشوا تسليح المحتجين    موقف مؤسس فيسبوك من منشورات ترامب "يرسي سابقة خطيرة"    جورج فلويد: هل يمكن لترامب نشر الجيش داخل الولايات الأمريكية؟    الحملات اليائسة لن تزيد شعبنا إلّا إلتفافا حول جيشه    الجزائر تنظم كأس إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس    اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة كورونا هي المخولة بإعطاء الضوء الأخضر لرفع الحجر    حلفاية ينتظر نتائج تحقيق العدالة    حقق نتائج باهرة خلال الشهر الماضي    تمديد آجال المشاركة إلى 5 جوان    الإعلان عن الأسماء الفائزة    حكيم دكار يغادر مستشفى البير بقسنطينة    4939 مخالفا للحجر أمام العدالة    الإطاحة بشبكة مختصة في النصب و الهجرة غير الشرعية    ضرورة رفع التجميد عن الطعون والملفات المقبولة    ليلة شاعر    ألوان البقاء    همسات حفيف    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    فوائد من حديث: أفشوا السلام بينكم    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإبتدائيات “مشلولة” .. !!
نشر في الاتحاد يوم 14 - 10 - 2019

انتفض اليوم، أساتذة التعليم الابتدائي ودخلوا في إضراب عن العمل ما أدى إلى شلل بمختلف ابتدائيات الوطن، كما شنوا وقفات احتجاجية على مستوى مديريات التربية، مطالبين الوزارة الوصية بالالتفات إلى مطالبهم، ويرى مختصون في المجال أن إضراب الأساتذة لم يأت في وقته نظرا لما تعيشه الجزائر من حراك شعبي متواصل ، ويطالب البعض الأساتذة بالتعقل والإنتظار إلى غاية إنتخاب رئيس للجزائر، فيما يؤكد البعض الآخر أن مطالب الأساتذة شرعية وأنه من حقهم الإحتجاج و”الضغط” على الوصاية إلى غاية تحقيق ما يطالبون به.
* وقفات إحتجاجية أسبوعية كل يوم إثنين
يؤكد “إشعار الإضراب” أن الإحتجاجات التي شنها الأستاذة لا تنتمي إلى أي نقابة أو منظمة أو جهة معينة ، مؤكدين أنها احتجاجات يقف فيها كل أستاذة التعليم الإبتدائي في كل أنحاء الوطني من أجل إفتكاك حقوقهم، وجاء في “الإشعار” الذي تم تداوله بين الأساتذة وعبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أنه” ..بعد المعاناة التي مست كامل أساتذة التعليم الابتدائي عبر كامل التراب الوطني و التي هي ظاهرة للعيان ، وبعد نجاح الوقفة الاحتجاجية الأولى التي تعتبر بمثابة إنتفاضة يوم 06 أكتوبر 2019 أمام مقر وزارة التربية الوطنية ومديريات التربية الوطنية عبر كافة أنحاء الوطن ، ونظرا لعدم قيام المسؤولين بأي رد فعل ، تقرر القيام بوقفات إحتجاجية دورية أسبوعية كل يوم إثنين يوما كاملا أمام مقر وزارة التربية الوطنية ومقرات مديريات التربية ، هذا الاحتجاج جاء بعد تراكم الكثير من المشاكل التي طالت أستاذ الابتدائي ممات تمخض عنها منه من الابداع وعدم قدرته على القيام بواجبه على أكمل وجه “.
* هذا ما يطالب به الأساتذة المحتجون
يطالب الأساتذة المحتجون بالتطبيق الفوري لقرار إعادة تصنيف أساتذة المدرسة الابتدائية من الصنف 11 إلى الصنف 12 حسب القرار المؤرخ في الجريدة الرسمية أكتوبر 2014 و المتمم بتثمين الشهادات العلمية ، وذلك بأثر رجعي ، ثم القيام بتوحيد التصنيف إلى الصنف 13 في جميع الأطوار، بالإضافة إلى المطالبة باسترجاع الحق في التقاعد النسبي و التقاعد دون شرط السن، وبإلغاء إجبارية كتابة المذكرات باليد و توفير مذكرات صادرة عن المفتشية العامة للبيداغوجيا على أن يقوم مدراء المؤسسات بطباعتها وتوفيرها في المدرس كل موسم.
ويشدد المحتجون على أهمية معالجة اختلالات القانون الخاص بما يحقق العدالة و الإنصاف لجميع الرتب و الأسلاك في التصنيف و الترقية، كما يطالبون بتخفيض الحجم الساعي بما يوافق مهام البيداغوجيا الموكلة مع إعادة النظر في هيكلة التعليم الابتدائي، بالإضافة إلى تنصيب أساتذة خاصين بمواد الإيقاظ ” تربية فنية و بدنية ، وتربية موسيقية” مما يؤدي إلى توفير مناصب جديدة، داعين إلى المساواة بين جميع الأطوار في الحقوق و الواجبات وإعطاء تعويضات لأساتذة المدرسة الابتدائية عن الساعات الإضافية، وإلحاق المدارس الابتدائية بوزارة التربية عوض وزارة الداخلية التي أكدوا أنها لم تقدم للمدرسة الابتدائية شيئا يذكر، نهايك عن المطالبة بإصدار نظام خاص بالتدريس في مناطق الجنوب لأخذ الإعتبار طبيعة المنطقة من ناحية الحرارة المرتفعة و التباعد بين البليدات، بالإضافة إلى حق الأستاذ في السكن الاجتماعي مع بقية شرائح المجتمع ، والمطالبة بحقهم في النقل .
وجاء في إشعار الاضراب أيضا المطالبة تسوية وضعية الأساتذة المكونين بعد 03 جوان 2012 لتمكينهم من رتبة أستاذ مكون، وإعادة النظر في الشبكة الاستدلالية للأجور بما يتماشى ومؤشر غلاء المعيشة وإعتماد نظام تعويضي محفز ، و إعادة النظر في سياسة إعداد المناهج والبرامج و الكتب المدرسية بما يحقق جودة التعليم و الرقي بالمدرسة الجزائرية إلى مصاف المدارس العالمية الناحجة مع الحفاظ على هويتها ، واستدعاء أستاذ التعليم الابتدائي للمشاركة في هذه التعديلات ، ويطالب المحتجون بمراجعة الضريبة على الدخل و الرفع من قيمة التعويضات والمنح بما في ذلك العائلية، بالإضافة إلى مشكل “الاكتظاظ” بالمدارس حيث يطالب المحتجون بالعجيل في إيجاد الحلول له.
* “الكناباست”: لسنا ضد أي حركة إحتجاجية
أكد المكلف بالإعلام في المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، مسعود بوديبة، اليوم، في تصريح لموقع إخباري محلي أن إضراب أساتذة التعليم الإبتدائي لم تتبناه أي نقابة من النقابات، موضحا في :” هي دعوات عبر صفحات الفايسبوك ونحن في الكناباست لم نتبناها”، وقال المتحدث بأن “نقابته ليست ضد أي حركة إحتجاجية أو عمل نقابي خارج الأطر المعروفة، ليستدرك :” العمل النقابي له أصوله ونحن لدينا استراتيجية نحتج بها، لهذا لا يمكننا أن نتبنى أي إضراب”.ودخل معلمو الطور الإبتدائي للأسبوع الثاني على التوالي في إضراب عبر العديد من الولايات، إحتجاجا على ظروف العمل التي أضحت تعرقل مهامهم مع التلاميذ.
* الأنباف: لم ندعو للإضراب لكنا ندعمه
كشف رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “الأنباف”، صادق دزيري ، اليوم، أن نقابته لم تدعو إلى أي إضراب، وبالمقابل أعلن عن دعم الحركة الاحتجاجية التي شنها أساتذة التعليم الابتدائي . وأوضح دزيري في تصريح إعلامي أنه يطالب الأستاذة بالنظر إلى قضية الحجم الساعي ، وبتحريرهم من مراقبة ومرافقة التلاميذ خارج حجرات الدراسة واستحداث مناصب أساتذة تربية بدنية، مؤكدا أن أهم مطلب للأساتذة هو مساواتهم في تصنيف رتبة التوظيف في الرتبة القاعدية مع باقي الأطوار،.وأضاف المتحدث إلى أن نسبة الاستجابة للإضراب متفاوتة بين ولايات الوطن لكنها تبقى منخفضة نسبيا، لافتا أن النقابة تدرس إمكانية جعل الإضراب بشكل دوري بمعدل يوم كل أسبوع يضرب خلاله أساتذة الإبتدائي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.