عقوبة مُغلّظة ضد الحارس أوكيجة    12جريح في 4 حوادث مرور بالمدية    السلطات الصينية فرض المسحة الشرجية للكشف عن فيروس كورونا كشرط لدخول أراضيها،    فيروس كورونا في فرنسا: تسجيل 25279 إصابة مؤكدة و293 وفاة    تسجيل 6 حالات جديدة للسلالة البريطانية بالعاصمة    أوبك+ تقرر تمديد تخفيض الإنتاج ب 7.2 مليون برميل يوميا إلى غاية نهاية أفريل    الاتحاد الأوروبي والمغرب- شراكة: تفاؤل صحراوي بشأن قرارات محكمة العدل الأوروبية المرتقبة    فيروس كورونا: ما نعرفه وما لا نعرفه عن كوفيد-19 حتى الآن    مسؤول ألماني: هذا ما نراهن عليه لحل النزاع في الصحراء الغربية    الجزائر تسجل بارتياح إعلان الرئيس الفرنسي عن تكريم المجاهد الشهيد علي بومنجل    الوزير الأول يترأس اجتماع للحكومة    الانتهاء من سماع الأطراف المدنية في قضية اغتيال علي تونسي    إستمرار تساقط أمطار رعدية على 16 ولاية    عملاقان يدخلان سباق انتداب ماندي    دوما: "سنعمل المستحيل للفوز على الهلال السوداني"    المنتخب الوطني لأقل من 17 عاما يواجه ساحل العاج وزامبيا وديا استعدادا ل"الكان"    أمن العاصمة يحجز 104 كلغ من المخدرات ويوقف 11 مشتبها    اتفاقية بين وزارتي التجارة والمؤسسات الناشئة لترقية التصدير    رئيس الجمهورية يستقبل قادة 3 أحزاب سياسية    فتح باب الترشح لإعتماد الأعوان النقديين    إرتفاع جديد للإصابات بكورونا في أوروبا    استرجاع أزيد من 2.900 حيوان محمي من طرف الجمارك الجزائرية سنة 2020    بلدية زيغود يوسف بقسنطينة: الإفراج عن قائمة للسكن و 14 مليارا لمشاريع تنموية    ميلة: ربط مشتة المشامش بشبكة الغاز    كتب 4 روايات ولم يبلغ العشرين بعد.. حوار مع الروائي الشاب محمد أيمن حمادي    إدارة فيسبوك تلغي 385 حسابا مغربيا "مزيفا" على مواقع التواصل الاجتماعي    الأمين العام لوزارة المجاهدين يكشف: التحضير لتشكيل سلطة ضبط للمادة والمعلومة التاريخية    الموزع يؤكد عدم رفع الأسعار و فرض الفواتير لمحاربة الاحتكار: طرح 25 ألف قارورة زيت في يوم بقسنطينة    فورار:"55.6% من الجزائريين مصابون بالسمنة وإصابتهم بكورونا تهدد حياتهم"    مجلس قضاء الجزائر : تأجيل الاستئناف في قضية الطريق السيار شرق-غرب الى الدورة الجنائية المقبلة    بعد إبداعاته في لقاء ولفرهامبتون غوارديولا يصرح: محرز يرقص بالكرة ولهذا دفعنا المال لأجله    قانون الإنتخابات على طاولة اجتماع الحكومة اليوم    "أمر الرئيس باسترجاع العقارات الصناعية تجسيد لتوصيات ندوة الإنعاش الاقتصادي"    "قيام الجمهورية الصحراوية حطم مؤامرة التقسيم والغزو المغربي"    هذا هو موعد الصالون الدولي للكتاب "سيلا 2021 "    اقتصاد الطاقة: التوقيع على اتفاقية بين وزارتي التجارة والانتقال الطاقوي    دستور دولة المدينة: وثيقة قانونية رسخت مفاهيم إسلامية وكونية    في بيان لوزارة الدفاع الوطني تفكيك شبكة من ثلاثة عناصر دعم    الجزائر القوية    أمينتو حيدار تنتقد صمت الأمم المتحدة    «التدرب في زمن الوباء صعب والرياضة النسوية في تحسن»    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية أخرى    تتويج الفيلم الجزائري « هوس» بالجائزة البرونزية    تكريم نورية حفصي وليلى زرقيط    نصف قرن من الرسم والنحت والتلقين    المسرحيون ينتظرون قرار وزارة الثقافة    توثيق لتراث ظل شفهيا    شريف الوزاني: «نقاط بلعباس لها طعم خاص»    احجبوا المواقع الإباحية وأنقذوا شبابنا    «جميلات الولاية الخامسة منسيات»    «الجزائر لا تُبنى بفئة ولكن بسواعد جميع أبنائها وبناتها»    صاحب وكالة كراء وشريكه مهددان بالسجن    حواء تصنع الاستثناء....    وصول 4475 جرعة من لقاح» سينوفارم» الصيني    شفاء للأرواح والأبدان درر الطب النبوي    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    تسلُّم مشروع نهائي الحديد شهرَ جوان    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سطيف: زوج الطبيبة المتوفاة يطالب بمعاقبة مدير مستشفى رأس الوادي ويتهمه بعديم الرحمة
نشر في النهار الجديد يوم 15 - 05 - 2020

كشف زوج الطبيبة المتوفاة بمستشفى عين لكبيرة، تعامل مصالح مستشفى،راس الوادي ببرج بوعريرج، مع زوجته بإستخفاف.
مضيفا “أكاد أجزم أنه السبب وراء تعقد وضعها الصحي ” فيما حملت عائلة المرحومة مدير مستشفى رأس الوادي المسؤولية، لعدم إعفاء طبيبة حامل في شهرها الثامن، رغم تقديمها لشهادة طبية تؤكد عدم قدرتها على مزاولة العمل.
الى ذلك تنقلت “النهار” إلى بيت عزاء أسرة فقيدة “الجيش الأبيض” الطبيبة وفاء بوديسة، البالغة من العمر 28 سنة، حامل في شهرها الثامن وأم لطفلة في عمر السنتين.
وذلك بعدما ان وردنا الخبر بأنها لفظت أنفاسها الأخيرة بمستشفى عين الكبيرة، متأثرة بعدوى فيروس “كوفيد 19”.
و تم دفنها صبيحة اليوم بعد ان شيعت لها جنازة من طرف زملائها الاطباء الذين تعمل معهم قادمين من مستشفى بولاية برج بوعريرج.
وكذا الطاقم الطبي والشبه الطبي لمستشفى عين لكبيرة، لمثواها الأخير بمقبرة المدينة الواقعة بالمخرج الجنوبي الغربي، عبر طريق الزايري في حفرة بعيدة عن مقابر العامة. وبعد إبلاغ زوج الطبيبة(س.ش) بمواساة كل أسرة النهار له وتبليغه التعزية.
كما تستوجب الأعراف تحدث معنا حول أنه لا مناص من قضاء الله وقدره ولا اعتراض لحكمه جلى وعلى، لكنه سرعان ما اتهم مدير مستشفى رأس الوادي، الذي لم يستجب لرجاء الطبيبة وعائلتها لمنحها عطلة إستثنائية.
التي أرفقت الطلب بوصفة وتقرير طبي، يفيدان أنها غير مؤهلة صحيا للعمل في ظل الجائحة.
بل ذهب إلى درجة تهديدها بعزلها من العمل وكذا متابعتها قضائيا، إن تخلت عن منصب عملها ويستطرد الزوج أنه استنفذ كل المحاولات معه دون جدوى.
إلى أن عادت له زوجته قبل تسعة ايام من نهار اليوم وهي تعاني من نقص حاد في التنفس وتعب شديد يبدو على وجهها، مؤكدا أنه تعامل معها على أساس أنه إرهاق الحمل لاغير.
إلا أن حالتها لم تستقر رغم توفير لها كل ظروف الراحة في البيت، ليتوجه بها إلى مستشفى عين لكبيرة في ليلة الخميس الى الجمعة، ليتم التعامل معها باستخفاف على أنه ضيق طفيف بسبب نزلة برد.
أين وضع لها قليلا من الأكسجين على مستوى الاستعجلات الطبية ورغم أنها لم تتحسن، إلا أنه طلب منه إعادتها إلى البيت لتبقى على هذا الحال طيلة يوم الجمعة ونصف يوم من نهار السبت ليعيدها في حالة جد متدهورة، بعد أن اشتد عليها المرض وأعراض من إسهال حاد وتقيى و ارتفاع درجة حرارة الجسم ليتم إخضاعها على الفحوصات المخبرية بعد تردد كبير.
وحسب دائما زوج المرحومة أنه بعد يومين تم الاكتشاف أنها مصابة بالفيروس والدمعة تنهمر من عينيه.
قائلا أنها كانت تسأله في كل مرة عن الإسم الذي اختاره للجنين، متأسفا على تعنت مدير مستشفى رأس الوادي، الذي لم يستجب لرجاء الطبيبة وعائلتها باعفائها من العمل على اعتبار أنها في شهرها الثامن.
وقام بتهديدها بالفصل من منصب عملها ويستطرد قائلا أنه لا توجد أي إرادة في العالم الآن توقفني لأحمل هذا المدير مسؤولية وفاة زوجتي، التي تركت ابنتها المسماة “أسينات” البالغة من العمر عامين ونصف، بدون أم.
كما طلب من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، التدخل وفتح تحقيق، للوقوف على مأساة الفقيدة، ومعاقبة المدير الذي غابت عنه الرحمة في العشر الاواخر من شهر الرحمة.
وأكد أنه منذ ذلك اليوم يتواجد وخمسة من أفراد عائلته في الحجر الصحي ولم تظهر عليهم علامات الإصابة وهو يحمد الله عدا أختها الصغرى الجامعية، صاحبة 23 ربيع التي كانت قريبة منها.
والتي هي وتتماثل للعلاج بمستشفى برج بعريريج ، فيما طلب من الجزائرين الدعاء لزوجته، التي أكد أنها كانت متفانية في عملها ولم تبخل على وطنها تبقى القضية للمتابعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.