نتائج قمة الغاز بالجزائر ستكون مسموعة دوليا    رحيل الرئيس الناميبي هاغ غينغوب خسارة لإفريقيا قاطبة    التصويت اليوم على النص المعدل لقانون العقوبات    جامع الجزائر.. ترسيخ قيم الوسطية ونبذ الغلوّ والفكر المتطرّف    أهمية المشاورات لتنسيق المواقف داخل «أوبك+» ومنتدى الغاز    صالون دولي للحديد والصلب بالجزائر    غزّة تحتاج عقودا لإصلاح ما دمّرته الحرب    الجزائر بذلت جهودا دؤوبة في سبيل القضية الفلسطينية    الضفّة في مرمى انتقام الصهاينة    رائد البطولة يكتفي بالتعادل في البيض    28 ألف امرأة منخرطة في برنامج دعم الإنتاج الوطني    استرجاع المياه المستعملة وتثمينها هدف استراتيجي    الكاتب الصحفي بلقاسم رواش في ذمة الله    رئيس الجمهورية يبرز دور جامع الجزائر    اختتام الأيام الوطنية للمسرح التجريبي بالمدية    جامع الجزائر.. قلعة حصينة للمرجعية الدينية الوطنية    هذه 4 أمور أنفع للعبد مما سواها..    جمباز/كأس العالم 2024 : نمور تحتل المرتبتين ال4 في مسابقة عارضة التوازن وال6 في الحركات الأرضية    الجالية الصحراوية ببروكسل تحيي الذكرى ال48 لإعلان قيام الجمهورية العربية الصحراوية    الجزائر في مركز طاقوي مهم جدا خلال السنوات المقبلة    قوجيل: جامع الجزائر يشكل "حصنا منيعا للمرجعية الدينية ونشر ثقافة الوسطية والاعتدال"    العدوان على غزة: 15 شهيدا في قصف للاحتلال الصهيوني على منزل جنوب شرق مدينة غزة    الجزائر..نفوذ متزايد في سوق الطاقة الإقليمي والدولي    كأس الكونفدرالية: فوز هلال بنغازي على إتحاد الجزائر (2-1)    ماذا حدث بين باكيتا وقديورة؟    هذا إسهام حضارتنا في تطوير العلوم..    ألعاب القوى/سباق 10 كلم بكاستليون: رقم قياسي وطني جديد للجزائري محمد بن يطو    المنتخب الوطني يفوز وديا أمام بوركينافاسو    النعامة: جثمان المجاهد بوخاري قويدر يوارى الثرى    تتويج الفارس منذر ماحي بالجائزة الكبرى نجمتين    المرحلة الحالية تقتضي تعبئة العمال للدفاع عن مصلحة الوطن    المغرب : التنسيقيات التعليمية تواصل الحشد لوقفة احتجاجية أمام البرلمان وتلوح بالتصعيد بسبب الموقوفين    الهلال الأحمر الفلسطيني: "وصلنا إلى مستويات غير مسبوقة من الجوع الحقيقي في قطاع غزة"    إحباط محاولة لإغراق قسنطينة ب 400 ألف كبسولة مهلوسات    نحو رقمنة جرد الأملاك العقارية للجزائر بالخارج    بلمهدي يرفع شعار خدمة الوحي في معركة الوعي    كيف سيلعب ريال مدريد مع وصول مبابي؟    المؤتمر ال15 للنقابة البرتغالية يدعو لتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي    دعوة لرفع مستوى التنسيق بين الأعضاء    إنزال نسوي على محلاّت الأواني قبل رمضان    ظهر الفساد في البر والبحر    الصلاة والطهارة لأهل الأعذار    النعامة.. تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تسهيل دخول وخروج المغاربة عبر الحدود البرية    الجزائر البلد الأنسب لعبور مشاريع إمداد الغاز نحو أوروبا    استرجاع 5 قناطير من الفلين المسروق    وهران في أبهى حلة    عرض للتقنيات العاكسة لتراث القارة السمراء    إطلاق قافلة "اقرأ" لفائدة تلاميذ الشريعة    الالتزام الصارم بوقت النوم يُنمي ذكاء الأطفال    تلاميذ من 4 ولايات في ضيافة المجلس الشعبي الوطني    تفعيل القرار الوزاري 99/2012 يسهّل الحصول على رخصة سياقة صنف "و"    تنظيم اليوم الخامس للتكوين المتواصل    حملة تحسيسية حول السكري والسمنة    مستشفى الطاهير بجيجل: تعليمات بالالتزام ببرنامج الوجبات الغذائية        وقفات مع سورة الإخلاص    الشروع رسميا في الإجراءات الإدارية لحج 2024    كنوز الاستغفار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سطيف: زوج الطبيبة المتوفاة يطالب بمعاقبة مدير مستشفى رأس الوادي ويتهمه بعديم الرحمة
نشر في النهار الجديد يوم 15 - 05 - 2020

كشف زوج الطبيبة المتوفاة بمستشفى عين لكبيرة، تعامل مصالح مستشفى،راس الوادي ببرج بوعريرج، مع زوجته بإستخفاف.
مضيفا “أكاد أجزم أنه السبب وراء تعقد وضعها الصحي ” فيما حملت عائلة المرحومة مدير مستشفى رأس الوادي المسؤولية، لعدم إعفاء طبيبة حامل في شهرها الثامن، رغم تقديمها لشهادة طبية تؤكد عدم قدرتها على مزاولة العمل.
الى ذلك تنقلت “النهار” إلى بيت عزاء أسرة فقيدة “الجيش الأبيض” الطبيبة وفاء بوديسة، البالغة من العمر 28 سنة، حامل في شهرها الثامن وأم لطفلة في عمر السنتين.
وذلك بعدما ان وردنا الخبر بأنها لفظت أنفاسها الأخيرة بمستشفى عين الكبيرة، متأثرة بعدوى فيروس “كوفيد 19”.
و تم دفنها صبيحة اليوم بعد ان شيعت لها جنازة من طرف زملائها الاطباء الذين تعمل معهم قادمين من مستشفى بولاية برج بوعريرج.
وكذا الطاقم الطبي والشبه الطبي لمستشفى عين لكبيرة، لمثواها الأخير بمقبرة المدينة الواقعة بالمخرج الجنوبي الغربي، عبر طريق الزايري في حفرة بعيدة عن مقابر العامة. وبعد إبلاغ زوج الطبيبة(س.ش) بمواساة كل أسرة النهار له وتبليغه التعزية.
كما تستوجب الأعراف تحدث معنا حول أنه لا مناص من قضاء الله وقدره ولا اعتراض لحكمه جلى وعلى، لكنه سرعان ما اتهم مدير مستشفى رأس الوادي، الذي لم يستجب لرجاء الطبيبة وعائلتها لمنحها عطلة إستثنائية.
التي أرفقت الطلب بوصفة وتقرير طبي، يفيدان أنها غير مؤهلة صحيا للعمل في ظل الجائحة.
بل ذهب إلى درجة تهديدها بعزلها من العمل وكذا متابعتها قضائيا، إن تخلت عن منصب عملها ويستطرد الزوج أنه استنفذ كل المحاولات معه دون جدوى.
إلى أن عادت له زوجته قبل تسعة ايام من نهار اليوم وهي تعاني من نقص حاد في التنفس وتعب شديد يبدو على وجهها، مؤكدا أنه تعامل معها على أساس أنه إرهاق الحمل لاغير.
إلا أن حالتها لم تستقر رغم توفير لها كل ظروف الراحة في البيت، ليتوجه بها إلى مستشفى عين لكبيرة في ليلة الخميس الى الجمعة، ليتم التعامل معها باستخفاف على أنه ضيق طفيف بسبب نزلة برد.
أين وضع لها قليلا من الأكسجين على مستوى الاستعجلات الطبية ورغم أنها لم تتحسن، إلا أنه طلب منه إعادتها إلى البيت لتبقى على هذا الحال طيلة يوم الجمعة ونصف يوم من نهار السبت ليعيدها في حالة جد متدهورة، بعد أن اشتد عليها المرض وأعراض من إسهال حاد وتقيى و ارتفاع درجة حرارة الجسم ليتم إخضاعها على الفحوصات المخبرية بعد تردد كبير.
وحسب دائما زوج المرحومة أنه بعد يومين تم الاكتشاف أنها مصابة بالفيروس والدمعة تنهمر من عينيه.
قائلا أنها كانت تسأله في كل مرة عن الإسم الذي اختاره للجنين، متأسفا على تعنت مدير مستشفى رأس الوادي، الذي لم يستجب لرجاء الطبيبة وعائلتها باعفائها من العمل على اعتبار أنها في شهرها الثامن.
وقام بتهديدها بالفصل من منصب عملها ويستطرد قائلا أنه لا توجد أي إرادة في العالم الآن توقفني لأحمل هذا المدير مسؤولية وفاة زوجتي، التي تركت ابنتها المسماة “أسينات” البالغة من العمر عامين ونصف، بدون أم.
كما طلب من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، التدخل وفتح تحقيق، للوقوف على مأساة الفقيدة، ومعاقبة المدير الذي غابت عنه الرحمة في العشر الاواخر من شهر الرحمة.
وأكد أنه منذ ذلك اليوم يتواجد وخمسة من أفراد عائلته في الحجر الصحي ولم تظهر عليهم علامات الإصابة وهو يحمد الله عدا أختها الصغرى الجامعية، صاحبة 23 ربيع التي كانت قريبة منها.
والتي هي وتتماثل للعلاج بمستشفى برج بعريريج ، فيما طلب من الجزائرين الدعاء لزوجته، التي أكد أنها كانت متفانية في عملها ولم تبخل على وطنها تبقى القضية للمتابعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.