14 راغب في الترشح يسحبون استمارات اكتتاب التوقيعات    مظاهرة أمام مقر إقامة السيسي في نيويورك (فيديو)    ملال يتفق مع شركة وطنية لتمويل “الكناري”    ريجيلون يتحدى ريال مدريد    إنجاز 23 عملية تنموية في قطاع الموارد المائية بورقلة    ارتفاع عدد المصابين بلسعات البعوض إلى 973 حالة بسكيكدة    بوعكاز مدربا جديدا لشبيبة بجاية    جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان تفتتح ثاني دار لاستقبال المرضى    وضع شخصين تحت الرقابة القضائية لتورطهما في قضية تسمم غذائي بميلة    انطلاق المسيرة الإحترافية ل بوداوي!    عطال: “أنا مرتاح في نيس”    الخضر سيواجهون المغرب بالقميص الأبيض    اغلبية الشعب تأمل في اجراء الرئاسيات في اجالها    رئيس نقابة القضاة يحذر من الانتقام خلال مكافحة الفساد    توقيف 4 تجار مخدرات وحجزت 112 كلغ من الكيف المعالج بكل من ميلة وبشار    حجز أزيد من 1.800 قرص مهلوس بميناء الجزائر العاصمة    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    من خلال تأصيل المصطلح إلى العربية‮ ‬    مصر : احتجاجات في القاهرة والإسكندرية ومحافظات أخرى تطالب برحيل الرئيس السيسي    كوت ديفوار منافس الخضر في أوكتوبر    القروي يُناظر قيس سعيد من السجن    مواجهات بين الشرطة الفرنسية و "السترات الصفراء"    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    موسكو تؤكد دعمها لوحدة ليبيا    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    بلغاريان وهولندي أمام القطب الجزائي المتخصص    وادي ارهيو : هدوء بثوب الحداد    جماعة الاخون تثمن مظاهرات المصريين ضد السيسي    هذا المورد‮ ‬يُسرق‮ ‬من الصحراء الغربية    تلقتها المحكمة الإدارية    بهدف تخفيف عناء تنقل التلاميذ    سيتم التوقيع عليها نهاية الشهر الجاري‮ ‬    بعد اسبوعين من الدخول الجديد‮ ‬    الديوان الوطني‮ ‬للإحصاء‮ ‬يكشف‮:‬    بن صالح‮ ‬يستقبل وزير خارجية الطوغو    للأسبوع الواحد والثلاثين توالياً    الأرض تهتز في‮ ‬وهران    وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    خلال الأشهر السبعة الأولى من‮ ‬2019    اللقاء الوطني لتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب والهضاب    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    «انتظروني في مونودراما «الملقن» يوم 28 سبتمبر الجاري »    إعادة الاعتبار لأكبر قاعة سينمائية في إفريقيا    توقيف قاتل شاب "الكيلومتر الرابع"    «لن يحدث التغيير مع حكومة التزوير»    فلاحو عين تموشنت يطالبون بمضاعفة الحصة    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    استثمار 200 مليون دينار لتطوير سلسلة الإنتاج    بحث إمكانية توسيع زراعته    صابر العساس يمتع جمهور عنابة ويتحدى إعاقته    لوحات تنبض روحا وتشع بنور الإسلام    الشاب خالد يقدم برنامجا فنيا ترفيهيا    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“إسترجاع هيبة الدولة مرهون بالتصدي للفساد وتكريس حق المواطن”
نشر في السلام اليوم يوم 18 - 08 - 2019

أكد أنه من غير المجدي إنكار تفشي هذه الآفة في الإدارة، وزير العدل:
أكد بلقاسم زغماتي، وزير العدل حافظ الأختام، أنه أضحى من غير المجدي إنكار الفساد المستشري في الإدارات والمرافق العمومية بشكل شوه سمعة الأخيرة وموظفيها، وحطم ثقة المواطن فيها الذي بات يشكك في كل القرارات التي تصدر عنها ولو كانت في صالحه، مبرزا أن إسترجاع هيبة الدولة مرهون بالتصدي للفساد وتكريس حق المواطن.
شدد الوزير، خلال إشرافه أمس على تنصيب بن يحي فريدة، رئيسة جديدة لمجلس الدولة، خلفا لسمية عبد الصدوق،على أنه ينتظر من العدالة اليوم الكثير لاسترجاع هيبة الدولة بالتصدي للفساد الذي تجاوز تحويل المال العام بالاختلاس والرشاوى، إلى الاعتداء على الأملاك العمومية بقرارات صادرة عن الإدارة، وتطرق في هذا الشأن إلى الدور الذي يضطلع به القضاء الإداري وعلى رأسه مجلس الدولة، والذي لا يقل أهمية عن ذلك المنوط بالجهات القضائية العادية – يقول زغماتي – الذي أبرز أن العدالة هي اليوم في مفترق الطرق وهي محط أنظار الجميع سلطة وشعبا، وينتظر منها الكثير لاسترجاع هيبة الدولة وتكريس حق المواطن، وقال في هذا الصدد “إن هذا الظرف الصعب الذي تمر به بلادنا يوقع على مجلس الدولة مسؤولية عظمى للمساهمة بجد وفعالية في محاربة هذه الظاهرة وما أسفرت عنه من نهب وسلب للأملاك العامة بطرق احتيالية وقرارات غير مشروعة”، كما دعا بلقاسم زغماتي، هذه الهيئة إلى البت في هذه الملفات والكشف عنها وفقا للقانون وبكل حياد وتجرد واستقلالية، في سبيل استرجاع الممتلكات المنهوبة.
في السياق ذاته، دعا زغماتي، الإدارة هي الأخرى للسعي أمام القضاء للمنازعة في صحة القرارات غير المشروعة قصد وضع حد نهائي للوضعيات غير القانونية التي أنشأتها.
وعلى ضوء ما سبق ذكره، أكد المسؤول الأول عن قطاع العدالة في البلاد، أن حركة التغييرات الأخيرة التي مست رئاسة مجلس الدولة وسلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية، تندرج في إطار التحسين المستمر للعمل القضائي وتطوير وسائله وأساليبه والارتقاء به إلى مستوى تطلعات الشعب الجزائري لاسيما في هذه المرحلة بالذات، التي يعلق فيها الشعب كل آماله على المؤسسة القضائية لتلعب دورها المنوط بها دستوريا، من خلال حرصها على التطبيق الصارم للقانون واحترام الحقوق والحريات والأسس والمبادئ التي تقوم عليها دولة الحق والقانون، بكل تجرد وحياد واستقلالية.
من جهة أخرى، أشاد وزير العدل حافظ الأختام، بالخبرة الطويلة التي تحوزها الرئيسة الجديدة لمجلس الدولة، الذي يعد أعلى هيئة في النظام القضائي الإداري في بلادنا، علما أن فريدة بن يحي، انتسبت لسلك القضاء سنة 1975 وتدرجت خلال مسارها المهني من قاضية بمحكمة قسنطينة إلى مستشارة فرئيسة غرفة بمجلس قضاء قسنطينة، لترقى سنة 1998 إلى مستشارة بمجلس الدولة ثم رئيسة غرفة بذات الهيئة إلى أن عينت رئيسة لها.
يذكر أن مجلس الدولة كان قد تم إنشاؤه بمقتضى المادة 152 من دستور 1996، ليتم تنصيبه رسميا سنة 1998، وتختص هذه الهيئة بالفصل ابتدائيا ونهائيا في الطعون بالإلغاء المرفوعة ضد القرارات التنظيمية أو الفردية الصادرة عن السلطات الإدارية المركزية والهيئات العمومية الوطنية والمنظمات المهنية، وكذا الطعون الخاصة بتفسير ومدى شرعية القرارات الإدارية التي تكون نزاعاتها من اختصاص مجلس الدولة، فضلا عن كونها جهة استئناف وجهة نقض، كما يتولى المجلس أيضا وظيفة استشارية، حيث يقوم بإبداء رأيه حول مشاريع القوانين، علما أنه يتشكل حاليا من خمسة (05) غرف تتقاسم أنواع النزاعات التي تصب في إطار اختصاصه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.