ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    زيارات مكوكية للم الشمل العربي حول القضايا محل النزاع    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الخطاب الديني بالجزائر ساهم بقوة في رصًّ وحدة الأمة    الأمم المتحدة تصفع المخزن    المنتخب الوطني يتوج بجائزة أفضل منتخب عربي    الخضر يدخلون متاهة الحسابات المعقدة    4 قتلى بسبب سقوط مصعد في وهران    غليزان: 4 قتلى في حادث مرور    شرطة المسيلة تكثف من عملياتها    12 فيلما أمام الجمهور ابتداء من 22 يناير    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    طاقات متجددة: زيان يتباحث مع اللورد ريسبي سبل تطوير التعاون الثنائي    على دي ميستورا ضمان حقّ الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    هلاك 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين في إرهاب الطرقات    توقيف 3 متورطين في جماعة أشرار    إدانات عربية واسعة لاعتداءات إرهابية طالت أبو ظبي    لعمامرة يلتقي أمير قطر    "الوفاء لذكرى الشهيد ديدوش مراد و باقي الشهداء يكون من خلال المحافظة على رسالتهم"    تبون: سنواصل طريقنا بإرادة لا تلين    ضرورة استقرار سوق النفط    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    استئناف الرحلات نحو مصر وسويسرا    تكريس الديمقراطية ودولة القانون    دفع جديد للتعاون    "أوميكرون" سيكون المسيطر بالجزائر في غضون 15 يوما    الجزائريون يرفعون شعار التفاؤل قبل لقاء "الخضر" بالفيلة    حجز مواد صيدلانية    القبض على قاتل شخص داخل محل تجاري    4 مزورين في شباك الأمن    وزير السعادة يقدّم دروسا في الفوز والخسارة    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    فنانات يبدعن في لوحات بهية    كبيرهم الذي علمهم الشعر    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    بلايلي يتصدّر قائمة صانعي الفرص في "الكان"    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    استمرار حملات التحسيس بمدارس البليدة    الاستنجاد ب«ليند غاز» بلعباس لتموين المستشفيات    مخطط جديد لمواجهة المتحور «أوميكرون»    فلاحة: اهتمام متعاملين أمريكيين بجودة التربة و فرص الاستثمار المشترك بعنابة    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    بلماضي يشهر آخر أسلحته لمواجهة كوت ديفوار    رزيق يُطمئن الخبّازين    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



300 مليار أخذها مجمع حداد من شركة “سوناطرو” مقابل مشاريع لم تنجز
نشر في السلام اليوم يوم 10 - 09 - 2019

5 وزراء.. العديد من الولاة ومدراء سابقين وحالين في قلب الفضيحة
وسعت المصالح القضائية هذا الأسبوع تحقيقات في ملف فساد ضرب الشركة الوطنية لكبريات أشغال الطرقات “سوناطرو” والذي أضحي يعرف ب “فضيحة شركة سوناطرو- مجمع حداد”، هذه القضية متورط فيها خمسة وزراء سابقين تعاقبوا على تسيير وزارة الأشغال العمومية، ومجموعة من الولاة سيروا ولايات عديدة مثل العاصمة سكيكدة، تيارت، وكذا تمنراست، بالإضافة لعلي حداد، مالك مجمع “ETRHB“، إلى جانب مدراء سابقين والمدير الحالي لشركة “سوناطرو”.
الفضيحة انفجرت بعد اكتشاف المصالح المالية للشركة عملية دفع لفواتير بقيمة تفوق 300 مليار سنتيم لشركة أشغال الطرقات والبناء والري، التابعة لمجمع حداد في كل من سكيكدة، العاصمة، تيزي وزو وتيارت، تمت على مراحل وعلى مدى عشر سنوات الأخيرة وبدون وثائق تثبت سبب التخليص وملفات المشاريع المنجزة من دراسات تقنية والمتابعة.
التحقيقات الأولية التي قامت بها المصالح القضائية والأمنية، أزاحت اللثام على فضيحة التلاعب بالمال العام على حساب شركة تعتبر من أكبر الشركات المختصة في ترميم وربط الطرقات والتي يعاني عمالها من مشاكل عديدة على غرار عدم تقاضي الرواتب منذ أزيد من تسعة أشهر، والتي تورط فيها (الفضيحة) العديد من المسؤولين يتقدمهم كل من الوزراء عمار غول، عبد الغاني زعلان، بوجمعة طلعي، وعبد القادر والي، وكذلك عبد القادر قاضي، وولاة سكيكدة، محمد بودربالة، حكيم شاطر، فوزي بن حسين، وكذا محمد حجار، إلى جانب عبد القادر زوخ والي العاصمة، وبعض ولاة ولايات أخرى على غرار تيزي وزو، تيارت، وبومرداس، هؤلاء الولاة كانوا يتلقون الأوامر من الوزراء السالف ذكرهم بمنح مشاريع شركة “سوناطرو” لمجمع حداد، مع دفع كل تكاليف المشاريع كاملة ومسبقا ليقوم بعدها مجمع “ETRHB” بتكليف مقاولين من الباطن لإتمام هذه المشاريع بقيمة أقل، الأمر الذي تسبب في تأخر إنجازها ومنها من لم تنطلق الأشغال بها أصلا وكانت السبب في إقالة مدراء سابقين للشركة مثل المدير الأسبق بلعباس، والسابق بن حبيلس، والحالي بورواق، المتابع في الفضيحة والمهدد بالسجن، كل هذا كان على حساب العمال وبتواطئ من الفرع النقابي للشركة الذي كان محميا من طرف عبد المجيد سيد السعيد، الأمين العام السابق للإتحاد العام للعمال الجزائريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.