وزارة التربية: 8،27 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب تكتل النقابات المستقلة لقطاع التربية    إتحاد عنابة يتجاوز أهلي البرج ويعبر لربع نهائي السيدة الكأس    نجم الإنتير ينهي الجدل حول مستقبله    إجتماع تقييمي بين الرابطة ورؤساء الأندية المحترفة    حجز أزيد من 13 ألف قرص مهلوس وما يفوق 78 كغ “زطلة” بعنابة    الكونفدرالية الإفريقية ترفع العقوبة المسلطة على الحكم عبيد شارف    الجلسات الوطنية للسياحة : تحديد النقائص و الصعوبات التي يعاني منها القطاع    وصول أولى اللقاحات بداية من الأسبوع المقبل    لهذا السبب أعطى “شارف” موافقته ل”السياربي”    أبو جرة يواصل إزعاج خلفه بتصريحات مستفزة صراع الديكة بين مقري وسلطاني يتواصل    كأس “الكاف” : برنامج ومواعيد مباريات نصر حسين داي في المجموعة الرابعة    مصرع عشريني وإصابة آخر في حادث سير بعين الدفلى    وصف الجنة وأبوابها و كيفية الدخول إليها و صفات أهل الجنة    الصالون الدولي الثالث للنسيج : إبراز مهارات المهنيين في مختلف شعب القطاع    سوناطراك توقع عقد مع مجمع صيني لتوسيع الميناء البترولي بسكيكدة    وزارة الدفاع: كشف مخبأ للأسلحة بتمنراست يحتوي على صواريخ وذخيرة    *الهدف هو الخروج بورقة طريق قابلة للتجسيد محليا*    نحو إنشاء قطب وطني جزائي مالي ووكالة وطنية لتسيير العائدات المحجوزة    وزارة الصحة تذكر بالإرشادات والاحتياطات الوقائية الواجب اتخادها    قسنطينة: إنقاذ شابة من الاختناق بالغاز    الشيخ شمس الدين “حكم افطار الحامل بالسكري في رمضان”    مرسوم استدعاء الهيئة الانتخابية يصدر في الجريدة الرسمية    قتلى بتفجير استهدف رتلاً أمريكياً في سوريا    توصيات المنتدى الوطني حول الهجرة غير الشرعية ستعزز خطة عمل السلطات في مواجهة الظاهرة    بن صالح يشيد بالانجازات المحققة تحت قيادة الرئيس بوتفليقة    أمطار رعدية مرتقبة شرق و وسط البلاد إلى غاية صبيحة الثلاثاء    تيسمسيلت : تنظيم الطبعة الأولى من التظاهرة الأدبية و الفكرية *المقهى الثقافي الونشريسي* الثلاثاء    الفرنسيون يُقدمون خدمة ل”الخضر” دون قصد    بحث متواصل عن الصحفي المفقود في عرض البحر بوهران    نشاط جديد للفريق قايد صالح    الأمراض الصدرية والقلب وشريحة الأطفال هم أكثر المتوافدين على مصالح الاستعجالات بالعاصمة خلال 2018    ترشيح 10 مشاريع جزائرية لنهائي مسابقة جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات    يوسفي: 4000 مشروع استثمار بقيمة 1600 مليار 60 بالمائة منها في مجال الصناعة في 2018    في حفل نظم أمس بحضور وزير الثقافة    الطماطم ب140 دينار..و«القرعة» ب150 دينار و«اللوبيا» ب280 دينار!    للمخرج مقران آيت سعادة    في‮ ‬قمة الاقتصاد العربية    الرئيس السوداني‮ ‬عمر البشير‮:‬    غليزان    بعد عشرة سنوات من‮ ‬غلقها    البرلمان الأوروبي‮ ‬يتواطأ مع المغرب    وزارة الصحة تؤكد استمرار انتشار البوحمرون    ريال مدريد يثأر من إشبيلية    للفراسة رجالها    مواجهة الشهوات    من وصايا الرسول الكريم    خرائط غوغل لا مشاكل بعد اليوم مع رادارات السرعة    عاصفة شتوية تلغي رحلات جوية في الولايات المتحدة    محاضرة تبرز تمسك الجزائر باللغة الأمازيغية    400 تلميذ يحضرون حصص القبة السماوية    وزارة الصحة تذكّر بضرورة تلقيح الأطفال ضد الحصبة    3 سنوات سجنا ضد 3 قطاع طرق    رحلة إلى المشتهى    مسألة العراء و تاريخنا الوطني    قطاع البريد بحاجة إلى مكاتب جديدة    الشيخ شمس الدين “الإسلام شرع العتق”    تقتل صديقها ب"سيلفي"!    يفرض غرامة مالية على شرطة المرور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرائق الغابات التهمت أزيد من 3700 هكتار خلال الصيف بخنشلة
مطالب بإنشاء رتل متحرك لمواجهة اللهيب
نشر في السلام اليوم يوم 29 - 10 - 2012

أتلفت الحرائق التي عرفتها ولاية خنشلة خلال شهور جوان، جويلية وأوت الماضية مساحة من الغابات تزيد عن 3700 هكتار، حسب ما ورد في حصيلة نهائية مشتركة لكل من محافظة الغابات والحماية المدنية. وتضمنت الحصيلة التي قدمت في آخر دورة للمجلس الشعبي الولائي، أنه من بين المساحة المتضررة هناك 2483 هكتار من أشجار الصنوبر والبلوط والعرعار و535 هكتار من الحلفاء والباقي أحراش وأعشاب.
ودعت الهيئتان المعنيتان إلى ضرورة إنشاء “رتل متنقل” لمكافحة حرائق الغابات، وذلك نظرا للمساحة الغابية الواسعة لهذه الولاية التي تغطي 188303 هكتار، منها 42 ألف هكتار حلفاء وكذا إنجاز 10 أبراج جديدة للمراقبة وفتح المزيد من المسالك في المناطق الغابية الحساسة والمتميزة بتضاريس صعبة، لاسيما بغابات “بني ملول” و«بني أوجانة” و«أولاد يعقوب”. كما دعت أيضا إلى دعم مخطط الحرائق الغابية في كل موسم بعمال وحراس موسميين للقيام بالأشغال الحراجية وتنظيف الرقع الغابية الصعبة لتفادي سرعة انتشار الحرائق في حالة إندلاعها، قصد تسهيل التدخل السريع لإخمادها في وقتها وغيرها من المقترحات والتوصيات الكفيلة بحماية الثروة، وقد أدرج هذا المقترح المعد بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية بالولاية في شكل توصية سترفع إلى الجهات المركزية المعنية من أجل تكفل أمثل بحماية غابات الولاية من الحرائق ومن الأضرار الناجمة عنها، باعتبارها تشكل إلى جانب كونها موردا إيكولوجيا مصدر اقتصادي في إنتاج الخشب وتشغيل اليد العاملة المكثفة. وأرجعت محافظة الغابات أسباب الحرائق التي لم يسبق وأن عرفتها هذه الولاية بهذا الشكل إلى “إضرام النار في مواقع معينة بغرض التنزه دون إطفائها” وكذا “رمي السجائر على حواف الطرقات” وكذا “لا مبالاة منتجي الفحم “ و«عملية جمع العسل” في الجيوب الجبلية، وغيرها من الأسباب التي تستدعي مزيدا من التوعية والتحسيس في أوساط المواطنين والقاطنين بجوار الغابات. وأشارت محافظة الغابات التي نوهت بالجهد الذي بذله أعوانها وأعوان الحماية المدنية في إطفاء الحرائق رغم صعوبة التضاريس وأثناء هبوب الرياح الجنوبية الساخنة، والارتفاع الكبير في درجة الحرارة خلال الصيف الماضي وتحديدا في شهر رمضان، وإلى “همة المواطنين لاسيما الشباب المتطوعون” الذين ساعدوا أعوان كل من مصالح الغابات والحماية المدنية في إطفاء الحرائق وكذا القيام بأشغال النظافة وتنقية الرقع من بقايا الأعشاب والأشجار المحروقة. يذكر أن غابات ولاية خنشلة التي تمثل إمتدادا طبيعيا لسلسلة جبال الأوراس تغطيها أشجار الصنوبر الحلبي والأرز الأطلسي على مساحة 114604 هكتار و28279 هكتار من البلوط الأخضر وأصناف من الأشجار الأخرى على غرار العرعار والصنوبر والطاقة، إلى جانب أصناف متنوعة من النباتات الطبيعية، كما تعيش فيها طيور وحيوانات برية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.