انفجار في مرفأ بيروت : رئيس الجمهورية يبعث ببرقية تعزية و مواساة الى نظيره اللبناني    أسعار النفط ترتفع    وزارة الخارجية: إصابة مواطن جزائري إثر انفجار بيروت    تيزي وزو: حجر منزلي جزئي ببلديتي تيزي وزو وذراع بن خدة مدة 14 يوما    وزير المالية يناقش آفاق التعاون الثنائي مع البنك الدولي    حمس تدعو الحكومة لتقديم مساعدات عاجلة للبنان    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    الحصيلة ترتفع.. 100 قتيل و4 آلاف جريح في انفجار بيروت والعشرات تحت الأنقاض    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    وزير الطاقة: سوناطراك لا تزال فاعلاً "هامًا" في سوق الغاز وتُسيّر الوضع بفضل المرونة المنصوص عليها في عقودها    بشار: استقالة الطبيبة المكلفة بتحاليل كورونا    أكثر من 100 شهيد و4000 جريح وعشرات المفقودين في انفجار بيروت    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    إتحاد العاصمة يُراسل "الفاف" ويؤكد أن موسمه لم ينتهي !    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    عدة دول ترسل مساعدات عاجلة إلى لبنان    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    انخفاض منسوب سد بوكردان بتيبازة يثير المخاوف    وزير المالية: هذه شروط وآليات ولوج مختلف البنوك إلى نظام الصيرفة الإسلامية    جماهير "تشيلسي" تطالب "لامبارد" بالإسراع في حسم صفقة "بن رحمة"    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    منذ بداية الحجر الصحي    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تبون يعزي عائلة بن رضوان    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    بعد قرار رئيس الجمهورية بعودتها تدريجيا    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    695 مؤسسة تضمن التكوين في الشعبة    الوزير الأول يقدم تعازيه لعائلتي الضحيتين    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    ضريبة تمديد عطلة العيد    2 أوت 1958 ليلة حصار غليزان    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    تأجيل شهر التراث غير المادي    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    1190 عملية جراحية و47 ألف فحص استعجالي في 3 أشهر    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان الحي القصديري تاقدمت بدلس يجددون مطلب الترحيل
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 12 - 2014

تجدد العائلات القاطنة بالبيوت القصديرية بحي تاقدمت بدلس شرق بومرداس، نداءها إلى السلطات المحلية لإدراجها ضمن قوائم المستفيدين وترحيلها إلى سكنات لائقة في القريب العاجل، وإنهاء معاناتها تحت أسقف البيوت المهترئة.
ل. حمزة
تنتظر العائلات القاطنة بالحي القصديري بتقادامت تقديم الحلول السريعة لاحتواء المشكل الذي طال، بالرغم من المطالب والشكاوى التي قدمها السكان إلى مصالح البلدية، وأكدت بعض العائلات تذمرها تجاه الوضع المأساوي الذي تتخبط فيه منذ سنين، وإهمال الجهات المعنية، واستنادا لأقوال بعض محدثينا فإن العائلات التي تقطن بالسكنات الهشة قد قاموا بإيداع العديد من المراسلات والشكاوى لدى مصالح البلدية والولاية غير أنها لم تلق أي رد إيجابي وهو ما جعل وضعيتهم تزداد تدهورا يوما بعد يوم. في هذا الصدد، أعرب سكان الحي القصديري عن استيائهم الشديد تجاه الوضعية الكارثية التي يتخبطون فيها منذ سنين، وسط انعدام أدنى الخدمات الضرورية كقنوات المياه الصالحة للشرب، قنوات الصرف الصحي، عدادات الكهرباء واهتراء طرقات الحي، إذ تتحول إلى ما يشبه بركا مائية في فصل الشتاء وحفرا في فصل الصيف، وأكد بعض السكان أن الوضع بات لا يطاق لاسيما في فصل الشتاء، إذ يتخوف السكان من تكرار سيناريو ارتفاع منسوب مياه والفيضانات التي تشهدها المنطقة عند هطول الأمطار التي تتسرب إلى المنازل، مما يجبر السكان على إخلائها خوفا من الموت والانجراف، كما وصف السكان وضعيتهم بأنها غير إنسانية، فالسكنات لا تتوفر على أدنى شروط العيش الكريم، إذ تزداد تدهورا كلما اقترب فصل الشتاء، أين تغرق سكناتهم مع أولى قطرات المطر، بسبب هشاشة الأسقف والجداران المشيدة بطريقة عشوائية، مما يسهل عملية تسرب المياه إلى الداخل. مضيفين في هذا الإطار أنه أثناء تهاطل الأمطار تبدأ معاناة العائلات بسبب دخول الأمطار إلى سكناتها الهشة فتحرمهم النوم ويقضون ليال بيضاء متخوفين من السيول، فالوضع المزري أصاب العديد من الأطفال بأمراض مختلفة، فالحساسيات الجلدية والربو باتت تلازم سكان الحي، وهذا بسبب الرطوبة العالية وزيادة نسبة التلوث فهم يتجرعون مرارتها كلما تساقطت الأمطار، وفي هذا الشأن يلح سكان الحي القصديري بتاقدمت على ضرورة التعجيل في ترحيلهم في أقرب الآجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.