الوزير الأول يستقبل وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية    حسبما أفاد به بيان لها و بمقر رئاسة الجمهورية رئيس الجمهورية يستلم أوراق اعتماد عدة سفراء    المعرض الدولي الثاني للدفاع (EDEX-2021) بالقاهرة الفريق السعيد شنقريحة يحل بالقاهرة لتعزيز التعاون الثنائي    محرز يثني على بن رحمة و يكشف مفتاح التتويج بالتشامبيونزليغ    الاستئناف في الأحكام الابتدائية الصادرة في حقهم تم تأجيل ويخص ملزي حميد ومن معه إلى 12 ديسمبر    مرسوم تنفيذي يحدد شروط منح الأراضي الفلاحية بالصحراء    الاحتلال يسعى إلى تفريغ القدس من محتواها العربي والإسلامي    هزة أرضية بقوة 4 درجات ببجاية    الإعلان عن "النتائج المؤقتة" هذا الأسبوع    "محليو الخضر" يباشرون التحضير لقهر السودان في الدوحة    عمارة : " نستهدف النجمة الثالثة في الكاميرون وأحداث أم درمان أمام الفراعنة لن تتكرر "    توقيف سارق بسيدي امحمد محل 20 شكوى    إطلاق برنامج خاص لصيانة أجهزة الغاز    وقفات تاريخية في استذكار مقاومة الأمير عبد القادر    فخّ الأوميكرون..    «إيني" تتنازل عن حصة من مساهماتها ل "سنام"    الجزائر الأولى في العقود والالتزامات القائمة    أجور موظفي القطاع العمومي أعلى من الخواص    تصفيات كأس أمم إفريقيا-2022 (سيدات) تحضيرات: الجزائر تفوز وديا على تونس 4-2    تير يستقبل وفدا من الوكالة اليابانية للتعاون    مناجم: وزارة الطاقة تنظم الثلاثاء المقبل يوما إعلاميا مخصصا للترويج للاستثمار المنجمي في الجزائر    الجيش الوطني الشعبي يفتح طرقات تراكمت بها الثلوج بولاية سيدي بلعباس    تصريحات الرئيس رفعت اللُّبس حول الدعم    تنسيقية مقاومة الصهيونية و التطبيع : الاتفاق العسكري بين نظام المخزن و الكيان الصهيوني "وصمة عار"    تأسيس اللجنة الدولية لمساندة حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية    غوارديولا : لن أدرّب أي ناد آخر في إنجلترا    المنتخب الوطني يلغي مشاركته بسبب المتحوّر «أوميكرون»    إيدكس 2021 : الفريق شنقريحة يحل بالعاصمة المصرية القاهرة    المسابقة الدولية الخامسة لحفظ القرآن الكريم بدبي : الجزائرية صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    الإعلان عن أفضل لاعب عام 2021 اليوم    كورونا: 172 إصابة جديدة و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    غرداية الشرطة تطلق صفحتها الرسمية عبر الفايسبوك    التّاريخ والهويّة عنوان للسّيادة الوطنية    الجزائر ضيف شرف مهرجان العودة السّينمائي    أعمر الزاهي أيقونة فنية ما تزال تلهم المواهب    ليبيا: بدء جلسة لنظر طعن سيف الإسلام القذافي    معضلة حقيقية بحاجة إلى إرادة وتدخّل الفاعلين    الخطوط الجوية الجزائرية: تمديد صلاحية التذاكر المنتهية الصلاحية الى غاية 31 ديسمبر 2022    السعودية تخفف شروط دخول الوافدين    "عنبر6" مسلسل درامي يجمع نجوم السينما العربية    تقلبات الطقس: الثلوج تكسو مرتفعات سيدي سميان بتيبازة بعد أربعة مواسم شتاء    امن سطيف يطيح بأشخاص يروجون المخدرات المخدرات عبر شبكة الأنترنت    بريطانيا: قطع الكهرباء عن 240 ألف منزل بسبب العاصفة "أروين"    هذه أخطر أماكن العمل..    وزير الاتصال محمد بوسليماني: المحليات فرصة للتغيير الحقيقي من أجل بناء جزائر جديدة    صالون وطني للفنون التشكيلية بتيارت قريبا    براهيمي وبونجاح «الأغلى» في البطولة العربية    أزيد من 3400 مؤسسة تستفيد من الإعفاءات    إشادة بمواقف الأمير عبد القادر الجهادية والانسانية    4.29 مليون دولار لتثمين المنتجات المحلية    الكثير من الروائيين الشباب وقعوا في فخ استسهال الإبداع    منظومة السلامة المرورية في قسنطينة بحاجة لإعادة نظر    محبوبي مازال نتمناه    تحية لابن باديس    كورونا: 163 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و6 وفيات    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البنتاغون متهم بالمشاركة بانقلاب تركيا
نشر في أخبار اليوم يوم 01 - 08 - 2016

أردوغان يواصل حربه على الانقلابيين في الداخل والخارج
البنتاغون متهم بالمشاركة بانقلاب تركيا
نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تورط مسؤولين عسكريين أميركيين في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في وقت أطلقت السلطات سراح مئات الجنود الذين اعتقلوا إثر المحاولة.
وقال بيتر كوك الناطق باسم (البنتاغون) إن التقارير التي تشير إلى أن قائد القيادة الوسطى بالجيش الأميركي جوزيف فوتيل دعم عسكريين أتراكاً خلال محاولة الانقلاب هي تقارير غير صحيحة.
وأوضح كوك في الموجز اليومي للبنتاغون: على جميع مستويات القيادة بجيشنا نحن على تواصل مستمر مع نظرائنا الأتراك وكما قال الجنرال فوتيل في منتدى آسبن الأمني في كولورادو فإن تركيا لطالما كانت شريكاً مهماً وأي تقارير تقترح أنه (فوتيل) عبّر عن دعمه بأي صورة من الصور لأعمال ضباط بالجيش التركي ممن نفذوا عمليات عسكرية غير قانونية ضد الحكومة التركية غير صحيح. وأضاف أن الولايات المتحدة دانت مراراً محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا ومستمرة بتقديم كل الدعم للحكومة التركية المدنية المنتخبة ومؤسسات الدولة الديمقراطية.
وكان فوتيل قال يوم الخميس الماضي: كانت لنا علاقات طيبة بالتأكيد مع عدد كبير من القادة الأتراك وخصوصاً العسكريين منهم وأنا أشعر بقلق بشأن تأثير (المحاولة الانقلابية) على هذه العلاقات مستقبلاً.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقد ما تناقلته تقارير على لسان فوتيل ومدير الاستخبارات الأميركية جيمس كلابر حول عمليات التطهير في الجيش التركي وتأثيرها على مواجهة تنظيم داعش ومستوى التعاون العسكري بين واشنطن وأنقرة داعياً فوتيل إلى تقديم الشكر لتركيا قائلاً (عليك أن تقدم الشكر باسم الديمقراطية لهذه الدولة التي تمكنت من دحر الانقلابيين عوضاً عن الاصطفاف بجانبهم لا سيما أنَّ متزعم الانقلاب مقيم في بلدك ويتلقى الدعم منكم).
وأعلن الرئيس التركي عزمه التنازل عن كافة القضايا المرفوعة ضد أفراد اتهموا بإهانته وقال إنه اتخذ قراره هذا بعد أن ألهمه تلاحم الشعب التركي عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها البلاد.
وكانت السلطات قد وافقت على قرابة ألفي دعوى قضائية بشأن اتهامات بالإساءة إلى اردوغان خلال العامين الماضيين. وقال أردوغان إنه يسحب كافة الدعاوى بحق كل من أساء لشخصه موضحاً أن العفو لمرة واحدة فقط.
إطلاق سراح
في غضون ذلك أطلقت محكمة في إسطنبول سراح مئات الجنود المجندين الذين اعتقلوا في إطار التحقيق في محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 جويلية الجاري.
وطلب وكلاء النيابة الذين يعملون في مكتب رئيس الادعاء العام في إسطنبول إطلاق سراح 758 من أصل 989 مجند وذلك بعد أخذ شهاداتهم.
وقضت إحدى محاكم إسطنبول بالإفراج عن هؤلاء الجنود على أساس أن اعتقالهم لم يعد ضرورياً وأنهم لم يشكلوا خطراً. ومن بين من أطلق سراحهم طلاب في الكليات العسكرية.
المخابرات ورئاسة الأركان تحت سلطة أردوغان
في الأثناء قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إغلاق كل المدارس_الحربية في البلاد وفتح جامعة عسكرية جديدة تخصص لتخريج الضباط وذلك بعد أسبوعين من محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي استهدفت الإطاحة به.
وقال أردوغان في مقابلة مع قناة (أخبر) التلفزيونية إن المدارس العسكرية ستغلق وسيتم استحداث جامعة وطنية.
وأكد أنه يريد وضع وكالة الاستخبارات ورئاسة أركان الجيش تحت سلطته المباشرة.
وفي هذا السياق قال: سنجري إصلاحا دستوريا بسيطا (في البرلمان) يضع وكالة الاستخبارات الوطنية ورئاسة الأركان تحت سلطة الرئاسة.
ووصف الرئيس التركي فتح الله غولن رجل الدين المقيم في أميركا والذي تتهمه تركيا بتدبير انقلاب فاشل هذا الشهر بأنه أداة يدعمها عقل مدبر في إشارة إلى وجود قوى أكبر وراء محاولة الانقلاب.
وعادة ما يشير أردوغان في خطاباته إلى الغرب بصفة عامة والولايات المتحدة بصفة خاصة عندما يستخدم كلمة عقل مدبر.
ونفى غولن الذي يعيش منذ أعوام في منفى اختياري بالولايات المتحدة صلته بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي تمت عشية 15 جويلية الجاري.
وكثرت نظريات المؤامرة في تركيا بعد محاولة الانقلاب. وقالت صحيفة موالية للحكومة إن الانقلاب مولته المخابرات المركزية الأميركية (سي آي ايه) وأداره جنرال أميركي متقاعد باستخدام هاتف خلوي في أفغانستان.
ونفت الولايات المتحدة أي صلة لها بمحاولة الانقلاب الفاشلة أو أي علم مسبق بها.
الكشف عن آلاف الانقلابيين
وفي غضون ذلك نقل التلفزيون التركي عن مسؤول بارز السبت أن السلطات رصدت رسائل مشفرة أرسلها أتباع المعارض فتح الله غولن قبل المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف الشهر الجاري ما أتاح للأجهزة الأمنية معرفة أسماء نحو أربعين ألفا من أتباع غولن بينما أفرج عن مئات المتهمين بالتورط في الانقلاب.
وصرح المسؤول التركي بأن جهاز الاستخبارات القومي التركي بدأ بفك شفرة الرسائل التي أرسلت عبر تطبيق بايلوك في ماي من العام الماضي ما مكنه من معرفة أسماء نحو 40 ألفا من أتباع غولن بينهم ستمئة من كبار قادة الجيش.
وأضاف أن أتباع غولن استخدموا تطبيقات الرسائل المشفرة للتواصل بشكل سري منذ أواخر 2013 وأنهم بدؤوا باستخدام تطبيق بايلوك في 2014 ثم تحولوا إلى استخدام تطبيق آخر عندما أدركوا أنه تم اعتراض التطبيق حيث سبق الكشف عن تواصل الانقلابيين لحظة محاولة الانقلاب عبر تطبيق واتساب.
في سياق متصل قالت وكالة الأناضول إن 17 صحفيا سُجنوا من أصل 21 مثلوا أمام محكمة إسطنبول حيث وجه إليهم القضاة تهمة إقامة صلة محتملة مع منظمة إرهابية.
كما ذكرت وسائل إعلام رسمية تركية أنه أفرج عن 758 عسكريا مساء الجمعة بينهم 62 طالبا في أكاديمية إسطنبول بعضهم دون سن العشرين.
وبلغ عدد المحبوسين بموجب قرارات قضائية على خلفية محاولة الانقلاب 12096 شخصا منهم 1446 قاضيا و768 مدعيا عاما و155 جنرالا و4185 ضابطا وضابط صف حسب مصادر رسمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.