لعقاب:مسودة الدستور تجهز خلال 15 يوما    سكن: السيد ناصري يأمر بتسريع وتيرة انجاز البرنامج الجاري    لكأس العربية للأندية في كرة اليد: اللجنة المنظمة للألعاب المتوسطية تساند ملف ترشح ترجي أرزيو    الدعوة للتحرير والنهوض بقطاع السينما    البحرين تعلن تسجيل ستة حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    دوري الأبطال.. القمة في “إنجلترا” و”نابولي” يتحدى “برشلونة”    حوادث المرور: وفاة 30 شخصا و جرح 1270 آخرين خلال أسبوع    المسيلة: إيداع رئيس المجلس الشعبي البلدي لبني يلمان الحبس المؤقت    مصر: وفاة الرئيس السابق حسني مبارك    الرئيس تبون يتحادث مع أمير دولة قطر    شاب يلقى حتفه في اصطدام دراجة نارية بسيارة ثم بشاحنة في سيدي حرب    وزير المالية يتباحث مع سفراء الدنمارك وكوبا وروسيا فرص التعاون    الجيش يكشف مخابئ للإرهابيين بتيبازة والمسيلة    طبيب عربي يعلن توصله لعلاج فيروس "كورونا"    سوناطراك تعتمد سياسة جديدة لمواجهة انخفاض أسعار البترول    بومرداس.. توقيف 3 أشخاص في قضية سرقة أموال ووثائق إدارية لرعية صيني    ناصري: مراجعة القانون المتعلق بالتعمير وسياسة المدينة    النيابة العامة لمجلس قضاء البليدة تفند    تونس: الأحزاب والكتل البرلمانية المكونة للائتلاف الحكومي توقع على مذكرة "التعاقد"    الرابطة الأولى/الجولة ال19/: مولودية الجزائر تطيح باتحاد الجزائر1-0 وتستعيد الوصافة    ملاكمة/تأهيليات أولمبية: اقصاء الجزائري مرجان (57 كلغ) في ثمن النهائي    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    سكيكدة: إخضاع 21 شخصا للفحص الطبي بعد إفشال محاولتهم للهجرة غيرالشرعية    وزير التجارة : " كل من لايملك سجل تجاري إلكتروني بعد 30 جوان سيتم شطبه تلقائيا"    باتنة: حجز 979 قرص مهلوس بمطار مصطفى بن بولعيد الدولي    عزوزة: انطلاق أول رحلة لنقل الحجاج يوم 4 جويلية القادم    «الاتفاقات التجارية للجزائر تسببت في إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية»    مخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة    «أجدد عهدي معكم لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية»    الانتقال الطاقوي، الطريق نحو تنويع الاقتصاد    قي‮ ‬طبعته الرابعة‮ ‬    تحسباً‮ ‬للبطولة الإفريقية للكيك بوكسينغ    البطولة الإفريقية للمبارزة    باعها الوريث والوزيرة تتدخل    أثار قلقاً‮ ‬لدى الأوساط السياسية والشعبية    لعهدة رئاسية رابعة    نجم الخضر أمام تحد كبير    وزيرة خارجية إسبانيا تكشف‮:‬    برسم الدخول التكويني‮ ‬الجاري‮ ‬بسعيدة    تحسباً‮ ‬لموسم الإصطياف المقبل    أكد أن نسبة إمتلاء السدود بلغت‮ ‬63‮ ‬بالمائة‮.. ‬براقي‮:‬    ندرة الأدوية تتواصل والوزارة تتفرج؟    تونس تعلق رحلاتها بسبب‮ ‬كورونا‮ ‬    حركة الجهاد تصعد الموقف ضد الكيان المحتل    التوصل لاتفاق نهائي لوقف إطلاق النّار    أحكام بين5 و 10 سنوات سجنا لأفراد عصابة سرقة السيارات    أبطال «فراندز» قريبا في حلقة جديدة    الإمارات العربية تكرم الممثل «محمد بن بكريتي»    الإشادة بالمسار الإبداعي والعلمي للفقيد    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مانشستر سيتي يستنجد بمحامي البريكست    شبيبة تيشي بخطى ثابتة إلى الجهوي الثاني    الولوج لأرشيف المسرح الجزائري بنقرة واحدة    الكشف عن منحوتة الجائزة وملصق دورته القادمة    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرار جماعي للدواعش
نشر في أخبار اليوم يوم 03 - 07 - 2017

يعيش تنظيم داعش الإرهابي في الأسابيع الأخيرة انحسار نفوذه في كل من سوريا والعراق وهو ما يطرح تساؤلا بشأن الوجهة التي قد يفر إليها عناصر التنظيم بعد هزيمتهم في كلا البلدين.
فتضييق الخناق على داعش في الموصل والرقة دفع بكبار قادته إلى البحث عن ملاذات آمنة والوجهة بحسب مراقبين ستكون إلى الجنوب السوري أو حيث المثلث المتكون من البوكمال والقائم ودير الزور على الحدود السورية العراقية.
وبحسب خبراء فإن عناصر التنظيم يتحصنون في المناطق الاستراتيجية على ضفاف الفرات حيث يفرون إما عبر القوارب من الرقة إلى ريف دير الزور أو برا عبر مجموعات صغيرة.
وأفادت معلومات أن قادة داعش نقلوا قيادة عملياتهم وعائلاتهم إلى مدينة الميادين في محافظة دير الزور شرقي سوريا قبل عدة أشهر.
وأشارت مصادر سورية إلى أن التنظيم يقوم بحفر خنادق حول مدينة الميادين.
في الموصل لم يتبق من مسلحي داعش سوى المئات من الانتحاريين وحسب خبراء عسكريين فإن سيناريوهات خروجهم من المدينة هي أربعة.
وتتلخص تلك السيناريوهات في إما محاولة الاندساس وسط النازحين المدنيين أو اللجوء إلى العائلات المتعاطفة مع التنظيم الإرهابي أو الهروب عبر المنافذ تجاه الصحراء وصوب الحدود مع سوريا أو تنفيذ عمليات انتحارية داخل الموصل.
ورغم تضارب المعلومات بشأن مجمل أعداد مسلحي داعش في العراق وسوريا فإن الحديث عن قوة التنظيم لا يمكن النظر له الآن بمعيار العدد بعد فقدانه لمعاقله الرئيسة وتشتت مسلحيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.