إيداع 54 ألف تصريح بالممتلكات لمنتخبين محليين 6 آلاف تصريح لموظفين سامين    سفينة «الغراب القاذف» تشارك في تمرين «مرحان 2018» بتونس    إستعداد تام لدراسة اقتراحات تعميق مسار الإصلاحات    يوسفي يتحادث مع مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى    رويترز: ترامب يدعم ميزانية ضخمة للتسلح    عرقلة ربراب خطأ..وقاعدة 51/49 لا تطبق على الجميع    رسميا..الصالون الدولي للسيارات يوم 24 أفريل    سفارة البلد بالجزائر توضح    تثمين المياه المطهرة وشباك موحد لرخص حفر الآبار    الملك سلمان‮ ‬يفتتح القمة ويتهم إيران بتهديد أمن دوله‮ ‬    اتحاد الجزائر‮ - ‬المريخ السوداني‮ ‬اليوم على الساعة ال19‭:‬00    يسعى للذهاب بعيدا في‮ ‬دوري‮ ‬الأبطال    الدورة الدولية للفوفينام فيات فوداو    مباركي يثمّن الشراكة بين قطاعه والمؤسسات الاقتصادية    المهرجان الدولي‮ ‬ال9‮ ‬للسينما بالجزائر    أويحيى يستقبل ممثل البابا فرانسوا    لودريان: نرفض أن يحشر ترامب نفسه في شؤوننا الداخلية    نحو السوق الدولية‮ ‬    توقيف 7 منقّبين عن الذهب بتمنراست    مشاركون في‮ ‬يوم إرشادي‮ ‬بورڤلة‮ ‬يؤكدون‮:‬    المرأة لعبت دورا محفزا في الموجة الشعبية    بوعزقي‮ ‬يطمئن‮ ‬الزوالية‮ ‬    خرجة‮ ‬غريبة لصالحي‮ ‬    وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى‮ ‬يكشف‮:‬    ميهوبي‮ ‬يزور‮ ‬‮ ‬عين الحنش‮ ‬    عريوات حي‮ ‬يرزق    ارتفاع عدد الموقوفين إلى‮ ‬1726‮ ‬شخص‮ ‬    ‮ ‬الجزائريون لا‮ ‬يعالجون مجانا في‮ ‬فرنسا‮ ‬    تفقد الوحدة الجوية للأمن الوطني بالعاصمة    في الرد على مبادرة الجزائر    الدخول في حركة احتجاجية ابتداء من اليوم    تسليم مرفأ الصيد بمداغ خلال أيام    المعتدي على طليقته في قفص الاتهام    الصرف الصحي هاجس سكان الدواوير    عامان حبسا ضد 7 متشاجرين داخل ملهى ليلي بعين الترك    خبراء يناقشون الأمن الغذائي في المناطق شبه الجافة    استقرار في المقدمة واستفاقة لاتحاد وهران    شعاع في غرفة مظلمة    ما كان يُشبِهُكِ سواكْ    حَسْني..    من مرثية لقارئ بغداد    استغلال الطاقات المتجددة في المرافق الشبانية والرياضية    مُعتقل المُثقفين يفقد رمزيته التاريخية    النصرية في زامبيا اليوم    6 فرق تلتقي بالأغواط    الشيخ شمس الدين:” هذا هو تفسير لا تأخذه سنة ولا نوم”    صراع على ضفاف الذهب الأزرق    جمعية "رصد مايا" الفنية بسكيكدة ترسيخ للفن الأصيل    اختبار يكشف عن الإصابة في 10 دقائق    استحسان للمبادرة وتطلع للأفضل    ‘'نهاية درامية" لبطل أنقذ أمه من الاغتصاب    الصناعة الصيدلانية: 350 مشروع في طور الإنجاز    وما شهرتهم إلا زوابع من غبار أمام صفاء السماء    مليون زيادة في أسعار تذاكر رحلات العمرة على «الجوية السعودية» !    لاقتناء مستلزمات الحج لموسم‮ ‬2019    من بيت النبوة أم حبيبة    الدعاء المستحب وقت المطر    في المحاورة والمهاوشة وما بينهما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استراتيجية الابتكار الصناعي ستكون جاهزة قريبا
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 11 - 2017


حسين بن ضيفي يكشف:
استراتيجية الابتكار الصناعي ستكون جاهزة قريبا
أعلن أمس الثلاثاء بالجزائر السيد حسين بن ضيفي رئيس مشروع التوأمة المؤسساتية بين الجزائر ومجمع تابع للاتحاد الأوربي حول دعم وزارة الصناعة والمناجم في استراتيجيتها المتعلقة بالابتكار الصناعي أن هذه الاستراتيجية ستكون جاهزة في جانفي 2018 .
وعلى هامش ملتقى حول اليقظة الاستراتيجية في إطار برنامج دعم تطبيق اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوربيي أكد السيد بن ضيف للصحافة أن مشروع استراتيجية الابتكار الصناعي هو أول نتيجة منتظرة من مشروع التوأمة المؤسساتية بين الجزائر ومجمع أوربي (فرنسا- اسبانيا-فينلاندا).
كما أوضح أن هذا المشروع الأول من نوعه في الجزائر سيكون بمثابة مؤشر كبير بالنسبة للوزارة بحيث يسمح لها بتقييم وتصميم الابتكار على مستوى المؤسسات.
يُذكر أن برنامج التوأمة المؤسساتية بين الجزائر وهذا المجمع الأوربي الذي تقدر مدته 24 شهرا (2016-2018) حول دعم وزارة الصناعة والمناجم في استراتيجية الابتكار الصناعي الخاصة بها يندرج في اطار برنامج دعم تطبيق اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الاوربي.
ويعتزم المجمع تقديم خبرة البلدان الثلاثة التي تشكله بهدف دعم هذه الوزارة في مجال تحديد وتنفيذ استراتيجية ترقية الابتكار الصناعي من خلال تدعيم المنظومة الوطنية للابتكار وتطوير حكامتها.
ومن بين الأهداف ذات الأولوية لهذه التوأمة يذكر نشر الكفاءات المتخصصة في اليقظة الاستراتيجية والذكاء الاقتصادي على مستوى كافة هياكل دعم ابتكار المؤسسات (وزارة الصناعة والهيئات المرافقة).
وتجدر الإشارة الى أن اليقظة الاستراتيجية والذكاء الاقتصادي يمثلان رهانين أساسيين من أجل تحسين مناخ الأعمال وتطوير المؤسسات وتعزيز تنافسيتها على الصعيد الدولي.
كما ينص مشروع التوأمة الذي تقدر تكلفته ب 45ر1 مليون أورو على تدعيم هياكل دعم ابتكار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهيكلة أقطاب للتنافسية كوسائل للتنمية الاقتصادية الإقليمية.
من جهة أخرى سيسمح المشروع بإنجاز دراسات ومذكرات وتحاليل استراتيجية مطابقة للمعايير الدولية.
ويندرج نشره في إطار أولويات الدولة وجميع الأطراف الفاعلة من أجل تشجيع ديناميكية اقليمية حقيقية طبقا لبرنامج الحكومة.
في هذا السياق أوضحت رئيسة مشروع هذا المجمع الأوربي السيدة فرانسواز رور أن هذه التوأمة تسمح بتدعيم إمكانيات وزارة الصناعة والمناجم في مجال اليقظة الاستراتيجية من خلال تقييم الإطار التنظيمي الموجود وصياغة اقتراحات تطوير ترتكز على الحاجيات والأولويات في مجال الابتكار الصناعي الاستراتيجي الذي يعد محركا لتنوع اقتصادي تنافسي.
ومن جهته ركز السيد مصطفى بوروبي أستاذ بالمعهد العالي للتسيير والتخطيط تدخله حول تعميم بعض المفاهيم مثل الذكاء الاقتصادي واليقظة الاستراتيجية.
في هذا الشأن أوضح المتدخل أن الذكاء الاقتصادي هو مجموع الأعمال المنسقة على غرار إنتاج المعلومة وحمايتها والاستعمال الدفاعي والهجومي للمعلومة المنتجة في المجال الاقتصادي.
أما فيما يخص اليقظة الاستراتيجية فهي مجموع النشطات التي تندرج اليوم في إطار الذكاء الاقتصادي وبشكل آخر فإن اليقظة الاستراتيجية هي مكونة من الذكاء الاقتصادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.