مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استراتيجية الابتكار الصناعي ستكون جاهزة قريبا
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 11 - 2017


حسين بن ضيفي يكشف:
استراتيجية الابتكار الصناعي ستكون جاهزة قريبا
أعلن أمس الثلاثاء بالجزائر السيد حسين بن ضيفي رئيس مشروع التوأمة المؤسساتية بين الجزائر ومجمع تابع للاتحاد الأوربي حول دعم وزارة الصناعة والمناجم في استراتيجيتها المتعلقة بالابتكار الصناعي أن هذه الاستراتيجية ستكون جاهزة في جانفي 2018 .
وعلى هامش ملتقى حول اليقظة الاستراتيجية في إطار برنامج دعم تطبيق اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوربيي أكد السيد بن ضيف للصحافة أن مشروع استراتيجية الابتكار الصناعي هو أول نتيجة منتظرة من مشروع التوأمة المؤسساتية بين الجزائر ومجمع أوربي (فرنسا- اسبانيا-فينلاندا).
كما أوضح أن هذا المشروع الأول من نوعه في الجزائر سيكون بمثابة مؤشر كبير بالنسبة للوزارة بحيث يسمح لها بتقييم وتصميم الابتكار على مستوى المؤسسات.
يُذكر أن برنامج التوأمة المؤسساتية بين الجزائر وهذا المجمع الأوربي الذي تقدر مدته 24 شهرا (2016-2018) حول دعم وزارة الصناعة والمناجم في استراتيجية الابتكار الصناعي الخاصة بها يندرج في اطار برنامج دعم تطبيق اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الاوربي.
ويعتزم المجمع تقديم خبرة البلدان الثلاثة التي تشكله بهدف دعم هذه الوزارة في مجال تحديد وتنفيذ استراتيجية ترقية الابتكار الصناعي من خلال تدعيم المنظومة الوطنية للابتكار وتطوير حكامتها.
ومن بين الأهداف ذات الأولوية لهذه التوأمة يذكر نشر الكفاءات المتخصصة في اليقظة الاستراتيجية والذكاء الاقتصادي على مستوى كافة هياكل دعم ابتكار المؤسسات (وزارة الصناعة والهيئات المرافقة).
وتجدر الإشارة الى أن اليقظة الاستراتيجية والذكاء الاقتصادي يمثلان رهانين أساسيين من أجل تحسين مناخ الأعمال وتطوير المؤسسات وتعزيز تنافسيتها على الصعيد الدولي.
كما ينص مشروع التوأمة الذي تقدر تكلفته ب 45ر1 مليون أورو على تدعيم هياكل دعم ابتكار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهيكلة أقطاب للتنافسية كوسائل للتنمية الاقتصادية الإقليمية.
من جهة أخرى سيسمح المشروع بإنجاز دراسات ومذكرات وتحاليل استراتيجية مطابقة للمعايير الدولية.
ويندرج نشره في إطار أولويات الدولة وجميع الأطراف الفاعلة من أجل تشجيع ديناميكية اقليمية حقيقية طبقا لبرنامج الحكومة.
في هذا السياق أوضحت رئيسة مشروع هذا المجمع الأوربي السيدة فرانسواز رور أن هذه التوأمة تسمح بتدعيم إمكانيات وزارة الصناعة والمناجم في مجال اليقظة الاستراتيجية من خلال تقييم الإطار التنظيمي الموجود وصياغة اقتراحات تطوير ترتكز على الحاجيات والأولويات في مجال الابتكار الصناعي الاستراتيجي الذي يعد محركا لتنوع اقتصادي تنافسي.
ومن جهته ركز السيد مصطفى بوروبي أستاذ بالمعهد العالي للتسيير والتخطيط تدخله حول تعميم بعض المفاهيم مثل الذكاء الاقتصادي واليقظة الاستراتيجية.
في هذا الشأن أوضح المتدخل أن الذكاء الاقتصادي هو مجموع الأعمال المنسقة على غرار إنتاج المعلومة وحمايتها والاستعمال الدفاعي والهجومي للمعلومة المنتجة في المجال الاقتصادي.
أما فيما يخص اليقظة الاستراتيجية فهي مجموع النشطات التي تندرج اليوم في إطار الذكاء الاقتصادي وبشكل آخر فإن اليقظة الاستراتيجية هي مكونة من الذكاء الاقتصادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.