الهيئة الوطنية للحوار والوساطة متمادية في مسعاها لحل الأزمة    دحمون: نتائج البرنامج التنموي بجانت سلبية وإجراءات ستتخذ    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خلال سهرات مهرجان سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    وفاة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    لمخرجه صالح بوفلاح    26 مشروعا تعزز هياكل الاستقبال وتخفيض الأسعار أكثر من ضرورة    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    شرطة سي مصطفى تضع حدا لجماعة اشرار ببومرداس    محاضرات، تكريمات وتدشين مجسم الأمير عبد القادر    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تصوت للمغرب والسعودية لأمريكا
نشر في أخبار اليوم يوم 12 - 06 - 2018


مستضيف مونديال 2026 يُعرف اليوم بروسيا
الجزائر تصوت للمغرب والسعودية لأمريكا
تتجه عيون الملايين من محبي رياضة كرة القدم اليوم الأربعاء إلى العاصمة الروسية موسكو حيث سيكونون على موعد مع عملية التصويت لاختيار الملف صاحب شرف تنظيم كأس العالم 2026 بين الملفين المرشحين لتنظيم هذه المناسبة العالمية فإما المغرب الذي تقدم بملف منفرد أو الملف المشترك بين الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمكسيك.
يحاول المغرب للمرة الخامسة استضافة البطولة العالمية وهو ثاني أكثر دولة شارك في عملية الترشح لتنظيم البطولة مع الأرجنتين والمكسيك وإسبانيا وبعد ألمانيا (6 مرات) وبعدما كان سعى لتنظيمها في الأعوام 1994 (نال 7 أصوات مقابل 10 للولايات المتحدة وصوتين للبرازيل) و1998 (نال 7 أصوات مقابل 12 صوت لفرنسا) و2006 (خرج من مرحلة التصويت الأولى بنيله صوتين فقط) و2010 (حصل على 10 أصوات مقابل 14 لجنوب أفريقيا).
المكسيك سبق لها أن نظمت كأس العالم في العامين 1970 و1986 وأميركا في العام 1994 واشتراكهما في تنظيمها هذه المرة مع كندا التي سبق لها ان نظمت مونديال السيدات في العام 2015 سيخلق منافسة أكبر بالنسبة للمملكة المغربية الطامحة لتكون أول بلد مضيف لبطولة يشترك بها 48 بلداً.
وقد تشكل طريقة اختيار البلد المضيف هذه المرة نقطة إيجابية لمصلحة المغرب كون جميع أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) البالغ عددهم 207 أعضاء سيقومون بالاقتراع بدلا مما كان معمولا به سابقاً حينما كان أعضاء اللجنة العليا للفيفا فقط يقترعون بهدف إضفاء المزيد من الشفافية على العملية.
السعودية تغرد خارج السرب العربي
يحتاج المغرب إلى نصف عدد المقترعين زائد واحد للفوز بشرف الاستضافة أي 104 أعضاء. وهو يعوّل على عاملين رئيسيين هما: أعضاء الاتحاد الإفريقي (56 عضواً) والدول العربية الأخرى المنضوية تحت الاتحاد الآسيوي (12 عضوا) والدول التي هي على خلاف مع سياسة الولايات المتحدة الأميركية وغردت المملكة العربية السعودية خارج السرب العربي وأعلنت مسبقاً دعمها للملف الأميركي الشمالي المشترك.
وعلى عكس السعودية فقد أعلن ما يقارب 25 دولة دعمها الكامل للملف المغربي منذ اللحظة الأولى من بينها قطر ولبنان وإيران والجزائر ومصر وفرنسا وبلجيكا وروسيا فيما وقفت دول مثل الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا وتشيلي في صف أميركا والمكسيك وكندا.
ولا شك أن التصويت لا ينحصر فقط في لعبة كرة القدم بل ان له حسابات أخرى سياسية واقتصادية وجغرافية ودينية وعلاقات بين الدول ومنافع مختلفة.
ويسعى المغرب لأن يكون البلد العربي الثاني الذي يفوز بحقوق استضافة بطولة كأس العالم وذلك بعد أن فازت قطر بهذا الشرف لاحتضان مونديال 2022 بعد أربع سنوات من الآن لكنه يصطدم بقوة الملف المنافس وأيضًا خذلان بعض العرب له.
عملية التصويت بالاقتراع المباشر
تهدف عملية تحديد المستضيف لمونديال 2026 بالاقتراع المباشر هذه المرة إلى تأكيد الفيفا على الشفافية في اتخاذ قاراته خصوصا بعد عاصفة الفساد التي ضربة خلال السنتين الأخيرتين.
وسيصوت 207 من الاتحادات الوطنية لكرة القدم في جميع أنحاء العالم على اختيار البلد المستضيف لمونديال 2026 في أول اقتراع مفتوح الأمر الذي سيجعل الحدث مليئا بالمفاجآت.
ويمتلك المغرب قاعدة جماهيرية متحمسة لاستضافة المونديال على الرغم من أنه لم يستضف سوى بطولة كبرى واحدة من قبل هي كأس الأمم الأفريقية عام 1988.
وبفضل ملاعبها التي يبلغ متوسط __طاقة الواحد منها 68 ألف متفرج استضافت الولايات المتحدة كأس العالم عام 1994. كما استضافت المكسيك البطولة عامي 1970 و1986 في حين استضافت كندا كأس العالم للسيدات 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.