إصلاحات الرئيس تبون شجاعة وتزعج فرنسا    الوضعية الصحية والذاكرة ورقمنة الإدارة في جدول الأعمال    تناشد الصليب الأحمر التدخل العاجل للإفراج عن الأسرى    بعد المستويات العالية التي قدماها    لفك العزلة على العائلات المعوزة    بعد سقوطه على كهف    إثر أزمة قلبية مفاجئة    يعتبر صديقا للجزائر    في إطار خطة لتوفير ملياري يورو    هل سيستقيل زطشي ومدوار؟    بموجب تعديل في مشروع قانون المالية التكميلي    أوقف ثلاثة أشخاص بجنوب البلاد    هكذا فضحت مظاهرات 17 أكتوبر فرنسا الاستعمارية    ارتكبتها فرنسا الاستعمارية في حق الجزائريين    اشادة بالوزيرة بن دودة    خلال شهر رمضان المنقضي    المديرية العامة للوظيف العمومي تكشف:    التصعيد في ليبيا يهدّد استقرار المنطقة    أمين عام جديد ل “الأفلان” بولادة قيصرية ومفاجئات فاقت كافة التوقعات في إجتماع اللجنة المركزية    نقص في الكمامات ومضاربة في أسعارها    458 مخالفا للحجر خلال رمضان    مصادرة 3.4 كلغ كيفا    تعيين نائب الرئيس يتعارض مع الإرادة الشعبية    النادي الاقتصادي الجزائري يستقبل 200 مشروع    أعتقد أنه لا يمكننا استئناف البطولة    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    30 ألف أورو للإبقاء على بن عيادة    مشروعان لتحويل الكهرباء    سوناطراك مساهما رئيسيا في شركة "ميدغاز"    السعودية تعتزم تنظيم مؤتمر افتراضي لمانحي اليمن هذا لثلاثاء    زوجة الشرطي المتهم تطلب الطلاق وتقدم التعازي    سوناطراك مساهم رئيسي في شركة «ميدغاز»    "رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية"    الإطاحة بسارق طيور    زوجة قاتل "فلويد" تطلب الطلاق    ترامب يعلن القطيعة مع منظمة الصحة العالمية    سيول الأمطار تغمر الشوارع و تسدّ مداخل المباني بتيسمسيلت    سنابل الخير توزّع 3500 قفة على المعوزين    بن يمينة يدخل مخططات تيطاوين التونسي    « إستدعائي للمشاركة في «كان « الغابون اكبر نجاح بالنسبة وحلمي إنهاء مسيرتي مع الحمراوة»    «الوثائقي خرج عن نطاق الأدبيات واحترام الغير»    سيادة وشعب الجزائر خط أحمر    « القيطنة » زاوية العلماء ومشايخة الفقه    «قطار الدنيا» إنتاج جديد لمسرح علولة بوهران    راحة الزائر في مسجد «سيدي الناصر »    وفاة الفنان المصري حسن حسني إثر أزمة قلبية    من أفطروا في رمضان وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    توقيف "مير" زموري    دعوات إلى الاعتماد على الترتيب الحالي و إلغاء السقوط    78 مليار سنتيم للتكفل بمناطق الظل    تثبيت ممر تعقيم بمدخل المؤسسة الاستشفائية دحماني سليمان    «نون يا رمز الوفاء»    لجنة المالية في البرلمان توافق على تخفيف الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    خفيف الظل    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    روسيا وألمانيا تؤكدان على الحل السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النائبتان المسلمتان تقسمان على القرآن تعود للقرن الثامن عشر
نشر في أخبار اليوم يوم 05 - 01 - 2019


مواقف مثيرة أثناء أداء اليمين بالكونغرس
النائبتان المسلمتان تقسمان على القرآن تعود للقرن الثامن عشر
بعد مضي 23 عاماً على مغادرتها مخيماً للَّاجئين في كينيا باتت إلهان عمر أول عضوة ترتدي الحجاب بالكونغرس الأمريكي وتشير صحيفة The Guardian البريطانية في تقرير لها إلى أن القواعد قد تغيرت حتى يُسمَح لإلهان وهي مسلمة أدَّت اليمين الدستوري على نسخة من القرآن بارتداء غطاء رأس ديني داخل المجلس. وكان يوجد حظرٌ قائم طوال 181 عاماً على ارتداء أي غطاء للرأس من أي نوع في قاعة المجلس.
وكتبت إلهان تغريدةً على موقع تويتر في شهر نوفمبر الماضي قالت فيها: لا أحد يضع حجاباً على رأسي سواي. إنَّه اختياري يكفله لي التعديل الدستوري الأول. وهذا ليس آخر حظر أعمل على إبطاله.
كانت إلهان وهي عضوة بالحزب الديمقراطي جزءاً من مجموعة من الأعضاء الجدد المتنوعين بشكل غير مسبوق تاريخياً في النسخة رقم 116 للكونغرس الأمريكي وأدَّت اليمين وسط حالة تهليل وفرح. ويضم مجلس النواب الأمريكي الآن 102 امرأة وهو رقمٌ قياسي جديد بالإضافة لجيل جديد من المسلمين وذوي الأصول اللاتينية والسكان الأمريكيين الأصليين يشبهون سكَّان الولايات المتحدة بدرجة أكبر ويعزمون على مواجهة الرئيس دونالد ترامب في عهد جديد من الحكومة المُنقسمة بين الجمهوريين والديمقراطيين. لكن في الجانب الجمهوري لا يزال المجلس يتكوَّن في أغلبه من الرجال البيض.
وقالت إلهان (36 عاماً) وتمثل ولاية مينيسوتا: عندما كنتُ طفلة كنتُ أقوم بدور المترجمة لجدِّي في مؤتمراتنا الحزبية وكان هو أوَّل من حرَّك اهتمامي بالسياسة. أتمنى لو كان موجوداً ليشهد هذه اللحظة التاريخية لكنَّه كان حاضراً بروحه فيما كنتُ أضع يدي على نسخته من القرآن لأداء اليمين الرسمية.
كذلك فاضت القاعة الوقورة الساكنة عادةً بأصوات الأطفال. هَدهَد عضو الكونغرس إريك سوالويل طفلته الرضيعة كريكت داخل قاعة مجلس النواب. ومرَّت به إلهان لتُساعده بحمل الطفلة.
كانت إلهان إحدى امرأتين أصبحتا أول مسلمتين تُنتَخبان بالكونغرس. كانت المسلمة الأخرى هي رشيدة طليب والتي لم ترتدِ حجاباً. أدَّت رشيدة اليمين على القرآن وتحديداً على ترجمة إنجليزية للقرآن تعود لعام 1734 كانت ملكاً للرئيس الأمريكي الأسبق توماس جيفرسون.
وعندما وقفت رشيدة لتُدلي بصوتها لصالح نانسي بيلوسي رئيسةً لمجلس النواب كان ابناها آدم (13 عاماً) ويوسف (7 أعوام) واقفين بجوارها.
وغرَّدت رشيدة على حسابها الرسمي بتويتر قائلة: لقد حدث هذا فعلاً. أنا عضوةٌ بالكونغرس الأمريكي. هذا أمرٌ لا بأس به لفتاة تنحدر من حي ساوث-ويست بمدينة ديترويت لم تكن تتحدَّث الإنجليزية وابنة مهاجرين فلسطينيين. ولمؤيدي حملتي الانتخابية: لقد ساعدتم بتغيير الكونغرس إلى الأبد. والآن دعونا نبدأ العمل على تغيير أحيائنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.