13 شخصية مقترحة لإدارة الحوار    رئيس الدولة يتطرق مع وزير الخارجية المالي إلى الدور المحوري للجزائر في مسار التسوية بمالي    الريع .. نقمة قبل نعمة ؟    التمويه .. لغة الخشب الجديدة    المديرية العامة للأمن الوطني تضع مخططا أمنيا بمناسبة مقابلة نهائي «الكان»    إيداع وزير الصناعة الأسبق بدة محجوب الحبس المؤقت في قضية «كيا»    عمار غول وزوخ أمام القاضي المحقق بالمحكمة العليا اليوم    طائرة خاصة من آخر طراز «بوينغ737» لجلب الخضر من القاهرة ظهيرة يوم السبت    تاريخ كأس إفريقيا .. الفائز في مباراة الدور الأول هو نفسه الفائز في المباراة النهائية    هل يحضر زيدان نهائي كأس الأمم الأفريقية    أنفانتينو: «الجزائر منتخب كبير وحظ موفق للجميع وخصوصا للحكم»    تقارير عن استبدال حكم المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    مواصلة تطهير شعبة الحبوب وترقية التكوين المتواصل    مزايا جديدة بتطبيق"غوغل ترانسليت"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    جراء المعارك المتواصلة منذ ثلاثة أشهر    الأئمة‮ ‬يحتجون‮ ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮: ‬    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    فيما تحدثت عن بلوغ‮ ‬ذروة تاريخية في‮ ‬إستهلاك الكهرباء‮ ‬    في‮ ‬إطار مواصلة التحقيقات في‮ ‬قضايا الفساد    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    "الكاف" تفرض على الفاف غرامة ب 10 آلاف دولار مع وقف التنفيذ    شاشات عملاقة عبر الولايات    بن صالح‮ ‬يحضر لقاء‮ ‬الخضر‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف ثلاثة عناصر لدعم الإرهابيين‮ ‬    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    ينحدرون من المناطق الداخلية بعين الدفلى‮ ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    بين المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬وتحالف المعارضة‮ ‬    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    الإطاحة بعصابة تبتز رجال المال والأعمال    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    عين على البكالوريا و أخرى على كأس الأفريقية    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    27 هكتارا من الحصيدة و الأدغال تتحول إلى رماد بسعيدة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    «فوز الفريق الوطني أمنية الحجاج»    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    رعب واستنفار بسبب بعوض النمر في تيبازة    الأئمة يحتجون تنديدا بما آلت إليه الأوضاع في قطاع الشؤون الدينية    الامم المتحدة : حوالي 820 مليون شخصي يعانون من نقص التغذية خلال عام 2018    مجلس وزاري مشترك يدرس آخر التحضيرات الخاصة بظروف اقامة الحجاج بالبقاع المقدسة    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بطولات من أغوار التاريخ    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عصّاد يدعو المثقفين والسياسيين لتكريس وحدة الشعب
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 01 - 2019

أكد أهمية إسهام كافة الكفاءات لتعزيز مكانة اللغة الأمازيغية
عصّاد يدعو المثقفين والسياسيين لتكريس وحدة الشعب
دعا الأمين العام للمحافظة السامية للغة الأمازيغية سي الهاشمي عصاد أمس الثلاثاء المثقفين والسياسيين لتكريس وحدة الشعب وصرّح من تلمسان أن اللغة الأمازيغية بحاجة إلى إسهام كافة الكفاءات الوطنية لتعزيز مكانتها في تثبيت الهوية الوطنية .
وأكد السيد عصاد لدى إشرافه على افتتاح ملتقى دولي حول الهندسة المعمارية الأمازيغية المنظم من طرف هيئته على مدار يوم واحد بقصر الثقافة عبد الكريم دالي أن الدولة تعمل على ترقية تمزيغت كلغة وطنية ورسمية وهي جزء لا يتجزأ من هويتنا الوطنية وهي بحاجة إلى إسهام كافة الكفاءات الوطنية لتعزيز مكانتها في تثبيت الهوية الوطنية وحمايتها من كل التلاعبات والتصرفات المغرضة التي تحاول زرع الفتنة والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد .
وأوضح الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية بأن إنشاء مجمع جزائري للغة الأمازيغية سيسمح باستكمال مسار إعادة الاعتبار لهذه اللغة في بلادنا وفتح آفاق معتبرة من حيث العمل الذي يتعين القيام به في ميادين عديدة وبشكل واضح في المحافظة السامية للغة الأمازيغية التي برزت بتجربتها التي توجت بإصدارات علمية وأدبية تعد بمثابة خزان للإبداع بالأمازيغية في الجزائر .
وقال سي الهاشمي عصاد أنه يتوجب علينا أن نعتز بمقومات هويتنا الوطنية بأبعادها الثلاثة لخدمة أواصر الوحدة الوطنية ووضع اللغتين العربية والأمازيغية في إطارهما الصحيح لتطويرهما باستمرار ضمن رؤية علمية سليمة بعيدة عن كل المزايدات لتتبوءان مكانتهما الطبيعية في ظل الأحكام الدستورية السارية المفعول .
وأردف قائلا: كلنا مدعوون لتنفيذ كل ما هو كفيل بتفعيل وتجسيد قيم التعايش الإنساني في بلادنا ومحاربة أفكار التطرف والتعصب مشيرا إلى أن اللغتين العربية والأمازيغية لسانين يشكلان لحمة جذورها مترابطة ومتشابكة وأنه لا يمكن الفصل بينهما نظرا لعلاقتهما التكاملية القائمة على الانصهار الحضاري على مر العصور .
كما أضاف أن المشروع السياسي الذي دافع عنه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة من خلال الوئام المدني وميثاق السلم والمصالحة الوطنية عبد الطريق لترقية مقومات الهوية الوطنية وجعلها رصيدا مشتركا لجميع الجزائريين ضامنا بذلك وضع الأمازيغية على سكة الترقية والتعليم التدريجي وفي مأمن عن التلاعبات السياسية .
وقال الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية كذلك أن كل ما تحقق في هذا المجال يستدعي اليوم ضبط مخطط توافقي يفرض على جميع الهيئات الوطنية العمل على تحسين التكفل بالأمازيغية عبر ربوع الوطن والشروع في عملية تهيئته مع إعداد اقتراحات لتعديل بعض النصوص القانونية التي لا تتماشى وأحكام الدستور .
وأشار في هذا الشأن إلى أن أولوية المحافظة السامية للأمازيغية هي إبطال الحجج الأخرى على غرار المتمردين في تعليم اللغة الأمازيغية في المدارس تذرعا وراء صفتها الاختيارية والاهتمام أكثر بالترجمة كرافد مهم لإثراء الثقافة الوطنية .
وناشد السيد عصاد المثقفين والسياسيين لتكريس وحدة مكونات الشعب وتحاشي السقوط في وحل الاحتكار أو التهميش لأي مكون من ثقافتنا الوطنية قائلا أن الجزائر تستحق أن تكون في مستوى حبها وخدمتها وخدمة الثلاثي المقدس الإسلام والعربية والأمازيغية .
وعرف هذا الملتقى الدولي الذي شارك فيه عدد من الأساتذة من جامعات جزائرية وعربية تقديم مداخلات حول الهندسة المعمارية الأمازيغية في الجزائر وبلدان عربية أخرى كتونس والمغرب وعن العمارة النوميدية بالحضنة الغربية في الفترة القديمة والعمران الأمازيغي الريفي بين الحماية والاندثار عرض نماذج عن هذه الهندسة المعمارية بوادي ميزاب ومداشر الأوراس والقصور الأمازيغية بصحراء الجزائر وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.