يونيسف: 100 ألف طفل مشرد في لبنان جراء الانفجار    محرز يبلغ ربع نهائي رابطة أبطال أوروبا    بالصور.. قتيل في إنقلاب سيارة بسيدي عامر في الشلف    سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    الحماية المدنية تنشر حصيلة زلزال ميلة    هذه هي قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    حركة واسعة في سلك الرّؤساء والنواب العامّين بالمجالس القضائية    مجلة «الجيش» تعتبر الوضع في ليبيا الأخطر    الهند: تحطم طائرة على متنها 185 شخصا على الأقل    الجزائر تبقى ملتزمة بنهج نزع السلاح النووي    50 فعالية تطلق «مبادرة القوى الوطنية للإصلاح»    عنتر يحيى منتظر هذا الأحد بالجزائر    فرانسوا سيكوليني مدرّبا جديدا لاتحاد العاصمة    شباب بلوزداد يحسم أولى صفقاته في «الميركاتو»    محمد فارس على بعد خطوات من «لازيو»    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    إنتاج وفير للطّماطم يكبح استيراد المُصبّر منها    تسجيل ثاني حالة غرق بالمجمع المائي في أسبوع    بروتوكول صحي لزوار "حديقة التجارب "بالحامة    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    نحو التكفل بالموقعيْن الأثريين لتيبازة وتيمقاد    برمجة 16 رحلة إجلاء للجزائريين بدءاً من اليوم    20 دولة بينها الجزائر تقدمت بطلب الحصول على اللقاح    غلق قرابة 5400 محل تجاري منذ مارس    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    بيلسا يُشعل الصراع على ضم بن رحمة    برنامج وطني خاص لتنظيم ملاجئ الصيد الحرفي    مجلس الأمة يصدر ملحقا خاصا بمجلته لشهر جويلية        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    تراجع ملحوظ في نسبة شغل الأسرّة المخصصة لمرضى كوفيد-19    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    تنصيب العميد يحي علي ولحاج رئيسا جديدا لأركان قيادة الدرك الوطني    لبنان: 154 فقيد و 5000 جريح جراء إنفجار بيروت    غليزان:مروجا السموم في قبضة الأمن    عملية جراحية لخمسيني أكل 351 حبة "الهندي " بأم البواقي    الطريقة التجانية.. دور بارز في نشر تعاليم الإسلام    شنين يدعو برلمانات العالم للتضامن مع الشعب اللبناني    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل جديدة حول مذبحة نيوزيلندا
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 03 - 2019


الجاني منفرد وأخبر رئيسة الوزراء قبل التنفيذ
تفاصيل جديدة حول مذبحة نيوزيلندا
قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إن لدى الشرطة جانياً واحداً تم توجيه التهمة إليه بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في كرايست تشيرتش في حين قالت المصادر إن منفذ الهجوم بعث برسالة إلكترونية لرئيسة الوزراء كشف فيها عن نيته ارتكاب الجريمة.
ق.د/وكالات
كشفت رئيسة الوزراء -التي زارت زعماء الجالية المسلمة معزية إياهم- أن حكومتها ستسعى إلى تغيير القوانين المتعلقة بحيازة الأسلحة بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسجدين.
وأضافت أرديرن أن هناك تزايداً عالمياً في خطاب اليمين العنيف وأن حكومتها تدرسه وقد طلبت من وكالات الاستخبارات جمع معلومات أكثر عن اليمين المتطرف.
وقالت إن من ضمن مسؤولياتها ضمانَ سلامة العبادة بأمان وحرية التعبير عن الثقافة والدين مؤكدة أن نيوزيلندا بلد يُعتز به لتنوعه الديني والعرقي ولاحتوائه على مختلف الانتماءات الثقافية والدينية.
وقال مفوض الشرطة مايك بوش إن التحقيق لا يزال في مراحله الأولى وإن الشرطة ستحقق في أنشطة المتهم قبل الهجوم المروع.
وارتكب الأسترالي برينتون تارانت (28 عاما) مذبحة ضد المسلمين خلال صلاة الجمعة في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش الجمعة راح ضحيتها 49 قتيلا وعشرات الجرحى وتذرع المجرم بأنه انتقم لضحايا هجمات ارتكبها مسلمون ومهاجرون في أوروبا.
وفي وقت سابق قالت رئيسة الوزراء إن الجاني كان ينوي مواصلة هجماته قبل أن تقبض عليه الشرطة وأشارت إلى أنه كان متنقلا ويحمل سلاحين ناريين آخرين بالسيارة التي كان يركبها.
وصباح أمس السبت عرُض تارانت أمام القضاء وأظهرته الصور يشير بعلامة القبول بيده أثناء مثوله أمام المحكمة في إشارة تستخدم لتأييد أيديولوجية تفوق العرق الأبيض.
وقالت أنيكيه سميث من إذاعة راديو نيوزيلندا لقد بدا هادئا واستغرق الكثير من الوقت للتعامل مع وسائل الإعلام والمحامين مضيفة أن الرجل لم يطلب إطلاق سراحه بكفالة أو إخفاء اسمه.
وقررت المحكمة -التي أغلقت أمام الجمهور- احتجازه حتى افريل المقبل لعرض القضية على المحكمة العليا في كرايست تشيرتش.
وسمح القاضي بول كيلار بالتقاط الصور لكنه أمر بتشويش الوجه للحفاظ على الحق في محاكمة عادلة.
حتى في المحكمة يؤكد عنصريته
وفي الاتناء كشفت حركة عنصرية أشار بها منفذ الهجوم على المسجدين في نيوزيلندا داخل المحكمة السبت أنه ارتكب جريمته التي أودت بحياة أكثر من 50 شخصا عن سبق إصرار وترصد.
وظهر الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت أمام محكة نيوزيلندية مرتديا ملابس السجناء ومكبل اليدين إذ وجه إليه القاضي تهمة القتل دون أن يتفوه في المقابل بكلمة واحدة.
وأثناء مثوله أمام المحكمة كان من اللافت ضم تارانت لإصبعيه السبابة والإبهام على شكل دائرة وأرخى بقية أصابعه مفرودة في إشارة يرفعها دائما من باتوا يعرفون ب المتفوقين البيض .
ويؤمن هؤلاء بتفوق الجنس الأبيض على سائر الأجناس ويعارضون بشدة الهجرة وقد يتورطون أيضا في إيذاء المهاجرين بمجتمعاتهم.
وكتب تارانت (28 عاما) عن نفسه في بيان مطول من 74 صفحة نشره على الإنترنت أنا رجل أبيض لأبوين بريطانيين من الطبقة العاملة وأنتمي إلى أسرة منخفضة الدخل لكنني قررت اتخاذ موقف لضمان مستقبل شعبي بحسب ما ذكرت صحيفة ذا صن البريطانية.
وأرجع القاتل الذي يدعم أيديولوجية اليمين المتطرف ويتبنى سياسة معاداة المهاجرين في بيانه الذي جاء بعنوان البديل العظيم أسباب ارتكابه المجزرة إلى التزايد الكبير لعدد المهاجرين الذين اعتبرهم محتلين وغزاة .
وقال: أرضنا لن تكون يوما للمهاجرين.. وهذا الوطن الذي كان للرجال البيض سيظل كذلك ولن يستطيعوا يوما استبدال شعبنا .
والجمعة شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي النور و لينوود في اعتداء دام خلف أكثر من 50 قتيلا بحسب حصيلة أولية غير رسمية.
الكراهية للإسلام.. أبرز الهجمات على المساجد في الغرب
وفي السياق تعتبر هيئات حقوقية وإسلامية الهجمات على المساجد مؤشرا على تصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا في العالم خاصة مع تنامي تيار اليمين المتطرف والأحزاب الشعبوية فالمذبحة التي شهدها مسجدان في نيوزيلندا اليوم ليست سوى حلقة في سلسلة دموية من الجرائم المروعة.
ففي 28 جانفي 2017 التهم حريق معظم مسجد في بلدة فيكتوريا قرب مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية إثر قرارات أصدرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تستهدف المسلمين واللاجئين.
وبعدها بيوم قُتل ستة أشخاص -على الأقل- في إطلاق نار على مسجد بمقاطعة كيبيك الكندية.
وشهدت لندن في 19 جوان 2017 حادث دهس استهدف مصلين قرب مسجد أسفر عن مقتل شخص وإصابة عشرة أشخاص.
وفي 28 سبتمبر 2016 انفجرت عبوة ناسفة في مسجد بمدينة دريسدن الألمانية وبعدها بشهرين كتب عنصريون متطرفون شعارات معادية للمسلمين على جدران مسجد بمدينة بوردو الفرنسية.
واليوم تعيش نيوزيلندا صدمة مروعة بعدما بث يميني متطرف على فيسبوك مباشرة المذبحة التي نفذها في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش أثناء خطبة الجمعة متسببا في مقتل 49 شخصا وإصابة نحو خمسين آخرين بينهم أطفال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.