هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    صدور مذكرة توقيف في حق خليفة حفتر على خلفية الهجوم على العاصمة طرابلس    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    سوداني لمحرز:”شكرل لك آخي”    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    جلاب يشدد على ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    وفاة شخصين في حادث مرور بالوادي    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    تكريم 30 نجيبا    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    ..الحراك يلهم مبدعي الكلمة    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيف 75 شخصا بعد نهاية مسيرات الجمعة
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 03 - 2019


إصابة 11 شرطيا بجروح خفيفة
توقيف 75 شخصا بعد نهاية مسيرات الجمعة
ب. ل
أوقفت مصالح الشرطة مساء هذا الجمعة 75 شخصا مع نهاية المظاهرات التي شهدتها الجزائر العاصمة حسب ما جاء في بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.
وجاء في البيان الذي تلقت أخبار اليوم نسخة منه أن المديرية العامة للأمن الوطني سجلت نهاية يوم الجمعة توقيف 75 شخصا خلال عمليات حفظ النظام ببعض أحياء الجزائر العاصمة على إثر أحداث عنف وسرقة وتحطيم سيارات وتخريب لممتلكات عامة وخاصة .
كما سجلت أيضا خلال هذه العملية يضيف البيان إصابة 11 شرطيا بجروح خفيفة حيث يتم التكفل بهم حاليا بالمصالح الطبية للأمن الوطني.
وشارك آلاف المواطنين في مسيرات شعبية سلمية بالجزائر العاصمة والعديد من الولايات وهي الجمعة الرابعة على التوالي مطالبين بالتغيير الجذري والشامل واحترام الدستور.
للإشارة فقد خرج عدد كبير من المواطنين للجمعة الرابعة على التوالي في مسيرات سلمية حاشدة جابت أهم الشوارع الرئيسية للجزائر العاصمة والعديد من ولايات الوطن للمطالبة بالتغيير الجذري والشامل واحترام الدستور ورفض التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي للجزائر.
وقد شرع المواطنون منذ الصباح في الالتحاق بالساحات الكبرى للعاصمة حيث بدأت أولى التجمعات تتشكل على مستوى ساحتي البريد المركزي وأول ماي حاملين الأعلام الوطنية ومرددّين شعارات تطالب بالتغيير الجذري ورفض القرارات الرئاسية الأخيرة و احترام الدستور والالتزام بنصوصه لا للالتفاف على مطالب الشعب إلى جانب رفض أي تدخل أجنبي في الشأن الداخلي الجزائري .
وقد انطلقت المسيرات بعد الظهر وسط تعزيزات أمنية مكثفة لتجوب مختلف شوارع مدينة الجزائر على غرار ساحة أول ماي شارع حسيبة بن بوعلي ديدوش مراد ساحة موريس أودان شارع العقيد عميروش شارع زيغود يوسف فضلا عن ساحة البريد المركزي وساحة الشهداء اللتين احتشدت بهما جموع كبيرة من المتظاهرين.
من جانبها عرفت العديد من ولايات الوطن مسيرات سلمية مماثلة شارك فيها المئات من المواطنين من مختلف الأعمار وفئات المجتمع لاسيما الشباب منهم حاملين نفس الشعارات المطالبة بالتغيير وبالديمقراطية ومحاربة الفساد والرشوة وبوجوه جديدة في تسيير شؤون البلاد.
فبشرق البلاد تجمع حشد من المواطنين بوسط ساحة الشهداء (قسنطينة) ليجوبوا بعدها شوارع محمد بلوزداد وعبان رمضان ثم العودة مجددا إلى نقطة الانطلاق مرددين أناشيد وطنية ومعبّرين عن رفضهم للقرارات الرئاسية الأخيرة المتعلقة خصوصا بتأجيل الانتخابات وتنظيم ندوة وطنية جامعة.
وبتبسة نظم مئات المواطنين مسيرة سلمية عبر الشوارع الرئيسية لوسط المدينة حاملين الأعلام الوطنية ولافتات تحمل عبارات لا للتأجيل و نعم للعدالة والتغيير وتطالب بالتغيير والإصلاحات.
وتكررت نفس المشاهد بولايات أخرى على غرار ميلة قالمة خنشلة عنابة سكيكدة وسطيف التي سار بها آلاف المواطنين عبر الشوارع الرئيسية لعواصم هذه الولايات وطالبوا ب دولة القانون و الإصلاحات السياسية . نفس المطالب رفعها المتظاهرون بأم البواقي الطارف سوق أهراس برج بوعريريج المسيلة وباتنة.
وشهدت بدورها ولايات وسط البلاد مثل تيزي وزو البويرة بجاية البليدة عين الدفلى بومرداس المدية وتيبازة مسيرات مماثلة طالب خلالها المتظاهرون بتغيير النظام ورددوا هتافات تدعو إلى تكريس سيادة الشعب .
كما خرج آلاف المواطنين بمختلف ولايات غرب الوطن إلى الشوارع للمطالبة باحترام الدستور والعهدات الرئاسية مثلما كان عليه الشأن بوهران التي شهدت شوارعها الكبرى توافدا كبيرا للمواطنين في مسيرات سلمية حملت المطالب ذاتها.
وقد تجمع المتظاهرون بمفترق الطرق لجسر أحمد زبانة وكذا بساحة أول نوفمبر قبل المضي نحو نهج جيش التحرير الوطني (واجهة البحر) مرورا بشارعي الأمير عبد القادر ومعطى محمد الحبيب.
وعرفت ولايات سعيدة تيارت سيدي بلعباس مستغانم ومعسكر عنوانها الأبرز التغيير و رفض تأجيل الانتخابات .
وبجنوب الوطن عرفت المسيرات مشاركة أعداد كبيرة من المواطنين مقارنة بالمسيرات الثلاث السابقة حيث خرج المواطنون من كل فئات المجتمع مطالبين ب التغيير السياسي العميق . وهو نفس المشهد الذي عاشته الولايات الجنوبية الكبرى على غرار ورقلة الوادي تندوف الأغواط غرداية وأدرار حيث عبر المواطنون عن رفضهم لكل أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.