محاكمة تاريخية لتوفيق وطرطاق والسعيد وحنون    تنصيب لجنة وزارية مشتركة لإطلاق البكالوريا المهنية    أسعار النفط تنتعش    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    وضع حد لعصابة تسرق المنازل بالجلفة    "كاسنوس" يدعو لتسديد الاشتراكات تجنبا للغرامات    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    بوجمعة طلعي يمثل أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا    تعليمات لإعادة جميع التلاميذ المطرودين دون ال 16 سنة    تسمم غذائي بوهران: استقبال 94 حالة جديدة    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    بطولة افريقيا للكرة الطائرة جلوس : المنتخب الجزائري يفتك البرونزية    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    "توماس كوك": إفلاس أقدم مجموعة أسفار في أوروبا    هيئة شرفي تدعو المشككين في نزاهة الرئاسيات التسجيل في القوائم الانتخابية    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    تيسمسيلت: انطلاق حملة تحسيسية ولائية للوقاية من أخطار الفيضانات    خلال استقباله لممثلين عن الاتحادية الوطنية للسك ،الطيب بوزيد    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    الجسم السليم في العقل المهلوس !    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    مناورة لإسعاف عمال أصيبوا بصعقة كهربائية في الفرن    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    الرابيد يسترجع قواه    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيف 75 شخصا بعد نهاية مسيرات الجمعة
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 03 - 2019


إصابة 11 شرطيا بجروح خفيفة
توقيف 75 شخصا بعد نهاية مسيرات الجمعة
ب. ل
أوقفت مصالح الشرطة مساء هذا الجمعة 75 شخصا مع نهاية المظاهرات التي شهدتها الجزائر العاصمة حسب ما جاء في بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.
وجاء في البيان الذي تلقت أخبار اليوم نسخة منه أن المديرية العامة للأمن الوطني سجلت نهاية يوم الجمعة توقيف 75 شخصا خلال عمليات حفظ النظام ببعض أحياء الجزائر العاصمة على إثر أحداث عنف وسرقة وتحطيم سيارات وتخريب لممتلكات عامة وخاصة .
كما سجلت أيضا خلال هذه العملية يضيف البيان إصابة 11 شرطيا بجروح خفيفة حيث يتم التكفل بهم حاليا بالمصالح الطبية للأمن الوطني.
وشارك آلاف المواطنين في مسيرات شعبية سلمية بالجزائر العاصمة والعديد من الولايات وهي الجمعة الرابعة على التوالي مطالبين بالتغيير الجذري والشامل واحترام الدستور.
للإشارة فقد خرج عدد كبير من المواطنين للجمعة الرابعة على التوالي في مسيرات سلمية حاشدة جابت أهم الشوارع الرئيسية للجزائر العاصمة والعديد من ولايات الوطن للمطالبة بالتغيير الجذري والشامل واحترام الدستور ورفض التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي للجزائر.
وقد شرع المواطنون منذ الصباح في الالتحاق بالساحات الكبرى للعاصمة حيث بدأت أولى التجمعات تتشكل على مستوى ساحتي البريد المركزي وأول ماي حاملين الأعلام الوطنية ومرددّين شعارات تطالب بالتغيير الجذري ورفض القرارات الرئاسية الأخيرة و احترام الدستور والالتزام بنصوصه لا للالتفاف على مطالب الشعب إلى جانب رفض أي تدخل أجنبي في الشأن الداخلي الجزائري .
وقد انطلقت المسيرات بعد الظهر وسط تعزيزات أمنية مكثفة لتجوب مختلف شوارع مدينة الجزائر على غرار ساحة أول ماي شارع حسيبة بن بوعلي ديدوش مراد ساحة موريس أودان شارع العقيد عميروش شارع زيغود يوسف فضلا عن ساحة البريد المركزي وساحة الشهداء اللتين احتشدت بهما جموع كبيرة من المتظاهرين.
من جانبها عرفت العديد من ولايات الوطن مسيرات سلمية مماثلة شارك فيها المئات من المواطنين من مختلف الأعمار وفئات المجتمع لاسيما الشباب منهم حاملين نفس الشعارات المطالبة بالتغيير وبالديمقراطية ومحاربة الفساد والرشوة وبوجوه جديدة في تسيير شؤون البلاد.
فبشرق البلاد تجمع حشد من المواطنين بوسط ساحة الشهداء (قسنطينة) ليجوبوا بعدها شوارع محمد بلوزداد وعبان رمضان ثم العودة مجددا إلى نقطة الانطلاق مرددين أناشيد وطنية ومعبّرين عن رفضهم للقرارات الرئاسية الأخيرة المتعلقة خصوصا بتأجيل الانتخابات وتنظيم ندوة وطنية جامعة.
وبتبسة نظم مئات المواطنين مسيرة سلمية عبر الشوارع الرئيسية لوسط المدينة حاملين الأعلام الوطنية ولافتات تحمل عبارات لا للتأجيل و نعم للعدالة والتغيير وتطالب بالتغيير والإصلاحات.
وتكررت نفس المشاهد بولايات أخرى على غرار ميلة قالمة خنشلة عنابة سكيكدة وسطيف التي سار بها آلاف المواطنين عبر الشوارع الرئيسية لعواصم هذه الولايات وطالبوا ب دولة القانون و الإصلاحات السياسية . نفس المطالب رفعها المتظاهرون بأم البواقي الطارف سوق أهراس برج بوعريريج المسيلة وباتنة.
وشهدت بدورها ولايات وسط البلاد مثل تيزي وزو البويرة بجاية البليدة عين الدفلى بومرداس المدية وتيبازة مسيرات مماثلة طالب خلالها المتظاهرون بتغيير النظام ورددوا هتافات تدعو إلى تكريس سيادة الشعب .
كما خرج آلاف المواطنين بمختلف ولايات غرب الوطن إلى الشوارع للمطالبة باحترام الدستور والعهدات الرئاسية مثلما كان عليه الشأن بوهران التي شهدت شوارعها الكبرى توافدا كبيرا للمواطنين في مسيرات سلمية حملت المطالب ذاتها.
وقد تجمع المتظاهرون بمفترق الطرق لجسر أحمد زبانة وكذا بساحة أول نوفمبر قبل المضي نحو نهج جيش التحرير الوطني (واجهة البحر) مرورا بشارعي الأمير عبد القادر ومعطى محمد الحبيب.
وعرفت ولايات سعيدة تيارت سيدي بلعباس مستغانم ومعسكر عنوانها الأبرز التغيير و رفض تأجيل الانتخابات .
وبجنوب الوطن عرفت المسيرات مشاركة أعداد كبيرة من المواطنين مقارنة بالمسيرات الثلاث السابقة حيث خرج المواطنون من كل فئات المجتمع مطالبين ب التغيير السياسي العميق . وهو نفس المشهد الذي عاشته الولايات الجنوبية الكبرى على غرار ورقلة الوادي تندوف الأغواط غرداية وأدرار حيث عبر المواطنون عن رفضهم لكل أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.