السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات: الحملة الانتخابية تجرى في "هدوء" و"سلمية كاملة"    الجزائر ستنتج 100 مليون لتر من زيت الزيتون هذا الموسم    غليزان: مصرع طفلة صدمتها حافلة ببلدية القطار    بلعيد يتعهد بتسوية ملف الحدود مع المغرب    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    بالصور.. الجيش يتكفل صحيا بالبدو الرحل في بشار وتندوف وأدرار    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    بن فليس يلتزم من بسكرة بإصلاح المنظومة التربوية    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    عمال التكوين المهني في إضراب بداية من 27 نوفمبر    فيتوريا غاستيز مضيفة الدورة ال44 للاوكوكو، عدة وفود في الموعد    عمروش ل "البلاد.نت": أنا مصدوم من تصريحات بلماضي وأطالب بالاعتذار    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    الفريق قايد صالح يجدد تأكيده اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لتأمين كافة مراحل العملية الانتخابية    إصابة 10 تلاميذ في انقلاب حافلة للنقل المدرسي على خط بوركيكة حجوط    غابريال خيسوس يوجّه عبارات المدح لمحرز    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    هذه هي حالات العنف ضد المسنين في الجزائر!    السعودية عضو بالمجلس التنفيذي لليونسكو حتى 2023    الشباب السعودي يتوعد بلعمري بعقوبات    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    توقيف شخص حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية في غليزان    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    «لا وجود لمرشح السلطة»    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    غياب الماء والتهيئة بقرية حمدات قويدر    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    صدور "معاكسات" سامية درويش    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حمّى الرئاسيات ترتفع
نشر في أخبار اليوم يوم 24 - 01 - 2014


حنّّون تترشّح للرئاسيات رسميا
شهدت الساعات والأيّام القليلة الماضية ارتفاعا كبيرا في حمّى الانتخابات الرئاسية، من جانب الإقبال الشديد على الترشّح لموعد 17 أفريل 2014، وكذا من جانب التصريحات والدعوات، حيث تزايد عدد الدعوات التي يناشد أصحابها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الترشّح للرئاسيات، في الوقت الذي أعلنت فيه زعيمة حزب العمال عن ترشّحها بصفة رسمية قبل نحو 12 أسبوعا من الموعد الحاسم.
بعد أن تجاوز عدد المترشّحين للرئاسيات مبدئيا الأربعين، بينهم شخصيات معروفة وأخرى مغمورة، جاء الدور على زعيمة حزب العمال ليضفي مزيدا من الإثارة على سباق الرئاسيات في انتظار اتّضاح موقع وموقف الرئيس بوتفليقة منها. وقرّر حزب العمال ترشيح أمينته العامّة لويزة حنّون لخوض غمار الانتخابات الرئاسية المقرّرة يوم 17 أفريل المقبل وهذا خلال لقاء لإطارات الحزب نظم أمس الجمعة بقاعة السينما (سيرا مايسترا) بالجزائر العاصمة. وأوضح القيادي في حزب العمال رمضان تعزيبت في كلمة له بالمناسبة أن اختيار لوزيرة حنّون كمرشّحة للحزب للرئاسيت القادمة نابع من (تجربتها النضالية التي اكتسبتها خلال مشوارها النضالي الطويل)، مشيرا إلى أنها (نجحت في إيصال برنامج الحزب إلى الشعب وللعمال، كما حملت دوما هموم وانشغالات المواطنين)، وأضاف أن (الجميع يشهد للسيّدة حنّون بنضالها من أجل السلم والسيادة الوطنية وتكريس مبادئ الديمقراطية، وكذا دفاعها المستميت عن الحرّيات وحقوق الانسان).
حنّون تحمّل بوتفليقة مسؤولية نزاهة الرئاسيات
قدّمت حنّون المحاور الرئيسية لبرنامجها الانتخابي الذي يرتكز على (ضمان الانتقال إلى عهد الديمقراطية الحقيقية وتثبيت كلّ المكاسب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية).
وبعد أن أكّدت أنها ستلتزم في حملتها الانتخابية ب (الأخلاقيات السياسية وباحترام الرّأي الآخر) اعتبرت السيّدة حنّون أن الرئاسيات القادمة ستكون (مفصلية للأمّة ومحطة مصيرية يجب أن تخرج منها الجزائر سالمة ومنتصرة) لكونها ستجري كما قالت في (ظرف صعب يتسم بمخططات النظام الرأسمالي التي تهدّد كيان الدول ونسيجها)، وعبّرت عن رفضها للضغوط التي من شأنها (مصادرة حقّ المواطن في اختيار من يراه مناسبا)، مؤكّدة على ضرورة (انطلاق عهد جديد يكون فيه الشعب هو السيّد). وفي ذات السياق، طالبت السيّدة حنّون مجدّدا رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة (سواء ترشّح لعهدة رئاسية رابعة أو لم يترشّح) بضرورة (توفير شروط انتخابات نزيهة وشفّافة من شأنها تحصين الأمّة ضد كلّ ابتزاز خارجي).
إضافة إلى حنّون سبق للعديد من الشخصيات السياسية مثل علي بن فليس وسفيان جيلالي وأن أعلنت تقدّمها لخطبة ودّ الشعب الجزائري، بينما تواصلت الدعوات التي يناشد أصحابها الرئيس بوتفليقة الترشّح مجدّدا، وفي هذا السياق كان الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد قد دعا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشّح للانتخابات الرئاسية المقرّرة في 17 أفريل المقبل. وأضاف السيّد سيدي السعيد خلال إشرافه على لقاء ولائي لذات الاتحاد احتضنه المعهد الوطني المتخصّص في التكوين المهني لمدينة المسيلة أن ترشّح الرئيس بوتفليقة للانتخابات الرئاسية ل 2014 (سوف يحافظ على استقرار البلاد وازدهارها ما يمكّن من تحقيق المزيد من المكاسب للعمال الجزائريين بعد تلك المحقّقة على مدار العشرية الماضية). وقال الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين في السياق (إن العمال الجزائريين يطالبون رئيس الجمهورية السيّد عبد العزيز بوتفليقة بالترشّح للاستحقاق الرئاسي المقبل نظير المجهودات الكبيرة التي بذلها من أجل استقرار الجزائر وتعزيز أمنها).
من جهته، أكّد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني أن الرئيس بوتفليقة سيترشّح لعهدة رئاسية جديدة وسيعلن بنفسه عن ذلك في الوقت (الذي يراه هو مناسبا). وقال سعداني في مستهلّ اجتماعه بمحافظي الحزب على المستوى الوطني: (أؤكّد لكم رسميا أن الرئيس بوتفليقة سيترشّح [للانتخابات الرئاسية ل 17 أفريل 2014] وسيعلن بنفسه عن ذلك في الوقت الذي يراه هو مناسبا). وأوضح سعداني أن القاعدة الحزبية عبر (كلّ التراب الوطني وكلّ هياكل الحزب) رشّحت رئيس الحزب لعهدة جديدة)، مشدّدا على أنه (لا يوجد من يعارض ترشيح الرئيس بوتفليقة في هياكل الحزب عبر كلّ التراب الوطني).
كما دعا الاتحاد الوطني للنّساء الجزائريات يوم الخميس بالجزائر العاصمة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشّح للانتخابات الرئاسية القادمة المقرّرة يوم 17 أفريل المقبل (حفاظا على المكتسبات التي تحقّقت منذ 1999، لا سيّما ما تعلّق بدعم مكانة المرأة). وجاءت هذه الدعوة خلال تجمّع شعبي نظّمه الاتحاد بالقاعة البيضاوية للمركّب الأولمبي (محمد بوضياف) حضره مسؤولو أحزاب سياسية وجمعيات ومنظمات وطنية. وبالمناسبة ألقت الأمينة العامّة للاتحاد نورية حفصي كلمة أوضحت فيها أن الاتحاد الوطني للنّساء الجزائريات يدعو الرئيس بوتفليقة إلى الترشّح لعهدة جديدة خلال الانتخابات القادمة حفاظا -كما قالت- على (المكتسبات التي تحقّقت منذ 1999 إلى اليوم، لا سيّما ما تعلّق بدعم مكانة المرأة، وأضافت أن المرأة الجزائرية التي (حظيت بمكانة خاصّة في برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لا يمكنها أن تبقى في موقع المتفرّج والجزائر على أبواب أهمّ حدث سياسي وطني)، وبعد أن أوضحت أن الجزائر (ما تزال بحاجة إلى المجاهد عبد العزيز بوتفليقة) أكّدت أن دعوته إلى الترشّح (نابعة من الحفاظ على المصلحة العليا للوطن).
"ترشّح يا بوتفليقة"
إضافة إلى جبهة التحرير الوطني وتشكيلات أخرى ناشد رؤساء وممثّلو ستّة أحزاب سياسية مجتمعة في تكتّل توافقي يحمل اسم (الاتحاد للتجمّع الوطني) في تجمّع لهم بفالمة رئيس الجمهورية السيّد عبد العزيز بوتفليقة الترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة.
ذكر رؤساء وممثّلو الأحزاب الستّة وهي على التوالي (الاتحاد للتجمّع الوطني والخطّ الأصيل)، (الجبهة الوطنية للأصالة والحرّيات)، (الحركة الوطنية للعمال الجزائريين) و(الجبهة الديمقراطية الحرّة)، وكذا (حزب التجديد والتنمية) في تجمّع لهم بدار الثقافة (عبد المجيد الشافعي) أنهم (سيباشرون حملة واسعة لتنوير الرّأي العام بأهمّية إعادة ترشيح وانتخاب رئيس الجمهورية السيّد عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية رابعة). وأضاف أصحاب هذه المبادرة أن الهدف من تشكيل هذا التكتّل (يندرج في إطار الاعتراف بما قدّمه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للجزائر ومساهمته الكبيرة في استعادة البلاد لمكانتها الدولية، وكذا الأمن والاستقرار والتنمية)، معلنين (تجنّدهم للقيام بحملة انتخابية لصالحه إذا أعلن ترشّحه للانتخابات الرئاسية المقبلة). وقال الناطق الرّسمي باسم (التكتل التوافقي) السيّد سلام عبد الرحمن إن الأحزاب المشكّلة لهذا التكتّل (ولدت بفضل الإصلاحات السياسية التي قام بها الرئيس بوتفليقة)، مشيرا إلى أن المبادرة (جاءت بعد مشاورات كبيرة مع رؤساء التشكيلات السياسية المشكّلة لاتحاد التجمّع الوطني).
للإشارة، فقد أشاد الوزير الأوّل عبد المالك سلال بما حقّقته الجزائر من تطوّر اقتصادي واجتماعي (بفضل السياسة الرشيدة) لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة. وقال السيد سلال خلال لقائه مع ممثّلي المجتمع المدني لبرج بوعريريج في ختام زيارته التفقّدية لهذه الولاية: (ننوّه بعودة الأمن والاستقرار بفضل السياسة الرشيدة لرئيس الجمهورية السيّد عبد العزيز بوتفليقة، والتي مكّنتنا أيضا من استرجاع قدراتنا الاقتصادية في ظرف زمني ليس بالطويل). وفي سياق متّصل، اعتبر سلال أن ما تحقّق تحت قيادة الرئيس بوتفليقة وبفضل سياسة المصالحة الوطنية من نتائج ملموسة في مختلف المجالات (يعدّ إنجازا حقيقيا وتحدّيا يصعب على الكثير من الدول رفعه)، مؤكّدا أن (جزائر 2014 دولة متصالحة مع نفسها، قوية بمؤسساتها واقتصادها وهي تنظر بتفاؤل نحو المستقبل).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.