تضخم/الجزائر : نسبة التضخم السنوي بلغت 2ر2 بالمئة نهاية أكتوبر 2020    مجمع جيكا يصدر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي    الهزة الأرضية بسكيكدة: الدولة مستعدة لاتخاذ جميع التدابير اللازمة للتكفل بالمواطنين المتضررين    رابطة الأبطال الإفريقية (الدور التمهيدي/ ذهاب) مولودية الجزائر : الحارس شعال يغيب عن مواجهة بافالاس دي بورغو البنيني    زغماتي : الجزائر دولة ذات سيادة كاملة ولا يوجد مانع قانوني وطني أو دولي لتطبيق عقوبة الإعدام    حوادث المرور : 3 وفيات و 128 جريح خلال 24 ساعة الأخيرة    عنابة: قطاع الصحة يتعزز بأجهزة تنفس اصطناعي إضافية    كوفيد-19: المجلس الشعبي الوطني يشارك في ندوة افتراضية حول الأزمة الصحية العالمية وتداعياتها على التنمية    من بينهم الجزائر: 22 منتخبا يؤكدون مشاركتهم في بطولة كأس العرب بقطر العام المقبل    مولودية الجزائر يسافر إلى البنين في غياب شعال    الفاف تكشف تعيينات حكام الجولة الأولى من الموسم الجديد للمحترف الأول    الكركرات: الأمم المتحدة تؤكد إستمرار المواجهات في الصحراء الغربية    أحداث الكركرات "تعد" على الالتزامات المغربية بعدم عرقلة مسار الحل الأممي    تونس تمدد حالة الطوارئ    الزلفاني : "لست بحاجة لتحفيز اللاعبين قبل مواجهة البرج"    المدير العام للأمن الوطني يستعرض مع سفير سويسرا سبل تعزيز التعاون    الإمارات تعلق منح التأشيرة للجزائريين ومواطني 12 دولة    قسنطينة: توقيف سارقين في حالة تلبس    زغماتي: لا يوجد مانع من تطبيق عقوبة الاعدام    بلايلي يلقى الإشادة من مدربه في أول ظهور بقطر    تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية    مدير التطوير التكنولوجي: الجزائر لا تمتلك مخابر لايجاد لقاح كورونا    مجلس الأمة: التصويت على قانوني المالية والوقاية من جرائم الإختطاف غدا    زغماتي: أجهزة الدولة أحبطت محاولة تهريب سيارات بوثائق مزورة    قالمة: تفحم 4 حافلات في حريق مهول    وزير الإتصال بلحيمر يعزي في وفاة المجاهد السعيد بوحجة    اردوغان: اللقاح التركي ضد كورونا بلغ درجة متقدمة    توقيف 13 تاجر مخدرات وضبط أزيد من 10 قناطير من الكيف المعالج    البروفيسور رياض مهياوي يكشف عن أسعار وعدد اللقاحات المضادة لكورونا التي ستقتنيها الجزائر    كورونا: عدد الإصابات في العالم يلامس 60 مليون حالة    تلمسان: وفاة شخصين وإصابة 3 آخرين في حادثي مرور منفصلين    فيلم "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين يتحصل على جائزة "جيرار فرو كوتاز" بفرنسا    أزمة تيغراي: "إثيوبيا" قادرون على حل أزمة تيغراي من دون تدخلات دولية    الوزير الأول يقدم التعازي في وفاة المجاهد بوحجة    قفزة نوعية لشعبة زراعة الخضروات في البيوت البلاستيكية بوهران    خالدي وسواكري يشرفان على تقديم الإعانة ل325 رياضيا    اصطدام سيارة ببوابة مقر ميركل في برلين    عنتر يحيى يتهم أشخاصا بمحاولة ضرب الفريق    عطار يدين الهجوم الذي استهدف منشآت بترولية في السعودية    الشلف: حريق 1500 كتكوتا    المجاهد و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة في ذمة الله    "أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم" في نسخة افتراضية    فنانة سعودية تعرض قبعتها للبيع بمليون ريال!    محادثات حول سبل تعزيز التعاون الصناعي    140 ألف مسكن «عدل» لتلبية طلبات المواطنين    "لدينا مسؤولية تجاه التراث الموسيقي"    إحصاء أزيد من 17690 موقع أثري    عجز في السياحة الصحراوية رغم انطلاق موسمها    النقائص القاسم المشترك    الأزمة الصحية توقف الصيد التقليدي    الدكتور منصوري في لقاء تفاعليٍّ    استقبال 200 فيلم دولي و180 جزائريا    حاجتنا إلى الهداية    منشورات "البرزخ" تنشر ثلاث إصدارات جديدة    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزيادات في الرسوم والضرائب بمشروع قانون المالية لا تتناسب مع الوضع الاقتصادي
نواب لجنة المالية والميزانية يعبرون عن رفضهم
نشر في آخر ساعة يوم 21 - 10 - 2020


دعا أعضاء لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني الى مراجعة إخضاع المنتجات النهائية ونصف المصنعة من صناعة الحديد والصلب للمعدل العادي للرسم على القيمة المضافة أي 19 بالمائة بدلا من 9 بالمائة،لما لهذا التدبير من انعكاسات على الأسعار النهائية المقترحة على المستهلك.وقال النواب الأعضاء خلال جلسة استماع لممثل المديرية العامة للضرائب أرزقي غانمي، أن لجوء قانون المالية الجديد لزيادات في الرسوم والضرائب واستحداث أخرى والحد من بعض الإعفاءات الممنوحة سابقا، "لا يتناسب مع طبيعة الوضع الاقتصادي الصعب الناتج عن التراجع الحاد المسجل منذ أشهر بسبب جائحة كورونا".وفي هذا الإطار،عبر الأعضاء المتدخلون عن رفضهم للتدبير المقترح في المشروع والذي يقضي بتسقيف الإعفاء الممنوح في مجال الضريبة على الدخل الإجمالي على الأجور بعنوان علاوات المنطقة بنسبة 40 بالمائة والذي برره ممثل المديرية العامة للضرائب بمبالغة الكثير من الشركات في منح هذه العلاوة حيث تصل أحيانا إلى ثلاثة أضعاف الاجر القاعدي.وأكد الأعضاء بهذا الخصوص بأن التدبير "سيمس بالقيمة النهائية للأجور" وبالتالي فإن "العمال سيدفعون ثمن تلاعب بعض المستخدمين بدلا عنهم".ومن شأن هذا التدبير أيضا -يضيف الأعضاء خلق حساسيات ذات طابع جهوي كما أنه يتنافى، حسبهم، مع سياسة الدولة في تحفيز الاستثمارات وتوجهيه إلى المناطق الداخلية و الجنوبية في الوقت الذي ستكون فيه العائدات المالية لهذا التدبير "متواضعة".من جهة اخرى، حذر بعض النواب من تبعات بعض التدابير ذات العلاقة بسوق العقار لاسيما إخضاع المداخيل المتأتية من تأجير الاملاك غير المبينة بمعدل 15 بالمائة وتوسيع مجال تطبيق الضريبة على الدخل الإجمالي ليشمل فوائض القيمة الناتجة عن التنازل عن الحقوق العقارية الحقيقية و رفع معدل الضريبة على الدخل الإجمالي المطبق على فوائض القيمة الناتجة عن التنازل بمقابل عن العقارات المبنية او غير المبنية من 5 إلى 15 بالمائة.ويمكن ان يكون لهذه التدابير -حسب رأي بعض الأعضاء "أثر سلبي" على سوق العقار الذي يعرف ركودا منذ سنوات كما انه يتنافى مع الأهداف المنشودة الرامية إلى تنشيط سوق الكراء وتحفيز الملاك على استغلال عقاراتهم وتحسين تسيير الحظيرة السكنية الوطنية.وحول اقتراح مشروع قانون المالية ل2021 إخضاع المنتجات النهائية ونصف المصنعة من صناعة الحديد والصلب للمعدل العادي للرسم على القيمة المضافة أي 19 بالمائة بدلا من 9 بالمائة، اعتبر بعض المتدخلين أنه سيكون ذا "عواقب وخيمة" على المتعاملين الاقتصاديين في هذا المجال وعلى الأسعار النهائية المقترحة على المستهلك.وفي مقابل ذلك، ثمن الاعضاء التدبير الوارد في مشروع القانون والذي يقترح رفع تعريفة الرسم الداخلي للاستهلاك على الجعة لتحديدها وفقا لدرجة تركيبتها من الكحول وعلى التبغ أو المنتجات التبغية بإخضاعها لمعدل 15 بدلا 10 بالمائة، وذلك بالنظر لأضرار هذه المنتجات على الصحة العامة.كما أكدوا أن التدابير المقترحة في مجال رقمنة الوثائق الجبائية من خلال توسيع استخدام التصريح عن بعد، تعتبر "خطوة ايجابية في عصرنة هذا القطاع" غير أنهم طالبوا بأن يترافق ذلك مع المزيد من عمليات التحسيس والتوعية لدى المكلفين بالضريبة.وفي هذا السياق، دعوا إلى مراجعة التدبير المقترح في المشروع والذي يفرض على الأشخاص المعنويين الذين لم يكتتبوا الكترونيا كشفهم التلخيصي السنوي قبل 20 مايو من كل سنة، عقوبة تقدر ب1 مليون دج وهو المبلغ الذي اعتبروه "جد مرتفع" يفوق بكثير قدرات الكثير من الشركات كما ان العقوبة تتم تلقائيا بمجرد التأخير قبل تسليم الاخطار.كما تطرق النواب الاعضاء خلال هذه الجلسة، التي ترأسها أحمد زغدار،رئيس اللجنة، إلى مواضيع اخرى تتعلق بالأنظمة الضريبية وبالأخص الشرائح الخاضعة للنظام الجزافي الوحيد وإلى أهمية الاعفاء الضريبي على النشاطات ذات الطابع الفكري وضرورة التنفيذ المتدرج و المدروس للإصلاحات الضريبية.وفي عرضه حول التدابير الجبائية المقترحة في مشروع قانون المالية 2021، أكد غانمي أنها مستقاة من الجلسات الوطنية للإصلاح الجبائي التي جرت في جويلية الماضي حيث أن معظمها جاء نتيجة النقاشات مع الخبراء و الجمعيات المهنية واقتراحاتهم.وتهدف هذه التدابير عموما إلى رقمنة الادارة الجبائية و تشجيع وترقية المنتوج الوطني و توسيع الوعاء الضريبي و تبسيط الإجراءات وتقديم ضمانات للمكلفين بالضريبة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.