انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    مؤسسة بريد الجزائر و الصندوق الوطني للتقاعد    أسعار النفط تواصل الانخفاض    هزة أرضية بشدة 3.2 درجة تضرب مستغانم    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    ريال مدريد على بعد خطوة من اللقب ال34 في " الليغا"    سنة تمر على هدف محرز التاريخي في شباك نيجيريا    22 شخصا يلقون حتفهم وإصابة 1229 آخرين بسبب حوادث المرور خلال أسبوع    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    وفاة الأمين العام لولاية غليزان بفيروس كورونا    حركة جزئية في سلك الجمارك تمس 27 مفتشية لأقسام الجمارك عبر الوطن    تنصيب رئيس الأمن الولائي الجديد لوهران    مواطنون ينتهكون قرار غلق الشواطئ و"يتسللون نحو الموت"    حتى لا نقع فيما حذرنا منه..!؟    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    بن رحمة أفضل لاعب في "الشامبيونشيب" !    الاستيراد كسّر الاقتصاد    ضرورة اعتماد معايير موضوعية في تولي المناصب بالجيش    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    تعليمات لأعضاء الحكومة بالتقييم الصارم للإنعكاسات المالية    في الضفة الغربية    جبهة البوليساريو تؤكد:    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    قال إن الإجراء سيحرك سوق المالية    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    في ولايتي المدية وبومرداس    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    في انتظار اعتماده من طرف الجهات المختصة    تبون قريبا في تونس    براقي يبحث سبل التعاون مع الوكالة الوطنية للتعاون الدولي    آن الآوان لاستغلال الإمكانيات التي تزخر بها البلاد    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    انتشار الأوساخ و تفشي الجريمة بأحياء المدينة الجديدة    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    هل سيتم إلغاء بطولة كرة القدم لهذا الموسم؟    ادعى محاولة تسميمه فقتل 6    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    "ليس من مهام الطبيب توفير مستلزمات العلاج"    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    6 تحقيقات في الوسط المهني ببومرداس    الحجر المنزلي رفع معدلات العنف العائلي    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملامح الخريطة السياسية تتضح قبيل الانتخابات الرئاسية
بعد استدعاء الهيئة الناخبة وبداية التسابق نحو قصر المرادية
نشر في صوت الأحرار يوم 20 - 01 - 2014

تسارعت الأحداث بعد استدعاء رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يوم الجمعة الفارط الهيئة الناخبة استعدادا للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 17 أفريل ,2014 حيث توالت الإعلانات عن الترشيحات لمنصب رئيس الجمهورية من قبل بعض الشخصيات الوطنية في انتظار أن تعلن خلال الأيام المقبلة شخصيات أخرى ترشحها لهذا الاستحقاق الهام.
قررت عديد الشخصيات السياسية بالجزائر خوض غمار المنافسة للوصول إلى قصر المرادية، وقد ساهم استدعاء الهيئة الناخبة في فسح مجال التنافس أمام الراغبين في الترشح لرئاسيات ,2014 حيث بادر علي بن فليس بالإعلان رسميا عن ترشحه أمس الأول، بدورها لوزيرة حنون الأمينة العامة لحزب العمال أكدت مشاركة حزبها في هذا الاستحقاق الوطني، وغيرهما من مسؤولي الأحزاب السياسية، في انتظار أن تلتحق بالركب شخصيات أخرى كانت قد أبدت خلال الشهور الفارطة رغبتها في الترشح، على غرار رشيد نكاز رجل أعمال ومليونير، وهو من أسرة جزائرية هاجرت واستقرت في فرنسا، محمد مولسهول الاسم الحقيقي للكاتب الروائي يسمينة خضرة كان ضابطا سابقا في صفوف الجيش الجزائري، أحمد بن بيتور من مواليد 20 جوان 1946 بمنطقة متليلي بولاية غرداية بالجنوب الجزائري، موسى تواتي، سفيان جيلالي، علي بن نواري وزير المالية والقائمة ما تزال مفتوحة.
في هذا الصدد أكد وزير الداخلية، الطيب بلعيز، أن وزارته استقبلت 27 مترشحا للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 17 أفريل لسحب مطبوعات اكتتاب التوقيعات الفردية الخاصة بالترشح دون أن يذكر أسماءهم، وبهذا فإن المنافسة على كرسي الرئاسة تكون قد تأكدت وفي ظروف عادية كغيرها من الانتخابات الرئاسية التي عرفتها الجزائر في السنوات الفارطة، وهذا ما يؤكد مرة أخرى اتضاح ملامح الخريطة السياسية. وبالرغم من أن عبد العزيز بوتفليقة لم يفصل بعد في ترشحه للاستحقاقات المقبلة، فإن الأمور تسير في إطارها الطبيعي.
ويبقى أن الأسماء التي أعلنت ترشحها، ستلقى منافسة قوية، حيث فضلت أسماء أخرى انتظار قرار بوتفليقة، ففي حال عدم ترشحه ستكون في مقدمة السباق، أما في حال ترشح عبد العزيز بوتفليقة وهو ما يدعو إليه حزب جبهة التحرير الوطني وكذا حزب التجمع الوطني الديمقراطي، فإن حظوظ الفوز لدى البعض ستكون جد ضئيلة، بحكم الشعبية التي يحظى بها الرئيس بالنظر إلى الإنجازات التي حققها منذ توليه الحكم سنة .1999
إلى ذلك، يتماثل الرئيس بوتفليقة للشفاء وصحته في تحسن مستمر وهذا ما أكده بيان رئاسة الجمهورية، استنادا لتقارير طبية واردة عن أطباء الرئيس نفسه، بعد عودته من مستشفى فال دوغراس بباريس، ما يبقي ترشحه أمرا واردا. وفي انتظار ذلك تبقى قائمة الترشح مفتوحة أمام كل الراغبين في بلوغ قصر المرادية من أجل عهدة رئاسية في انتخابات تؤكد كل المعطيات أنه ستكون نزيهة في إطارها الديمقراطي، حيث ستعود إلى الشعب الجزائري الكلمة الفصل لاختيار من سيحكمه في السنوات الخمس القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.